روابط للدخول

الملف الأول: غارنر يصل بغداد ويعد باصلاح كل الاضرار / مؤشرات جدية الى برامج لاسلحة الدمار الشامل في العراق


اعزاءنا المستمعين.. طابت اقواتكم وسعدت وهذا محمد علي كاظم ومعه في الاخراج هيلين مهران، يقدمان لكم تحياتهما في بداية هذه التغطية الجديدة لتطورات الحدث العراقي. ومن ابرز عناوين هذه الجولة: - غارنر يصل بغداد ويعد باصلاح كل الاضرار ويقول: لم نعين احد ولا نعترف باحد وهدفنا هو السماح للشعب باختيار قادته. - مؤشرات جدية الى برامج لاسلحة الدمار الشامل في العراق، وصحيفة اميركية بارزة تؤكد العثور على مواد تستخدم لانتاج عنصر سام محظور في الاتفاقيات الكيماوية. - روسيا تتمسك بعودة المفتشين الى العراق وتطالب برفع العقوبات الاقتصادية بعد التاكد من تنفيذ العراق قرارات مجلس الامن. - الشرع يتهرب من الرد على سؤال عن عودة هارب عراقي من افراد قيادة النظام السابق. - احمد الجلبي يعلن ان صدام حسين موجود في العراق ويتنقل باستمرار مع نجليه. - صمت مطبق حول ملفات اجهزة الاستخبارات العراقية في كربلاء. وفي الجولة محاور اخرى فضلا عن تعليقات ورسائل صوتية ذات صلة.

--- فاصل ---

وصل الجنرال الامريكي المتقاعد جاي غارنر المشرف على اعادة بناء العراق الى بغداد يوم الاثنين ليتفقد بنفسه الدمار الذي لحق بالمدينة من جراء القصف الامريكي ووعد باصلاح كل الاضرار.
لكن في بادرة لظهور توترات مع زعماء عراقيين ظهروا على الساحة بعد ان اسقطت الحرب الامريكية نظام صدام حسين اعلنت الولايات المتحدة انها لا تعترف باعلان العراقي العائد من المنفى محمد محسن الزبيدي نفسه رئيسا للادارة المدنية في بغداد.
وصرحت باربرة بوداين منسقة قطاع وسط العراق في الادارة المدنية الامريكية التي تشرف على اعادة اعمار البلاد برئاسة غارنر بان واشنطن لا تعترف بالزبيدي كما تعتقد ان نائبه لا يمكن ان يمثل العراق في اجتماع لاوبك هذا الاسبوع.
غارنر وصل الى العاصمة العراقية لانشاء مكتب له وانهمك في العمل بخطط اليوم لزيارة محطات المياه والكهرباء بالاضافة الى مستشفى. لكن لم يكن كل سكان بغداد مرحبين بالفريق الامريكي.
وفي مطار بغداد قال غارنر للصحفيين:
"..هل هناك يوم في حياتك افضل من يوم تستطيع فيه مساعده الاخرين. ان تخدم الاخرين. وهذا ما ننوي فعله.."

وكان في استقبال غارنر الذي يرأس مكتب الاعمار والمساعدة الانسانية (اورها) الذي تشكل لاعادة بناء العراق واعداده في نهاية المطاف لتشكيل حكومة مؤقتة من العراقيين مسؤولون عسكريون بعد رحلة بالطائرة دامت ساعة و45 دقيقة من الكويت.
وصرح غارنر بان اهم اولوياته هي اعادة الخدمات الاساسية مثل المياه والكهرباء باسرع ما يمكن. وحين سئل عن اكبر تحد يواجهه قال كل شيء يمثل تحديا.
وأوضح قائلا:
"..ليس لدي تاريخ محدد لعودة الكهرباء الى بغداد. لكننا سنعيدها بالسرعة الممكنة.
سنعمل بافضل ما يمكن وقوات التحالف انجزت عملا كبيرا. فلديها هنا افضل الكوادر.."

وذكر غارنر ان هدفه هو انجاز المهمة والمغادرة باسرع ما يمكن لكن لم يلزم نفسه باطار زمني حين سئل ان كان من الممكن اكمال العمل خلال 90 يوما. وقال:
"..لا اعتقد انني ساضع امامي تسعين يوما. سنظل هنا بقدر ما يستغرق الامر. لكننا سنغادر بالسرعة الممكنة.."

ورافق غارنر نائبه البريطاني تيم كروس. وسيزداد عدد اعضاء فريقه من المساعدين المدنيين من 19 الى حوالي 450 خلال الاسبوع القادم. وسيرفع غارنر تقاريره الى الجنرال تومي فرانكس قائد القوات الامريكية في العراق والذي قام بزيارة قصيرة لبغداد يوم الاربعاء الماضي.
غارنر في اطار زيارته لبغداد تفقد مستشفى بلا كهرباء تعرض لعمليات سلب ونهب كما زار مصنعا لمعالجة الصرف الصحي.
وفي مستشفى اليرموك سار غارنر في اروقة مظلمة متربة تناثر على ارضها الزجاج المحطم وتفقد اقساما نهبتها عصابات السلب ولم تترك فيها سوى الاسرة.
وقال غارنر في لقائه مع الاطباء العاملين في المستشفى "ما نريد ان نفعله من اليوم هو مولد نظام جديد في العراق. الامر يبدأ بنا نعمل معا لكن العمل صعب ويستغرق وقتا.
سنساعدكم مادمتم تريدوننا."

وبخصوص ادارته قال:
"..نشكل نحن العناصر الاولى لادارتنا وسنقوم الان بعمل تقييم عام لقطاعات الصحة والطاقة والمياه وعندها سيتدفق رجالنا هنا. سنقوم بتطوير الاعمال التي قامت بها قوات التحالف. لقد قاموا باعمال كبيرة هنا. سنقوم بدعم هذه القدرات ثم نوزعها على ارجاء البلاد الاخرة.."

وفيما يتعلق بالزبيدي علقت بوداين وهي سفيرة امريكية سابقة لدى اليمن بالقول: "نحن لا نعرف في الحقيقة الكثير عنه سوى انه اعلن نفسه رئيسا للبلدية."

ويقول الزبيدي انه عضو في المؤتمر الوطني العراقي الذي يرأسه احمد الجلبي وانه انتخب من جانب اناس يمثلون رجال دين مسلمين من الشيعة والسنة ومسيحيين كما انتخبه ايضا ممثلو اكاديميين وكتاب وصحفيون. وصرح بانه على اتصال وثيق مع الجيش الامريكي.
لكن على الرغم من ذلك لم يفصح الزبيدي او مسؤولون امريكيون عن متى وكيف انتخب رئيسا للادارة المدنية في بغداد ومن الذي نظم هذه الانتخابات.
وكان جودت العبيدي الذي اعلن نفسه نائبا للزبيدي ابلغ رويترز يوم الاحد انه سيرأس وفدا عراقيا لاجتماع لمنظمة اوبك يبدأ الخميس القادم في فيينا.
وقالت بوداين: لا يمكنه... لا اعتقد ان اوبك ستقبله. لن نمنعه لكن سنجد من الغريب ان تقبله اوبك كممثل للعراق.
ومن المقرر ان تبحث اوبك في اجتماعها في 24 ابريل نيسان سبل الحيلولة دون هبوط اسعار النفط عن 20 دولارا للبرميل في الربع الثاني عندما يكون الطلب عند اقل مستوياته.
وشكل اختيار ممثل العراق مشكلة دبلوماسية حرجة لواشنطن. فهي تسيطر كأمر واقع على العراق بعد ان اطاحت بنظام صدام لكنها تريد الا تبدو وكأنها تملي السياسة العراقية خاصة فيما يخص النفط.
وقال مسؤولون امريكيون انه من المحتمل الا يمثل احد العراق في اجتماع اوبك. وقال مصدر في اوبك الاسبوع الماضي ان المنظمة وجهت الدعوة لوزير النفط في حكومة صدام وهو من بين المطلوب القاء القبض عليهم احياء او موتى في القائمة التي وضعتها الولايات المتحدة.
وفي الموصل عقدت لجنة الضباط المتقاعدين اجتماعا مع جنرال اميركي للبحث في ترتيب اوضاع الجيش العراقي.
التفصيلات من مراسلنا هناك:

(تقرير الموصل)

--- فاصل ---

رفض وزير الخارجية السوري فاروق الشرع يوم الاثنين التعليق على قول المؤتمر الوطني العراقي ان صهر صدام حسين استسلم للجماعة بعد عودته من سوريا.
واعلن المؤتمر وهو جماعة عراقية تكونت في المنفى قبل الحرب اعلن امس الاحد ان جمال مصطفي سلطان التكريتي فر الى سوريا لكن الجماعة اقنعته بالعودة لبغداد وتسليم نفسه للسلطات الامريكية.
وادلى الشرع بهذه التصرحات في مؤتمر صحفي مشترك مع وزيرة الخارجية الاسبانية انا بالاثيو في دمشق.
ولم يتضح دور سوريا في عودة اي من الفارين الا ان الرئيس الامريكي جورج بوش قال في وقت سابق ان هناك علامات ايجابية على ان سوريا تستجيب لدعوة الولايات المتحدة بعدم توفير ملاذ امن لاعضاء ادارة صدام حسين الفارين من العراق.
مراسلنا في دمشق جانبلات شكاي تابع هذه التطورات ووافانا بالتقرير التالي:

(تقرير دمشق)

وفي تطور ذي صلة، اعلن رئيس المؤتمر الوطني العراقي احمد الجلبي في حديث مع هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) اليوم ان الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين موجود في العراق حيث يتنقل باستمرار.
وبحسب تقرير لرفانس بريس فقد اضاف الجلبي قائلا:
"لقد تلقينا معلومات عن تحركاته وتحركات نجليه" موضحا ان هذه المعلومات لا ترد في الوقت المناسب لتحديد مكانهم قبل ان ينتقلوا مجددا. ومضى يقول لكننا على علم بتحركات صدام حسين وعلى علم بالمناطق التي كان فيها. اننا نحصل على هذه المعلومات بعد 12 او 24 ساعة."

--- فاصل ---

اكدت صحيفة "نيويورك تايمز" اليوم ان خبراء عسكريين اميركيين عثروا في العراق على اول مؤشرات جدية عن وجود برامج لاسلحة الدمار الشامل. وبحسب فرانس بريس فقد ذكرت مراسلة الصحيفة جوديث ميلر ان هؤلاء الخبراء عثروا بفضل معلومات قدمها عالم عراقي عمل عشر سنوات في هذه البرامج، على مواد مدفونة تحت التراب، يمكن استخدامها لانتاج عنصر سام محظور في الاتفاقيات الخاصة بالاسلحة الكيميائية.
وقد سمح للصحافية بمتابعة عمليات البحث التي يقوم بها العسكريون الاميركيون من بعيد. وقد اوضحت انه لم يسمح لها بذكر المواد التي تم العثور عليها ولم يسمح لها باستجواب العالم العراقي. وقد اضطرت للانتظار ثلاثة ايام قبل ان تتمكن من نشر هذه المعلومات التي خضع قبل ذلك للرقابة العسكرية.
وفي تطور ذي صلة، أعلنت الحكومة البريطانية امس رفضها إجراء تحقيق برلماني بشأن حيازة العراق أسلحة دمار شامل.
وبحسب تقرير لوكالة الصحافة الالمانية للانباء فقد صرح لويس موني وزير الدولة البريطاني للدفاع في مقابلة مع إذاعة هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) انه لا يساوره أي شك بأن الرئيس العراقي السابق صدام حسين كان يملك مثل هذه الاسلحة. وان الامر سيستغرق كثيرا من الوقت للكشف عنها.
ورجح موني أن تكون عملية الكشف عن أسلحة الدمار الشامل كبيرة ومعقدة، قائلا أمام أعضاء البرلمان "أمنحونا فرصة لنبدأ الكشف عن مئات وربما الاف من المواقع".
يذكر أن برامج العراق المزعومة لانتاج أسلحة نووية وكيماوية وبيولوجية كانت الدافع الرئيسي لشن حرب على العراق بقيادة الولايات المتحدة. ولم يعثر حتى الان على أدلة تذكر لاثبات وجود مثل هذه البرامج.
وفي تقرير لوكالة ايتار تاس الروسية للانباء جاء أن موسكو تصر على وجوب اغلاق ملف اسلحة الدمار اشلامل العراقية بسرعة ما سيساعد في رفع فوري للعقوبات الاقتصادية الدولية المفروضة على هذا البلد.
ونقلت الوكالة عن دبلوماسي روسي عالي المستوى فضل عدم الكشف عن هويته أن العقوبات يجب ان ترفع باقصى سرعة ممكنة وذلك بد ان يتم االتاكد من قبل الامم المتحدة بان العراق نفذ قرارات مجلس الامن بما فيها القراران 687 و1284.
وتابع ان من الضروري ان يزور رئيسا لجنة انموفيك والوكالة الدولية للطاقة الذرية العراق من اجل التاكد ان العراق لم يعد يملك اسلحة للدمار الشامل. وراى ان هذه المهمة يمكن ان تتم في غضون اسبوعين.

--- فاصل ---

ذكر مراسلنا في القاهرة احمد رجب ان مؤتمر المنظمات العربية التابعة للجامعة العربية اختتم اعماله باصدار عدد من التوصيات:

(تقرير القاهرة)

افاد مراسلنا في عمان حازم مبيضين بان العملة العراقية فقدت أمس نصف قيمتها، والتفصيلات في سياق التقرير التالي:

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

جاء في تقرير لوكالة فرانس بريس أن القيادات الدينية في كربلاء تفضل اخفاء الملفات التي عثر عليها في مكاتب اجهزة الاستخبارات العراقية في المدينة خوفا من اعمال انتقام قد تستهدف المخبرين الذين عملوا لحساب النظام. واوضح الشيخ عبد المهدي الكربلائي ممثل المرجع الشيعي الكبير آية الله علي السيستاني قائلا: "عثرنا على ملفات تتضمن تقارير موقعة من مخبرين" من المدينة.
وتابع الكربلائي قائلا: "في الوقت الحاضر نفضل الانتظار قليلا ريثما تندمل الجراح قبل الكشف عن هذه التقارير مضيفا أن الكشف عن احدها ادى الى اعدام اربعة اشخاص من عائلة واحدة. وكان بعض سكان كربلاء هاجموا في مطلع الشهر الجاري مقر جهاز الاستخبارات في المدينة واخذوا الكثير من الملفات التي كانت موجودة فيه بعد انسحاب المسؤولين العراقيين منه.
وقد سلم القسم الاكبر من هذه الملفات الى المسؤولين الدينيين في المدينة التي تقع على بعد نحو 80 كلم جنوب غرب العاصمة.
وفي تقرير له من اربيل افاد مراسلنا بأن الزعيم الكردي مسعود بارزاني وجه نداء دعا فيه الى التحقيق في مصير المفقودين والمختفين. تفصيلات اخرى في سياق التقرير التالي:

(تقرير)

--- فاصل ---

في مؤشر الى بدء قطاع النفط العراقي استعادة عافيته بعد الحرب قال مسؤولون نفطيون عراقيون اليوم الاثنين ان مصفاة الدورة استأنفت العمل.
ونقلت رويترز عن مسؤول رفض نشر اسمه أن مصفاة الدورة تعمل بطاقة 40 الف برميل يوميا.
وذكر مسؤولون ان المصفاة تعتمد على النفط الموجود في الخزانات من قبل بدء الحرب التي قادتها الولايات المتحدة في العشرين من اذار. وقالوا ان العمل مستمر لاستئناف تشغيل المصفاتين الكبيرتين الاخريين في بيجي على بعد مئتي كيلومتر شمالي بغداد وفي البصرة بجنوب البلاد.
وتابعوا ان طاقة تشغيل مصفاة الدورة كانت تبلغ نحو 80 الف برميل يوميا قبل الحرب.
وفي الاسبوع الماضي صرح ثامر عباس غضبان مدير عام الدراسات والتخطيط بوزارة النفط لرويترز بان قطاع النفط سيستأنف العمل ككل في غضون اسابيع ولكنه قال انه وغيره من كبار المسؤولين لا يفكرون في التصدير بعد.
وقال المسؤولون انه يجري التركيز على استئناف تشغيل المصافي لتوفير احتياجات محطات الكهرباء والصناعة والسكان.
وفي تقارير لها من تركيا نقلت وكالات الانباء عن وزير الطاقة التركي ان بلاده تستعد لاعادة فتح انبوب ينقل نفط كركوك العراقي الى ميناء جيهان التركي.

على صلة

XS
SM
MD
LG