روابط للدخول

إمكانية بناء مجتمع مدني ديمقراطي في ظل أجهزة يديرها البعثيون


التحول الأكبر في العراق هو بطبيعة الحال إطاحة نظام صدام حسين، والمباشرة بإعادة البناء، والتمهيد لانبثاق حكومة عراقية جديدة للمستقبل. لكن في ظل هذا التحول يواجه العراقيون مشكلة باتت حديث الناس في كل مكان، وتتمثل في أن أجهزة الدولة العراقية كان يحتكر إدارتها حزب البعث. بعبارة أخرى، هذه الأجهزة ما زالت تدار من قبل البعثيين وبعضهم كان يشغل مراكز حزبية بالفعل. والسؤال هو: هل يمكن إجراء التحولات المطلوبة نحو بناء المجتمع المدني والديمقراطية على الأكتاف ذاتها التي كان يقوم عليها النظام المنهار؟ هذا هو موضوع حلقة هذا الأسبوع من برنامج (عالم متحول) عبر حوار مع ضيف البرنامج السياسي الكردي البارز الدكتور (محمود عثمان).

على صلة

XS
SM
MD
LG