روابط للدخول

رامسفيلد يؤكد أن الولايات المتحدة ستعثر على صدام حسين / وفد يمثل اكبر الجماعات الشيعية في العراق يزور القاهرة


- في تقرير لها من واشنطن ذكرت وكالة الصحافة الالمانية للانباء عن وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد انه اذا كان صدام حسين لا يزال حيا فان الولايات المتحدة ستعثر عليه. - من المؤمل ان يصل القاهرة غدا الاثنين وفد من المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق من اجل اجراء محادثات مع وزير الخارجية المصري احمد ماهر. - أعرب المستشار الاميركي الجديد لوزارة الصناعة العراقية عن امله في ان يسمح لفرنسا والمانيا اللتين عارضتا الحرب بالمشاركة في جزء من اعادة بناء العراق.

تفاصيل الأنباء..

- في تقرير لها من واشنطن ذكرت وكالة الصحافة الالمانية للانباء عن وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد انه اذا كان صدام حسين لا يزال حيا فان الولايات المتحدة ستعثر عليه.
وفي مقابلة تبثها اليوم شبكة فوكس الاخبارية الاميركية راى رامسفيلد أن الامر المحسوم هو ان صدام لم يعد يملك مصير بلده بيده.
وأوضح الوزير الاميركي ان البحث عن اسلحة الدمار الشامل العراقية لا يتوقع له ان يكون سهلا عند الاخذ بالاعتبار الخبرة الطويلة لصدام حسين في اخفاء الاسلحة.
واشار رامسفيلد الى ان من الممكن العثور على اسلحة الدمار الشامل من خلال معلومات اولية ربما يقدمها مسؤولون من مستويات اوطأ كانوا اعضاء في النظام المنهار، واخرى يقدمها السكان العاديون وقد تنفع اكثر اهمية مما سيوفره مسؤولون كبار في الحكم السابق وقعوا في اسر القوات الاميركية.

- من المؤمل ان يصل القاهرة غدا الاثنين وفد يمثل اكبر الجماعات الشيعية في العراق التي عارضت نظام صدام حسين من اجل اجراء محادثات مع وزير الخارجية المصري احمد ماهر.
ونقلت فرانس بريس عن مسؤولين في العاصمة المصرية أن وفد المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق سيراسه ابراهيم حمودي.
يشار الى ان ماهر اجرى امس السبت محادثات مع برهم صالح المسؤول البارز في الاتحاد الوطني الكردستاني الذي دعا الى اقامة عراق ديمقراطي فيدرالي موحد.

- جاء في تقرير لوكالة فرانس ان المستشار الاميركي الجديد لوزارة الصناعة العراقية اعرب اليوم عن امله في ان يسمح لفرنسا والمانيا اللتين عارضتا الحرب بالمشاركة في جزء من اعادة بناء العراق على اساس شروط التحالف الذي حرر هذا البلد.
وقد ابلغ تم كارنري، الدبلوماسي الذي عين مستشارا لواحدة من اكبر الوزارات العراقية، المراسلين بالشخص الذي اختارته الادارة الاميركية لتولي وزارة الصناعة وهو احمد الكيلاني النائب السابق لوزير الصناعة.

- نقلت وكالة فرانس بريس عن مستشار اميركي للبنك المركزي العراقي قوله اليوم ان واحدا من الخيارات المطروحة عند طبع الدينار العراقي الجديد هو حذف راس الرئيس العراقي السابق صدام حسين واستبداله بنخلة او أي شكل يرغب فيه العراقيون.
يذكر ان البنك المركزي العراقي سيصدر المزيد من الدنانير العراقية لان نوعية العملة السابقة رديئة وقد طبعت بطرق تحتم تغييرها كل اربعة او ستة اشهر.

- في تقرير لها من بغداد ذكرت وكالة اسيوشيتدبريس أن الجنرال المتقاعد الاميركي المشرف على اعادة اعمار العراق ناقش اليوم مستقبل هذا البلد مع زعيم كردي يعد احد ابرز خمسة سياسيين كبار عادوا من المنفى للمساعدة في اقامة حكومة جديدة.
وبعد الاجتماع قدم جي غارنر ونائبه البريطاني الجنرال تم كروس تفصيلات موجزة عما دار في المناقشات مع مسعود بارزاني زعيم الحزب الديمقراطي الذي غادر المنطقة الكردية من شمال العراق واقام مكاتب له في بغداد.
غارنر قال انه ونائبه ناقشا مع بارزاني مستقبل العراق والشروع بالعملية الديمقراطية والدور القيادي الذي يمكن ان يؤديه هو وبقية القادة الاخرين.

- في تقرير لها من دمشق افادت وكالة الصحافة الالمانية للانباء بان مسؤولا كرديا عراقيا بارزا صرح بان جميع الميليشيات التي ساعدت الولايات المتحدة وبريطانيا في اطاحة الرئيس العراقي السابق صدام حسين سيتم جمعها وضمها لجيش العراق في المستقبل.
وقال برهم صالح القيادي البارز في الاتحاد الوطني الكردستاني ان سيادة القانون تعني حل جميع الميليشيات المسلحة وتأسيس جيش عراقي وطني قادر على الدفاع عن العراق.
واضاف صالح الذي عقد اجتماعا مع نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام ان هذا الجيش يستدعي انخراط العرب والكرد والاشوريين والتركمان موضحا بان البيشمركة الكردية ستشارك في هذا الجيش.
وفي تقرير لفرانس بريس جاء ان رئيس "حكومة" حزب الاتحاد الوطني الكردستاني اعلن خلال زيارته لدمشق اليوم انه اطلع المسؤولين السوريين على التطورات الاخيرة في العراق.
وقال صالح في مؤتمر صحافي "لقد بحثنا مع المسؤولين السوريين في آليات تشكيل حكومة وطنية مستقلة في العراق".
واضاف ان الشعب العراقي يعتزم تشكيل حكومة وطنية انتقالية في اسرع وقت ممكن، الامر الذي من شأنه تأمين الامن والخدمات العامة.
وتابع قائلا "اننا نريد عراقا فدراليا وديموقراطيا يحترم القانون"، مشيرا الى ان ذلك يحتم "تفكيك كل الميليشيات وتشكيل جيش وطني تكون مهمته الدفاع عن العراق".

على صلة

XS
SM
MD
LG