روابط للدخول

الجولة الأولى: أول تهديد أميركي للصحف العراقية / الهجمات على الأميركيين تنتقل الى السماوة


مستمعينا الكرام.. مرحبا بكم في جولة اليوم على صحف عربية صادرة في لندن، نتابع فيها الشأن العراقي، كما تناولته هذه الصحف.

ونبدأ مستمعي الكرام اولا مع قراءة سريعة لابرز العناوين ذات الصلة:
- مسؤولون أميركيون: واشنطن قد تحتاج لإبقاء قواتها في العراق لمدة عشرة اعوام، بتكلفة تصل الى ستة وثلاثين مليار دولار سنويا.
- اعتقال السكرتير الشخصي لصدام يؤجج التكهنات حول مصير الرئيس العراقي السابق.
- أول تهديد أميركي للصحف العراقية: سنلاحقكم إذا نشرتم أخبارا كاذبة عن جنودنا.
- الهجمات على الأميركيين تنتقل الى السماوة ورامسفيلد يعتبر بغداد أكثر امناً من واشنطن.
- وثائق سفر للعراقيين مثل الفلسطينيين، وعقيلة الهاشمي تخلف الدوري في الامم المتحدة.
- عشرون ألف جندي من إثنتي عشرة دولة إلى العراق منتصف شهر آب المقبل.

--- فاصل ---

تحت عنوان مظاهرات في بغداد للاحتجاج على إعادة تشكيل جهاز الأمن العراقي، ذكرت صحيفة الشرق الاوسط، ان المئات من المتظاهرين تجمعوا امام مبنى مديرية الامن العام في منطقة البلديات ببغداد الجديدة، محتجين على اعادة تشكيل هذا الجهاز القمعي، حسب تعبير الصحيفة.
الشرق الاوسط، لفتت ايضا الى ان سلطات التحالف باشرت بتشكيل نواة لجهاز الامن، واختارت المنطقة المحصورة بين الجامعة التكنولوجية وجامعة بغداد والكرادة والجادرية والمسبح لتنفيذ التجربة التي سيتم تعميمها على مناطق اخرى في بغداد.

--- فاصل ---

تحت عنوان، مقاومة في العراق، كتب عبد الوهاب بدرخان في صحيفة الحياة، انه ليس مستبعداً ان تنشأ حالة من المقاومة للاحتلال الاميركي ـ البريطاني في العراق. لكن ما نشهد حالياً، يقول الكاتب، لا يعتبر من هذه المقاومة.
ويقول بدرخان انه يمثل على الارجح مزيجا من ظاهرتين، تتمثل الاولى بوجود بقايا من النظام السابق تمكن عناصرها من الانسحاب ويحاولون اعادة تجميع صفوفهم وتنظيم عملهم، اما الثانية فتعكس احتجاج قطاعات تضررت بشكل مباشر من جراء قرارات اتخذتها سلطة الاحتلال في اطار اعادة تأسيس الحكم والجيش والمؤسسات من نقطة الصفر.

--- فاصل ---

ذكرت صحيفة الشرق الاوسط، ان رئيس الادارة المدنية الاميركية في العراق، بول بريمر، اصدر قرارا بملاحقة الصحف العراقية والصحفيين العراقيين في حال نشر اخبار، تنطوي على تحريض على العنف ضد القوات الاميركية والبريطانية.

وأوضح الناطق باسم الادارة المؤقتة لسلطة التحالف ان القرار جاء بعد ان نشرت احدى الصحف العراقية، في الفترة الاخيرة، خبرا ادعت فيه قيام جنود اميركيين باغتصاب فتاتين قاصرتين في مدينة الصويرة، ونفى الناطق الخبر، مؤكدا انه خال من الصحة.
الشرق الاوسط لفتت الى ان هذا أول قرار يصدره بريمر، يحمل قيودا على الصحف العراقية التي صدر منها حتى الان 100 صحيفة، جميعها صدر بدون ترخيص من أي جهة.

--- فاصل ---

تحت عنوان المأزق الأميركي يتفاقم في العراق وبيئة المقاومة تتشكل، كتب عصام العريان في صحيفة الحياة، انه من السهل أن تكسب معركة ولكن من الصعب أن تربح الحرب، وهذا هو مأزق الاحتلال الأميركي في العراق اليوم.

وينصح العريان في مقاله، ان يبدأ الوطنيون العراقيون بصياغة ميثاق وطني يشارك فيه كل ابناء العراق في الداخل والخارج لرسم مستقبل العراق، بدلاً من تعليق الآمال على قوات الاحتلال والتفاهم معها، حسب تعبير الكاتب في صحيفة الحياة.

في السياق ذاته كتب ماجد السامرائي في صحيفة الشرق الاوسط، ان الخيار السلمي بديل حقيقي لمغامرة التحرير، اشار في مقدمته الى ان العمليات المسلحة ضد القوات الأميركية في العراق، تثير قضية في غاية الحساسية والخطورة على حاضر ومستقبل البلاد.

السامرائي يرى ان دوافع الهجمات التي تتعرض لها القوات الاميركية، تأتي بسبب آثار التدمير الهائل الذي وقع بأدوات الاحتلال العسكري وقواته، وكذلك تعدي قوات التحالف، على بعض القيم والتقاليد العشائرية، غير المعروفة من قبل أبناء المجتمع الأميركي.

ومن العوامل الاخرى يشير السامرائي ايضا الى إهمال وتقاعس قيادة الاحتلال عن إعادة متطلبات المواطنين الانسانية في الغذاء والدواء والكهرباء والاتصالات، وإضافة أزمة إنسانية جديدة طالت ما لا يقل عن أربعة ملايين عراقي، بسبب تسريح موظفي الوزارات السيادية في الدولة، وكذلك منتسبي القوات المسلحة من دون تعويض مادي، أو تأمين تحويلهم إلى وظائف تؤمن استمرار حياتهم.حسب تعبير الكاتب في صحيفة الشرق الاوسط.

--- فاصل ---

تحت عنوان نفي أميركي لوجود صدام في الموصل، ذكرت صحيفة البيان الاماراتية، ان الكولونيل ديفيد اندرسون الحاكم العسكرى الاميركى لمدينة الموصل، اعلن ان ما تردد عن وجود صدام حسين فى المدينة، مجرد شائعات يطلقها بعض الخائفين منه.
وقال اندرسون. فى تصريحات لقناة العربية الفضائية. انه لا توجد أية أدلة او براهين تشير الى مكان وجود صدام فى الموصل.. مضيفا انه سيتم عاجلا او آجلا معرفة المكان الذى يختبيء فيه، حسب ما ورد في صحيفة البيان.

--- فاصل ---

ونبقى اعزائنا المستمعين في دولة الامارات، حيث خصصت صحيفة الاتحاد الضبيانية، افتتاحيتها هذا اليوم للشأن العراقي، فكتبت تحت عنوان ساعة الحقيقة، ان سقوط عبد حمود التكريتي سكرتير رئاسة النظام المخلوع، وامين سر صدام، بين قوات التحالف، يعني ان فصل الختام في أمر صدام حسين شخصياً قد بات قاب قوسين أو أدنى، ولن يتأخر كثيراً، وسيعرف مصيره، إما ميتاً فيقبر، أو حياً فيحضر، وتختم الصحيفة بالقول إن ساعة النهاية قد دنت.

--- فاصل ---

تحت عنوان: وثائق سفر للعراقيين مثل الفلسطينيين، عقيلة الهاشمي تخلف الدوري في الامم المتحدة، نقلت صحيفة البيان عن ديفيد واتفورد منسق وزارة الخارجية العراقية المعين من قبل سلطات التحالف، ان عقيلة الهاشمي الموظفة فى وزارة الخارجية سترأس بعثة بلادها فى الأمم المتحدة، وستحضر فى الأسبوع المقبل، ولأول مرة منذ سقوط نظام صدام حسين، ستحضر اجتماعات الأمم المتحدة. وتخلف السفير محمد الدوري.

البيان اوضحت ايضا ان عقيلة الهاشمي، سبق وان رافقت طارق عزيز ومحمد سعيد الصحاف وناجى الحديثى وزراء الخارجية العراقيين السابقين فى المؤتمرات الدولية.
و نقلت الصحيفة ايضا عن المسؤول الاميركي في الخارجية العراقية، ان وزارة الداخلية العراقية ستكون مسؤولة عن اصدار وثائق سفر جديدة للعراقيين مشابهة لوثائق سفر الفلسطينيين فى اشارة الى أنه سيتم الغاء جوازات السفر الحالية فور اصدار وثائق السفر الجديدة.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام، مراسلنا في دمشق جانبلات شكاي، تابع معنا الشأن العراقي، في صحف سورية صادرة اليوم، واعد لنا العرض التالي:

(تقرير دمشق)

ويشارك معنا في جولتنا الصحفية، مراسلو الاذاعة في بعض العواصم العربية.
هذا اولا مراسلنا في الكويت، سعد الجمعي، وقد اعد عرضا لبعض الصحف الكويتية والسعودية:

(تقرير الكويت)

ومن القاهرة تابع مراسلنا احمد رجب الشأن العراقي في بعض الصحف المصرية ووافانا العرض التالي:

(تقرير القاهرة)

على صلة

XS
SM
MD
LG