روابط للدخول

عودة زعيم المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق من منفاه في ايران / رامسفيلد يعلن عن استعداد الولايات المتحدة للبقاء لأكثر من عام واحد في العراق


طابت أوقاتكم، مستمعي الكرام، وأهلا بكم في هذه الجولة على أخبار التطورات العراقية، كما وردت في تقارير الصحف و وكالات الانباء العالمية، ومن بينها: - عودة زعيم المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق من منفاه في ايران بعد ما يزيد على العقدين. - تحديد الجنرال جي غارنر الخامس عشر من حزيران المقبل موعدا نهائيا لأعادة تشغيل الكثير من الخدمات الاساسية في العراق. - وزير الدفاع الاميركي يعلن عن أستعداد الولايات المتحدة للبقاء لأكثر من عام واحد في العراق، وذلك لضمان عملية البناء الصعبة للبلاد. - الفريق الاميركي للتفتيش عن الاسلحة المحظورة في العراق يؤكد أن الحرب وضعت حدا لبرنامج يمتلك القدرة على أنتاج هذا النوع من الاسلحة. - الولايات المتحدة تواجه العديد من التساؤلات داخل مجلس الامن حول مشروع القرار الجديد حول العراق، لكنها لا تواجه معارضة صريحة بشأنه. ويضم الملف الذي أعده لكم اليوم أكرم أيوب مجموعة أخرى من الانباء والرسائل الصوتية، والتعليقات، واللقاءات ذات الصلة..

--- فاصل ---

نبدأ الملف بصفحة التطورات على الساحة العراقية حيث أفادت فرانس برس أن رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق السيد محمد باقر الحكيم عاد اليوم الى العراق، بعد 23 عاما قضاها في المنفى في ايران. وأفاد مراسل لوكالة فرانس برس أن رجل الدين الشيعي وصل من ايران برا في موكب يضم عشرات السيارات، و دخل العراق عن طريق الشلامجة، المركز الحدودي الذي يبعد عشرة كيلومترات عن شرق البصرة.
وكان آلاف من انصار الحكيم في الجانب العراقي من الحدود في استقباله وهم يرفعون الاعلام واللافتات والصور ويرددون هتافات التأييد له.
وذكرت اسوشيتيدبرس أن الحكيم دعا الى قيام دولة أسلامية في العراق، لكنه أستنكر التطرف الديني، ورفض تنصيب حكومة عراقية من قبل جهة أجنبية – بحسب قول وكالة الانباء.
يُذكر أن المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق يشارك في الاجتماعات التي تنظمها الادارة الاميركية في العراق لأختيار حكومة مؤقتة في البلاد.

--- فاصل ---

وفي بغداد، حدد الجنرال جي غارنر المسؤول عن الادارة المدنية في العراق يوم الخامس عشر من حزيران المقبل كموعد نهائي لأعادة تشغيل الكثير من الخدمات الاساسية في البلاد، ولأعادة النظام الصحي والنظام التعليمي الى الحالة التي كانا عليها. وأشار غارنر الى وجوب مطالبة العراقيين مجلس الامن برفع العقوبات عن بلدهم.
ومن بغداد أيضا، أفادت اسوشيتيدبرس أن قائد فريق التفتيش الاميركي عن الاسلحة العراقية الكولونيل ريتشارد ماكفي أكد أن الحرب التي قادتها الولايات المتحدة أنهت برنامجا كانت له القدرة على أنتاج أسلحة كيمياوية وبايولوجية. لكن وكالة الانباء قالت إن الفريق الاميركي لم يجد مثل هذه الاسلحة لحد الآن، و أن أعضاء الفريق والمسؤولين عن الشؤون الدفاعية أشاروا الى إمكان عدم العثور على أسلحة محظورة مطلقا.
ورأت اسوشيتيدبرس أن هذا التوجه يشكل تحولا في التوقعات بأتجاه تأكيد القدرة العراقية على أنتاج أسلحة دمار شامل بدل العثورعليها، وهو ما كان يؤكد عليه قادة الولايات المتحدة قبل الحرب.

--- فاصل ---

ونقلت فرانس برس عن القيادة الاميركية الوسطى العثور على مقبرة جماعية في جنوب العراق، قد تكون تضم بقايا لكويتيين فقدوا خلال حرب الخليج الأولى 1991.
وقالت القيادة في بيان من جنوب العراق أن فريقا من المتطوعين الكويتيين، وقوات التحالف يحققون في بقايا بشرية عثر عليها مؤخرا في مقبرة جماعية بالقرب من مدينة السماوة.

--- فاصل ---

وفي السليمانية، جدد الاتحاد الوطني الكردستاني تمسكه بمبدأ التعايش الاخوي بين القوميات المختلفة. المزيد من التفصيلات تستمعون أليها في التقرير التالي من مصطفى صالح كريم:

(تقرير السليمانية)

--- فاصل ---

ومن أربيل وافانا شامال رمضان بتقرير عن محاولات أتمام عملية الربط الهاتفي بين بدالات أربيل والموصل وكركوك ودهوك. الى التفاصيل:

(تقرير اربيل)

--- فاصل ---

وفي بيروت، دعت السلطات الامنية اللبنانية العراقيين المقيمين بصورة غير قانونية الى مراجعتها لترتيب أمر عودتهم الى العراق. علي الرماحي تابع تفصيلات هذا الموضوع وزودنا بالتقرير التالي:

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

على صعيد آخر، أفادت اسوشيتيدبرس أن القوات الاميركية أحاطت بمعسكرات تابعة لحركة مجاهدين خلق الايرانية المعارضة، والتي تتواجد في المناطق الشرقية من العراق، ووجهت الى المعسكرات مدفعية دباباتها، وطالبت الحركة بتسليم الاسلحة التي بحوزتها أو مواجهة التدمير. وقالت وكالة الانباء إن المفاوضات بين الجانبين تواصلت، وإن الولايات المتحدة بدت واثقة من التوصل الى أتفاق.
ونقلت فرانس برس عن القائد الاميركي الذي أجرى المفاوضات مع حركة مجاهدين خلق أن القوات الاميركية توصلت اليوم السبت الى أتفاق لنزع أسلحة الحركة.

وفي خط آخر، نقلت اسوشيتيدبرس عن اللجنة الدولية للصليب الاحمر، وهي السلطة الدولية الرئيسة فيما يتعلق بقوانين الحرب، ترحيبها بأعتراف الولايات المتحدة وبريطانيا بأنهما قوة أحتلال لا قوة تحرير في العراق، لأن هذه التسمية تعني القبول بتحمل المسؤولية تجاه الشعب العراقي.

--- فاصل ---

أعلن وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد أن الاميركيين مستعدون للبقاء أكثر من عام في العراق لضمان العملية الصعبة لبناء عراق يتسم "بحرية اكبر" – بحسب مانقلت فرانس برس. وقال رامسفلد في مؤتمر صحافي مع قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال تومي فرانكس إن المسألة بحاجة الى الوقت والصبر، داعيا الى التقليل من أهمية الفوضى التي يشهدها العراق، ومذكرا بأن عملية بناء الديموقراطية هي عملية طويلة.
وفي أشارة الى مشروع القرار الاميركي المقدم الى مجلس الامن الدولي، والمتضمن ممارسة قوة الاحتلال بقيادة الولايات المتحدة المسؤوليات في العراق لمدة 12 شهرا، قال رامسفلد:

(تعليق رامسفيلد)

وأكد الوزير الاميركي الذي أشاد مجددا بالجنرال فرانكس، أن إعادة اعمار العراق واحلال الحرية سيكون أمرا صعبا، و أن الاميركيين يراقبون الوضع، وأن المدن العراقية لا تشهد وضعا اسوأ مما كانت عليه في السابق.
من جهته، اكد الجنرال فرانكس ان الوضع في العراق ما زال يتسم بالخطورة. فرانكس شدد على التقدم الذي تحقق في العراق في قطاع الخدمات الصحية والمياه والكهرباء والخدمات الاساسية الاخرى، وعلى أنها تتحسن يوما بعد يوم.
ونقلت رويترز عن فرانكس قوله إنه ماتزال هناك بعض عمليات النهب الضيقة النطاق داخل حقول النفط، لكن المشكلة الكبرى تكمن في أعادة تأهيل البنية التحتية لصناعة النفط والتي تضررت قبل الحرب.
ودافع رامسفلد وفرانكس عن خطة الحرب التي سمحت بأسقاط نظام صدام حسين في ثلاثة اسابيع في مواجهة أنتقادات حول المجازفة بالحرب والمجازفة بالسلام عن طريق أستخدام قوات برية محدودة.

--- فاصل ---

وفي تقرير له من الامم المتحدة أفاد روبرت مكماهون من قسم الاخبار والتحليلات في إذاعة أوربا الحرة أن الولايات المتحدة تواجه العديد من التساؤلات، وليس المعارضة الصريحة، من أعضاء مجلس الامن الدولي بعد تقديمها لمشروع القرار المتعلق بالعراق. وقد طالبت المانيا بأيضاحات حول المشروع، فيما دعت فرنسا الى دور سياسي أكبر للامم المتحدة في العراق.
الى هذا نقلت اسوشيتيدبرس عن نائب وزير الخارجية الروسي يوري فيدوتوف أن مشروع القرار الاميركي يثير العديد من التساؤلات ولايقدم صورة واضحة عن رفع العقوبات – بحسب قوله.
من ناحيته حث وزير الخارجية الاميركي كولن باول مجلس الامن على الموافقة على القرار بصورة سريعة:

(تعليق باول)

وفي سياق ذي صلة، نقلت فرانس برس في تقرير لها من باريس أشارة رئيس الحكومة الفرنسية الى المشاركة في المداولات الجارية حول إعادة الاعمار، وإعادة تحقيق سيادة العراق، و الى رغبة باريس في التوصل الى نتيجة بناءة في هذا الهدف المزدوج - بحسب قوله.

في العاصمة الفرنسية، أجرى مراسل الاذاعة شاكر الجبوري الحوار التالي مع السياسي العراقي عزيز الحاج حول حظوظ النجاح أمام مشروع القرار الاميركي:

(تقرير باريس)

--- فاصل ---

وعلى الصعيد الاقليمي، حاول رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان تقييم سياسة الحكومة إزاء الولايات المتحدة والعراق. التفاصيل مع مراسل الاذاعة في اسطنبول جان لطيف:

(تقرير اسطنبول)

--- فاصل ---

وفي العاصمة الاردنية، تابع حازم مبيضين تصريحات للاعب الكرة العراقي أحمد راضي، أدلى بها في عمان عن اللجنة الاولمبية العراقية السابقة، كما رصد مسألة ترك السلطات الاردنية لشرط حصول الاجانب على تأشيرة لدخول العراق قبل التوجه اليه عبر الاراضي الاردنية. الى التفاصيل:

(تقرير عمان)

على صلة

XS
SM
MD
LG