روابط للدخول

بوش يغادر قطر عائداً إلى الولايات المتحدة / القوات الأميركية تعتقل مسؤول عراقي


- غادر الرئيس جورج دبليو بوش قطر اليوم الخميس بعدما وجه الشكر للقوات الامريكية على النصر الذي تمكنت من تحقيقه في حرب العراق - غادر عائدا الى الولايات المتحدة بعد جولة استغرقت اسبوعا زار خلالها ست دول. - قالت القوات الاميركية إنها أعتقلت قائدا عسكريا ورد أسمه ضمن لائحة المسؤولين العراقيين الذين تطالب واشنطن بالقبض عليهم – بحسب ما أفادت رويترز. - قالت قوات التحالف إن العراق لديه الآن كميات من البنزين تكفي لسد الحاجة للمواطنين بعد أسابيع من الوقوف في صفوف بالغة الطول في محطات التعبئة في أرجاء البلاد.

تفاصيل الأنباء..

- غادر الرئيس جورج دبليو بوش قطر اليوم الخميس بعدما وجه الشكر للقوات الامريكية على النصر الذي تمكنت من تحقيقه في حرب العراق - غادرعائدا الى الولايات المتحدة بعد جولة استغرقت اسبوعا زار خلالها ست دول.
وقبل مغادرته قطر تعهد الرئيس بوش بكشف الحقيقة فيما يتعلق بأسلحة الدمار الشامل العراقية التي لم يُعثر عليها حتى الان، إلا أنه اشار الى أن عملية البحث يمكن أن تكون طويلة وأن تتصف بالصعوبة، والى أن القوات الأمريكية عثرت على معملين متحركين لإنتاج أسلحة الدمار الشامل.
ونقلت رويترز عن الرئيس بوش قوله فيما يتعلق بالرئيس العراقي السابق إن صدام تعود أخفاء اسلحة القتل الجماعي، مشددا على عزم قوات التحالف على البحث عن أسلحة الدمار الشامل وعلى كشف الحقيقة.
وأكد الرئيس الاميركي أن قوات بلاده ستبقى في العراق لحين أنجاز مهمتها بالقضاء على بقايا الحكومة السابقة وتوفير الاستقرار وإعادة الخدمات الأساسية، موضحا أن واشنطن ستقف أيضا إلى جانب العراق في المستقبل. وقال الرئيس بوش إن الحرب على العراق جاءت "لتوسيع مساحة الحرية في العالم" وليس لاحتلال المزيد من الأراضي.

- وقد أجرى الرئيس بوش صباح اليوم محادثات مع الجنرال تومي فرانكس قائد القيادة الوسطى الامريكية، كما اجتمع ايضا مع بول بريمر رئيس الادارة المدنية في العراق.
وألتقىالرئيس بوش ايضا مع أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني حيث وجه له الشكر للسماح للولايات المتحدة بإدارة الحرب من قطر حيث يوجد مركز عمليات القيادة الوسطى.
هذا وقد حلق الرئيس بوش بطائرته الرئاسية فوق بغداد وهو في طريق العودة الى الولايات المتحدة.

- قالت القوات الاميركية إنها أعتقلت قائدا عسكريا ورد أسمه ضمن لائحة المسؤولين العراقيين الذين تطالب واشنطن بالقبض عليهم – بحسب ما أفادت رويترز.
وقالت القيادة الوسطى الامريكية في بيان لها مساء أمس الاربعاء ان اياد فتيح خليفة الراوي الذي يحتل التسلسل 30 في اللائحةأصبح الان رهن الاحتجاز. ولم يذكر البيان تفاصيل اخرى.
وبأعتقال الراوي يرتفع عدد المسؤولين العراقيين الذين أستسلموا أو أعتقلوا الى 28. وكان الراوي رئيسا لأركان جيش القدس الذي شُكِل بصفة اساسية من الجيش العراقي ومتطوعين من حزب البعث.

- قالت قوات التحالف إن العراق لديه الآن كميات من البنزين تكفي لسد الحاجة للمواطنين بعد أسابيع من الوقوف في صفوف بالغة الطول في محطات التعبئة في أرجاء البلاد.
ونقلت فرانس برس في تقرير آخر من بغداد عن المتحدث بأسم سلطة التحالف أن الاغذية والسلع التي تم نهبها منذ الاطاحة بصدام، سيشملها حظر التصدير وفقا لتعليمات تجارية ستصدر بهذا الشأن. المتحدث أضاف أن الحظر سيشمل أيضا أستيرادات السلاح والمواد ذات الاستخدام المزدوج، أضافة الى فرض ضريبة ضئيلة على السيارات.

- وصل فريق مؤلف من سبعة مفتشين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة الى الكويت يوم أمس الاربعاء في طريقهم الى العراق لأجراء تحقيقات محدودة في تقارير عن أعمال سلب ونهب تعرضت لها المنشأة النووية الرئيسة في العراق- بحسب رويترز واسوشيتيدبرس.
وستكون مهمة الوكالة هي تحديد حجم المواد النووية التي سُرقت من مخزن قريب من مركز التويثة للابحاث النووية بعد الحرب. وقصرت الولايات المتحدة مهمة الخبراء على عد حاويات المواد المشعة المفقودة وإعادة تعبئة المواد المسكوبة.
وقالت ميليسا فليمنج المتحدثة بأسم الوكالة للصحفيين في مطار فيينا إن الولايات المتحدة أكدت للوكالة أن المصادر الاشعاعية الاخرى في العراق ستكون آمنة.
وقالت الوكالة ان مهمة الفريق بأكملها ستستغرق نحواسبوعين.

- الى هذا قالت وزارة الدفاع الامريكية اليوم إن القوات الامريكية سوف ترافق المفتشين التابعين للوكالة الدولية للطاقة الذرية في كل الاوقات اثناء زيارتهم لموقع نووي رئيسي كما ان مهمتمم المحدودة لن تكون سابقة للوكالة لكي تلعب أي دور في المستقبل هناك- بحسب رويترز.

- نقلت وكالة الصحافة الالمانية عن صحيفة ذي ديلي ميل البريطانية أن ساجدة طلفاح الزوجة الاولى للرئيس العراقي المخلوع تسعى للحصول على اللجوء في بريطانيا.
ويأتي هذا الادعاء بعد تقارير كررت القول إن أثنين من بنات صدام قدمتا طلبا باللجوء الى بريطانيا والعيش بالقرب من مدينة ليدز في شمال انكلترا. وقالت صحيفة ذي ديلي ميل إن ساجدة تعيش الآن في شمال العراق مع أبنتيها رغد ورنا. وأفادت وكالة الانباء أن عزالدين محمد حسن المجيد ابن عم صدام أخبر صحيفة التابلويد البريطانية أن أبنتي صدام وأولادهما العشرة يقومون بالترتيبات النهائية للتوجه الى بريطانيا.
من ناحيته، قال المتحدث بأسم رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إن بريطانيا لن تمنح حق اللجوء لزوجة صدام أو لأي من أفراد أسرته، والذين قد يكونوا متورطين في الاساءة لحقوق الانسان.

- حثت محطة اذاعة تديرها الولايات المتحدة في بغداد – حثت الشعب العراقي اليوم الخميس على التقدم بمعلومات عن أسلحة الدمار الشامل – بحسب ما أفادت رويترز.
وطلبت الرسالة الاذاعية من جميع الذين شاركوا في تطوير وتخزين ونقل وحيازة اسلحة الدمار الشامل تقديم اي معلومات حول هذا الموضوع لقوات التحالف.
ووعدت الرسالة الذين يُدلون بمعلومات موثوقة بالحصول على مكافآت مادية لم تحدد مقدارها.
وفي سياق ذي صلة، من المقرر أن يقدم هانز بليكس رئيس فريق التفتيش عن الاسلحة العراقية آخر تقرير له أمام مجلس الامن يوم غد الجمعة. ويرغب بليكس في أن يستفيدالمجلس من خبرة عشر سنوات من عمليات التفتيش في العراق، وأن يُسمح بعودة المفتشين لأتمام مهمتهم – بحسب قول رويترز.
الى هذا نقلت فرانس برس عن بليكس إشارته الى أن سقوط صدام يتوجب أن يجعل في الامكان أكتشاف الحقيقة حول أسلحة الدمار الشامل العراقية.

- توجه الزعيم الكردي مسعود بارزاني الى مدينة النجف اليوم الخميس وتشاور مع زعماء بارزين للشيعة قبل الدخول في محادثات جديدة مع مسؤولين امريكيين بشأن مستقبل العراق - بحسب رويترز.
وأمضى بارزاني زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يقوم بأول زيارة للنجف منذ عام 1967 أكثر من نصف الساعة مع آية الله علي محمد السيستاني الزعيم الاعلى للشيعة في العراق. وأكد بارزاني على العلاقات الكردية العربية الاخوية وعلى الوحدة الوطنية. كما شدد على وجوب أن يكون الدستور هو الضامن لحقوق كل المواطنين العراقيين.

- قال الجيش الامريكي إن مهاجما أطلق قذيفة صاروخية على جنود امريكيين في مدينة الفلوجة يوم الخميس ما أسفر عن مقتل أحدهم وأصابة خمسة بجروح.
وأضاف البيان أن الجرحى ينتمون لفوج الفرسان المدرع الثالث التابع للفرقة 101 المحمولة جوا، وأنهم نُقلوا الى منشأة طبية عسكرية محلية. وقال متحدث عسكري اميركي إن جنديين امريكيين اصيبا كذلك بجروح في بغداد عندما اطلق مُهاجمين أثنين النار عليهما وهما يحرسان أحد البنوك.

على صلة

XS
SM
MD
LG