روابط للدخول

أعمال الثأر والانتقام من أركان النظام المنهار وأنصاره


كما في دول أخرى انهارت فيها أنظمتها الشمولية، يمكن أن يواجه العراقيون الآن نزعات ودعوات إلى الانتقام من أركان النظام المنهار وأنصاره. صحيفة نيويورك تايمز الأميركية نشرت أمس الجمعة تحقيقاً أجراه مراسلها في الناصرية حيث التقى ضابطاً سابقاً لم تكشف اسمه اعترف للمراسل بأنه قتل حتى الآن اثني عشر بعثياً انتقاماً لما تعرض له شخصياً وآخرون من أفراد عائلته من قمع في ظل نظام صدام حسين، مضيفاً أنه لن يرتاح قبل أن يقتل عشرين بعثياً. يشار إلى أن نشطاء عراقيين كثيرين كانوا أشاروا قبل الحرب إلى الخطر الذي يمكن أن ينجم عن عمليات انتقام محتملة بعد انهيار النظام العراقي. وكانت مراسلة إذاعة العراق الحر في لندن بركان الشكرجي أعدت تقريراً عن هذا الموضوع تم بثه أمس وتضمن لقاءات عدة بينها لقاء مع عالم دين اعتبر أعمال الثأر والانتقام انتهاكاً لتعاليم الإسلام، وفيما يلي نعيد بث التقرير.

على صلة

XS
SM
MD
LG