روابط للدخول

أوامر لبدء حملة من التخريب إذا خسر العراق الحرب / سوريا تنفي إيواءها اعضاء مطلوبين من حكومة صدام حسين


- قالت صحيفة واشنطن تايمز أن أجهزة المخابرات العراقية كانت قد أصدرت أوامر لبدء حملة من التخريب والنهب والاغتيالات إذا خسر العراق الحرب. - نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر لبنانية ان وزير الثقافة اللبناني السابق غسان سلامة وصل الى بغداد ليلتحق في وظيفته كمستشار للمبعوث الخاص للسكرتير العام للأمم المتحدة في العراق، سرجيو دي ميلو. - نفى الرئيس السوري بشار الاسد ان تكون بلاده تأوي اعضاء مطلوبين من حكومة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين الا انه قال ان بعضهم ربما يكون قد دخل الى البلاد بطريق غير مشروعة.

تفاصيل الأنباء..

- قالت صحيفة واشنطن تايمز أن أجهزة المخابرات العراقية كانت قد أصدرت أوامر لبدء حملة من التخريب والنهب والاغتيالات إذا خسر العراق الحرب، وتقول الصحيفة إنها حصلت على نسخة من الأوامر في البصرة.
وتشير الوثيقة الى اتباع خطة طوارئ سرية تتضمن نهب وحرق جميع الدوائر الحكومية وتعطيل محطات الكهرباء والماء وقطع الاتصالات الداخلية، وتدعو الى إقامة صلات بالعراقيين العائدين من المنفى، واغتيال رجال الدين كما تحث الخطة على الانضمام الى المدارس الدينية في مدينة النجف المقدسة.

- نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر لبنانية ان وزير الثقافة اللبناني السابق غسان سلامة وصل الى بغداد ليلتحق في وظيفته كمستشار للمبعوث الخاص للسكرتير العام للأمم المتحدة في العراق، سرجيو دي ميلو.
من جانب آخر قال جيفري كيلي الناطق باسم منظمة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة إن ستة وستين حالة إصابة بالكوليرا قد تأكدت في مدينة البصرة، وقال كيلي إن حالات الإسهال قد تضاعفت عما كانت عليه قبل بدء الحرب، مشيراً الى تدهور القطاع الصحي ومنشآت الصرف الصحي في العراق.

- نقلت وكالة رويترز للأنباء عن جان بيير جوييه رئيس نادي باريس للدول الدائنة أن النادي يتوقع الانتهاء من إحصاء وتجميع بيانات ديون العراق في شهر تموز المقبل، لكنه أضاف أن الأمر سيستغرق بعض الوقت قبل أن يبدأ الدائنون بحث ما إذا كان العراق يحتاج لخفض ديونه أم تأجيل سدادها.

- نفى الرئيس السوري بشار الاسد ان تكون بلاده تأوي اعضاء مطلوبين من حكومة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين الا انه قال ان بعضهم ربما يكون قد دخل الى البلاد بطريق غير مشروعة.
وقال الاسد في حوار أجرته معه قناة العربية الفضائية، قال انه ربما يكون البعض قد دخل من منافذ غير رسمية وخرجوا ونحن لا نعرف. كل من القى الامريكيون القبض عليهم ثبت انهم اما لم يأتوا الى سوريا من الاساس او انهم اتوا واعيدوا.
وكانت واشنطن قد إتهمت سوريا بايواء مسؤولين عراقيين بارزين.

- قال وزير الدفاع الامريكي دونالد رامسفيلد ان معلومات الاستخبارات عن العراق لم تستغل لأغراض سياسية وان تقدير ان بغداد كانت تملك أسلحة للدمار الشامل سيثبت في نهاية الأمر صحته.
وقال رامسفيلد لصحفيين على متن الطائرة وهو في طريقه إلى البرتغال في بداية زيارة اوروبية تستمر اربعة أيام يتوقف خلالها في البانيا والمانيا وبروكسل لحضور اجتماعات لحلف شمال الاطلسي لم نعثر على الرئيس العراقي السابق صدام حسين ايضا لكن لا أحد يشك انه كان هناك.
وقال ايضا ان سلسلة الهجمات التي وقعت في الاونة الاخيرة على القوات الامريكية في العراق لم تكن جزءا من حملة وطنية عامة ومنظمة لكنها ترجع إلى انصار صدام في شمال البلاد الذين لم يشتبكوا في معارك ضارية كما حدث في الجنوب أثناء الحرب.
وأضاف وزير الدفاع قائلاً ان عدد القوات الامريكية داخل العراق حاليا يبلغ نحو 146 ألفا وان عدد القوات الدولية نحو أربعة عشر الفا. وقال انه تجري حاليا مناقشات مع إحدى وأربعين دولة بشأن سبل المشاركة في الجهود التي تبذل في العراق.
وقال رامسفيلد نحن نشعر بارتياح ويحدونا الأمل اننا سنحصل على مجموعة كبيرة من القوات في العراق ستكون أول مجموعة منهم فيما أعتقد في وقت في ايلول ويضاف اليهم آخرون بمرور الوقت.

على صلة

XS
SM
MD
LG