روابط للدخول

تطورات الوضع الداخلي في العراق


أعزائي المستمعين أهلا ومرحبا بكم في هذه الحلقة من برنامج حدث وتعليق وفيها نتوقف عند بعض من تطورات الوضع الداخلي في العراق.

--- فاصل ---

أعلن الرئيس الاميركي جورج بوش ان تحقيق تحول في العراق سيكون مشروعا هائلا طويل الاجل في مؤشر الى ان خروج الولايات المتحدة من البلاد في وقت مبكر أمر غير مرجح.
وقال بوش ان الحرب الاميركية الاشمل على الارهاب العالمي ستكون طويلة، حيث من المرجح ان يحل زعماء جدد لتنظيم القاعدة محل اولئك الذين اسروا أو قتلوا.
ووصف البيت الابيض تصريحات الرئيس بوش بأنها احدث تقييم للحرب ضد الارهاب وبشأن العراق حيث تهدد الهجمات اليومية ضد القوات الأميركية الروح المعنوية للجنود وتلقي بشكوك على قدرة الولايات المتحدة على تحويل العراق الى بلد صديق ومستقر.
وراى بوش ان صعود العراق كمثال للاعتدال والديموقراطية والرفاهية مهمة هائلة طويلة الاجل.
وامتنع الناطق باسم البيت الابيض اري فلايشر عن تقدير الفترة الزمنية التي ستقضيها القوات الاميركية في العراق بعد الاطاحة بالرئيس صدام حسين.
ويوجد للولايات المتحدة قوات قوامها نحو 150 الف جندي في العراق، وتبحث وزارة الدفاع الاميركية ما اذا كانت تحتاج الى تعزيز هذه القوات.
وللتعليق على هذه التصريحات اتصلنا بالخبير السياسي العراقي محمد عبد الجبار وسالناه اولا عما اذا كانت تصريحات بوش تشكل تحولا جديدا في الموقف الاميركي فقال:

(مقابلة)

--- فاصل ---

اعلن الدكتور عدنان الباجه جي، رئيس تجمع الديمقراطيين المستقلين العراقي والمرشح الاقوى لترؤس مجلس سياسي لادارة العراق خلال الفترة الانتقالية الراهنة ان الجولات الاخيرة من المحادثات بين القوى السياسية العراقية وسلطة التحالف اسفرت عن الاتفاق على عقد هذا المجلس خلال الاسبوعين المقبلين وعلى ان يكون ذا قاعدة عريضة، ويضم ما بين 25 و35 عضوا يمثلون جميع اطياف المجتمع العراقي، ويكون له وزن سياسي ايضا ليضطلع بمسؤوليات كبيرة ومهام صعبة، بينها تمثيل العراق في المحافل الدولية، واعادة انشاء الجهاز القضائي ووضع قانون للانتخاب واجراء تعداد سكاني وتعيين الوزراء. وأضاف الباجه جي في حديث نشرته امس صحيفة «النهضة» الناطقة باسم التجمع والصادرة حديثا في بغداد انه وفي هذه المرحلة الانتقالية لن تكون للعراق سيادة كاملة ومطلقة، كما حدد ذلك قرار مجلس الامن، لكن ذلك لن يمنع ان يتخذ المجلس السياسي قرارات ومبادرات مهمة.
وقال: ان ما سيحصل خلال هذين الاسبوعين هو تشكيل مجلس سياسي لادارة شؤون البلاد بالتعاون مع سلطات التحالف خلال هذه الفترة الانتقالية التي تبدأ من قيام المجلس السياسي الى حين انتخاب حكومة من قبل الشعب وفق دستور للبلاد، ومن مصلحة العراقيين ان تكون هذه الفترة قصيرة لكي ينتهي الحكم العسكري الأجنبي للعراق.
وأكد ان العراقيين بصورة عامة يريدون اجراء الانتخابات بأسرع وقت ممكن لكي يعبروا بحرية عن آرائهم ومشاعرهم، والاهم من ذلك كله وجود دستور يحدد العلاقة بين السلطات ونوع الفيدرالية وامورا كثيرة اخرى، وقال: ان طموح العراقيين هو ان تجرى انتخابات ديمقراطية في اقرب وقت ليتمكنوا من امتلاك سيادتهم كاملة، ولكن قبل ان تجرى الانتخابات يفترض وضع قانون الانتخاب الذي يحدد شروط الانتخاب والترشيح، واجراء تعداد سكاني صحيح، كما يجب ان يكون هناك قوانين للاحزاب السياسية للصحافة والاعلام وغيرها لكي تجري الانتخابات بشكل منظم. كما ان الانتخابات تحتاج الى وضع مستقر امنيا واقتصاديا وكل هذه الاشياء تستغرق مدة لا تقل عن سنة.
وقد اتصل البرنامج بالمهندس بيان جبر عضو المكتب السياسي في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق وساله عما تم التوصل اليه بالفعل في شان تشكيل المجلس السياسي:

(المقابلة)

--- فاصل ---

بهذا سيداتي وسادتي نصل وإياكم إلى ختام حلقة هذا الأسبوع من برنامج حدث وتعليق . وحتى نلتقي في الحلقة المقبلة هذه تحية من محمد علي كاظم .
XS
SM
MD
LG