روابط للدخول

الجهود الاميركية المتعلقة بنشر الديمقراطية في كردستان العراق


هذا التقرير من تقديم ناظم ياسين.. في عددها الصادر اليوم تناولت صحيفة نيويورك تايمز محاولات اميركية جادة لارساء وتعزيز الديمقراطية في المناطق الكردية من شمال العراق ، فيما عرض تقرير اخر لوكالة اسيوشيتدبريس لمساعي المحاكم العراقية من اجل النهوض ومزاولة العمل . لكننا سنبدا اولا بالجهود الاميركية المتعلقة بنشر الديمقراطية في كردستان العراق..

--- فاصل ---

تشير الصحيفة الى ان منطقة الحكم الذاتي في الشمال العراقي الكردي شهدت اول انتخابات ديمقراطية لها بعد وقت قصير من نهاية حرب الخليج عام 1991 الا ان هذه العملية اثارات حربا اهلية داخلية ، ولم تجر اية انتخابات اخرى بعدها.
وقد ادت الحرب الى تقسيم ما يعرف بمنطقة كردستان العراق الى منطقتين يدير كل منهما واحد من الحزبين الكرديين الرئيسيين ، ولفتت الصحيفة نقلا عن مواطنين من مدينة السليمانية ، الى ان كلا الطرفين استخدما وسائل التعذيب والقتل والاختطاف من اجل تحقيق اهدافهما السياسية.
وبالنسبة للسلطات الاميركية التي ترغب في بناء ديمقراطية في العراق ، فانها اتخذت من المنطقة الكردية كنموذج للتطوير . وفي رسالة وجهها الى البرلمان الكردي ، بوب بريمر ، المشرف على الادارة المدنية في العراق ، اشار المسؤول الاميركي الى انه على ثقة بان المثال الذي عمل عليه الكرد في منطقتهم عبر اجرائهم انتخابات ديمقراطية ، يمكن ان يكون نموذجا يحتذى به في بقية ارجاء العراق.
واذ ترى الصحيفة ان هناك شكوكا ضعيفة في ان النظام السياسي الكردي كان اقل قمعا من نظام صدام حسين فانها تشير الى ان تجربة الديمقراطية في هذه المنطقة بتفصيلاتها وحيثياتها تؤكد انه ليس من السهل تاسيس نظام سياسي تعددي في العراق.
وقد نقلت نيويورك تايمز في مقالها عن ديفيد ماك دول ان الوضع في كردستان ممتاز اذا ما قيس ببقية ارجاء العراق لكنه يقر بان هناك طريقا طويلة قبل الوصول الى الديمقراطية وان على الاميركيين ان يفهموا ان الامر لن يتم بين عشية وضحاها.
الى ذلك ، تضيف الصحيفة ، فقد كان من الصعوبة ان تنضج ظروف المنطقة الكردية وتستعد لبناء الديمقراطية ، فهي منطقة كانت على الدوام تحت الضغط العسكري لصدام حسين الذي قتلت حكومته خلال فترة الثمانينات مائة وثمانين الف كردي فضلا عن ان الكرد محاطون بايران وتركيا وسوريا وهي بلدات ترغب في تقسيم الكرد واضعاف شوكتهم بهدف منعهم من تشكيل دولتهم المستقلة..
ورغم ان الحزبين الكرديين العريقين ، الديمقراطي والاتحاد الوطني الكردستانيين ، كان لهما دور كبير في منع تدمير كردستان العراق الا ان دوول يتساءل ان كان بامكانهما تقديم تنازلات سياسية لافتا الى انهما شرعا في خطوات مهمة من اجل تقاسم السلطة.
الصحيفة لفتت الى مشكلات الاقتصاد والفساد الاداري ونظام الولاء السياسي وتاثيرها على الحياة الديمقراطية في المنطقة.

--- فاصل ---

نيويورك تايمز نشرت تقريرا لوكالة اسيوشيتدبريس اشار الى ان المحتلين الاميركيين طلبوا من المحاكم العراقية البدء في مهمة جديدة تهدف الى اعادة بناء النظان القضائي الذي دمرته الدكتاتورية والحرب.
وذكر التقرير ان معظم المحاكم سرق او دمر او ظل مقفلا ، اما العدد القليل الذي لا زال مفتوحا فيؤدي جزء من عمله الذي كان يقوم به قبل الحرب. كما بقيت مسالة اصدار الاحكام القضائية مشكلة قائمة فضلا عن عدم وجود شرطة تلقي القبض على المطلوبين للقضاء.
واشار التقرير الى ان بريمر انشا اخيرا سلطتين قضائيتين من اجل سحق الجرائم التي تهدد امن العراق ، ومن اجل تطهير القضاء من الموالين لحزب البعث المنحل. كما اصدر امرا بتعليق عقوبة الاعدام وبمنع التعذيب وملاحقة الذين يتعاونون مع قوات الاحتلال.
وفي عهد صدام حسين كان هناك احترام ضئيل للمحاكم والقضاء كما ان الاحكام التي كانت تصدر ضد من لهم علاقات قوية بالنظام لم تكن تنفذ فيما اخلى النظام سبيل المجرمين قبيل بدء الحرب.
XS
SM
MD
LG