روابط للدخول

الملف الأول: عناصر من الشرطة العراقية تستأنف عملها في بعض أحياء بغداد الرئيسية / بوش سيطلب رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على العراق على مراحل


ناظم ياسين يحييكم مجددا في هذه التغطية اليومية لمستجدات الحرب في العراق كما تابعَتها حتى هذه الساعة وكالات الأنباء العالمية ومراسلونا في مواقع الأحداث. من أبرز محاور الملف العراقي: - عناصر من الشرطة العراقية تستأنف عملها في بعض أحياء بغداد الرئيسية. - مشاة البحرية (المارينز) بدأت اليوم تسليم المناطق التي تسيطر عليها في العاصمة العراقية إلى الجيش الأميركي. - تقرير صحفي أميركي يذكر أن الرئيس جورج دبليو بوش سيطلب من الأمم المتحدة رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على العراق على مراحل. - الشرطة العراقية تعتقل نائب رئيس الوزراء وزير المالية في حكومة النظام المنهار حكمت إبراهيم العزاوي وتسلّمه إلى القوات الأميركية. - مؤتمر صحفي في الكويت لوزير الخارجية العراقي الأسبق عدنان الباجه جي الذي يرأس حاليا ما تُعرف بمجموعة السياسيين المستقلين.

--- فاصل ---

استأنفت عناصر الشرطة العراقية تنظيم حركة المرور في شوارع بغداد اليوم. وجاء في تقرير بثته وكالة فرانس برس للأنباء أن نحو عشرين فردا من هؤلاء شوهدوا السبت بأزيائهم الرسمية وهم يتمركزون في ساحة الأندلس بحي الكرادة الرئيسي لتنظيم حركة المرور، وكانوا أحيانا يوقفون السيارات للتأكد من أنها غير مسروقة.
أحد ضباط الشرطة صرح بأن البعض من زملائه منتشرون في أحياء أخرى من وسط العاصمة مشيرا إلى تعاونهم مع القوات الأميركية.
كما أوضح أن نحو مائتي عنصر من الشرطة استأنفوا عملهم في بغداد مؤكدا أن الأولوية هي البحث عن سياراتٍ سرقت خلال عمليات النهب.
في غضون ذلك، بدأ أفراد مشاة البحرية الأميركية (المارينز) الذين سيطروا على معظم مناطق العاصمة في وقت سابق من الشهر الحالي بدأوا الانسحاب منها اليوم السبت. وأفادت وكالة رويترز للأنباء بأن قوات (المارينز) سلمت السيطرة إلى وحدات من الجيش الأميركي في الوقت الذي تتحول مهمة الجيش من القتال إلى الحراسة.
ضباط من مشاة البحرية صرحوا بأن كتيبتين يبلغ قوامهما نحو ألف وستمائة جندي غادروا بغداد اليوم متجهين جنوبا للتجمع في منطقة تقع على مسافة أربعين إلى خمسين كيلومترا إلى الشمال الشرقي من كربلاء.

ويأتي هذا الإجراء في إطار خطة لإعادة نشر القوات الأميركية بالكامل في العراق. وستبقى قوات من الفرقة الثالثة مشاة في بغداد فيما ستغطي الفرقة الرابعة مشاة الجزء الشمالي من البلاد.
وأضاف التقرير الذي بثته وكالة رويترز للأنباء أن بغداد تم تقسيمها بين مشاة البحرية الأميركية الذين يسيطرون على المنطقة الواقعة شرقي نهر دجلة ووحدات الجيش التي تحتل النصف الغربي لكن تسليم
الجزء الشرقي يضع المدينة بالكامل تحت سيطرة قيادة واحدة. وانتقل جنود من فرقة المشاة الثالثة إلى مناطق شرقي دجلة اليوم السبت.
معروف أن مشاة البحرية هي سلاح مستقل عن الجيش الأميركي يعمل كقوة قتال طليعية. أما الجيش فلديه موارد أكبر للتعامل مع إعادة الاعمار والقيام بدور حفظ الأمن والنظام المطلوب في العاصمة. وفي مقر القيادة الوسطى الأميركية بقطر صرح البريغادير فنسنت بروكس بأن عملية إعادة الانتشار تستهدف نشر الأمن في كل أنحاء العراق.

لتحليل هذه العملية من الجانبين العسكري والأمني، أجرى الزميل علي الرماحي المقابلة التالية مع العقيد الركن علي حسين جاسم، عضو المعهد الملكي البريطاني لدراسة القوات المسلحة في لندن.

(نص المقابلة)

--- فاصل ---

من إذاعة العراق الحر / إذاعة أوربا الحرة في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.

نقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن صحيفة نيويورك تايمز الأميركية قولها اليوم السبت إن الرئيس جورج دبليو بوش سيطلب من الأمم المتحدة رفع العقوبات الاقتصادية عن العراق على مراحل بما يترك المنظمة الدولية مسؤولة عن مبيعات النفط العراقي في الوقت الراهن.
الصحيفة نسبت إلى مسؤولين في إدارة بوش طلبوا عدم ذكر أسمائهم انه بدلا من استصدار قرار دولي واحد لرفع العقوبات ستسعى واشنطن إلى ثلاثة أو أربعة قرارات على مدى عدة اشهر.
ويأتي هذا التوجه بعد رد متحفظ من فرنسا وروسيا وأعضاء آخرين في مجلس الأمن على دعوة من الولايات المتحدة الأربعاء لرفع العقوبات المفروضة على العراق وإنهاء برنامج النفط مقابل الغذاء الذي تشرف عليه الأمم المتحدة.
التقرير ذكر أن مسؤولين في الإدارة الأميركية يخشون انه إذا تم استخدام الفيتو في مجلس الأمن ضد رفع العقوبات فان ذلك سيمهد الطريق أمام فتح دعاوى تقول إن مبيعات النفط العراقي خارج حظر الأمم المتحدة يعد انتهاكا للقانون الدولي.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن التقرير أيضا أن بعض المسؤولين في ادارة بوش يريدون منح العراقيين مسؤولية اتخاذ بعض القرارات في شأن برنامج النفط مقابل الغذاء بيدَ أن آخرين يقولون انه ما زال من المبكر جدا القيام بذلك.
وقال أحد المسؤولين إن البرنامج الإنساني الذي يتم بموجبه بيع النفط واستخدام العائدات في شراء أدوية وأغذية للعراقيين "مسألة مهمة".
التقرير ذكر أن من شأن الاقتراح أيضا أن يجنّب خلافا مع فرنسا وروسيا وآخرين ممن قد يعارضون تسليم صناعة النفط إلى حكومة عراقية جديدة يُنظر إليها على أنها من اختيار واشنطن.
لكن قطاعات أخرى من الاقتصاد يمكن تسليمها للعراقيين دون نشوب خلافات في الأمم المتحدة بما في ذلك واردات السلع والخدمات في قطاع الزراعة خصوصا، وفقا لما ذكره المسؤولون الأميركيون.

--- فاصل ---

من إذاعة العراق الحر / إذاعة أوربا الحرة في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
في تركيا، أكد رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان أن بلاده تدعم ترسيخ الحرية والديمقراطية في العراق. وقال إن سياسة تركيا تجاه العراق متطابقة مع سياسة الولايات المتحدة تجاه منطقة الشرق الأوسط.
التفاصيل مع مراسلنا في اسطنبول جان لطيف.

(رسالة اسطنبول الصوتية)

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
قبل أن نستمر في عرض بقية محاور الملف العراقي من إذاعة العراق الحر / إذاعة أوربا الحرة في براغ، ومنها خبر اعتقال مسؤول كبير آخر من نظام صدام حسين المنهار، ننتقل إلى أربيل حيث وافانا مراسلنا زانه كردي بالرسالة الصوتية التالية عن قيام قوات الحزب الديمقراطي الكردستاني بإطلاق سراح المزيد من أسرى الحرب الذين كانوا ينتمون للجيش العراقي.

(رسالة أربيل الصوتية)

--- فاصل ---

أعلن ناطق عسكري أميركي السبت أن القوات الأميركية في
بغداد تسلمت وزير المالية العراقي حكمت إبراهيم العزاوي بعد أن اعتقلته الشرطة العراقية.
وكالة رويترز للأنباء أشارت إلى أن العزاوي الذي كان يشغل أيضا منصب نائب رئيس الوزراء هو الرقم الخامس والأربعون ضمن قائمة تضم خمسةً وخمسين من أعوان صدام حسين الذين تطلب الولايات المتحدة القبض عليهم.
وكان مسؤولون أميركيون أعلنوا الجمعة أن مسؤولا عراقيا كان له دور في برنامج عراقي مشتبه به لإنتاج غازات الأعصاب سلّم نفسه للقوات الأميركية ويجري استجوابه.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن مسؤول أميركي أن عماد حسين عبد الله العاني، وهو غير مدرج ضمن قائمة المطلوبين، سلّم نفسه في الآونة الأخيرة للقوات الأميركية في العراق ولكنه ينفي أن العراق كان يطور أسلحة دمار شامل.
وفي سياق متصل، أعلنت القيادة الوسطى الأميركية السبت أن أحد أعضاء جماعة أبو نضال الفلسطينية المتطرفة سلّم نفسه إلى قوات (المارينز) في بغداد.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن بيان للقيادة الوسطى في قطر أن خالد خضر الصالحات عضو "فتح - المجلس الثوري" والذي لم يرد اسمه على اللائحة الأميركية للمطلوبين، استسلم الجمعة للفرقة الأولى من قوات (المارينز) في بغداد.

--- فاصل ---

في الرياض، دعا المؤتمر الإقليمي الذي بحث في الوضع في العراق بعد انهيار نظام صدام حسين إلى انسحاب قوات الاحتلال وتمكين العراقيين من حكم أنفسهم.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن البيان الختامي لوزراء خارجية الدول الست المجاورة للعراق ( وهي السعودية وتركيا وإيران وسوريا والاردن والكويت) إضافة إلى البحرين، الرئيسة الحالية للجامعة العربية، ومصر تشديده على "ضرورة انسحاب قوات الاحتلال من العراق وتمكين العراقيين بموجب اتفاقية جنيف الرابعة من ممارسة حقهم في تقرير المصير"، بحسب تعبيره.
كما أكد البيان ضرورة تولي العراقيين إدارة شؤون بلدهم بأنفسهم معرباً عن الأمل في تشكيل حكومة تمثل جميع فئات الشعب العراقي.

--- فاصل ---

ومن عمان، يفيد مراسلنا بأن سلطات الجمارك الأردنية صادرت اثنتين وأربعين لوحة سُرقت من المتحف العراقي.
التفاصيل مع حازم مبيضين.

(رسالة عمان الصوتية)

--- فاصل ---

وفي سياق متصل، دعا وزير الثقافة المصري نظراءه في دول الجامعة العربية إلى عقد اجتماع عاجل للبحث في قضية سرقة الآثار العراقية وإنقاذ ما نُهب منها.
التفاصيل مع مراسلنا في القاهرة أحمد رجب.

(رسالة عمان الصوتية)

--- فاصل ---

أخيرا، وفي الكويت، عقد وزير الخارجية العراقي الأسبق عدنان الباجه جي الذي يرأس حاليا مجموعة السياسيين العراقيين المستقلين عقد اليوم مؤتمرا صحفياً.
مراسلنا في الكويت سعد المحمد حضر وقائع هذا المؤتمر، وقد اتصلنا به في وقت سابق اليوم ليحدثنا عنه.

(المحادثة)

على صلة

XS
SM
MD
LG