روابط للدخول

الملف الأول: البيت الأبيض يقرّ بوجود معلومات مغلوطة في خطاب بوش فيما يتعلق بحصول العراق على اليورانيوم من نيجيريا


مستمعينا الأعزاء.. أنا سامي شورش، معي في الاوستوديو المخرج ديار بامرني، نجدد لكم التحية وأوافيكم في ما يلي بملف شامل عن آخر التطورات السياسية على الساحة العراقية، وأبرز محاورها: - البيت الأبيض يقرّ بوجود معلومات مغلوطة في خطاب الاتحاد الذي ألقاه الرئيس الأميركي في مطلع العام الجاري عن حصول العراق على اليورانيوم من نيجيريا. - التحقيقات ما زالت مستمرة في بريطانيا وأوستراليا حول تلاعب الادارات الحكومية في البلدين بمضمون التقارير التي تحدثت عن أسلحة الدمار الشامل العراقية. - الجنرال جون أبي زيد يباشر مهام عمله كقائد للقوات الأميركية في منطقة الخليج وإصابة جنديين أميركيين بجراح في بغداد. هذا ويضم الملف تقارير ورسائل صوتية ومقابلات وافانا بها مراسلونا في عدد من مواقع الأحداث.

--- فاصل ---

وسط تساؤلات عن المعلومات التي إمتلكتها واشنطن عن اسلحة الدمار الشامل العراقية في فترة ما قبل الحرب، أقرّ البيت الأبيض بأن الرئيس جورج دبليو بوش أخطأ حينما قال في خطابه الإتحادي في كانون الثاني الماضي إن الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين حصل على كمية كبيرة من اليورانيوم من دولة أفريقية.
وكالة اسوشيتد برس ذكرت أن الديموقراطيين في الكونغرس طرحوا أسئلة في شأن كيفية تعامل إدارة الرئيس بوش مع المعلومات التي توفرت عن أسلحة الدمار الشامل. ونقلت الوكالة عن الناطق بإسم البيت الأبيض آري فلايشر أن معلومات الرئيس بوش كانت مستقاة من وثائق غير دقيقة جاءت من نايجيريا.
وكالة اسوشيتد برس لفتت الى أن تصريحات بوش تأتي بعد تقرير قدمه مبعوث أرسلته وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) الى افريقيا في شباط عام 2002 للتحقق من صحة المعلومات المتعلقة بموضوع اليورانيوم. يشار الى أن المبعوث الأميركي جوزيف ولسون قال الأحد الماضي إن إدارة بوش قد تكون تلاعبت بتقريره لتبرير الحرب، مشككاً في مقال نشرته صحيفة نيويورك تايمز بالمعلومات التي وردت من نيجيريا عن انتقال أي كمية من اليورانيوم من نيجيريا الى العراق. يشار الى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكدت للأمم المتحدة في آذار الماضي أن المعلومات المتعلقة باليورانيوم الى العراق تقوم على اساس وثائق مزورة.

--- فاصل ---

في سياق متصل، يواجه رئيس الوزراء البريطاني طوني بلير اليوم اسئلة اضافية حول أسلحة الدمار العراقية من لجنة برلمانية بريطانية موسعة. وكالة رويترز قالت إن اللجنة تتألف من أكثر من ثلاثين من مسؤولي لجان برلمانية في مجلس العموم البريطاني، مرجحة أن تتركز الأسثلة على ما إذا كان بلير قد بالغ في تقديراته حول الاسلحة العراقية.
يذكر أن لجنة برلمانية بريطانية برأت أمس ساحة حكومة بلير من اتهام وجهتها هيئة الاذاعة البريطانية بي بي سي اليها بتضليلها البريطانيين وتلاعبها بالمعلومات المتوفرة عن برامج التسلح العراقي.
وفي اوستراليا تجددت الانتقادات الموجهة الى حكومة رئيس الوزراء جون هاوارد حول تضليل الرأي العام بمعلومات غير دقيقة عن أسلحة الدمار الشامل العراقية. وكالة فرانس برس قالت إن زعيم حزب العمل الأوسترالي المعارض رأى أن النقاشات الجارية حول التقرير البريطاني الخاص بأسلحة الدمار العراقية أوضحت أن الدول الثلاث/ الولايات المتحدة وبريطانيا وأوستراليا، اعتمدت على معلومات غير حقيقية في قرارها شن الحرب ضد العراق، مشدداً على ضرورة الاستمرار في التحقيق حول الموضوع لأن أوستراليا، على حد تعبيره، تحتاج الى رئيس وزراء يقول الحقيقة.
في محور آخر، حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من الكارثة في حال تحولت الاجراءات الإنفرادية في العلاقات الدولية الى حالة طبيعية، مؤكداً أن الخلافات بين بلاده والولايات المتحدة في شأن العراق هي حالة استثنائية في إطار قواعد العلاقات الجيدة بينهما.
وكالة اسوشيتد برس نقلت عن بوتين في مقابلة مع صحيفة ماليزية أن موسكو تعتقد بضرورة تقوية دور الأمم المتحدة في الشأن العراقي.

--- فاصل ---

في سياق آخر، أكدت السلطة الموقتة للإحتلال في العراق عزمها على تنفيذ الخطط المتعلقة بإعادة تعمير العراق على رغم استمرار أعمال العنف التي اسفرت عن مقتل ثلاثة جنود اميركيين وأصابة آخرين بجروح خلال اليومين الماضيين.
وكالة فرانس برس نقلت عن الحاكم المدني الأميركي بول بريمر أن سلطات التحالف وافقت على تخصيص تسعة تريليون دينار، أي ما يساوي ستة مليارات دولار لعمليات الإعمار. واضاف بريمر أن نصف هذه التخصيصات التي تغطي الفترة الى نهاية العام الحالي، يأتي من عائدات النفط العراقي. الى ذلك أعلن بريمر في برنامج تلفزيوني استبدال الدينار العراقي الذي يحمل صورة صدام حسين بدينار جديد.
في الوقت عينه، تواصلت الهجمات المسلحة ضد القوات الأميركية والبريطانية في العراق. وكالة رويترز بثت أن جندياً أميركياً أصيب صباح اليوم (الثلاثاء) بجروح طفيفة حينما تعرضت آلية عسكرية أميركية الى هجوم بالمتفجرات على الطريق العام لمطار بغداد الدولي.
من جهة أخرى، أصيب جندي بريطاني بجروح في قدمه عندما تعرض الى نيران أطلها قناص في مدينة البصرة.
يذكر أن جنديين أميركيين وعراقيين قُتلا أمس الإثنين في هجمات منفصلة. فيما توفي جندي ثالث متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق.
على صعيد ذي صلة، ألقى مجهولون الليلة الماضية قنبلة يدوية على مركز للشرطة العراقية في حي الشعب ببغداد. وكالة فرانس برس قالت إن الهجوم أسفر عن اصابة شرطيين عراقيين بجروح.
من جهة أخرى، باشر الجنرال جون أبي زيد مهامه كقائد للقوات الأميركية بعدما أستقال أمس الجنرال تومي فرانكس. وكان أبي زيد يعمل نائباً لفرانكس خلال الحرب الأميركية البرطانية ضد العراق.

--- فاصل ---

وفي واشنطن أكد مسؤولون قيام قوات أميركية بإعتقال جنود أتراك في شمال العراق بعد حصولهم على معلومات تشير الى إحتمال تورطهم في نشاطات مقلقة. وكالة فرانس برس نسبت الى وسائل إعلامية تركية أن هذه النشاطات توحي بتورط الجنود في محاولة لإغتيال المحافظ الكردي لمدينة كركوك.
في السياق ذاته، يبدأ محققون أتراك وأميركيون التحقيق في صحة المعلومات التي أدت الى إعتقال الجنود الذين أطق سراحهم بعد يومين. وفي أنقرة ايضاً أكد ممثل الاتحاد الوطني الكردستاني أن حزبه لم يشارك في عملية اعتقال الجنود الستة، فيما أعرب زعيم الإتحاد الوطني جلال طالباني عن أسفه لعدم قيام القوات الأميركية بإبلاغ حزبه بقضية اعتقال الجنود الاتراك.
التفاصيل مع مراسلنا في العاصمة التركية جان لطيف:

(أسطنبول)

نبقى في الإطار ذاته، حيث تحدث مسؤول في الجبهة التركمانية في مقابلة مع مراسل إذاعة العراق الحر في كركوك سوران داوودي عن عملية اعتقال الجنود الستة، موجهاً إنتقادات الى اطراف عدة على طريقة تعاملهم مع ملف القضية التركمانية في العراق:

(كركوك)

--- فاصل ---

مستمعينا الأعزاء..
ننتقل الى المحور العربي العراقي، حيث دعى الرئيسان المصري حسني مبارك ونظيره السوري بشار الأسد الولايات المتحدة الى إنهاء احتلالها للعراق وإقامة سلطة عراقية وطنية والحفاظ على وحدة الاراضي العراقية. مراسلنا في القاهرة أحمد رجب في التقرير التالي:

(القاهرة)

--- فاصل ---

أخيراً، يصل الى الكويت غداً وفد شعبي عراقي للبحث في قضية اسرى الحرب الكويتيين. يتوقع أن يعقد الوفد اجتماعات مع مسؤولين كويتيين. التفاصيل مع مراسلنا سعد العجمي الذي يتحدث الى محلل سياسي كويتي حول الموضوع ذاته:

(الكويت)

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي..
الى هنا تنتهي هذه الجولة على التطورات السياسية العراقية لهذا اليوم.. الى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG