روابط للدخول

واقع تقنية المعلومات في العراق / موقع مسرحيون دوت كوم


طابت اوقاتكم مستمعي الكرام فوزي عبد الامير يحييكم من جديد، ويدعوكم الى مقهى الانترنت، بعد ان توقف خلال فترة الحرب في العراق، حيث كرست الاذاعة جميع ساعات البث لمتابعة التطورات العسكرية. اليوم يعود البرنامج بحلة جديدة، لكن أبوابه وساعات بثه بقيت كما هي، حيث تستمعون الى حلقة جديدة كل يوم ثلاثاء في بداية الساعة الخامسة من بثنا، ثم تعاد الحلقة كل يوم سبت في نهاية الساعة الثالثة من بثنا اليومي. حلقة اليوم نبدؤها بقراءة لواقع تقنية المعلومات في العراق، ثم نزور بعد ذلك موقع مسرحيون دوت كوم، ونلتقي المشرف على الموقع الكاتب والناقد المسرحي قاسم مطرود. كما نتابع في حلقة اليوم، الجديد في تكنولوجيا وبرامج الكومبيوتر والاتصالات، حيث طرحة شركة مايكروسوفت اصدارة جديد من مجموعة برامجها المكتبية، والمعروفة بـ أوفيس باكيت، فابقوا معنا.

--- فاصل ---

لم تكن الاخبار التي تصلنا من العراق، في عهد النظام المخلوع، مفاجئة فيما يتعلق بقطاع المعلوماتية، فالنظام الذي كان يعتبر جهاز الفاكس او الآلة الطابعة اليدوية خطرا عليه، واعتبرها من المحضورات، لم يكن ليسمح للعراقيين باستخدام الكومبيوتر والدخول الى شبكة الانترنت، ولكن مع ذلك يقول وليد الاصفر في صحيفة الشرق الاوسط، ان هذه المحظورات لم تمنع التجميع المحلي من النشاط، الذي اعتمد على تهريب مكونات الكومبيوتر الى العراق، وتجميعه محليا، الى ان اعلن النظام المخلوع، توفير خدمة الانترنت واستخدام البريد الالكتروني، على نطاق ضيق، وتحت مراقبة السلطة، واقتصرت العملية في البداية على النخبة المقربة من النظام المخلوع، وبعض مؤسساته، قبل ان يسمح به للعامة من العراقيين، وباشتراك سنوي كان يعتبر باهظا.

اما الان عزيزي المستمع فهناك فرصة ضخمة في العراق، ليس لاعادة أعمار المباني والجسور والمؤسسات المدنية فحسب، وليس توفير الغذاء والدواء فقط بل هناك فرصة واسعة في العراق اليوم وعراق الغد، لانشاء البنى التحتية لتقية المعلومات التي ستواكب اخر تطورات العصر، التي لن تقف عند حد، وكان من آخرها اطلاق عملاق برمجيات الكومبيوتر شركة مايكروسوفت، لاصدارة جديدة من مجموعة برامجها المكتبية، فالى التفاصيل.

--- فاصل ---

بعد أن سمع الناس عنه قبل خمسة أشهر باسمه الحركي «أوفيس 11»، أو «أوفيس الجيل المقبل» كشفت شركة مايكروسوفت النقاب رسميا عن مجموعتها البرمجية الشهيرة «أوفيس 2003» على شكل حزمة تجريبية، واعتبرت المجموعة الجديدة، التي من المتوقع ان تصدر خلال منتصف العام الحالي، بديلا عن مجموعة «أوفيس إكس بي».
ميكروسوفت تقول ان القصد من هذا التطوير الجديد، هو مواجهة التحديات التي تعترض القدرة الإنتاجية للعاملين في الشركات الكبيرة والصغيرة، وفي البيت ايضا، وذلك من خلال تحقيق دعم جميع برامج الاوفيس الجديدة لتقنية XML.

الـ اكس ام ال هو اختصار لـ extensible Markup Language، وهي لغة تشبه لغة الـ Html التي تستخدم في توصيف البيانات على شبكة الانترنت فقط، بينما نجحت مايكروسوفت في استخدام لغة اكس ام ال، في توصيف جيمع البيانات المكتوبة بغض النظر على البرامج التي تستخدم لكتابتها.
بكلمات ربما تكون ابسط هذه اللغة الجديدة، ستتيح تبادل أي نوع من البيانات من خلال أنظمة وبيئات عمل وتطبيقات متباينة، مما يسهل الوصول إلى المعلومات في أي وقت وبأكثر من طريقة، لانك في هذه الحالة، عزيزي المستمع، ستشكل ما اسمته مايكروسوفت بـ الوثائق الذكية، (Smart Documents) التي توفر لمستخدم أي وثيقة معلومات اضافية تتعلق بمحتواها بشكل مباشر ومن مصادر مختلفة من دون أن يضطر مستخدم الوثيقة إلى تركها والتحول إلى تطبيقات أخرى من أجل الوصول إلى هذه المعلومات.
يعني عندما نكتب في وورد اسم معد البرنامج مثلا فوزي، فتظهر شاشة صغير تجلب جميع المعلومات الموجودة عن هذا الشخص، في برامج اخرى، مثل اوت لوك للبريد الالكتروبي، ومن الاكسل للجداول والبيانات، وكذلك من شبكة الانترنت، دون الحاجة الى الانتقال الى هذه البرنامج.
وللمزيد من المعلومات والايضاحات نعد مستمعينا الكرام، ان
نستضيف في حلقاتنا المقبلة، أحد المشرفين العرب على تطوير الاصدارة الجديدة من اوفيس الفين وثلاثة، ليحدثنا عن هذه المزايا الجديدة.
بقي ان نقول إن من بين البرامج الجديدة التي سترفق بالاوفيس باكيت، برنامج One note، الذي يتيح اخذ وتدوين الملاحظات والرسوم والكتابة، بخط اليد، او عن طريق تسجيل الصوت وتحويله الى نص مكتوب.

من مواقع الانترنت وصفحاته..
قبل الحرب في العراق، كنا قد دأبنا على زيارة المواقع العراقية على شبكة الانترنت واستضافة المسؤولين عنها للحديث عن ابرز ابواب الموقع، والخدمات التي يقدمها، وفي مقهى الانترنت نستضيف اليوم، الكاتب والناقد المسرحي، قاسم مطرود، ليحدثنا عن موقع مسرحيون دوت كوم، وعنوانه على شبكة الانترنت:
www.masraheoon.com

نكتفي بهذا القدر من حوارنا مع قاسم مطرود وسنكمل بث الحوار في حلقة الاسبوع المقبل انشاء الله، ختاما لكم منى فوزي عبد الامير، ومن الاخراج، هيلين مهران،.. لكم منا اطيب التحيات، ولا تنسوا الكتابة الينا عن ارائكم ومقترحاتكم على بريد البرنامج Internetcafe@myway.com

على صلة

XS
SM
MD
LG