روابط للدخول

تنظيم الكتب الدراسية من جميع مراجع صدام حسين / محادثات حول ارسال قوات هندية الى العراق


- في حديث صحافي هو الأول من نوعه فإن رغد الكريمة الكبرى للرئيس العراقي صدام حسين ابلغت صحيفة (صنداي تايمز) البريطانية اليوم ان آخر مرة تحدثت فيها مع والدها كانت قبل اندلاع الحرب بايام خمسة. - في بغداد اعلنت الادارة المدنية التي تشرف عليها الولايات المتحدة انها ستنظف الكتب الدراسية من جميع مراجع صدام حسين وحزب البعث المنحل، بدء من السنة الدراسية المقبلة. - في تقرير لها من نيودلهي نقلت وكالة الصحافة الالمانية للانباء ان رئيس الوزراء الهندي اتال بيهاري فاجبائي اجتمع اليوم مع زعيمة المعارضة في الكونغرس سونيا غاندي من اجل تحقيق اجماع على ارسال قوات هندية الى العراق.

تفاصيل الأنباء..

- في حديث صحافي هو الأول من نوعه فإن رغد الكريمة الكبرى للرئيس العراقي صدام حسين ابلغت صحيفة (صنداي تايمز) البريطانية اليوم ان آخر مرة تحدثت فيها مع والدها كانت قبل اندلاع الحرب بايام خمسة، ومنذ ذلك الوقت انقطع الاتصال معه ومع شقيقيها عدي وقصي ولكنها تعلم انهم جميعا احياء في مكان ما.
ورغد صدام حسين البالغة (34 عاما) قالت ان علاقتها مع والدها الرئيس السابق جيدة رغم انه امر بقتل زوجها الجنرال السابق حسين كامل بعد عودته من فرار لأشهر معدودات في الاردن هو وشقيقه صدام كامل المتزوج من رنا الابنة الثانية لصدام
وبحسب ما يورد تقرير لفرانس بريس فان رغد تعترف انها تعيش مع رنا وابنائهما العشرة في هلع دائم وهي تكره الخروج الى الشارع اذ ان وجود الجنود الاميركيين الكثيف الذين كسروا شوكة والدها وهيبته وحطموا تماثيله يجعلها تحس بالغثيان والكره الشديد لهم وعدم تحمل رؤيتهم في شوارع بغداد.
وقالت رغد ان والدها الرئيس ظل في بغداد الى ان غادرها في يوم التاسع من نيسان وهو يوم سقوط العاصمة، ومنذ ذلك اليوم فكل واحد من افراد العائلة ذهب الى سبيله ولم نتصل ببعضنا منذ ذلك الحين كما تقول.
وترى رغد صدام حسين انه ليس لها مستقبل منظور في العراق وتشير الى انها مع شقيقتها رنا يناقشن في كل لحظة اين يمكن ان يعشن في أمن وأمان مع اطفالهما، وهي تقول ان محادثات تجري من اجل توفير لجوء آمن لهن واولادهن في دولة الامارات العربية المتحدة.

- في بغداد اعلنت الادارة المدنية التي تشرف عليها الولايات المتحدة انها ستنظف الكتب الدراسية من جميع مراجع صدام حسين وحزب البعث المنحل ، بدء من السنة الدراسية المقبلة.
ونقلت وكالة فرانس بريس عن Dorothy Mazaka ، مستشارة التحالف في وزارة التربية ان العمل جار لمراجعة المناهج الدراسية من اجل الغاء الدعاية الاجبارية لحزب البعث وازالة صور صدام حسين منها.
ولفتت الوكالة الى ان الكتب المدرسية في المرحلتين الابتدائية والثانوية تحمل على اغلفتها صورة للرئيس السابق صدام حسين وهو يرتدي البدلة العسكرية.
اما كتاب التربية الوطنية ، الذي يمجد بالكامل صدام حسين وحزبه ، فانه سيتم الغاؤه بدءا من السنة القادمة.
واضافت ان منظمة اليونسكو تعمل مع خبراء عراقيين ، معظمهم من الذين كانوا في الخارج ، لتقويم مناهج الرياضيات والعلوم.

- في تقرير لها من نيودلهي نقلت وكالة الصحافة الالمانية للانباء ان رئيس الوزراء الهندي اتال بيهاري فاجبائي اجتمع اليوم مع زعيمة المعارضة في الكونغرس سونيا غاندي من اجل تحقيق اجماع على ارسال قوات هندية الى العراق.
وياتي الاجتماع قبيل وصول فريق من وزارة الدفاع الاميركية يتوقع ان يحاول اقناع الحكومة الهندية بارسال جنودها الى العراق.
وقد صرح السفير الاميركي ، روبرت بلاك ول ، لشبكة تلفزيوينة هندية ان من مصلحة نيودلهي ارسال قوة الى العراق لكنه لفت الى ان رفضها ذلك لن يضر بالعلاقات القائمة بين الولايات المتحدة والهند.

- بدا اليوم نائب وزير الخارجية التشيخي ، الكساندر فوندرا ، زيارة للعراق تستغرق ثلاثة ايام بهدف اجراء محادثات حول ظروف عمل الخبراء التشيخ مع الادارة المدنية في العراق.
ونقلت وكالة الانباء التشيخية عن ناطق باسم مستشفى ميداني في البصرة أن فوندرا الذي بدا جولته بزيارة البصرة عقد اجتماعات مع ممثلي المستشفى الميداني الذي يعمل في العراق منذ السابع عشر من نيسان كما زار مقر الادارة المدنية في المدينة الجنوبية.

- اعتبر رئيس الوزراء الاسباني خوسيه ماريا اثنار في مقابلة نشرتها اليوم صحيفة "كاثيميريني" اليونانية الليبرالية ان العالم اصبح اكثر امانا بعد سقوط نظام صدام حسين بسبب اصراره على اقتناء اسلحة دمار شامل.
وقال اثنار "بدون شك ان العالم اصبح اكثر امانا" بعد الحرب في العراق. واعتبر ان "اصرار صدام حسين على اقتناء اسلحة دمار شامل وكذلك الخطر الذي يشكله وقوع احد هذه الاسلحة في ايدي مجموعات ارهابية جعلا من نظامه خطرا جديا على الامن العالمي".
وبحسب فرانس بريس فان اثنار لم يشر مباشرة في هذه المقابلة الى وجود اسلحة دمار شامل في العراق او عدم وجودها، حيث لم يتم العثور بعد على هذه الاسلحة. واعتبر اثنار الاتهامات التي وجهت اليه ولرئيس الوزراء البريطاني طوني بلير بانهما من شق الاتحاد الاوروبي بانها سخيفة. وعزا الانقسامات الاوروبية حول العراق الى اختلافات في الرأي حول حجم الخطر لكنه اعتبر انه تم تجاوز الازمة داخل الاتحاد الاوروبي وكذلك بين بعض اعضائه والولايات المتحدة.

- اوردت مجلة انديبندنت اون صنداي البريطانية اليوم الاحد ان الملف الذي نشرته حكومة طوني بلير في مطلع شباط حول العراق واجمعت الصحف على وصفه بالملف المريب ما زال موجودا على موقع الانترنت الخاص برئاسة الحكومة البريطانية.
وكان الاستير كامبل مدير الاستراتيجيا والاعلام في رئاسة الحكومة ومستشار بلير، اكد في الثامن من حزيران لاجهزة الاستخبارات ان رئاسة الوزراء ستولي مزيدا من الانتباه من الان فصاعدا لوطأة الملفات التي تنشرها الحكومة على سمعتها.
ونسب هذا الملف حول الاسلحة التي يعتقد ان نظام صدام حسين يمتلكها بصورة غير دقيقة الى مصادر مختلفة وقد اثار فضيحة حين تبين ان مقاطع كاملة منه نقلت حرفيا عن اطروحة طالب اميركي اعدت قبل 12 عاما.

في البصرة، تظاهر اليوم الاحد حوالى عشرة الاف عراقي للمطالبة بالاعتراف بحق سكان المدينة في تسيير شؤون مدينتهم.
وبحسب فرانس بريس فقد سار على رأس التظاهرة رجال دين شيعة، وتجمع المتظاهرون امام مقر قيادة القوات البريطانية التي تحتل الجنوب العراقي.
واعلن الجيش البريطاني في 24 ايار حل مجلس البصرة وهو السلطة الانتقالية التي تشكلت بعد سقوط المدينة خلال الحرب على العراق، وشكلت محلها لجنة من التكنوقراط برئاسة ضابط بريطاني.
ووعد الضباط البريطانيون اثر مباحثات مع ممثلين للمحتجين بالرد بحلول الثلاثاء على مطالبهم.

- افاد شاهد من وكالة رويترز ان قافلة عسكرية أمريكية تعرضت لكمين على طريق رئيسي قرب بلدة بلد العراقية مساء الاحد مما أدى إلى اشتعال النار في شاحنة بعد إصابتها بقذيفة صاروخية على ما يبدو.
واضاف ان طائرات هليكوبتر أمريكية من نوع اباتشي كانت تحلق في السماء بحثا عن المهاجمين في المنطقة التي تبعد ٩٠ كيلومترا إلى الشمال من العاصمة العراقية بغداد. واحاطت دبابات وناقلات جند مدرعة بالشاحنة التي تصاعدت منها النيران.
وصوب الجنود بنادقهم نحو الحقول المحيطة بالطريق. وقال جنود أنه تم إجلاء عدد من الاصابات.
وأضافوا ان القافلة كانت متوجهة من بغداد إلى بلد على بعد ٩٠ كيلومترا إلى الشمال ووقعت في كمين على بعد نحو ٢٠ كيلومترا جنوبي بلد.
وبدأت القوات الامريكية الاسبوع الماضي أكبر عملية تقوم بها في العراق منذ إعلان انتهاء مرحلة القتال الاساسية وشنت سلسلة من الغارات في السهول الخصبة المحيطة ببلد قرب نهر دجلة.
وتقول القوات الامريكية أنها تستهدف المقاتلين الموالين لصدام حسين الذين تحملهم المسؤولية عن عدة أكمنة سقط فيها قتلى من الجنود الامريكيين في المنطقة. وقال الجيش في بيان يوم الجمعة أنه قتل ٢٧ عراقيا نصبوا كمينا لدورية دبابات قرب بلد إلا ان متحدثا عسكريا قال في وقت لاحق أنه لا يمكنه تأكيد عدد القتلى.

على صلة

XS
SM
MD
LG