روابط للدخول

إمكانية محاكمة صدام حسين ومسؤولي النظام السابق / إعادة فتح السفارة التركية في بغداد


- قالت اسوشيتيدبرس إن مسؤولا أميركيا وصل الخميس الى موسكو سعيا لكسب تأييدها لرفع العقوبات المفروضة على العراق. - نقلت فرانس برس عن المستشار الاميركي لوزارة العدل العراقية كلينت وليامسون أن محكمة خاصة تستند الى النظام العدلي العراقي يمكن أن تتولى محاكمة صدام حسين ومسؤولي النظام السابق على الجرائم التي أرتكبوها بحق الشعب العراقي. - أفادت اسوشيتيدبرس أن سفير تركيا في العراق توجه اليوم الخميس الى بغداد لأعادة فتح السفارة التركية هناك.

تفاصيل الأنباء..

- من جهة أخرى، قالت اسوشيتيدبرس إن مسؤولا أميركيا وصل الخميس الى موسكو سعيا لكسب تأييدها لرفع العقوبات المفروضة على العراق. وقد ألتقى كيم هولمز مساعد وزير الخارجية الاميركي بنائب وزير الخارجية الروسي يوري فيدوتوف لهذا الغرض، وسيتوجه الى المانيا في مسعى مماثل. فرانس برس نقلت عن هولمز بعد مباحثاته في روسيا أن هناك تفاهما حول الحاجة الى رفع العقوبات عن العراق بصورة عاجلة. وجاء في تقرير آخر لفرانس برس أن المبعوث الاميركي أخفق في أقناع موسكو بتغير موقفها المطالب بأعلان خلو العراق من أسلحة الدمار الشامل أولا.

- نقلت فرانس برس عن المستشار الاميركي لوزارة العدل العراقية كلينت وليامسون أن محكمة خاصة تستند الى النظام العدلي العراقي يمكن أن تتولى محاكمة صدام حسين ومسؤولي النظام السابق على الجرائم التي أرتكبوها بحق الشعب العراقي. وليامسون أشار الى وجود أجماع على معالجة الجرائم التي أرتكبت بحق أفراد الشعب العراقي بواسطة نظام العدالة العراقي.
وفي خبر آخر من بغداد، قالت وكالة اسوشيتيدبرس إن القائد العسكري المسؤول عن عراق مابعد الحرب عبر عن رضاه اليوم الخميس للتقدم الذي تحقق في العاصمة، لكنه حذر من المطالبات بأيجاد حلول سريعة، مشيرا الى أن هذه المسائل لاتأتي في وقت قصير.
وأكد اللفتنانت جنرال ديفيد ماكيرنن قائد القوات البرية في العراق، في مؤتمر صحافي في بغداد، على وجوب قيام العراقيين بتنسيق جهود أعادة البلاد الى الوضع الطبيعي. وشدد القائد الاميركي على أن النظام والامن سيعودان الى أرجاء العراق، لكن هذه العودة لن تأتي بين ليلة وضحاها.

- أفادت اسوشيتيدبرس أن سفير تركيا في العراق توجه اليوم الخميس الى بغداد لأعادة فتح السفارة التركية هناك.
وكالة الانباء نقلت عن مسؤولين في الخارجية التركية أن السفارة التركية توقفت عن العمل في 26 من شباط الماضي، ومن المتوقع أن تعاود مزاولة العمل خلال الايام المقبلة.

- ذكرت فرانس برس أن مسؤولين عن الشؤون الصحية في العراق سيلتقون بممثلين عن منظمة الصحة العالمية، واللجنة الدولية للصليب الاحمر، في مدينة البصرة اليوم الخميس لمناقشة أحتمال أنتشار وباء الكوليرا في جنوب العراق.
ونقلت فرانس برس عن المتحدث بأسم الامم المتحدة ديفيد ويمهرست أنه جرى تشكيل فريق عمل لمتابعة الموقف، كما نقلت عن منسق عمل اللجنة الدولية للصليب الاحمر أن الهدف من وراء التنسيق هو تحديد مسببات التلوث، وكيفية التعامل مع مشكلة تصفية المياه.

- وفي خبر آخر، أعلن وزير الصحة الكويتي أن بلاده تبرعت بمبلغ ثمانية ملايين دولار لأعادة تأهيل المستشفى العام في البصرة الذي يعاني كذلك من نقص مزمن في توفر الدواء. كما أفادت فرانس برس أن مدير برنامج الغذاء العالمي جيمي موريس سيزور بغداد يوم الاحد المقبل للتباحث مع المسؤولين هناك حول ماتصفه الوكالة الدولية بأكبر عملية مساعدة أنسانية في العالم.
ومن عمان أوردت فرانس برس تقريرا جاء فيه أن برنامج الغذاء العالمي سيرسل مايربو على المائتي شاحنة محملة بالغذاء وبشكل يومي خلال الايام القليلة المقبلة.

- قالت وكالة ايتار تاس الروسية إن القضايا المتعلقة بتسوية الموقف المحيط بالعراق كانت مدار الاتصالات الهاتفية التي جرت بين وزير الخارجية الروسي ايغور ايفانوف وكل من وزير الخارجية الالماني يوشكا فيشر ووزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فليبان.

- ذكرت وكالة رويترز ان وزير الدفاع الالماني بيتر شترك قال اليوم الخميس إن بلده قد ينظر في مسألة أرسال قوات الى العراق كجزء من قوة لحفظ السلام تابعة لحلف شمال الاطلسي (الناتو).
من جانب آخر، نقلت وكالة الصحافة الالمانية عن مسؤول الماني كبير، فضّل عدم الكشف عن هويته، هذا اليوم أن برلين على أستعداد لمساعدة الولايات المتحدة كسب قضية رفع العقوبات المفروضة على العراق.

- نقلت فرانس برس عن صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر اليوم الخميس أن رئيس الحكومة الاسبانية خوزيه ماريا آثنار أشار الى أن أسبانيا سترسل قوة مؤلفة من 1500 فرد للأسهام في قوة أستقرار العراق، لكنها لن تشارك في "مهمات قتالية".
الوكالة ذاتها، نقلت عن رئيس وزراء البرتغال خوزيه مانويل دوراو باروسو أن لشبونة سترسل 120 فردا من حرسها الوطني للمساعدة في أعمال الاستقرار وأعادة أعمار العراق.
وأفادت رويترز أن قادة عسكريين كبار ينتمون لأكثر من عشرة بلدان عقدوا أجتماعا لهم في لندن، لوضع خطط تهدف الى تشكيل قوة عسكرية دولية لحفظ السلام في العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG