روابط للدخول

بريمر يبلغ مجلس السبعة قراره بإلغاء عقد مؤتمر وطني


أعزائي المستمعين أهلا ومرحبا بكم في هذه الحلقة من برنامج حدث وتعليق وفيها نتوقف عند بعض من تطورات الوضع الداخلي في العراق.

--- فاصل ---

تعهد كل من ممثل الأمم المتحدة في العراق سيرجيو دي ميلو والحاكم الأميركي بول بريمر، عقب أول اجتماع لهما في بغداد أمس الاول، بالعمل معاً من اجل إعادة إعمار العراق في وقت جددت فيه الفصائل العراقية رفضها القرار الأميركي إلغاء عقد مؤتمر وطني قالت إنها لا تزال تعمل على إنجاحه.
ووصف بريمر المباحثات بانها جيدة وتناولت مختلف القضايا التي يمكن أن نعمل بشأنها معاً من اجل إيجاد عراق ديموقراطي ومستقل وسلمي. ونحن واعون أننا نسعى في الواقع لتحقيق الأهداف نفسها على حد تعبيره.
أما دي ميلو فقال من جانبه انه يعمل من اجل الهدف نفسه والمتمثل في تسليم السلطة بأسرع وقت ممكن لشعب العراق الحر. ووصف العلاقة مع سلطة التحالف المؤقتة في العراق بأنها هامة، مضيفا أن الوكالات الإنسانية للأمم المتحدة تقوم بعمل كبير هنا بالتعاون الكامل مع سلطة التحالف. ونحن نوسع حاليا هذا التعاون ليشمل المجال السياسي وإعادة الإعمار.
وحول نظرة الجانب العراقي لدور الامم المتحدة في اعادة ترتيب البيت العراقي علق المحلل السياسي العراقي امير عبد الهادي قائلا:

(مقابلة)

--- فاصل ---

وكان بريمر أبلغ مجلس السبعة يوم الأحد الماضي قراره بإلغاء عقد مؤتمر وطني كان مقررا خلال أسابيع والاستعاضة عنه بتشكيل مجلس سياسي استشاري يساعد الاحتلال في حكم العراق.
الى ذلك ، قالت صحيفة تايمز البريطانية إن المبعوث البريطاني في العراق جون سورز يعتقد أن الثقافة السياسية في البلاد أضعفت من احتمال إجراء انتخابات لتشكيل حكومة مؤقتة في المستقبل. وقال سورز للصحيفة إن المتشددين في العراق يتمتعون بقوة كبيرة إلى درجة تحول دون المضي قدماً في الانتخابات، وإن الفشل في العثور على صدام حسين يعرقل التقدم السياسي في البلاد.
وأضاف سورز أن الأحزاب السياسية غير مشكلة على أساس وطني. وليس هناك وسائل إعلام رسمية بعد يمكن أن تناقش من خلالها الأفكار، موضحا أنه إذا كان لديكم عملية سياسية مفتوحة تكون فيها الأحزاب السياسية ووسائل الإعلام غير مطورة وعندما يكتشف المتشددون ذلك، فسيسود وضع يواجه فيه المعتدلون ضغوطاً لا يمكنهم التعامل معها.
وللتعليق على هذه الامور اتصل البرنامج بالمهندس بيان جبر ممثل المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق وساله اولا عن اسباب اتخاذ بريمر قرار الغاء المؤتمر الوطني:

(مقابلة)

--- فاصل ---

في السياق نفسه، أعلن المؤتمر الوطني العراقي بزعامة أحمد الجلبي أن قادة الفصائل العراقية يعتبرون ان المقترحات الأميركية لتشكيل إدارة انتقالية في العراق غير مناسبة. وقال الناطق باسم المؤتمر انتفاض قنبر إن بريمر سيكون الشخص الوحيد الذي يتمتع بسلطات تنفيذية ونرى ان ذلك غير مناسب، موضحا أن المجالس المزمع تشكيلها ليست سوى هيئات استشارية لا تتمتع بأي سلطة فعلية.
وأضاف ان مجلس السبعة أبدى بالإجماع خلال اجتماعه الاخير تحفظات جدية حول هذه القضايا التي تستلزم توضيحات، رافضا القرار الأميركي بإلغاء عقد المؤتمر الوطني العراقي الذي كان مقررا في تموز المقبل.
وشدد قنبر على انه لا يمكن للولايات المتحدة إلغاء مؤتمر يعقده العراقيون. إنها مبادرة يقوم بها العراقيون وليست شأنا أميركيا، مؤكدا اننا نعمل بجدية لعقد هذا المؤتمر وسيعقد في اقرب وقت ممكن لتشكيل حكومة انتقالية.

--- فاصل ---

بهذا سيداتي وسادتي نصل وإياكم إلى ختام حلقة هذا الأسبوع من برنامج حدث وتعليق. وحتى نلتقي في الحلقة المقبلة هذه تحية من محمد علي كاظم.

على صلة

XS
SM
MD
LG