روابط للدخول

ضعف إجراءات الأمن يعرقل استئناف إنتاج النفط العراقي / الباججي يدعو الى إجراء انتخابات تحت إشراف دولي لتشكيل حكومة عراقية


- أفادت وكالات أنباء عالمية أن رئيس الإدارة المدنية الأميركية في العراق بول بريمر أعلن أنه يعتزم تأسيس جمعية وطنية وحكومة مؤقتة في العراق بأسرع ما يمكن. - نقلت رويترز عن مسؤول نفطي عراقي بارز اليوم الاثنين أن النهب وضعف إجراءات الأمن يعرقلان جهود العراق لاستئناف إنتاج النفط. - دعا السياسي العراقي عدنان الباججي اليوم الاثنين الى إجراء انتخابات تحت إشراف دولي لتشكيل حكومة تمثل أطياف المجمتع العراقي.

تفاصيل الأنباء..

- أفادت وكالات أنباء عالمية أن رئيس الإدارة المدنية الأميركية في العراق بول بريمر أعلن أنه يعتزم تأسيس جمعية وطنية وحكومة مؤقتة في العراق بأسرع ما يمكن.
وقد أبدى بريمر ملاحظاته أثناء وجوده في الموصل في أول زيارة يقوم بها الى المدينة التي تقع في شمال العراق، منذ استلامه لمهام منصبه في البلاد.
وأشارت فرانس برس من جانبها الى أن بريمر زار مركزاً للشرطة ومحكمة في الموصل، وتحدث الى محافظ الموصل غانم البصو وأعضاء مجلس المحافظة، أثناء وجوده في المدينة.

- أصرت قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة في العراق اليوم على أن خططها بشأن حكومة عراقية مازالت قائمة لكنها حذرت من صعوبة قيام الديمقراطية بين ليلة وضحاها في العراق بعد عقود من الدكتاتورية.
وتقول فرانس برس التي نقلت الخبر إن الجماعات السياسية العراقية أشارت الى تراجع الإدارة المدنية عن وعودها، ونقلت الوكالة عن عادل عبد المهدي من المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق الذي هو عضو في مجلس مساعدة إعادة الإعمار والمساعدات الإنسانية التي تتألف من سبعة زعماء عراقيين بارزين، أن الفريق الأميركي البريطاني يعرقل إمكانية قيام العراقيين بإدارة شؤونهم، على حد قوله.
وعلى صعيد آخر أشارت فرانس برس الى أن جاي غارنر الذي سبق بريمر في الإدارة المدنية كان أشار علناً بأن المجلس العراقي سيشكل نواتاً لحكومة مستقبلية.

- نقلت رويترز عن مسؤول نفطي عراقي بارز اليوم الاثنين أن النهب وضعف إجراءات الأمن يعرقلان جهود العراق لاستئناف إنتاج النفط وان البلاد لا تنتج الآن سوى 310 آلاف برميل يوميا مقارنة مع 2.5 مليون برميل يوميا قبل الحرب.
وقال المسؤول إن عمليات النهب والسلب التي حدثت في المنشآت النفطية ألحقت أضراراً أكبر من الأضرار التي لحقت بها في حرب الخليج عام 1991.

- دعا السياسي العراقي عدنان الباججي اليوم الاثنين الى إجراء انتخابات تحت إشراف دولي لتشكيل حكومة تمثل أطياف المجمتع العراقي.
وتقول فرانس برس التي نقلت الخبر إن الباججي الذي كان وزيراً سابقاً للخارجية العراقية، قال في تصريح أدلى به الى صحيفة الزمان إن على الحكومة المؤقتة التي تنوي الإدارة الأميركية تشكيلها، أن تضع قانوناً ينظم عمل الأحزاب السياسية والجمعيات وحرية الصحافة في العراق، وأقترح السياسي العراقي الذي تجاوز الثمانين من عمره، أن يجري استفتاء شعبي على الدستور وبعدها يتم انتخاب حكومة جديدة.

- تعتزم الولايات المتحدة عرض صيغة معدلة من مشروع قرار بشأن عراق ما بعد الحرب الى مجلس الأمن في ساعة متأخرة من اليوم الاثنين، بحسب ما نقلته فرانس برس عن دبلوماسي في المجلس.
وأضاف الدبلوماسي أن خبراء من الدول الخمس الدائمة العضوية، التي تمتلك حق النقض الفيتو اجتمعوا اليوم لمناقشة النص.
وكانت ناطقة باسم الرئيس الفرنسي جاك شيراك قد صرّحت في وقت سابق أن فرنسا ستدعم المشروع إذا تم تعديله ليتضمن إشارات صريحة الى دور الأمم المتحدة.

- ذكرت وكالات أنباء عالمية أن الآلاف من الشيعة خرجوا اليوم في تظاهرة سلمية في بغداد للتعبير عن احتجاجهم على ما وصفوه بالاحتلال الأميركي وخطط أميركا لقيادة عملية تأسيس سلطة انتقالية.
وقد تجمع المتظاهرون أمام مسجد للسنة في حي الأعظمية في بغداد، وتوجهوا بعدها الى حي الكاظمية، وذلك للتعبير عن الوحدة بين الشيعة والسنة على حد قول رشيد حمدان، أحد منظمي المسيرة.
وطالب المتظاهرون بتشكيل حكومة عراقية تلبي طموحاتهم.

- قال الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم الاثنين إن شبكة القاعدة مستمرة في التآمر لتَقتل، وطلب من الأميركيين الالتزام بالحذر بعد الهجمات التي حدثت في العربية السعودية، وذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده بمناسبة زيارة رئيسة الفليبين غلوريا أرويو الى واشنطن.

- نقلت وكالة رويترز عن القيادة الوسطى للقوات الأميركية الأمريكية أن ثلاثة جنود أمريكيين قتلوا واصيب أربعة آخرون في ثلاثة حوادث منفصلة في العراق.
وأضافت الوكالة أن جندياً أمريكيا قد قتل واصيب ثلاثة آخرون خلال تفجير إحدى قطع الذخيرة التي لم تنفجر في بغداد يوم السبت. وقد قتل جندي آخر في يوم الأحد متأثرا بطلق ناري في حين أدى حادث شاحنة إلى مقتل جندي من مشاة البحرية الأمريكية واصابة آخر.

- اسقط عراقيون وهم يهتفون فرحين يوم أمس تمثالا للرئيس العراقي الأسبق أحمد حسن البكر الذي حكم العراق قبل صدام حسين مباشرة وآخر الرموز المتبقية لحكم حزب البعث العراقي الذي استمر 35 عاما.
واحضر العراقيون رافعة إلى حي المنصور في بغداد يوم الأحد وحطموا التمثال الوحيد في المدينة للبكر الذي كان رئيسا للعراق خلال الفترة من 1968 وحتى 1979.
وتولى البكر رئاسة العراق في انقلاب عسكري جاء بحزب البعث إلى السلطة. لكن السلطة الحقيقية ظلت في يد نائبه صدام حسين الذي تولى الرئاسة في عام 1979.

- قُتل أكثر من عشرة أشخاص في اشتباكات حدثت بين العرب والكرد في مدينة كركوك النفطية في شمال العراق، بحسب ما صرّح به ضابط الشرطة (جمعة كاكه يي)، لوكالة رويترز، مضيفاً أن الاشتباكات استمرت خلال يومي السبت والأحد، لكنها خفّت حالياً وأن الشرطة تشدد من إجراءاتها الأمنية، على حد تعبيره.
وأشارت رويترز الى أن التوتر بين العرب والكرد جاء بسبب خلافات على الملكية التي تم الاستيلاء عليها خلال حملة التعريب التي مارسها نظام صدام، حيث يطالب الأكراد بالعودة الى منازلهم التي طردهم منها النظام السابق.

- تظاهر مهندسو العاصمة بغداد اليوم أمام مبنى المحافظة وهددوا بقطع تجهيزات الماء في المدينة، إذا استمرت قوات التحالف بتعيين بعثيين في وظائف هامة.
ونقلت الوكالة عن المهندس مظفر علي عليهم إزاحة هؤلاء بأسرع ما يمكنً.

- ألقت قوات التحالف القبض على لؤي خيرالله شقيق ساجدة خيرالله زوجة صدام حسين، بحسب ما نقلته فرانس برس عن القيادة الوسطى لقوات التحالف اليوم.
وقالت القوات الأميركية إن لؤي كان قريباً من صدام ومسؤولاً في أجهزة المخابرات والأجهزة الأمنية في النظام السابق.

على صلة

XS
SM
MD
LG