روابط للدخول

بريمر يصل إلى المنطقة / مايرز يعلن أن الحرس الجمهوري سيتم حله


- وصل بول بريمر الذي عينه الرئيس الاميركي جورج بوش موفدا رئاسيا للعراق، الى المنطقة اليوم ليبدأ مهمة تبدو صعبة وطويلة وتتركز على الاشراف على اعادة اعمار العراق وبناء نظام ديموقراطي. - اعلن قائد الجيوش الاميركية ريتشارد مايرز ان الحرس الجمهوري التابع للرئيس العراقي السابق صدام حسين سيحل ولن يلعب اي دور في مرحلة ما بعد الحرب. - يجري إعفاء كبار المسؤولين الأمريكيين المكلفين بإدارة العراق بعد الحرب من مناصبهم فيما وصفه مسؤولون أمريكيون بعملية تعديل واسعة للعمليات الأمريكية في العراق.

تفاصيل الأنباء..

- وصل بول بريمر الذي عينه الرئيس الاميركي جورج بوش موفدا رئاسيا للعراق، الى المنطقة اليوم ليبدأ مهمة تبدو صعبة وطويلة وتتركز على الاشراف على اعادة اعمار العراق وبناء نظام ديموقراطي. وبحسب تقرير لفرانس بريس فقد ذكرت مصادر قريبة من السفارة الاميركية في قطر ان بريمر يرافقه رئيس اركان الجيوش الاميركية ريتشارد مايرز ورئيس مكتب اعادة الاعمار في العراق جاي غارنر.
وبعد الدوحة، سيتوجه بريمر الى الكويت والعراق. وبعد شهر من سقوط نظام صدام حسين، يصل بريمر البالغ 61 عاما الى المنطقة ليكون الحاكم الحقيقي الجديد للعراق.
واوضح الناطق باسم وزارة الدفاع الاميركية كريس ايسليب ان بريمر سيكون على رأس القيادة في العراق، وفي منصب اعلى من جاي غارنر رئيس مكتب اعادة الاعمار والمساعدة الانسانية في العراق، الذي سيبقى مكلفا عملية اعادة الاعمار والبنى التحتية والمسائل الانسانية على الارض.
وقالت الادارة الاميركية ان بريمر سيشرف ايضا على عمل المبعوث الخاص لبوش لافغانستان والعراق زلماي خليل زاد الذي سيبقى مكلفا الاتصالات مع العراقيين المرشحين لتشكيل حكومة بعد انتهاء مدة الادارة الموقتة.
وذكرت الرئاسة الاميركية ان بريمر سيخضع للسلطة المباشرة لرامسفلد. فيمااكد بوش من جهته ان بريمر رجل محنك ويدير بشكل جيد المهام التي يكلف بها ويؤيد القيم نفسها التي يدعمها الاميركيون وتتلخص برغبتنا العميقة في احلال النظام في بلد حر يعيش بسلام ويمكن لاي مواطن فيه ان يحقق احلامه.

- اعلن قائد الجيوش الاميركية ريتشارد مايرز امس السبت ومن على متن طائرة كانت تقله الى قطر اعلن ان الحرس الجمهوري التابع للرئيس العراقي السابق صدام حسين سيحل ولن يلعب اي دور في مرحلة ما بعد الحرب. واوضح ان حجم الجيش العراقي سيكون اقل مما كان عليه في عهد صدام حسين ولكنه سيكون مع ذلك مهما من اجل الدفاع عن البلاد ضد التهديدات الخارجية.
وبحسب فرانس بريس فقد اشار الى ان بعض عناصر الجيش العراقي النظامي الذين قاتلوا قوات التحالف قد ينضمون الى الجيش الجديد.
وتابع قائلا ان قسما من سلاح الجو العراقي سيعاد تشكيله مشيرا من جهة اخرى الى ان البلاد بحاجة الى خفر سواحل للقيام بدوريات في المياه الاقليمية.

- نقلت وكالة رويترز عن صحيفة واشنطن بوست قواها اليوم الأحد إنه يجري إعفاء كبار المسؤولين الأمريكيين المكلفين بإدارة العراق بعد الحرب من مناصبهم فيما وصفه مسؤولون أمريكيون بعملية تعديل واسعة للعمليات الأمريكية في العراق.
وأضافت الصحيفة أن الجنرال المتقاعد جاي جارنر الذي كان يشرف على إعادة بناء العراق بتكليف من إدارة الرئيس جورج بوش على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية سيرحل مع بعض من كبار مساعديه ربما خلال أسبوع أو أسبوعين.
وقالت الصحيفة في تقرير لها من بغداد إن باربره بودين المنسقة الأمريكية لوسط العراق ورئيسة بلدية بغداد بشكل فعلي بعد الحرب ستغادر العراق إلى واشنطن يوم الأحد لتولى منصبا رفيعا في وزارة الخارجية.

- في بغداد وقع ثلاثة لصوص في كمين نصب لهم في الاتصالات الكائن في شارع الرشيد وسط العاصمة العراقية، حيث اندلع اليوم حريق هناك بحسب شهود عيان.
وبحسب تقرير لوكالة الصحافة الالمانية للانباء فقد كان لصوص ثلاثة يسعون من اجل سرقة معدات حديدية وأسلاك اتصالات عندما باغتهم اشتعال النار في المبنى المحطم.
يشار الى ان المدير السابق لمركز الاتصالات طلب قبل اسابيع من الجيش الاميركي ضمان امن المبنى باعتبار انه يحوي مفيدة في مخازنه لكن الجانب الاميركي لم يرسل أي جنود لاداء هذه المهمة.

- جاء في تقرير لوكالة فرانس بريس أن صحفا ايرانية نقلت في لاعدادها الصادرة اليوم عن مسؤول ايراني بارز ان العراق لم يعد ملاذا امنا لجماعة مجاهدين خلق الايرانية المعارضة.
ونقلت الصحف عن وزير الاستخبارات الايراني علي يونسي قوله ان العراق ما عاد ملجا امنا لاعضاء الجماعة منذ ان صاروا شركاء لنظام صدام حسين وتعاونوا معه في قتل الكرد والمسلمين الشيعة في العراق.
واوضح ان التهديد الذي كانت تفرضه هذه الجماعة الارهابية على الشعب الايراني منذ اوائل انتصار الثورة الاسلامية عام 1979 تلاشى بسبب تطورات شهدها العراق جعلت وضع الجماعة فيه صعبا للغاية، ولفت يونسي الى ان ايران ضمنت عفوا على أعضاء المنظمة الذين لم يرتكبوا جرائم يحاسب عليها القانون في حال عودتهم للبلاد واوقفوا نشاطاتهم الارهابية.
واضاف ان سبعة او ثمانية من اعضاء الجماعة عادوا الى ايران الاسبوع الماضي وقدموا معلومات عن ممارسات نفذتها المنظمة. وتعليقا على الاتفاق الذي تم التوصل اليه بين القوات الاميركية في العراق وعناصر الجماعة علق يونسي بالقول ان كلا من الطرفين لا يثق بالطرف الاخر، وكل منها كان يسعى من اجل تحقيق اهدافه.
وكانت القوات الاميركية اتفقت امس مع المنظمة على نزع اسلحتها بشكل كامل.
وبحسب تقرير لوكالة رويترز فقد طالبت ايران الولايات المتحدة تسليمها ميليشيا المنظمة المحظورة خشية ان تستخدما واشنطن ضد ايران التي صنفها الرئيس الاميركي جورج بوش ضمن قائمة دول محور الشر.

- في مقابلة اجرتها معه مجلة نيوز ويك الاميركية ستنشرها الاسبوع المقبل قال الرئيس السوري بشار الاسد ان بلاده وفرت ملاذا لعائلات قادة عراقيين ولكن ليس للقادة انفسهم.
واوضح ان البعض منهم جاء الى الحدود الا انه لم يسمح له بالدخول واشار الى ان دمشق سمحت لعائلاتهم من النساء والاطفال بالمجيء الى سوريا. وقال الاسد ان لدى بلاده شكوكا ببعض اقاربهم الذين كانت لهم مواقع في الماضي ويتحملون مسؤولية عن اعمال قتل نفذت في سوريا في الثمانينات.
الا ان الرئيس السوري اصر على ان المتطوعين الذين دخلوا العراق عبر سوريا للقتال الى جانب صدام حسين عبروا من خلال حدود طويلة بين البلدين. وشدد على ان حكومته لا علاقة لها بهؤلاء المتطوعين او الافراد الذين هربوا اسلحة للعراق.
الرئيس الاسد اوضح ان هناك نقطتين رسميتين فقط للعبور الى داخل العراق على حدودنا البالغ طولها خمسمائة كيلومتر.

- جاء في تقرير لوكالة رويترز ان العراق اعلن اليوم الاحد انه سيؤجل لمدة شهر تقريبا هدف انتاج 1.5 مليون برميل يوميا من النفط بعد ان حصل على تقييم مفصل لحجم الاضرار الناجمة عن الحرب التي استهدفت الاطاحة بالرئيس صدام حسين.
وفي وقت سابق قال ثامر غضبان الذي عين مؤخرا مديرا تنفيذيا لقطاع النفط العراقي ان العراق يهدف الى تعزيز الانتاج من المستويات الحالية التي تبلغ نحو 200 الف برميل يوميا الى 1.5 مليون برميل يوميا بنهاية هذا الشهر.

- جاء في تقرير لوكالة رويترز ان صحيفة (صنداي تايمز) البريطانية الواسعة الانتشار كشفت اليوم نقلا عن وثائق عثر عليها في مقر جهاز المخابرات العراقية في بغداد معلومات خطيرة عن علاقة قناة الجزيرة، الفضائية القطرية، التي انشئت في العام 1996 بالعراق، مشيرة الى ان هذه الوثائق تكشف علاقات الجانبين ما بين (آب) 1999 و(تشرين الثاني) 2002.
وقالت ان العلاقات والتبادلات كانت تتم بين الفضائية ومكتب المخابرات في رئاسة الجمهورية العراقية التي استطاعت تجنيد عدد غير قليل من العاملين في الفضائية. ومن المعلومات ايضا ان المدير العام محمد جاسم العلي ومصورين وبعض العاملين في مكتب الفضائية في بغداد كانوا عملاء لجهاز المخابرات العراقي سيء الذكر.
وتشير الوثائق الى ان احد الملفات الرسمية يثبت ان مكتب (الجزيرة) في العاصمة العراقية كان احد مكاتب جهاز المخابرات كما ان هذا الجهاز وظف عاملين في المكتب الرئيس للفضائية في الدوحة ذاتها.
وتقول الوثائق على هذا الصعيد، ان فضائية الجزيرة سربت الى مخابرات صدام حسين رسالتين من المنشق السعودي اسامة بن لادن زعيم شبكة (القاعدة) الارهابية في اوقات سابقة.
والوثائق ايضا تقول ان الهدف كان من من التعامل الاستخباري بين الفضائية ومخابرات صدام هو تضليل الاميركيين وافشال خطة الحرب ضد العراق التي كانت تخطط لها الولايات المتحدة منذ شهور.
وقالت صنداي تايمز ان جهاز المخابرات العراقية تعامل مع عملاء في مكتب الجزيرة الرئيس في الدوحة وكان يطلق على هؤلاء اسم حركيا هو (الجزيرة 2)، واضافت ان الفضائية ذاتها اعترفت بأنها فصلت من العمل بعض هؤلاء منذ وقت طويل.
وتقول الصحيفة نقلا عن الوثائق التي هي في ايدي اجهزة الاستخبارات الاميركية الآن ان عملاء عراقيين اخترقوا فضائية (الجزيرة) في مقرها في الدوحة وكانوا يتدخلون في توجيه الفضائية.
وفي معرض ردها على كشف الوثائق ودفاعها عن نفسها، فإن (الجزيرة) قالت البارحة انها لم تكن صنيعة للحكومة العراقية او اية حكومة اخرى، وقد حظرت الحكومة العراقية السابقة العمل على اثنين من مراسلي الفضائية خلال الحرب في العراق، كما ان احد مراسليها وهو طارق ايوب قتل خلال قصف اميركي لمكتب الفضائية في العاصمة العراقية.

- في تقرير لها من بغداد نقلت وكالة اسيوشيتدبريس ان الجنرال الاميركي الذي قاد الحرب في العراق اصدر اليوم بيانا اعلن فيه حل حزب البعث الذي كان يقوده صدام حسين وامر عناصر هذا التنظيم السياسي الذي حكم البلد مدة خمسة وثلاثين عاما بانهاء وجود الحزب.
وقد اذيع بيان الجنرال تومي فرانكس قائد قوات التحالف بعد ظهر اليوم عبر اذاعة تسيطر عليها الولايات المتحدة.
وقال فرانكس في بيانه الذي قراه مذيع باللغة العربية من محطة تبث الى جميع انحاء العراق قال ان حزب البعث العربي الاشتراكي قد تم حلهز ويطلب البيان من المواطنين العراقيين جمع واعادة اية مواد لها صلة بالحزب المنحل ونشاطاته ووصف هذه المواد بانها وثائق حكومية مهمة.
وقال فرانكس ان ممتلكات حزب البعث يجب ان تنقل الى السلطة المؤقتة للتحالف.
وجاء في البيان ايضا ان اجهزة الامن والمخابرات والاستخبارات العسكرية التابعة للرئيس السابق صدام حسين قد جردت من صلاحياتها وسلطاتها السابقة. وشدد الجنرال فرانكس على اهمية احترام وضمان حرية التعبير بما فيها التعبير السياسي.

على صلة

XS
SM
MD
LG