روابط للدخول

التوافق الروسي الأميركي في خصوص العراق


شهدت الأيام القليلة الماضية أفقاً جديداً من العلاقات الأميركية الروسية بعدما التقى الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش نظيره الروسي فلاديمير بوتين في اجتماع قمة في روسيا، والمحور الأبرز الذي بحثه الرئيسان كان العراق. العراق الذي اختلفا حوله طويلاً وتنافسا في مجلس الأمن وخارجه في شأن الموقف من إطاحة نظامه. موسكو قررت بعد الأجواء الجديدة من العلاقات مع واشنطن إعادة بعثتها الدبلوماسية إلى بغداد، فيما أكد وزير الخارجية الروسي إيفانوف أن المسؤولين الأميركيين طمأنوا بلاده إلى أن سلطات الاحتلال لن تعرقل حصول الشركات الروسية على عقود وحصص في إعادة تعمير العراق. إلى ماذا يشير هذا التوافق الروسي الأميركي في خصوص العراق؟ هل يعني أن الطريق أصبحت ممهدة لعودتها إلى بغداد؟ ثم هل تتطلع روسيا إلى نفوذ سياسي في العراق عدا عن تطلعها إلى الكعكة الاقتصادية؟ أم أنها تريد تعزيز علاقاتها مع واشنطن عن طريق تليين موقفها إزاء القضية العراقية؟ هذه الأسئلة وأخرى غيرها طرحناها على المحلل السياسي والاقتصادي العراقي الدكتور رائد فهمي في حلقة هذا الأسبوع من برنامج قضية في حوار.

على صلة

XS
SM
MD
LG