روابط للدخول

مؤتمر وطني عراقي خلال شهر لاختيار الحكومة الانتقالية / بوش يتعهد بأن العراق سيصبح ديمقراطيا


مستمعينا الكرام.. أهلا وسهلا بكم في جولة اليوم على الصحف العربية، أعدها ويقدمها ناظم ياسين، وتشترك معي في القراءة ولاء صادق. أبرز مستجدات الشأن العراقي كما تناولتها صحف الثلاثاء: الاجتماع الموسع لممثلي الأحزاب والتيارات العراقية المختلفة يتفق على عقد مؤتمر وطني خلال شهر لاختيار الحكومة الانتقالية، والرئيس بوش يتعهد للمهاجرين العراقيين في أميركا بأن العراق سيصبح ديمقراطيا ويقول إن الوقت حان لرفع العقوبات الدولية. جولة اليوم تتضمن أيضا عرضا لتقارير وتعليقات ومقالات رأي، إضافة إلى رسائل صوتية من مراسلينا في القاهرة والكويت وعمان وبيروت.

--- فاصل ---

صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية أفادت بأن محمد سعيد الصحاف، وزير الإعلام في عهد نظام صدام حسين، موجود منذ ترك مدينة الموصل قبل أربعة أيام في بيت خالته بشارع فلسطين ببغداد، ويريد من الأميركيين أن يعتقلوه "لحمايته على الأقل" إلا أنهم يرفضون باعتباره ليس على قائمة المطلوبين للاعتقال.
الصحيفة أوضحت أنها علمت بذلك عبر اتصال هاتفي مع عادل مراد، المسؤول الإعلامي السابق والممثل حاليا في سورية للاتحاد الوطني الكردستاني.
وأضافت أن دوريات عسكرية أميركية تمر مداورة قرب بيت خالة الصحاف بشارع فلسطين "ربما لحمايته من أي طارئ" وأنه أرسل إليهم عبر بعض المقربين منذ يومين يعلمهم أنه يريد تسليم نفسه.

--- فاصل ---

صحيفة (الحياة) اللندنية أفادت بأن الأمم المتحدة اعتذرت عن عدم حضور الاجتماع الذي ترأسه مسؤول الإدارة الأميركية للعراق جاي غارنر في بغداد أمس. وقال الناطق باسم الأمم المتحدة في عمان، نجيب فريجي رداً على سؤال ل "الحياة" إن "الأمم المتحدة دُعيت إلى هذا الاجتماع لكنها رفضت الحضور أسوة بموقفها من الاجتماع الذي عقد قبل أسبوعين في الناصرية، إذ تمّت دعوتها ورفضت الحضور على أساس أن أي مهمة سياسية للمنظمة الدولية في العراق في مرحلة ما بعد الحرب يجب أن توكل إليها بقرار من مجلس الأمن، وعلى أساس جملة مبادئ أخذت الأمانة العامة للأمم المتحدة على نفسها الالتزام بها أولها وجوب استعادة دور مجلس الأمن بعد الضرر الذي أصابه بفعل الحرب".
وتفيد معلومات تلقتها "الحياة" إن أي موقف إيجابي جديد في شأن دور سياسي للأمم المتحدة لم يطرأ حتى الآن بدليل أن رفيع الدين أحمد الذي عيّنه كوفي أنان مستشاراً له في شأن العراق التقى الجانب الأميركي ولم يصدر أي شيء عن اللقاء.
ويُنتظر أن يقتصر تحرّك المنظمة الدولية في هذه المرحلة في العراق على الجانب الإنساني ، بحسب ما أفادت صحيفة (الحياة) اللندنية.
الصحيفة نفسها نشرت عددا من التعليقات ومقالات الرأي التي نعرض لها بعدما نستمع لقراءات مراسلينا، وهذا أولا سعد المحمد في العرض التالي لما نشرته صحف كويتية وسعودية.

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

ومن القاهرة، وافانا مراسلنا أحمد رجب بالعرض التالي لما نشرته صحف مصرية في الشأن العراقي.

(تقرير القاهرة)

--- فاصل ---

وننتقل إلى عمان حيث وافانا مراسلنا حازم مبيضين بالعرض التالي لما نشرته صحف أردنية.

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

ومن بيروت، وافانا مراسلنا علي الرماحي بالعرض التالي لما نشرته صحف لبنانية.

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
عدة صحف عربية واصلت اليوم نشر التعليقات والآراء المختلفة في الأزمة العراقية. وفيما يلي نقدم مقتطفات من أبرز هذه المقالات.
في صحيفة (الحياة) اللندنية، كتب جلال الماشطة يقول:
"من الصعب إعطاء توصيف دقيق لطبيعة الوجود العسكري الأجنبي في العراق. فالبلد إما أن يكون مُستعمَراً أو واقعاً تحت الاحتلال أو خاضعاً للانتداب، وكل ما يقال عن أغراض "إنسانية" أو "تحريرية" هو محض حذلقة لفظية... من جهة أخرى، فإن الحديث عن انسحاب فوري فيه مكابرة وتبسيط أو نية مبيتة. فالبديهي أن الانسحاب في ظل غياب هياكل السلطة الوطنية قد يسبب انفلاتاً أمنياً يهدد وحدة العراق، كما أنه قد يُستغل من عناصر النظام السابق لمحاولة الوثوب إلى كرسي الحكم المضاع، ولو تسنى لهم ذلك لأغرقوا البلد في حمامات الدم"، على حد تعبير الكاتب.

--- فاصل ---

وتحت عنوان (العراق ومجلس التعاون الخليجي)، نشرت صحيفة (الاتحاد) الإماراتية افتتاحية قالت فيها:
"إن النظام القادم في بغداد، بغض النظر عن طبيعته سوف يسعى إلى استعادة عضويته في المؤسسات الخليجية، وخصوصاً أن الأسباب التي أدت إلى استبعاد عضوية العراق قد انتهت مع سقوط النظام السابق.
وإن ما يهم دول المجلس الآن هو الاستعداد لاستيعاب العراق الجديد بثقله الكبير وبتعدد قومياته ومذاهبه في المجموعة الخليجية ليشكل عمقاً استراتيجياً إلى جانب العمق اليمني، مما يعني أن هناك الكثير من التطورات والتغيرات المرتقبة التي تنتظر مؤسسات المجلس وهيكليته الحالية"، على حد تعبيرها.

--- فاصل ---

في صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية، كتب غسان الإمام يقول إن
العراق يبدو اليوم "لوحة سريالية غائمة وغير مفهومة... غزت إدارة بوش العراق وفي جعبتها أكثر من مخطط لعراق ما بعد صدام. وها هي اليوم تحتل العراق، لكن لا تعرف ماذا تفعل به، ولا تملك مخططا واحدا لصياغة مستقبله.
مبدئيا، قالت أميركا إنها تريد بناء عراق ديمقراطي يكون أنموذجا للتغيير ليس في بنية النظام العربي فحسب، وإنما أيضا في ثقافة المجتمع العربي السياسية. غير أن هذه المهمة تبدو صعبة للغاية، إن لم تكن مستحيلة"، بحسب تعبير الكاتب.

--- فاصل ---

أخيرا، وفي الصحيفة نفسها، كتب خالد قشطيني يقول:
"حياك يا شعب العراق!
كتبت قبل سنوات اسخر من الأوروبيين، أنتم أيها الأوروبيون ما زلتم أطفالا على مسرح التاريخ مخدوعين بشعارات أرض الآباء والأجداد والموت فداء للوطن، نحن في العراق وراءنا ستة آلاف سنة من التجربة والخبرة، نعرف أن هذه الحروب لا يجني ثمار انتصاراتها غير الحكام ولا يدفع ثمن هزائمها غير المحكومين".
وختم قشطيني بالقول:
"بقيت نبوءة واحدة أنتظرها، أن نرى الديمقراطية ترفع رايتها فوق برلمان عراقي يصبح أبا لبرلمانات في عموم العالم المتخلف"، على حد تعبير الكاتب في مقاله المنشور بصحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية.

--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي جولة اليوم على الصحف العربية التي تناولت الشأن العراقي... إلى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG