روابط للدخول

لقاء في مقبرة جماعية / جماعة ناجين الفنية والحركة السينمائية وتطلعاتها


أصدقائي المستمعين.. طابت أوقاتكم وأهلا بكم في عدد جديد من مجلتنا الأسبوعية التي نتصفح من خلالها نشاطات ثقافية وفنية منوعة، فضلا عن حوارات قصيرة ورسائل صوتية من بعض من مراسلينا.

نص جديد..
لقاء في مقبرة جماعية نص مهدى من وديع شامخ ـ وهو شاعر عراقي مقيم في عمان الى اخيه صبري..

حاولت أن أكون جلاداً
فأدهشني السوط برائحتهِ
وحين همّمتُ بجلد الضحية، أوقفتْ يدي بـ (فرمان عصملي)
(إذا جاءك الملك والإنشكارية، فاقتل أمكَ أولاً، ولا تدفن أباك قبل قطع حبل المودّةِ... وحين يموت حقاً إدفنه مع الذرية غير الصالحة للبقاء)
فكيف أجلد الحكاية؟

كيف أجلدُ الضحية والشهود ماتوا والرواة سكاري!!
استفقت من حلمي الثقيل أمام تلِ رائحةِ جواربي النتنة
هكذا يبدأ صباح السياط
يا لصباحاتنا العراقية!!
عراقيون في التيه الأبدي، نبحث في شجرة الدم عن أنسابنا
فكيف يتفتح الياسمين تحت وسائدنا؟
عراقي وأقف علي ساق واحدة وألوح بعيوني
انتهت صلاحيتي في مربد الأبل
(والذاكرة معرفة)
فأصبحت جملاً أحملُ جبلَ أخطائي، وأسفار أمتي
أعتذر دائما، لأني علي خطأ دائم، عاهتي سنامي
والفاتحون.. ولغةً ابتكرتها
لمخاطبة أخي في المقابر الجماعية
قال ليّ: لا تخاطب الناس إلا بثلاثة أيامٍ للحزن
وتعال بعدها نراجع المعجزات!!

--- فاصل ---

عن جماعة ناجين الفنية والحركة السينمائية وتطلعاتها تحدث للمجلة المخرج عدي رشيد. والتفصيلات من مصطفى صالح كريم:

(تقرير اربيل)

--- فاصل ---

صدر قبل أيام قليل العدد الجديد من مجلة الآداب البيروتية لشهري اذار (مايو) وحزيران (يونيو) 2003. ويلاحظ في هذا العدد زيادة مهمة في نصيب الأدب علي حساب القضايا الفكرية والسياسية.

--- فاصل ---

فنانون في البصرة عرضوا اعمالا فنية مغايرة للسائد لكنهم عتبوا على وسائل الاعلام التي تعثرت في تغطية الجوانب الجمالية في الحضارة العراقية:

(تقرير البصرة)

--- فاصل ---

دعا المجلس الثقافي للبنان الجنوبي وتجمع الأمهات العراقيات في لبنان الى المشاركة في افتتاح مهرجان ذاكرة العراق في قصر الأونيسكو، مساء الإثنين 23 حزيران، ويستمر لغاية 30 منه.
يتضمن المهرجان معرضا لأعمال تشكيلية وفولكلورية عراقية، يستمر طوال أسبوع المهرجان.

--- فاصل ---

في العاصمة الاردنية احتفالية عن الشوق المكنون في مشاعر مثقفين عراقيين يقيمون هناك:

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

المخرج السينمائي عدي رشيد وحديث عن اصلاح المسار الفني والثقافي في العراق:

(تقرير السليمانية)

--- فاصل ---

أعزائي المستمعين هذا ما يسمح به الوقت لنا، أملنا كبير في أن نلتقي معكم مرة أخرى في مثل هذا الوقت من الأسبوع المقبل. وهذه تحية من معد ومقدم المجلة محمد علي كاظم والمخرجة هيلين مهران.
XS
SM
MD
LG