روابط للدخول

بريمر يصل الى بغداد / صدام حسين وابنيه ما زالوا أحياء في العراق


- وصل الرئيس الجديد للإدارة المدنية الأميركية في العراق بول بريمر الى بغداد اليوم الاثنين قادماً من البصرة، ليتولى شؤون الإدارة التي عانت من بعض المتاعب. - أفادت رويترز أن قائد قوات التحالف تومي فرانكس أبلغ العراقيين يوم أمس الأحد بحل حزب البعث الذي كان يتزعمه صدام حسين وطلب منهم تسليم كل ممتلكاته. - نقلت وكالة رويترز عن السياسي العراقي أحمد الجلبي، قوله في تصريحات نشرت يوم الاثنين أن لديه معلومات موثوق فيها تفيد أن الرئيس المخلوع صدام حسين وابنيه مازالوا أحياء في العراق.

تفاصيل الأنباء..

- وصل الرئيس الجديد للإدارة المدنية الأميركية في العراق بول بريمر الى بغداد اليوم الاثنين قادماً من البصرة، ليتولى شؤون الإدارة التي عانت من بعض المتاعب، بحسب فرانس برس.
الوكالة ذكرت في التقرير الذي نشرته اليوم أن بريمر دبلوماسي مخضرم وخبير في شؤون مكافحة الإرهاب، كلفّه الرئيس الأميركي جورج بوش بمسؤولية إعادة الإعمار وتقديم المساعدات الإنسانية في العراق، وهو أعلى منصب في الإدارة التي تقودها الولايات المتحدة في العراق.
وقال بريمر لدى وصوله الى مطار بغداد "إن قوات التحالف لم تأت لتحتل العراق، لكن لإطاحة نظام استبدادي، وهذا ما قمنا به، وواجبنا الآن مساعدة الشعب العراقي ليعيد سيطرته على مقدراته"، على حد قوله.
هذا وتوقعت صحيفتا واشنطن بوست ونيويورك تايمز أن تشمل التغييرات الجنرال المتقاعد جاي غارنر الذي كان مسؤولاً للإدارة المدنية حتى الشهر الماضي، لكن بريمر قال إنه يتطلع الى العمل مع غارنر في الأسابيع المقبلة لإنجاز بعض المهمات الأساسية.

- أفادت رويترز أن قائد قوات التحالف تومي فرانكس أبلغ العراقيين يوم أمس الأحد بحل حزب البعث الذي كان يتزعمه صدام حسين وطلب منهم تسليم كل ممتلكاته.
وعلى صعيد ذي صلة قالت اسوشيتد برس إن بول بريمر ينظر في إصدار أوامر اضافية لحلِ وزارة الدفاع السابقة وجهاز الأمن بما في ذلك الحرس الجمهوري والحرس الجمهوري الخاص.

- نقلت وكالة رويترز عن السياسي العراقي أحمد الجلبي، قوله في تصريحات نشرت يوم الاثنين أن لديه معلومات موثوق فيها تفيد أن الرئيس المخلوع صدام حسين وابنيه مازالوا أحياء في العراق.
وأكد الجلبي في حديث لصحيفة الشرق الأوسط في بغداد أنه متأكد بأن صدام موجود داخل العراق. وهو لم يغادر إذ انه موجود مع أبنائه لكنهم ليسوا مع بعضهم البعض كل الوقت".
ونقلت رويترز عن مساعد مقرب من صدام قوله الأسبوع الماضي إن الرئيس المخلوع آمن في العراق ويستعد لتنظيم معارضة ضد القوات التي تقودها الولايات المتحدة.

- قالت فرانس برس إن آلاف الناس تجمعوا في وسط مدينة النجف المقدسة اليوم الاثنين للتعبير عن ترحيبهم بعودة الزعيم الشيعي آية الله محمد باقر الحكيم، بعد ثلاثة وعشرين عاماً قضاها في المنفى في إيران.
وقالت الوكالة إن الحكيم زار مرقد الأمام علي بن أبي طالب، مشيرة الى أن عشرات الآلاف من الشيعة قد رحبوا برئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق منذ عودته الى البلاد.
ونقلت فرانس برس عن آية الله الحكيم في خطاب ألقاه في النجف إن الأميركيين والبريطانيين ساعدوا صدام حتى الرمق الأخير، ليقتلنا على حد تعبيره، لكنه أضاف أن المستقبل أمامنا وعلينا التضحية من أجل البناء، ولا يجب أن نحمل السلاح لكن أن نتكلم وأن نخرج في مسيرات ونعمل معاً لتشكيل حكومة عراقية، على حد قوله.
وأضافت فرانس برس أن واشنطن تراقب عودة الحكيم لأن البعض يعتبرونه موالياً لإيران ومن المحتمل أن يعرقل جهود إعادة تشكيل حكومة موسعة لعراق ما بعد صدام، علماً أن بعض مساعدي الحكيم حاولوا أن يظهروه كشخصية دينية وليست سياسية، بحسب الوكالة.

- قام 200 شرطي عراقي بتنظيم المرور اليوم الاثنين، في مدينة البصرة بموافقة القوات البريطانية، بحسب وكالة فرانس برس التي نقلت عن العقيد علي عبد اللطيف أن الشرطة ارتدوا ملابس رسمية وحملوا مسدسات.
هذا وليس لدى الشرطة صلاحيات اعتقال أو محاسبة المخالفين على حد قول الوكالة.

- بدأ الجيش الأميركي بجلب الوقود والبنزين من تركيا اليوم الاثنين لتخفيف الضغط على نقص الوقود الذي تعاني منه مدينة الموصل في شمال العراق، بحسب وكالة رويترز التي أشارت الى أن الطوابير الطويلة أمام محطات البنزين في الموصل كانت قد دفعت المنتظرين للتشاجر في حين تباع الحصص بأسعار عالية في السوق السوداء.
وقال مسؤول عسكري لرويترز إن 20 شاحنة محملة بالبنزين دخلت العراق صباح اليوم الاثنين من معبر الخابور الحدودي وتوجهت نحو الموصل لتوزيعها، إضافة الى 19 شاحنة
تحمل غاز البروبان.

- أعلنت قيادة القوات الوسطى الأمريكية اليوم الإفراج عن المعارض العراقي محمد محسن الزبيدي الذي أعلن نفسه رئيسا لبلدية العاصمة العراقية بغداد بعد اسبوعين من اعتقال القوات الأمريكية له.
وأشار بيان صدر عن القيادة الوسطى أن الزبيدي اعترف بأنه تجاوز حدوده ونقلت قيادة الجيش الأميركي عن الزبيدي قوله "لست رئيس بلدية بغداد ولست مهتما بالعمل بشكل مستقل عن التحالف."

- صرّح وزير الخارجية الأميركي كولن باول بعد لقاء أجراه مع الرئيس المصري محمد حسني مبارك في القاهرة اليوم الاثنين، أن انبثاق حكومة إسلامية في العراق لن يكون في صالح الشعب العراقي أو جيرانه.
ونقلت فرانس برس عن باول اعتقاده بأن حكومة عراقية يجب أن تتألف من ممثلي الشعب العراقي وتضم جميع مكونات الشعب العراقي.
وقال باول سيكون من سوء الحظ أن تظهر حكومة في العراق متعصبة الى درجة لا تحترم فيها أسس الديمقراطية، مشيراً الى أنهم يعملون على ضمان ظهور زعماء يمثلون جميع مكونات السكان، ومضيفاً أنهم يحترمون الإسلام.

- قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم الاثنين إنها تريد تحري
صحة تقارير عن أن العراقيين الذين يعيشون بالقرب من منشأة نووية تعرضت للسلب تظهر عليهم أعراض إشعاعية مرضية وتأمل في الحصول قريبا على الإذن بذلك.
وصرحت ميليسا فليمنغ الناطقة باسم الوكالة الدولية لرويترز بان الوكالة على علم بتقارير عن وجود تلوث نووي ولكنها غير قادرة على تحري صحتها بما أن الولايات المتحدة ترفض السماح بعودة العاملين في الوكالة الى العراق.

- قال مسؤولون أميركيون إن العالمة العراقية رحاب رشيد طه استسلمت الى قوات التحالف خلال اليومين الماضي.
وتُعرف رحاب باسم الدكتورة جرثومة لإدارتها منشأة لأسلحة بيولوجية عراقية، كانت تعمل في مجال الإنثراكس وسموم البوتولاينوم وأفلا توكسين. ورحاب هي زوجة وزير النفط العراقي السابق عامر رشيد، الذي استسلم الى القوات الأميركية في الشهر الماضي.

- أفادت رويترز أن القوات الأميركية ألقت القبض على الرئيس السابق لهيئة أركان الجيش العراقي إبراهيم أحمد التكريتي، الذي ورد اسمه في قائمة أهم المسؤولين العراقيين المطلوبين من قبل القوات الأميركية.

- من المحتمل أن يكون وزير الخارجية العراقي السابق ناجي صبري قد هرب الى النمسا بعد أن أخذ معه 15 مليون دولاراً، بحسب ما نسبته وكالة الأنباء الألمانية الى مصادر عراقية، مضيفة أنه قد حل ضيفاً على يورغ هايدر السياسي اليميني النمساوي.
ونقلت الوكالة عن مجلة ستاندرد أن صبري غادر بغداد في السابع من نيسان متوجهاً الى سوريا ولم يظهر منذ ذلك الحين، وأضافت الوكالة أن هايدر كان وصف ناجي صبري بأنه صديق جيد.

على صلة

XS
SM
MD
LG