روابط للدخول

إسهامات دولية في قوة الاستقرار في العراق / لاجئون عراقيون يغادرون بيروت إلى بغداد


- عقد ممثلون عن 15 دولة أجتماعا لهم في مدينة وارسو لمناقشة أسهامات دولهم في قوة الاستقرار التي تقودها بولندا في العراق. - قالت وكالة الصحافة الالمانية إن الجندي الذي توفي اليوم الخميس في مستشفى في براغ هو أول الضحايا التشيك بسبب حرب العراق. - أفادت وكالة الصحافة الالمانية أن حوالي 400 لاجئ عراقي، الغالبية منهم، كانوا تركوا العراق بسبب معارضتهم لنظام صدام حسين السابق، غادروا بيروت أمس الاربعاء في طريق عودتهم الى بغداد.

تفاصيل الأنباء..

- عقد ممثلون عن 15 دولة أجتماعا لهم في مدينة وارسو لمناقشة أسهامات دولهم في قوة الاستقرار التي تقودها بولندا في العراق.
ولم يتضح من هي الدول التي أرسلت ممثلين عنها الى هذا الاجتماع لكن التقارير أفادت أن ايطاليا واسبانيا واوكرانيا والدانمارك وهولندا وبلغاريا شاركت فيه.
وقالت بولندا إنها سترسل قوة مؤلفة من 1500 الى 2000 جندي، لكنها تسعى الى الحصول على المساعدة من دول أخرى لتكوين قوة من حوالي 7000 جندي للعمل في العراق.
وفي سياق متصل، قالت اسوشيتيدبرس إن الحكومة البلغارية وافقت اليوم الخميس على خطة تقضي بأرسال 500 جندي بلغاري الى العراق للمشاركة في قوة حفظ السلام هناك.

- قالت وكالة الصحافة الالمانية إن الجندي الذي توفي اليوم الخميس في مستشفى في براغ هو أول الضحايا التشيك بسبب حرب العراق. وكان هذا الجندي أحد ثلاثة أصيبوا بجراح نتيجة حادث مروري وقع للسيارة التي كانوا يستقلونها في العراق.

- أفادت وكالة الصحافة الالمانية أن حوالي 400 لاجئ عراقي، الغالبية منهم، كانوا تركوا العراق بسبب معارضتهم لنظام صدام حسين السابق، غادروا بيروت أمس الاربعاء في طريق عودتهم الى بغداد.
ونقلت وكالة الانبار عن مصادر الامن اللبناني أن العائدين من بينهم 160 عراقيا كانوا رهن الاعتقال لدخولهم لبنان بصورة غير مشروعة.

- ذكرت فرانس برس أن أسعار النفط أنخفضت في التعاملات المبكرة هذا اليوم، بعد ورود الانباء عن التوصل الى حل بخصوص أستئناف تصدير النفط العراقي. وقد أعلن مسؤولون عراقيون عن أستعداد العراق أستئناف مبيعات النفط على الفور.

- أعلنت وزارة الخارجية التركية عن ترحيبها بالقرار القاضي برفع العقوبات عن العراق واصفة أياه بالقرار التاريخي – وفق ما أوردت فرانس برس.
على صعيد آخر، نقلت رويترز عن مصادر دبلوماسية تركية أن انقرة أعربت للولايات المتحدة عن عدم أرتياحها لما قالت إنه دلائل على سعي الكرد للسيطرة على مدينة كركوك.

- ذكرت اسوشيتيدبرس أن أجهزة المخابرات الاميركية ُتجري عملية مراجعة عالية المستوى، لتحديد نوعية التقييمات التي توصلت اليها بشأن العديد من القضايا قبل حرب العراق، وبضمنها وجود برامج واسعة النطاق لأسلحة الدمار الشامل، ومدى تماشي هذه التقييمات مع الوقائع المكتشفة.

على صلة

XS
SM
MD
LG