روابط للدخول

الرئيسان الأميركي والروسي يؤكدان أن هدفهما المشترك هو العمل على تحسين الظروف المعيشية في العراق / تظاهرة احتجاج في كركوك ينظمها العاطلون عن العمل


ناظم ياسين يحييكم مجددا في أحدث تغطيةٍ لمستجدات الشأن العراقي كما تابعَتها حتى هذه الساعة وكالات الأنباء العالمية ومراسلونا في مواقع الأحداث. من أبرز محاور الملف العراقي: - الرئيسان الأميركي والروسي يؤكدان أن هدفهما المشترك هو العمل على تحسين الظروف المعيشية في العراق. - مسؤول الإدارة المدنية الأميركية في العراق بول بريمر يجتمع اليوم مع ممثلي الفئات السياسية لتبليغهم بتفاصيل مشروع التحالف في شأن إدارة انتقالية مستقبلية في البلاد. - مهلة الأسبوعين التي حددتها قوات التحالف كي يسلّم العراقيون ما بحوزتهم من أسلحة تبدأ اليوم. - تظاهرة احتجاج في كركوك ينظمها العاطلون عن العمل. - ليبيا تغلق سفارتها في العراق فيما يعلن وزير الخارجية الروسي أن عدد الموظفين في سفارة بلاده في بغداد سيُعاد إلى ما كان عليه قبل الحرب.

--- فاصل ---

أكد الرئيسان الأميركي جورج دبليو بوش والروسي فلاديمير بوتين اليوم الأحد متانة العلاقات الروسية-الأميركية، مشيريْن إلى أن خلافهما في شأن العراق اصبح جزءا من الماضي.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن بوش قوله في مؤتمر صحفي مشترك بمدينة سانت بطرسبورغ الروسية إن "هذه التجربة ستعزز علاقاتنا ولن تضعفها. أثبتنا أن الأصدقاء يمكن أن يختلفوا ثم يعملوا بطريقة بناءة لبناء السلام"، بحسب تعبيره.
وحول العراق، أكد بوش وبوتين أن هدفهما المشترك هو العمل على تحسين الظروف المعيشية في هذا البلد بعد الحرب التي أدت إلى سقوط نظام صدام حسين.
الرئيس الروسي ذكر أن موسكو صوّتت مع رفع العقوبات عن العراق في موقف وصفه بأنه "خطوة كبرى إلى الأمام"، بحسب تعبيره. لكنه أعرب عن أمله في منح الشركات الروسية دورا في إعادة إعمار العراق، مؤكدا أنها "تمتلك خبرة كبيرة في العراق".
وكان بوش أبدى اليوم أيضا رضاه عن سير مهام البحث عن أسلحة الدمار الشامل المزعومة في العراق مستندا في ذلك إلى العثور على معامل بيولوجية ومنظومات أسلحة محظورة.
وأكد الرئيس الأميركي أهمية أن تركّز الدول الآن على إعادة بناء البلاد.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن بوش قوله إثر محادثاتٍ أجراها مع بوتين "أرى أنه يتعين علينا العمل معا على تحسين حياة المواطنين العراقيين وينبغي علينا التعاون بشكل وثيق للتأكد من إعادة البنية الأساسية العراقية"، بحسب تعبيره.
من جهته، أكد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير السبت وجود أسلحة للدمار الشامل في العراق وأقرّ في الوقت نفسه أن المبرر للدخول في حرب ضد العراق سيضعف في حال عدم العثور على هذه الأسلحة.
وكالة فرانس برس للأنباء أفادت بأن بلير طلب في سانت بطرسبرغ حيث يشارك في الاحتفال بالذكرى المئوية الثالثة للمدينة وقمة للاتحاد الأوربي وروسيا، طلب في مقابلة مع شبكة "سكاي نيوز" التلفزيونية من الذين ينتقدونه بأن يتحلوا بالصبر ملمّحا إلى وجود أدلة سيتم الإعلان عنها.
يذكر أن بلير يتعرض لانتقادات في بريطانيا حيث تشتبه بعض وسائل الإعلام ومعارضون للحرب بأنه ضخّم التهديد الذي يشكله العراق ليبرر التدخل المسلح.
وفي تصريحاتٍ أدلت بها وزيرة بريطانية سابقة، قالت كلير شورت، التي استقالت بعد الحرب في العراق، إن بلير "خدع" البلاد بشأن الخطر الذي كان يمثله صدام حسين، للمشاركة في غزو العراق.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن وزيرة التنمية الدولية السابقة تصريحها لصحيفة "صنداي تلغراف" اللندنية اليوم الأحد بأنه "كان هناك اتجاه سياسي يتحدث عن معلومات استخبارية لخلق شعور بوجود وضع ملح". وأضافت "لكن الأمر كان قرارا سياسيا لرئيس الوزراء". وتابعت شورت "لقد خدعنا"، بحسب تعبيرها.
لكن ناطقة باسم رئاسة الوزراء البريطانية علّقت بالقول إنه "لا أحد خُدع باثني عشر عاما من قرارات مجلس الأمن الدولي حول برامج أسلحة الدمار الشامل التي يملكها صدام حسين"، بحسب تعبيرها.

--- فاصل ---

من إذاعة العراق الحر / إذاعة أوربا الحرة في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
وقبل أن نستمر في عرض التطورات الدولية المتعلقة بالشأن العراقي، ننتقل إلى البصرة في جنوب البلاد حيث تظاهر نحو خمسة آلاف شخص اليوم الأحد احتجاجا على تعيين الجيش البريطاني أحد ضباطه لإدارة المنطقة.
وانتشر جنود حول مقر المحافظة حيث يفترض أن تنظم اليوم مراسم تولي الضابط البريطاني مهامه.
وكالة فرانس برس للأنباء أفادت بأن المتظاهرين رفعوا لافتات كتب عليها "نرفض أن يدير حاكم بريطاني البصرة" و"نحن قادرون على إدارة شؤوننا الخاصة بأنفسنا".
وفي البصرة أيضا، تعرض مكتبُ صحيفة عراقية إلى هجوم قام به محتجون على قيام الجريدة بنشر ما اعتبروه صورا فاضحة.
التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر في البصرة حيدر الزبيدي.

(رسالة البصرة الصوتية)

--- فاصل ---

أما في شمال البلاد فقد شهدت مدينة كركوك تظاهرةً نظمها العاطلون عن العمل.
مراسل إذاعة العراق الحر في كركوك سوران الداوودي وافانا بالتقرير الصوتي التالي الذي يتضمن مقابلة أجراها مع أحد منظمي التظاهرة.

(رسالة كركوك الصوتية)

--- فاصل ---

في بغداد، أعلن ناطق أميركي السبت أن مسؤول الإدارة المدنية الأميركية في العراق بول بريمر سيبلغ اليوم الأحد شخصيات سياسية عراقية بتفاصيل مشروع التحالف في شأن إدارة انتقالية مستقبلية في العراق. وأوضح الناطق أن من المفترض عقد الاجتماع لبحث هذه القضايا مع المجلس السباعي الذي يمثل الفئات السياسية العراقية، بحسب ما نقلت عنه وكالة فرانس برس للأنباء.
بيد أن الناطق أكد أن الإدارة الأميركية لا تناقش مشاريع مستقبل البلاد فقط مع "مجلس السبعة" مضيفا "أن هذا الحوار تم توسيعه ليشمل مجموعات أخرى وأشخاصا آخرين في جميع أنحاء البلاد". وقال إن الإدارة الانتقالية ستشكل على الأرجح من عدة مؤسسات تكلف بمختلف المجالات من القضايا القانونية إلى المسائل السياسية والاقتصادية.
على صعيد آخر، تسري بدءا من اليوم الأحد مهلة مدتها أسبوعان حددتها القوات المتحالفة للعراقيين كي يسلّموا ما بحوزتهم من أسلحة. وكالة رويترز للأنباء نقلت عن ناطقٍ باسم القوات الأميركية قوله في مؤتمر صحفي إنه سيكون بوسع العراقيين وضع أسلحتهم النارية في أكياس من البلاستيك وتسليمها في مراكز الشرطة خلال فترة العفو المستمرة لمدة أسبوعين.
وسيُسمح للعراقيين بالاحتفاظ بأسلحة خفيفة مثل البندقية الهجومية التي تعرف باسم (كلاشنيكوف) في منازلهم لكن لن يسمح لهم بحملها في الشوارع. غير انه سيسمح لهم بحمل مسدسات مرخصة.
وقال الناطق إن أي شخص يُضبط وبحوزته سلاح غير مرخص أو سلاح ثقيل في الشارع بعد انتهاء مدة العفو سيعتقل.
وفي نبأ ذي صلة بانتشار الأسلحة الثقيلة، ذكرت إذاعة قوات التحالف اليوم الأحد أن عمليات إطلاق النار ما زالت مستمرة على طائرات قوات التحالف التي تحط في المطارات العراقية وخصوصا في مطار بغداد الدولي، متهمةً أعضاء في النظام السابق بالقيام بهذه العمليات لتعطيل عملية إعادة اعمار العراق.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن الإذاعة قولها إن "قوات التحالف تقوم حاليا بنقل المساعدات الإنسانية إلى المدن العراقية. ورغم أن العديد من المطارات آمنة يتعرض الكثير من طائرات المساعدات لخطر إطلاق النار عليها عند اقترابها من المطارات العراقية". وأوضحت أن "إعاقة عمل هذه الطائرات التي تحمل المساعدات الإنسانية إلى المدن العراقية مثل بغداد وتكريت والموصل معناه تأخير في إعادة بناء العراق"، بحسب تعبيرها.
الإذاعة ناشدت العراقيين "تبليغ قوات التحالف والشرطة المحلية عن كل من يطلق النار على طائرات التحالف حال مشاهدته وعن كل من يطلق الأسلحة النارية في الهواء"، بحسب ما نقل عنها.

--- فاصل ---

من إذاعة العراق الحر / إذاعة أوربا الحرة في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.

وننتقل إلى القاهرة حيث يفيد مراسلنا بأن الحكومتين المصرية والإيطالية اتفقتا على المساهمة المشتركة لشركات البلدين في مشاريع إعادة إعمار العراق. هذا في الوقت الذي أعلنت شركة مصر للطيران أنها بصدد اتخاذ عدد من الإجراءات الرامية إلى استئناف تسيير خط جوي مباشر بين القاهرة وبغداد.
التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر في العاصمة المصرية أحمد رجب.

(رسالة القاهرة الصوتية)

--- فاصل ---

في ليبيا، أُعلن أن الحكومة قررت قطع العلاقات الدبلوماسية مع بغداد بسبب القرار الأميركي نزع الصفة الدبلوماسية عن البعثات الدبلوماسية الموجودة في العراق.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن بيان أصدرته أمانة الوحدة الإفريقية الليبية أن ليبيا قررت "قطع علاقاتها الدبلوماسية مع العراق وإقفال سفارتها في بغداد واستدعاء جميع العاملين فيها". وبرر البيان القرار "بالممارسات التي ترتكبها قوات الاحتلال الأميركي البريطاني ضد البعثات الدبلوماسية في بغداد وإعلان إلغاء الحصانة الدبلوماسية عنها"، بحسب ما نقل عنه.
السلطات الليبية حمّلت "السلطة المحتلة مسؤولية حماية موظفيها حتى عودتهم إلى بلادهم"، إضافة إلى "مسؤولية الحفاظ على مقر السفارة". لكن البيان أكد أن "هذا القرار لن يؤثر على العلاقات بين الشعبين"، مشيرا إلى أن هذه العلاقات ستعود فور "استعادة العراق حريته واستقلاله وسيادته".
فرانس برس أشارت في هذا الصدد إلى ما أعلنته وزارة الخارجية الأميركية الخميس بأن الدبلوماسيين الأجانب الموجودين في العراق فقدوا خصوصية وضعهم الدبلوماسي من حصانة وامتيازات كانت لهم خلال عهد صدام حسين.
وعلى صعيد ذي صلة، نقلت وكالة (إيتار-تاس) الروسية للأنباء عن وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف تصريحه اليوم الأحد في مدينة سانت بطرسبورغ بأن عدد الموظفين في سفارة بلاده في بغداد سيعاد إلى ما كان عليه قبل اندلاع الحرب التي أطاحت بالنظام السابق.
إيفانوف ذكر أن السفارة الروسية لم تُغلق أثناء الحرب ولكن عدد العاملين فيها "قُلّص بشكل كبير". وأضاف أن وزارة الخارجية الروسية "تعتزم استئناف النشاطات الاعتيادية للسفارة في المستقبل القريب"، بحسب تعبير الوزير إيفانوف.

--- فاصل ---

من إذاعة العراق الحر / إذاعة أوربا الحرة في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
ونعود إلى شمال البلاد حيث وافانا مراسلنا في السليمانية مصطفى صالح كريم بالتقرير الصوتي التالي عن وصول وفد من نقابة الصحفيين في أربيل للبحث في سبل توحيد العمل النقابي.

(رسالة السليمانية الصوتية)

--- فاصل ---

أخيرا، ومن عمان، وافانا مراسلنا حازم مبيضين بالرسالة الصوتية التالية عن رفض غالبية الطلبة الأردنيين العودة إلى الجامعات العراقية التي كانوا يدرسون فيها قبل اندلاع الحرب.

(رسالة عمان الصوتية)

على صلة

XS
SM
MD
LG