روابط للدخول

بريمر يوافق على استمرار العمل بقانون العقوبات العراقية لعام تسعة وستين / القوات الاميركية تعتقل عبد حمود


مستمعينا الكرام.. طابت اوقاتكم بكل خير، فوزي عبد الامير يحييكم، ويصحبكم في متابعة جديدة لتطورات ومستجدات ذات الصلة بالشأن العراقي، من ابرزها: - مقتل جندي اميركي وجرح اخرين، في هجوم صاروخي جنوب بغداد. - العراق يعلن انه سيبدأ تصدير النفط ابتداء من يوم الاحد المقبل. - رئيس الادارة المدنية الاميركية، يعلن الموافقة على استمرار العمل، بقانون العقوبات العراقية لعام تسعة وستين، بشكل مؤقت مع اجراء بعض التعديلات. - القوات الاميركية تعتقل عبد حمود، الرجل الرابع في قائمة المسؤولين العراقيين المطلوبين. - حركة الضباط الاحرار في العراق تهدد بشن المزيد من العمليات ضد الاميركيين. - اطلاق قذيفة هاون على مكتب تابع لقوات التحالف في سامراء. - رامسفلد يؤكد ان قوات التحالف تسيطر على الوضع في العراق.

--- فاصل ---

اعلنت متحدثة عسكرية اميركية ان جنديا اميركيا من اللواء الطبي قد قتل وأصيب اثنان اخران بجروح، اثر تعرض سيارة اسعاف عسكرية كانت تقلهم، لقذيفة صاروخية في منطقة الاسكندرية على بعد اربعين كيلو مترا، جنوب بغداد، فيما تحدثت مصادر اخرى عن سقوط ثلاثة اميركيين.
واشارت المتحدثة الى ان سيارة الاسعاف كانت متوجهة الى مستشفى عسكري.
ولفتت وكالة فرانس برس للانباء، الى ان قناة الجزيرة القطرية الفضائية كانت قد بتث تقريرا تحدثت فيه عن مقتل ثلاثة جنود اميركيين، في كمين نصب لقافلة عسكرية اميركية في منطقة الدورة جنوب بغداد.

ومن بغداد ايضا، افاد مراسلنا سوران داودي، ان رئيس الادارة المدنية الاميركية في العراق، بول بريمر عقد صباح اليوم، اجماعا ضم ممثلين عن الاحزاب السياسية العراقية، بالاضافة على عدد من الاخصائيين والقضاة، اعلن خلال بريمر ان العمل بقانون العقوبات العراقية لعام تسعة وستين، سيستمر بشكل مؤقت في الوقت الراهن، مع اجراء بعض التعديلات.

(تقرير بغداد)

نبقى في بغداد، حيث اعدت مراسلتنا اسماء الجراح، متابعة عن عن لقاء رئيس الادارة المدنية الاميركية يوم امس مع مجموعة استشارية من الاقتصاديين العراقيين.

--- فاصل ---

لا زلتم تستمعون الى ملف العراق اليومي من اذاعة العراق الحر في براغ وبغداد، وتتابعون بعد فاصل اعلاني:
- وفد من الاشتراكية الدولية يزور بغداد ويلتقي عددا من ممثلي الاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني.
وفي القاهرة اللجنة العربية لحقوق الانسان تعقد اجتماعات بشأن المقابر الجماعية التي اكتشفت في العراق.

--- فاصل ---

في العاصمة العراقية بغداد، اجرى وفد من الاشتراكية الدولية، برئاسة عبد الرحمن اليوسفي، لقاءات مع احزاب سياسية عراقية، ومع ممثلي منظمات المجتمع المدني التفاصيل من بغداد:

(تقرير بغداد)

في شمال العراق وصل مبعوث الامم المتحدة الخاص سيرجيو فييرا دي ميلو اليوم الخميس الى محافظة اربيل قادما من العاصمة بغداد لاجراء محادثات مع مسؤولين في الحكومة المحلية.
ومعي على الهاتف من اربيل مراسلنا شمال رمضان:

(تقرير اربيل)

شهدت مدينة الموصل يوم امس اول عميلة انتخاب لنقابة المحامين في المدينة، التفاصيل مع احمد سعيد:

(تقرير الموصل)

--- فاصل ---

تعقد اللجنة العربية لحقوق الانسان، اجتماعات منذ يوم امس في العاصمة المصرية القاهرة، لبحث قضية المقابر الجماعية التي اكتشتف في العراق.
ولالقاء المزيد من الضوء على هذه الاجتماعات معي على الهاتف مراسلنا احمد رجب:

(تقرير القاهرة)

--- فاصل ---

من اذاعة العراق الحر في براغ وبغداد نواصل مستمعي الكرام بث فقرات الملف العراقي بعد فاصل اعلاني:
اعلن مدير عام مؤسسة تسويق النفط الحكومية محمد الجبوري لوكالة فرانس برس، أن العراق سيبدأ تصدير النفط ابتداء من يوم الاحد المقبل.
وقال ان تحميل مخزون النفط العراقي سيتم عن طريق ميناء جيهان التركي على المتوسط.
ونبقى مستمعينا الكرام في العلاقات الاقتصادية التركية العراقية، حيث اعلنت انقرة انها اغلقت الحدود التركية مع كردستان العراق، بسبب المضايقات التي تعرض لها رجال اعمال اتراك وتركمان، من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني، التفاصيل مع مراسلنا في استنبول:

(تقرير استنبول)

--- فاصل ---

اعرب اكثر من ثمانين في المئة من سكان بغداد عن تأييدهم لوجود القوات الاميركية في العراق، خلال المرحلة الراهنة، وذلك حسب اول استطلاع مستقل للرأي اجري في البلاد ونشرت نتائجه اليوم الخميس.
وكالة فرانس برس للانباء، افادت ايضا ان الاستطلاع اجراه المركز العراقي للابحاث والدراسات الاستراتيجية، وقال مدير المركز احمد كساب، إنه يمكن تفسير الرغبة بوجود مطول لقوات التحالف بالفراغ السياسي الموجود في العراق، مضيفا ان الدليل على ذلك ان خمسة وثمانين في المئة، من العراقيين الذين شملهم الاستطلاع اكدوا ان الاحزاب السياسية التي ازداد عددها في الفترة الاخيرة لا تعبر عن آراء وتطلعات الشعب.

--- فاصل ---

نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن صحيفة هندية ان الامين العام للامم المتحدة كوفي انان ابلغ الهند، انه لا يؤيد ارسال قوة هندية الى العراق للانضمام الى قوات حفظ السلام التي تقوم واشنطن بتجميعها.
ونقلت صحيفة "انديان اكسبرس "عن مصادر قولها إن انان اعرب عن عدم موافقته على ارسال قوات هندية الى العراق اثناء لقائه وزير الخارجية الهندي ياشوانت سينها في نيويورك خلال الشهر الجاري.

--- فاصل ---

اعلنت القيادة الاميركية الوسطى، يوم امس، اعتقال عبد حمود الرجل الرابع بعد صدام حسين ونجليه في قائمة المسؤولين العراقيين السابقين، الخمسة والخمسين الذين تسعى قوات التحالف الى القاء القبض عليهم.
القيادة العسكرية الاميركية، وصفت عبد حمود بأنه كان السكرتير الشخصي لصدام، وعمل بمثابة مستشار صدام، لشؤون الامن القومي.
مسؤولون عسكريون اميركيون صرحوا أيضا بأنه من المحتمل ان يقدم عبد حمود معلومات عن اسلحة الدمار الشامل العراقية، ولفتت وكالات الانباء الى ان اعتقاله، جاء خلال شن قوات التحالف اكثر من خمسين عملية مداهمة خلال الايام الاخيرة احتجزت خلالها مئات العراقيين ممن يـُـــشتبه بولائهم لصدام.

--- فاصل ---

في السياق ذاته افادت وكالة فرانس برس للانباء، ان الاعلان عن اعتقال عبد حمود، جاء خلال شن القوات الاميركية، عمليتين ضد مزرعتين قرب مدينة تكريت شمال بغداد.
واعتقلت القوات الاميركية في تلك المنطقة، نحو عشرين شخصا على علاقة بالنظام المخلوع، بينهم حارس صدام حسين الشخصي، كما صادرت قوات التحالف، ملايين الدولارات نقدا خلال عملياتها في المنطقة.

--- فاصل ---

اعلنت القيادة الاميركية الوسطى، اليوم الخميس، ان عراقيا قد قتل، فيما اصيب اثنا عشر اخرون بجروح في هجوم بقذائف الهاون استهدف مركز تنسيق تابع لمكتب اعادة الاعمار في مدينة سامراء.
القيادة العسكرية الاميركية اوضحت ايضا ان الهجوم وقع يوم امس، دون اعطاء المزيد من التفاصيل، سوى ان منفذي العملية، تمكنوا من الفرار، وانه لم تقع ضحايا بين القوات الاميركية.

وللوقوف على اخر التطورات في العاصمة بغداد معي على الهاتف مراسلتنا اسماء السراج:

(تقرير بغداد)

نبقى اعزائي المستمعين مع تطورات عراقية، حيث افاد مراسلنا في السليمانية، ان مجلس بلدية كركوك، عقد اجتماعا بمشاركة قائد قوات التحالف في المنطقة، وكذلك محافظ كركوك، لبحث الاوضاع في المدينة.
التفاصيل مع مصطفى صالح كريم:

(تقرير السليمانية)

ومن الموصل تابع مراسلنا احمد سعيد، تفاصيل تشكيل عدد من المنظمات الانسانية غير الحكومية في المدينة:

(تقرير الموصل)

ونبقى مستمعي الكرام في شمال العراق، حيث بدأ ممثل الامين العام للامم المتحدة، سيركيو فييرا ديميلو، زيارة الى اربيل،
يلتقي خلال مسؤولين حكوميين، وممثلي لعدد من الاحزاب، لمزيد من التفاصيل معي على الهاتف مراسلنا شامال رمضان:

(تقرير أربيل)

--- فاصل ---

على صعيد اخر هددت حركة الضباط الاحرار في العراق، قوات التحالف، بانها ستواجه المزيد من العمليات المعادية اذا لم تحل مسألة رواتب افراد الجيش العراقي السابق.
وقال الامين العام للحركة نجيب الصالحي في مؤتمر صحفي عقده في بغداد، إن الحركة شرحت للاميركيين، اهمية ومدى حساسية هذه المسألة. وحذر قوات التحالف، من ان عدم ايجاد حل مناسب لقضية افراد الجيش العراقي السابق، سوف تؤدي الى تعرض القوات الاميركية، الى المزيد من العمليات المعادية، بهدف اجبراها على مغادرة العراق.
و لفتت الوكالة الى ان القوات الاميركية فتحت النار يوم امس وللمرة الاولى على متظاهرين في بغداد، فقتلت اثنين من الجنود العراقيين السابقين، في حين قُــتل جندي اميركي في العاصمة العراقية برصاص مهاجمين لاذوا بالفرار.

--- فاصل ---

لا زلتم تستمعون الى ملف العراق اليومي من اذاعة العراق الحر في براغ وتتابعون بعد فاصل اعلاني:
- وزير الدفاع الاميركي، يشيد بأداء الممثل السابق للادارة الاميركية في العراق، جاي كارنر، ويتحدث عن عودة تدريجية الى الحالة الطبيعية في العراق.

--- فاصل اعلاني ---

اعلن مدير عام مؤسسة تسويق النفط الحكومية العراقية محمد الجبوري لوكالة فرانس برس، أن العراق سيبدأ تصدير النفط ابتداء من يوم الاحد المقبل.
و قال ان تحميل مخزون النفط العراقي سيتم عن طريق ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط.
و نبقى مستمعينا الكرام في العلاقات الاقتصادية التركية العراقية، حيث اعلنت انقرة انها اغلقت الحدود التركية مع كردستان العراق، بسبب المضايقات التي تعرض لها رجال اعمال اتراك وتركمان، من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني، التفاصيل مع مراسلنا في استنبول:

(تقرير استنبول)

--- فاصل ---

تحدث وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد، يوم امس عن عودة تدريجية الى الحالة الطبيعية في العراق وعن دعم متواصل من الشعب الاميركي، بالرغم من الهجمات المتقطعة التي تشنها عناصر موالية للنظام الخلوع في العراق، ضد القوات الاميركية.
رامسفيلد، اشاد ايضا في حديث ادلى به في البنتاكون، اشاد باداء الجنرال السابق جاي غانر الذي عاد مؤخرا من العراق، مؤكدا انه قام بعمل على احسن وجه، فيما يتعلق بعملية اعادة اعمار العراق.
وفضل رامسفلد عدم الاجابة على اسئلة الصحفيين حول ظروف وابعاد عملية اعتقال عبد الحميد حمود، السكرتير الشخصي لصدام حسين.

على صعيد ذي صلة نشرت صحيفة بوستن كلوب، تقريرا تناولت حديث وزير الدفاع الاميركي دونالند رامسفيلد، عن امكانية عقد صفقات مع قياديين عراقيين سابقين.
على صعيد آخر، اعلنت وزارة الدفاع الاميركية، يوم امس، ان الجنرال جون ابي زيد وهو من اصل لبناني ويتكلم اللغة العربية، سيحل محل الجنرال تومي فرانكس على رأس القيادة الاميركية الوسطى.
وكالة فرانس برس للانباء، افادت ايضا ان ابا زيد موجود حاليا في العراق، وان كان احد مساعدي الجنرال فرانكس، الذي سيتقاعد اعتبارا من مطلع الشهر المقبل.
ولفتت الوكالة الى انه في حال إقرار مجلس الشيوخ الاميركي، اقتراح تعيين ابي زيد، فانه سيصبح قائدا لجميع، القوات الاميركية التابعة للقيادة الوسطى التي تشمل مسؤوليتها 25 بلدا في منطقة تمتد من القرن الافريقي الى باكستان.
وتجدر الاشارة الى ان الجنرال جون ابي زيد، تولى خلال ثلاثين عاما من عمله في الجيش الاميركي، مهاما في عدة مناطق من غرانادا الى كوسوفو.
وقد شغل مناصب عدة بينها رئيس الاكاديمية العسكرية في ويست بوينت، ثم مساعد رئيس اركان الجيوش الاميركية السابق، الجنرال جون شاليكاشفيلي.
على صعيد ذي صلة وصل اليوم الى الكويت، الجنرال تومي فرانكس قائد القيادة العسكرية الاميركية الوسطى، وهو في طريقه الى العراق، مراسلنا سعد العجمي تابع زيارة فرانكس ووافانا بالتقرير التالي:

(تقرير الكويت)
XS
SM
MD
LG