روابط للدخول

الجولة الأولى: العراق سيكون مثالاً للديمقراطية في المنطقة


مستمعي الكرام..طابت أوقاتكم وأهلا بكم في جولتنا اليومية على الشان العراقي في الصحف العربية.

نبدأ لقاءنا بعرض سريع لبعض من عناوين الصحف الخليجية فقد جاء في الراية القطرية:
الشيخة موزة تطلق مبادرة لدعم التعليم العالي بالعراق وتوقع مذكرة تفاهم بإنشاء صندوق دعم التعليم العالي بالعراق مع مدير عام اليونيسكو.

وجاء في البيان الإماراتية:
تقرير أميركي جديد: العراق سيكون مثالاً للديمقراطية في المنطقة.

ونقرأ في صحيفة الايام البحرينية:
بغداد تعيش ظلاماً دامساً وبليكس يؤكد أن أمريكا تسرعت مقتل وإصابة 41 بريطانيا في هجومين بالبصرة.

--- فاصل ---

ونبقى في الخليج حيث اعد مراسلنا في الكويت سعد العجمي قراءة سريعة للشان العراقي في الصحف السعودية والكويتية:

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

ونبقى في الخليج لنقدم مطالعة لبعض الاراء والتعليقات ففي زاية صباح الفل في الراية القطرية كتب عبدالحليم قنديل تحت عنوان "أين المقاومة الشيعية؟! " يقول ان المقاومة العراقية سنية غالبا والشيعة في خيمة الصمت.
وفي تفسير تأخر الشيعة عن النزول لميدان المقاومة يرى الكاتب ان هناك أكثر من مذهب، فهناك حذر إيراني مفهوم في دعم المقاومة العراقية، وهناك - أيضا - مخاوف قيادات الشيعة من ان يكون صدام حسين لا يزال على قيد الحياة،، وسيناريو بقاء صدام حيا يخيف الشيعة من احتمال عودته للحكم والتنكيل بهم على نحو ما جرى في العقود الثلاثة الأخيرة، والنتيجة: تردد شيعي في الاستجابة لنداء المقاومة.

--- فاصل ---

صحيفة الايام البحرينية نشرت للكاتب أحمد جمعة اشار فيه الى ان العراقيين وبعد تحرير بلادهم من الطاغية، بدأت فلول الطابور الخامس تفتعل الحوادث والقتل وحرق المنشآت العراقية بما فيها منشآت النفط وهي ثروة الشعب العراقي وذخيرته المستقبلية.
وتساءل جمعة: إذا كان قتل الأمريكيين كما يقال هو جزء من مقاومة الاحتلال، فهل نصدق ان حرق منشآت النفط العراقي وتفجير أدوات البنية التحتية هو أيضا جزء من مقاومة الاحتلال؟ ألا يثير ذلك تساؤلاً حول الذين يقومون بتلك الأعمال والهدف من ورائها.

--- فاصل ---

وفي صحيفة الاتحاد الظبيانية كتب الكاتب والمفكر الاعلامي الدكتور علي الشعيبي راى في ان من المحزن كثيراً مشهد الجرافات وهي تنتزع عظام الصدر أو جمجمة طفل عراقي لا زال ملتصقاً بعظام صدر أمه أو أبيه وثقوب رصاصات لا إنسانية تملأ الجمجمة أو الصدر وتسأل ما ذنب طفل في العاشرة يدفن حياً وهو ينزف مع كل أسرته؟.
الشعيبي اشار الى ان من حق أي نظام سياسي أن يحمي المكتسبات ومن حق الحزب أو الجماعة أن تقصي المعارضين خارج دائرة النور والظل. ولكن هل من حق أي نظام سياسي أن يحصد الأرواح ويحول الوطن إلى مقبرة كبيرة؟
XS
SM
MD
LG