روابط للدخول

العثور على أسلحة محظورة في العراق / التحقيق في مقتل ثلاثة عراقيين في سامراء


- اكدت قوات التحالف اليوم ان مجموعات متطرفة اجنبية تمكنت مؤخراً من دخول العراق للقيام بزعزعة امن واستقرار هذا البلد. - اكد الرئيس الاميركي جورج بوش ان اسلحة تحظرها قرارات الامم المتحدة عثر عليها في العراق واوضح ان اعادة النظام الى بغداد سيستغرق وقتا. - اعلنت القيادة الاميركية الوسطى انها تحقق في وفاة ثلاثة شبان عراقيين يوم الاثنين الماضي في سامراء قتلهم جنود اميركيون على ما يبدو.

تفاصيل الأنباء..

- اكدت قوات التحالف الاميركية البريطانية اليوم ان مجموعات متطرفة اجنبية تمكنت مؤخراً من دخول العراق للقيام باعمال تدميرية من اجل زعزعة امن واستقرار هذا البلد.
وقالت اذاعة قوات التحالف في نداء وجهته الى ابناء الشعب العراقي ان متطرفين تحت قيادة خارجية دخلوا العراق بنية سيئة، مؤكدة ان من مصلحة الشعب العراقي مساعدة قوات التحالف في التعرف على هؤلاء المتطرفين ومعرفة اماكن تواجدهم والمساعدة في القضاء عليهم.
وشددت الاذاعة على اهمية التصرف بحذر وانتباه والمساعدة في القضاء على هؤلاء الغرباء قبل ان يقوموا باعمال تدميرية للعراق ولشعبه.
ودعت العراقيين الى تقديم اي معلومات الى قوات التحالف عن تحركات واماكن تواجد هؤلاء الافراد في مناطقهم، مؤكدة ان اي معلومات قد تبدو غير مهمة يمكن ان تثبت مدى اهميتها في تخليص وتطهير وطنهم من معتدين خارجين.
واكدت الاذاعة ان قوات التحالف ستقدم الحماية لمن يقدم معلومات ولعائلته، وشددت على ضرورة القضاء على هؤلاء المحاربين الخارجيين قبل ان يتمكنوا من ايذاء المواطنين عائلاتهم والوطن.
من جهة اخرى، اكدت الاذاعة نفسها ان قوات التحالف قامت اخيرا بعمليات ضد افراد وميليشيات مسلحة روعت وهددت امن واستقرار الشعب العراقي بعد ان ادعى افرادها انهم يمثلون رغبة الشعب العراقي.
واوضحت ان هؤلاء اتبعوا دوما اسلوب التخريب والتهديد وتمرير المعلومات المضللة وحاولوا شراء الثقة باي وسيلة ممكنة، وعندما فشلت محاولاتهم عادوا الى اساليب ومحاولات النظام البائد وقاموا بتهديد المواطنين العراقيين غير الموالين لهم والمعارضين.
وتحدثت الاذاعة عن عمليات تقوم بها قوات التحالف ضد مجموعات مسلحة غير مصادق عليها ومجموعات تخطط للهجوم على قوات التحالف ومتورطين بتهريب اسلحة على الحدود العراقية وداخل العراق ومجموعات تهدد الامن والاستقرار في العراق.
واكدت ان العراقيين وقوات التحالف الذين ضحوا بالكثير في سبيل التخلص من الطاغية المخلوع لن يسمحوا لهذه المجموعات المتشددة التي يتحكم فيها اجانب متطرفون ومجرمون بتدمير حرية الشعب العراقي.

- اكد الرئيس الاميركي جورج بوش ان اسلحة تحظرها قرارات الامم المتحدة عثر عليها في العراق واوضح ان اعادة النظام الى بغداد سيستغرق وقتا.
وقال بوش في حديث لصحافيين اوروبيين وعرب في البيت الابيض اكتشفنا مواقع لانتاج اسلحة تحظرها الامم المتحدة.
وتحدث الرئيس الاميركي عن مختبرات بيولوجية كان وزير الخارجية (كولن باول) قد تحدث عنها في مجلس الأمن الدولي.
وكانت القوات الاميركية اعلنت انها عثرت على مختبرين في شاحنتين في العراق استخدما في انتاج اسلحة كيميائية وبيولوجية.
من جهة اخرى، اكد بوش ان اعادة النظام الى بغداد سيستغرق وقتا، مشدداً على ان الوضع في بقية مناطق العراق يتحسن بالمقارنة مع ما كان عليه قبل سقوط النظام العراقي.
وقال ان الوضع في جزء كبير من العراق يتحسن بالمقارنة مع الظروف قبل الحرب. لكن لا شك ان القانون لا يحترم في بغداد وفي مناطق في شمال بغداد. وأضاف قائلاً نحن نهتم بهذا الامر ونحقق تقدما على كل الجبهات.
وقال بوش اتفهم درجة الصعوبة الناجمة خصوصا عن استعباد هؤلاء الناس من قبل قادة كانوا يضطهدونهم لسنوات ولا اتوقع ان تتحسن الظروف بشكل آلي في سبعين يوما، اي منذ اندلاع الحرب ضد العراق في العشرين من آذار الماضي.
واضاف انه من المهم جدا ان ننجح، معبّراً عن رفضه لفكرة ان وجوداً طويلاً للقوات الاميركية والبريطانية في العراق هو احتلال.
وقال لا اعتبر ذلك احتلالاً بل انه التزام مجموعة من الدول بمساعدة الشعب العراق في اقامة حكومته والعيش برخاء في مجتمع حر.

- اعلنت القيادة الاميركية الوسطى انها تحقق في وفاة ثلاثة شبان عراقيين يوم الاثنين الماضي في سامراء قتلهم جنود اميركيون على ما يبدو.
واوضحت القيادة الاميركية ان عناصر في فرقة المشاة الرابعة قتلوا على ما يبدو الشبان الثلاثة، خلال تصديهم لاطلاق نار من قبل الشبان الذين كانوا على متن شاحنة.
وقال مصدر طبي في المركز الذي نقلت اليه جثث القتلى، ان الشبان الثلاثة كانوا يطلقون النار في الهواء احتفالا بزفاف عندما قتلهم الجنود الاميركيون.
ويأتي الاعلان عن فتح التحقيق بينما قتل عراقيان وجرح اثنان آخران الاربعاء برصاص اطلقه جنود اميركيون عند حاجز في سامراء ايضا.
وقال البيان ان العراقيين الاربعة كانوا في سيارة اقتحمت قبيل منتصف الليل الحاجز مما دفع الجنود الاميركيين الى اطلاق النار عليها لكنها تابعت رغم ذلك رحلتها.
واضاف ان الجنود اضطروا لاستخدام رشاش ثقيل واطلاق النار من دبابة هجومية كانت تحمي الحاجز مما ادى الى مقتل المدنيين وجرح الاثنين الآخرين. ولم يصب اي جندي اميركي بجروح. فيما نقل الجريحان الى مستشفى في سامراء.

- إعتقلت الشرطة البريطانية جندياً بعد ان ترك فيلماً لدى معمل تحميض يظهر فيما يبدو اساءة معاملة أسرى عراقيين.
وقالت صحيفة صن ان العاملين بالمعمل اتصلوا بالشرطة بعد تحميض الصور التي تركها جندي عاد من العراق.
واحتوى الفيلم على صور أسير عراقي موثق اليدين ومكمم الفم وملفوف في شبكة تتدلى من رافعة شوكية.
وتوجد مزاعم اخرى عن اساءة معاملة اسرى منذ ان اطاحت القوات التي تقودها الولايات المتحدة بالرئيس العراقي صدام حسين في الشهر الماضي لكن هذه هي المرة الاولى فيما يبدو التي يؤدي فيها تحقيق بريطاني إلى اعتقال أحد..
كما تحقق السلطات البريطانية مع لفتنانت كولونيل بعد ان اتهمه ضابط امريكي باساءة معاملة الأسرى.

- أعلنت هيئة الإذاعة البريطانية أنها بدأت بتشغيل إذاعة تبث لفترة أربع وعشرين ساعة يومياً وبموجة الأف أم ذات النوعية الجيدة في مدينتي بغداد والبصرة.
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية ان الهيئة قالت ان تلك الإذاعة كانت الإولى من نوعها عالمياً، كما انها تبث باللغة الإنكليزية الى البصرة.

على صلة

XS
SM
MD
LG