روابط للدخول

الجولة الأولى: بريمر يعلن أن أدارته ستطرح دينارا عراقيا جديدا


مستمعينا الكرام.. أهلا وسهلا بكم في جولة اليوم على الصحف العربية، أعدها ويقدمها ناظم ياسين، وتشترك معي في القراءة ولاء صادق. من أهم مستجدات الشأن العراقي كما أبرزتها عناوين صحف الثلاثاء: - الأحزاب ترحب بمشروع "مجلس الحكم الانتقالي" ومسؤول الإدارة المدنية الأميركية يرأس أول اجتماع ل"بلدية بغداد". - بريمر يعلن أن أدارته ستطرح دينارا عراقيا جديدا.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
في صحيفة (الحياة) اللندنية، وتحت عنوان (في لا جدوى العنف والمقاومة)، كتب حازم صاغية يقول إن "موضوعة الاستعمار بعد تجربة الاستقلالات اختلفت عنها قبل تجربة الاستقلالات. فحين كانت الدولة الاستقلالية وعداً كان رفض الاستعمار موضع إجماع وطني. لكن بعد فشل الكثير من التجارب الاستقلالية، صار الموضوع مُشكَلاً أكثر بكثير: صار هناك لدى فئات عريضة، في هذا المجتمع أو ذاك، طلب على الاستعمار. والطلب كثيراً ما يفوق العرض الاستعماري بدليل المناشدات التي تطلب التدخل: مرة في البلقان. مرة في العراق. مرة في فلسطين. مرات في أفريقيا.
هذا سياق كوني مخالف لسياق الأربعينات - الستينات الذي شهد ولادة ونمو الحركات الاستقلالية في المستعمرات. الوضوح والقطع اللذان اتسم بهما السياق الأول حل محلهما الالتباس والتردد في السياق الثاني"، بحسب تعبير الكاتب.

--- فاصل ---

ويضيف المقال المنشور في (الحياة) اللندنية:
"حين يصل الأمر إلى العراق، يضاف عاملان آخران:
الأول، المشكلة الكردية. فتأزّم الوضع العراقي واحتدام العلاقات بين الجماعات الأهلية على إيقاع المقاومة، سيشكلان فرصة لإدراج الموضوع الكردي في مسار مغاير لإجمالي المسار العراقي. وتطور نزعة كهذه لا بد أن يصطدم باعتبارات إقليمية شديدة التعقيد.
الثاني، والأهم، أن صدام حسين إن لم يكن هو المقاومة فهو مُكوّنها الأبرز. هذا يزيل التباسات كثيرة حول طبيعتها وبديلها المقترح أو المعلن. حول المقابر الجماعية التي ستكون وعد المقاومة، أو تجديد وعدها".
ثم يخلص الكاتب إلى القول:
"يُستحسن التفكير بطريقة أخرى تحكمها أولوية الجدوى للعراق وشعبه، وليس الأذى للأميركان. والأميركان في العراق لن تقدم لهم هذه المقاومة غير سبب وجيه كي يكونوا على الصورة البشعة المرسومة لهم، والتي يساهمون هم بنشاط في رسمها. سبب كي يمضوا في الحرب التي لم تنته، ويعزفوا حتى عن توفير الكهرباء!"، على حد تعبير الكاتب.

--- فاصل ---

وقبل أن نختم هذه الجولة، ننتقل إلى الكويت لنستمع إلى قراءة مراسلنا سعد العجمي فيما نشرته الصحف الكويتية.

(الكويت)

--- فاصل ---

وبهذا تنتهي هذه الجولة السريعة على الصحف العربية.. إلى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG