روابط للدخول

الجيش الأمريكي يحذر من الاحتفاظ بأسلحة غير مرخصة / السلطات البولندية ترفع من إجراءاتها الأمنية


- قال الجيش الأميركي اليوم إن أي عراقي يحتفظ بسلاح غير مرخص به سيتعرض الى عقوبة السجن لعام واحد و غرامة قدرها ألف دولار، بعد انتهاء مهلة العفو. - رفعت السلطات البولندية من إجراءاتها الأمنية لمدة أسبوعين على الأقل بعد أن هددت رسالة نسبت الى الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين، بشن هجمات على بلدان أجنبية. - نقلت أسوشيتد برس عن محمد الدوري سفير العراق لدى الأمم المتحدة قبل سقوط النظام العراقي انه كان يتعين أن يسقط العراقيون صدام وليس قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة.

تفاصيل الأنباء..

- قال الجيش الأميركي اليوم إن أي عراقي يحتفظ بسلاح غير مرخص به سيتعرض الى عقوبة السجن لعام واحد و غرامة قدرها ألف دولار، بعد انتهاء مهلة العفو.
وكان رئيس الإدارة المدنية الأميركية في العراق بول بريمر أعلن في شهر مايس عن مهلة تنتهي في الرابع عشر من حزيران كي يسلّم العراقيون أسلحتهم، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.
وأشارت الوكالة الى أن عدداً قليلاً من العراقيين استجاب للنداء، وأضافت أن نظام صدام كان وزع أعدادا كبيرة من السلاح للدفاع عن نظامه أو أن الأسلحة تعرضت الى السرقة أثناء عمليات السلب واسعة النطاق التي حدثت بعد انهيار النظام العراقي.

- رفعت السلطات البولندية من إجراءاتها الأمنية لمدة أسبوعين على الأقل بعد أن هددت رسالة نسبت الى الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين، بشن هجمات على بلدان أجنبية.
ونقلت فرانس برس عن وزير الداخلية البولندي كريشتوف يانيك أن بلاده عززت إجراءاتها الأمنية منذ يوم الجمعة في المناطق الحدودية وفي المطارات، تحسباً لأي طارئ.

- نقلت أسوشيتد برس عن محمد الدوري سفير العراق لدى الأمم المتحدة قبل سقوط النظام العراقي انه كان يتعين أن يسقط العراقيون صدام وليس قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة.
وقال الدوري إن حكومة صدام حسين لم تصدق حتى اللحظات الأخيرة أن الولايات المتحدة وبريطانيا ستشنان الحرب على العراق، وأضاف أن ناجي صبري وزير الخارجية العراقي آنذاك أبلغه بأن الحرب لن تحدث أبداً.

على صلة

XS
SM
MD
LG