روابط للدخول

تشغيل نحو ستين في المائة من إمدادات المياه والكهرباء / مصفاة البصرة النفطية تعاود عملها في غضون أسبوع


- ذكر الرئيس اليمني علي عبد الله صالح اليوم السبت أنه ينبغي على الزعماء العرب أن يتعلموا درسا من سقوط نظام صدام حسين في العراق وينتهجوا الديمقراطية في دولهم. - أعلن مسؤولون أميركيون اليوم السبت أن مهندسي الجيش الأميركي أعادوا تشغيل نحو ستين في المائة من الإمدادات العادية المتاحة من المياه والكهرباء في بغداد. - ذكر خبير عسكري بريطاني اليوم السبت أن مصفاة البصرة النفطية قد تعاود العمل مجددا في غضون أسبوع واحد.

تفاصيل الأنباء..

- ذكر الرئيس اليمني علي عبد الله صالح اليوم السبت أنه ينبغي على الزعماء العرب أن يتعلموا درسا من سقوط نظام صدام حسين في العراق وينتهجوا الديمقراطية في دولهم.
وكالة الصحافة الألمانية للأنباء نقلت عن صالح قوله في مؤتمر صحفي في صنعاء قبل يوم واحد من الانتخابات البرلمانية في بلاده: "ينبغي على الجميع أن يتعلموا درسا مما جرى في العراق"، على حد تعبيره.

- ذكر سكوت ريتر، العضو السابق في فرق التفتيش الدولية على أسلحة العراق المحظورة، أنه إذا ثبت أن المبرر الأميركي والبريطاني لشن هجوم على العراق هو مبرر مختلق حسبما يرى فإنه يعتقد أن الحرب ستكون في هذه الحالة هزيمة للولايات المتحدة والقانون الدولي.
وكالة الصحافة الألمانية للأنباء نقلت عن ريتر قوله في كلمة أمام المركز الفلسطيني في واشنطن وهو مركز أبحاث متخصص في شؤون الشرق الأوسط، إن هزيمة الجيش العراقي ليست هي المحك في تحقيق الحليفين للنصر النهائي. وأضاف أن المحك الحقيقي يتعلق بما إذا كانت الحرب ستأتي بالديمقراطية أو أي شئ من هذا القبيل للشعب العراقي.
ريتر، وهو ضابط سابق في البحرية الأميركية، قال أيضا إنه إذا تبين زيف الادعاء الذي قامت على أساسه الحرب وهو الزعم بأن العراق يمتلك ويطور أسلحة دمار شامل، فإن العراقيين لن يقبلوا بوجود أميركي في بلادهم، وسوف تخسر واشنطن الحرب وتبقى القوات الأميركية لفترة طويلة في العراق، بحسب ما نقل عنه.

- أعلن مسؤولون أميركيون اليوم السبت أن مهندسي الجيش الأميركي أعادوا تشغيل نحو ستين في المائة من الإمدادات العادية المتاحة من المياه والكهرباء في بغداد.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن هؤلاء المسؤولين قولهم أيضا أن من المقرر أن تُستأنف الخدمات كاملة في غضون أسبوع أو أسبوعين.
فيما أوضح البريغادير ستيف هوكنز، وهو من مهندسي الجيش الأميركي، أوضح للمراسلين في العاصمة العراقية أن الكثير يتوقف على عودة العمال العراقيين إلى عملهم والقدرة على تعبئة الطواقم لإصلاح خطوط المياه والكهرباء المدمرة.
رويترز نقلت عن مسؤولين أميركيين قولهم أيضا إنه يتم تلبية اكثر من نصف احتياجات العراقيين من البنزين من مصفاة تكرير بيجي في الشمال ومصفاة تكرير الدورة في بغداد. وقال هوكينز إنه يتوقع الحصول على بنزين من البصرة خلال أسبوع وإذا لم يحدث ذلك فانه سيتم استيراد البنزين من الكويت ودول الخليج الأخرى.

- ذكر خبير عسكري بريطاني اليوم السبت أن مصفاة البصرة النفطية قد تعاود العمل مجددا في غضون أسبوع واحد.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن المقدم غاي ويلمسهارست-سميث الخبير في شؤون النفط بالجيش البريطاني قوله "نحن واثقون جدا من القدرة على إعادة تشغيل المصفاة خلال الأسبوع المقبل".
وكانت القوات البريطانية أعادت تشغيل الأنبوب الذي ينقل النفط من الحقول النفطية شمال البصرة إلى هذه المدينة الكبيرة الواقعة في جنوب العراق.
وأضاف الخبير البريطاني أن المهندسين والعمال العراقيين الذين يعملون في الحقول النفطية وفي مصفاة البصرة باشروا العمل مشيدا بكفاءتهم وتفانيهم مؤكدا أن العراقيين وحدهم يؤمنون العمل في القطاع النفطي.
كما أوضح أن خبراء أميركيين وبريطانيين يقومون بالإشراف على الإصلاحات الكفيلة بإعادة العمل في المصفاة.

- ذكر ضابط بريطاني في البصرة اليوم السبت أن بالإمكان مشاركة عناصر من حزب البعث في الإدارة الانتقالية لمنطقة البصرة التي يتم العمل على إنشائها في حال لم تظهر معارضة من السكان لذلك.
وكالة فرانس برس للأنباء أفادت بأن الناطق باسم الجيش البريطاني الكولونيل كريس فرنون رد على سؤال حول احتمال تقدم عناصر من حزب البعث لتسلم مناصب في السلطة الانتقالية، رد ّ بالقول: "سنوافق على ذلك شرط أن يوافق السكان بشكل واسع على هذه الخطوة، لأننا نريد أن نحقق مطالب السكان".
وكان البريطانيون باشروا سلسلة من المشاورات والتقوا العديد من الشخصيات العراقية في منطقة البصرة، بينهم رجال دين وخبراء مدنيون وهم يتخوفون من "خلافات" بين سكان البصرة حول هذه التعيينات. وحول أسلحة الدمار الشامل قال الكولونيل فرنون إن الجنود البريطانيين لم يعثروا بعد على أي من مواقعها المفترضة، موضحا في الوقت نفسه أن لديه أولويات أخرى.

- نقل عن ضابط كبير في مشاة البحرية الأميركية قوله اليوم السبت إن المغادرة السلمية لأحد رجال الدين الشيعة الذي احتل مقر المحافظة في الكوت من شأنه أن يؤدي إلى مزيد من الاستقرار في المدينة.
وكالة أسوشييتد برس للأنباء أفادت بأن سيد عباس غادر المقر ليل الجمعة بعدما سلّمته قوات (المارينز) رسالة تطالبه بذلك، بحسب ما جاء في بيان لمشاة البحرية الأميركية.
وتضمنت الرسالة عشرة شروط بينها واحد يقضي بعدم قيام أتباع سيد عباس بنهب المبنى عند مغادرته.

- أعلن برنامج التنمية التابع للأمم المتحدة أن اليابان منحت مساعدة بقيمة خمسة ملايين ومائتي ألف دولار لتنظيف ميناء أم قصر العراقي لتمكين السفن الكبيرة من نقل الإمدادات الغذائية والإنسانية الملحة للعراق.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن بيان لبرنامج التنمية الدولي قوله "إن تنظيف ميناء أم قصر أساسي لنقل المساعدات الإنسانية الملحة"، بحسب تعبيره. وستُمكّن المساعدة اليابانية الوكالة الدولية من تنفيذ مشروع عاجل لتنظيف ميناء أم قصر، الميناء العراقي الوحيد المطل على الخليج.
وأوضح البيان أن معدات متخصصة في طريقها إلى الميناء حيث سيُجري مهندسو البرنامج تقييما للوضع في الموقع يوم الاثنين المقبل.

- أعلن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة اليوم السبت أنه أرسل أربعا وخمسين شاحنة محمّلة بالدقيق إلى العراق عبر سوريا. وبذلك يكون البرنامج قد فتح رابع منفذ لإيصال مساعدات الإغاثة إلى العراق، بحسب ما أفادت وكالة رويترز للأنباء نقلا عن بيان لممثل البرنامج في دمشق.

- أفادت وكالة فرانس برس نقلا عن صحف إسبانية قولها أن نائب رئيس الحكومة الإسباني ماريانو راخوي أعلن أن حكومته ستوفد إلى العراق أربعة موظفين رسميين للمشاركة في إعادة الاعمار تحت سلطة الإدارة المدنية الأميركية.
صحيفة "ايل باييس" نسبت إلى راخوي قوله إن أولئك الموظفين الاربعة سيتولون مسؤوليات في التخطيط الاقتصادي والإدارة العسكرية في البلاد وأعمال المساعدة الإنسانية وحماية حقوق الإنسان وإعادة بناء التراث الثقافي.
وذكر راخوي أن الجنرال لويس فيليو سيكون الممثل الإسباني لدى الإدارة المدنية الأميركية في العراق دون أن يعلن أسماء الموظفين الثلاثة الآخرين.

على صلة

XS
SM
MD
LG