روابط للدخول

بريمر يطلب قوات أميركية إضافية / محادثات تركية كردية حول القضايا الأمنية


- نسبت وكالة رويترز للأنباء إلى صحيفة الPhiladelphia Inquirer قولها اليوم إن كبير الإداريين المدنيين الأميركيين في العراق Paul Bremer طلب قوات أميركية إضافية وعشرات من المسؤولين المدنيين للمساعدة في إسراع إعادة النظام العام والخدمات المدنية إلى المدن العراقية. - تفيد وكالة فرانس بريس للأنباء من أنقرة بأن المسؤول الكبير في الحزب الديمقراطي الكردستاني (نيجرفان بارزاني) عقد محادثات مع مسؤولين أتراك في العاصمة التركية حول القضايا الأمنية. - في نبأ لها من جنيف، تفيد وكالة Associated Press بأن الحكومة السويسرية – في استجابة منها لطلب أميركي – أمرت بتجميد أية أرصدة تعود إلى مسؤولين عراقيين سابقين>

تفاصيل الأنباء..

- نسبت وكالة رويترز للأنباء إلى صحيفة الPhiladelphia Inquirer قولها اليوم إن كبير الإداريين المدنيين الأميركيين في العراق Paul Bremer طلب قوات أميركية إضافية وعشرات من المسؤولين المدنيين للمساعدة في إسراع إعادة النظام العام والخدمات المدنية إلى المدن العراقية.
وتشير الصحيفة إلى أن وزير الدفاع الأميركي Donald Rumsfeld يقوم حاليا بدراسة الطلب، وسط تزايد المشاعر المعادية لأميركا في العراقي وتنامي الهجمات على القوات التحالف في البلاد، مشيرة إلى أن جنديا أميركيا توفي اليوم نتيجة إصابته في هجوم شنه عراقيون في بغداد.
وحول الهجوم الذي تعرضت له دورية أميركية في منطقة حي الأمين بالعاصمة العراقية، وعن مواجهات أخرى بين قوات التحالف وعناصر عراقية، وافانا مراسلنا في بغداد (عماد جاسم) بالتفاصيل في الرسالة الصوتية التالية:
(بغداد)

- تفيد وكالة فرانس بريس للأنباء من أنقرة بأن المسؤول الكبير في الحزب الديمقراطي الكردستاني (نيجرفان بارزاني) عقد محادثات مع مسؤولين أتراك في العاصمة التركية حول القضايا الأمنية.
وتضيف الوكالة أن زيارة (بارزاني) ستتبعها زيارة مماثلة في وقت لاحق من الشهر الجاري يقوم بها (جلال طالباني) زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني.
وتوضح الوكالة بأن الحزبين الكرديين – اللذان يتقاسم السيطرة على المنطقة الشمالية من العراق – كثيرا ما تأزمت علاقاتهما مع أنقرة نتيجة شكوك الأخيرة بأنهما يخططان للانشقاق عن العراق.

- صرح الرئيس الإيراني (محمد خاتمي) في أعقاب جلسة برلمانية في طهران اليوم بأن الضغوط الأميركية على إيران حول برنامجها النووي، وتحذيراتها بعدم التدخل في العراق، تأتي نتيجة الانتكاسات التي تواجهها واشنطن في عراق ما بعد صدام حسين، موضحا أن الضغوط الأميركية على إيران يكمن تفسيرها من خلال فشل الولايات المتحدة في العراق.
وكالة فرانس بريس التي أوردت النبأ نسبت إلى الرئيس الإيراني قوله أيضا إن مشاكل الأميركيين والبريطانيين آخذة في التفاقم في العراق، رغم كون تصرف الشيعة العراقيين معتدل للغاية.
وأضاف خاتمي – بحسب تقرير الوكالة أن المسؤولية عن هذه المشاكل تقع على عاتق فلول النظام السابق وبعض الجماعات المتطرفة – حسب تعبير الرئيس الإيراني.

- في نبأ لها من جنيف، تفيد وكالة Associated Press بأن الحكومة السويسرية – في استجابة منها لطلب أميركي – أمرت بتجميد أية أرصدة تعود إلى مسؤولين عراقيين سابقين، رغم تزايد القلق في سويسرا إزاء استخدام الرئيس الأميركي جورج بوش الحرب ضد الإرهاب كوسيلة لتعزيز ما وصف بالهيمنة الأميركية.
ونسبت الوكالة إلى مصادر الحكومة السويسرية قولها إن المصارف والمؤسسات المالية في البلاد يترتب عليها الإبلاغ عن أية أموال مرتبطة بالمسؤولين العراقيين ال55 الواردة أسماؤهم في قائمة أكثر المطلوبين من قبل السلطات الأميركية، بمن فيهم الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين ونجليه، موضحة بأن هذه القائمة وافقت عليها لجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة في وقت سابق من الأسبوع الحالي.
وتوضح الوكالة في تقريرها بأن سويسرا كانت فرضت تجميدا احترازيا على الأموال العراقية، بالاستناد إلى قرارات مجلس الأمن السابقة، ونسبت إلى مصادر البنك الوطني السويسري تأكيده بأن نحو 315 مليون دولار من الأموال العراقية تم إيداعها لدى المؤسسات المالية السويسرية أواخر العام الماضي، إلا أنه لم تتوفر تفاصيل عن عائدية هذه الأموال.

- نقلت وكالة فرانس بريس للأنباء عن مصادر عسكرية أميركية قولها إن عملية حية أجراس الصحراء أسفرت خلال الأيام الأربعة منذ شنها ولحد الآن عن قبض القوات الأميركية على ما أسمتهم 20 هدفا ثمينا.
ونسبت الوكالة إلى بيان عسكري قوله إن هؤلاء المقبوض عليهم هم من قادة وأعضاء حزب البعث السابق، وقادة سابقين في تنظيم (فدائيي صدام)، إضافة إلى ضابط سابق في الاستخبارات العسكرية.
كما أكد البيان العسكري أن دورية روتينية في منطقة التاجي شمال بغداد أدت إلى اكتشاف جنود أميركيين مخزن سلاح يحتوي على 200 قذيفة صاروخية من نوع RPG، وهي السلاح المفضل في الهجمات على القوات الأميركية.
XS
SM
MD
LG