روابط للدخول

سلطات التحالف توافق على تعديل خطط في شأن تشكيل إدارة عراقية انتقالية / الإدارة المحلية في أربيل تتخذ إجراءات لتسهيل معاملات المواطنين الراغبين بالسفر


مستمعينا الكرام.. ناظم ياسين يحييكم مجددا في أحدث تغطيةٍ لمستجدات الشأن العراقي كما تابعَتها حتى هذه الساعة وكالات الأنباء العالمية ومراسلونا في مواقع الأحداث. من أبرز محاور الملف العراقي: - سلطات التحالف توافق على تعديل خطط في شأن تشكيل إدارة عراقية انتقالية تضم "وزراء مؤقتين" بدلا من "مستشارين". - قائد قوات التحالف في المنطقة الشمالية يجتمع مع زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني ويشيد بدور الكرد في عملية تحرير العراق. - صحيفة لندنية تفيد بأن ابنتي الرئيس العراقي السابق ترغبان الإقامة في بريطانيا. - الإدارة المحلية في أربيل تتخذ إجراءات لتسهيل معاملات المواطنين الراغبين بالسفر.

--- فاصل ---

نُقل عن قوات التحالف في العراق قولها السبت إنها وافقت على تعديل خططٍ في شأن إدارة عراقية انتقالية، ولكنها رفضت المطالب التي تدعو إلى انتخاب أعضاء هذه الإدارة بدلا من تعيينهم.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن ناطق باسم قوات التحالف أن مسؤول الإدارة المدنية الأميركية بول بريمر وافق أثناء محادثاته مع وفد من الشخصيات العراقية الجمعة على أن يتم تعيين "وزراء مؤقتين" بدلا من "مستشارين". كما وافق على دعوات تطالب بتعيين دبلوماسيين في الخارج لكي يمثلوا العراق في الهيئات الإقليمية والدولية. لكن الناطق ذكر أن صلاحيات هؤلاء الدبلوماسيين ستكون محدودة.
التقرير الذي بثته وكالة فرانس برس للأنباء من بغداد أشار، في هذا الصدد، إلى أن القرار 1483 الذي أصدره مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في الشهر الماضي يمنح التحالف سلطة إدارة البلاد إلى أن يتم تشكيل حكومة ذات سيادة بعد إجراء استفتاء دستوري وانتخابات عامة، وهي عملية قد تستمر عامين.
وأضاف التقرير أن المجلس القيادي الذي يمثل سبع فئات سياسية عراقية كانت تقود في السابق المعارضة ضد صدام حسين أعرب عن شعوره بالإحباط لكون الهيئة الانتقالية التي سيعينها بريمر لن تتمتع بصلاحيات واسعة.
وكانت المحادثات الأخيرة التي أجراها بريمر مع مجلس السبعة هي الأولى منذ أن تخلى مسؤول الإدارة المدنية الأميركية عن الخطط السابقة التي تقضي بالدعوة إلى مؤتمر وطني لجميع الفئات والشخصيات السياسية في البلاد.
ومن شمال العراق، يفيد مراسلنا في الموصل بأن فئات سياسية ستعلن توحيد فعالياتها في إطار حزب واحد.
التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر في الموصل أحمد سعيد.

(رسالة الموصل الصوتية)

--- فاصل ---

ونبقى في شمال البلاد حيث اجتمع قائد قوات التحالف في المنطقة مع زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني وأشاد بدور الكرد في عملية تحرير العراق.
مراسل إذاعة العراق الحر في السليمانية مصطفى صالح كريم وافانا بالتقرير الصوتي التالي.

(رسالة السليمانية الصوتية)

--- فاصل ---

من إذاعة العراق الحر / إذاعة أوربا الحرة في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.

أفادت وكالة فرانس برس للأنباء نقلا عن صحيفة "صنداي تلغراف" اللندنية اليوم الأحد بأن ابنتي الرئيس السابق صدام حسين ترغبان الإقامة في بريطانيا في حال حصولهما على تأشيرة دخول لكنهما نفتا أن تكونا طلبتا اللجوء السياسي فيها.
وكانت صحيفة لندنية أخرى هي "ذي صن" ذكرت الأسبوع الماضي أن رغد وشقيقتها رنا تنويان طلب اللجوء السياسي في ليدز شمال انكلترا.
لكن رغد التي لا تزال تقيم في العراق مع شقيقتها بشكل متخفٍ صرحت لصحيفة "صنداي تلغراف" بأنه أُسيء فهمها. وأوضحت للصحيفة عبر قريبٍ لها نقل الأسئلة إليها "لا نريد طلب اللجوء لان ذلك لن يكون مناسبا لوضعنا" مضيفة "نرغب بزيارة بريطانيا والإقامة فيها في حال حصلنا على تأشيرة دخول"، بحسب تعبيرها.
وكشفت أنها تقيم في مكان واحد مع شقيقتها رنا وأطفالهما التسعة لكن من دون والدتهم ساجدة زوجة صدام حسين الأولى.
فرانس برس أشارت إلى ما صرح به الأسبوع الماضي ناطق باسم رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بأن ابنتي الرئيس المخلوع لا تملكان تأشيرة دخول للتوجه إلى بريطانيا. وأضاف: "لن ندرس أي طلب لجوء صادر عن بنات صدام أو أرامل أو أفراد آخرين في العائلة قد يكونون ضالعين في انتهاكات لحقوق الإنسان"، بحسب تعبيره.

--- فاصل ---

وعلى صعيدٍ ذي صلة بإجراءات التوجه إلى دول أخرى، وافانا مراسلنا شمال رمضان بالرسالة الصوتية التالية عن الخطوات التي اتخذتها الإدارة المحلية في أربيل لتسهيل معاملات المواطنين الراغبين بالسفر.

(رسالة أربيل الصوتية)

--- فاصل ---

من إذاعة العراق الحر / إذاعة أوربا الحرة في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.

وننتقل إلى جديد ما نُشر اليوم في شأن أسلحة الدمار الشامل إذ نقلت أسبوعية "صنداي تايمز" اللندنية عن ضابط كبير في النظام العراقي السابق طلب عدم الكشف عن هويته قوله إن أجهزة الاستخبارات العراقية أقامت شبكة من المختبرات المخصصة للبحوث الكيماوية والبيولوجية لكنها لم تكن تصنع أسلحة.
وكالة فرانس برس للأنباء أفادت نقلا عن الصحيفة بأن ضابطا وفّر المواد الضرورية لهذه البرامج عبر شبكة دولية من الشركات-الواجهة، قال إن المختبرات السرية كانت مخبأة في أقبية منازل في ضواحي بغداد.
وأضاف "لكنها لم تكن شيئا ملموسا. وكان الهدف منها أن نبقى مطلعين على التطورات التكنولوجية وان نكون مستعدين على الفور لإعادة إنتاج أسلحة كيماوية وبيولوجية إذا ما رفعت العقوبات الدولية أو إذا ما كنا بحاجة لصنعها من جديد"، بحسب تعبيره.
وشدد الضابط على القول إن فرق المفتشين لن تعثر على أي سلاح في العراق. كما أوضح هذا المصدر أن أجهزة الاستخبارات بدأت هذه البرامج البحثية منذ عام 1996.

--- فاصل ---

في غضون ذلك، أُعلن في العاصمة التركية أن رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان سيوجه رسالة إلى الرئيس جورج دبليو بوش حول تعاون بلاده مع الولايات المتحدة في إعادة إعمار العراق.
التفاصيل مع مراسلنا في اسطنبول جان لطيف.

(رسالة اسطنبول الصوتية)

--- فاصل ---

وفي إطار إعادة إعمار العراق، يفيد مراسلنا في القاهرة بأن مسؤولا يابانيا عن المساعدات الدولية اجتمع مع مسؤولين مصريين للبحث في تنفيذ مشاريع مشتركة في العراق.
التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر في العاصمة المصرية أحمد رجب.

(رسالة القاهرة الصوتية)

--- فاصل ---

أخيرا، ومن الكويت وافانا مراسلنا سعد العجمي بالتقرير الصوتي التالي عن افتتاح (الملتقى الإعلامي العربي) والتوجهات الإعلامية الجديدة إثر الحرب في العراق.

(رسالة الكويت الصوتية)

على صلة

XS
SM
MD
LG