روابط للدخول

الملف الأول: الاوضاع في العراق تاخذ بالتحسن في جميع المحافظات / العاهل الاردني يبدا زيارة للسعودية لبحث الوضع في العراق


مستمعينا الكرام.. هذا محمد علي كاظم يحييكم ويقدم لحضراتكم تغطية لأبرز تطورات الشأن العراقي لهذا اليوم الاربعاء، ومن عناوين هذه الجولة: - وزير الدفاع الاميركي يجدد التاكيد على ان مؤسسات ادارة العراق سيقررها الشعب العراقي ويشير الى ان قوات التحالف باتت في بلدات عراقية صغيرة. - الاوضاع في العراق تاخذ بالتحسن في جميع المحافظات بما فيها بغداد وكركوك والموصل. - العاهل الاردني يبدا زيارة للسعودية لبحث الوضع في العراق. - سورية تجدد نفيها ايواء مسؤولين في نظام صدام حسين المنهار والجامعة العربية تتبنى مواقف دمشق. - اعتقال الزعيم الفلسطيني أبو العباس في العراق خلال عملية مداهمة جرت في جنوب بغداد. وفي الملف محاور اخرى فضلا عن تعليقات ورسائل ذات صلة.

--- فاصل ---

نقل تقرير لوكالة رويترز عن مسؤولين عسكريين أمريكيين قولهم يوم أمس الثلاثاء إن وزير الدفاع الأمريكي دونالد رامسفيلد سيزور العراق لكن لم يتحدد بعد تاريخ للرحلة.
وقد أعلن الجنرال ريتشارد مايرز رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأمريكي عن الزيارة خلال مقابلة تلفزيونية لكنه لم يذكر تفاصيل أخرى.وقال مايرز إنه يعتزم السفر إلى العراق أيضا بعد رامسفيلد.
وفي تصريحات أدلى بها امس شدد الوزير الاميركي على ان قوات التحالف باتت في البلدات الصغيرة وقال:
"..ان قواتنا الان تتراجع الى المدن الصغيرة.ومبدئيا حاولت القوات اهمال ما تبقى من قوات النظام. لكننا سنستمر بمساعينا حتى ازالة نظام صدام حسين من كل بقعة في العراق.."

ووعد رامسفيلد بوصول فريق الادارة المدنية بمجرد تحسن الظروف:
"..حالما تسمح الظروف على الارض فان فريق الادارة المدنية سيتمركز في بغداد. وحتى قبل ذلك فان التحالف يبدا الان باجتماعات مناطقية مع العراقيين الاحرار من كافة الاتجاهات لمناقشة ما يجب عمله..."

وشدد وزير الدفاع الاميركي على ان مؤسسات الحكم الجديد سيقررها الشعب العراقي وقال:
"..مؤسسات الحكم الجديد في العراق سيقررها العراقيون. المجتمع الحر يجب ان لا يفلرض عليه من الخارج. بامكاننا ان نساعدهم بتسهيل تجمعهم ومساعدتهم في خلق الاستقرار والامن الضروريين لتمتين اسس مجتمع حر.."

قالت القيادة العسكرية الامريكية في قطر يوم الاربعاء انها تهدف لانتاج 1.6 مليون برميل يوميا من حقول النفط شمال العراق في غضون أسابيع لتستعيد بذلك ثلثي قدرة العراق الانتاجية قبل الحرب.

--- فاصل ---

انهى العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني زيارة للبحرين فيما وصل السعودية لاجراء محادثات مع قادتها تتناول الشان العراقي بين قضايا عدة. ومن عمان ذكر مراسلنا حازم مبيضين ان معونات انسانية اردنية وعربية ودولية ستتدفق على العراق قريبا جدا:

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

جاء في تقارير عدد من وكالات الانباء أن قوات امريكية خاصة اعتقلت في العراق الزعيم الفلسطيني أبو العباس العقل المدبر لخطف السفينة الايطالية اكيلي لاورو عام 1985.
ونقلت رويترز عن بيان أصدرته القيادة الوسطى الامريكية التي تشرف على الحرب في العراق ان أبو العباس اعتقل في عملية مداهمة في جنوب بغداد مساء الاثنين.
وأضافت أن اعتقاله يزيل جانبا من شبكة الارهاب التي يساندها العراق ويمثل نصرا آخر في الحرب العالمية على الارهاب مع ان ابو العباس نبذ منذ وقت طويل العنف وسمحت له اسرائيل بالسفر إلى غزة.
وأبو العباس المعروف ايضا بمحمد عباس هو زعيم جبهة التحرير الفلسطينية التي خطفت اكيلي لاورو في شرق البحر المتوسط مما أدى إلى مقتل عجوز امريكي قعيد يدعى ليون كلينغوفر.
وأصدرت ليزا وايلسا كلينغوفر بيانا في ساعة متاخرة يوم الثلاثاء حثتا فيه الولايات المتحدة على محاكمة أبو العباس بتهم القرصنة واحتجاز رهائن والتامر.
وقالتا انهما تشعران بالسرور لان الارهابي أبو العباس في قبضة الولايات المتحدة. وان تقديم أبو العباس للمحاكمة سيرسل اشارة قوية للارهابيين في أي مكان بالعالم مفادها انه ليس ثمة مكان للهرب. ليس ثمة مكان للاختباء.
وقضى أبو العباس وهو في منتصف الخمسينات من العمر معظم السبعة عشر عاما الماضية في العراق بعيدا عن متناول المسوءولين الامريكيين والايطاليين. وهو مطلوب في الولايات المتحدة فيما يتصل بخطف السفينة اكيلي لاورو. ورغم انه لم يكن على متن السفينة الا ان القضاء الايطالي حكم عليه غيابيا بالسجن 125 عاما بزعم التخطيط للعملية.
وترددت أنباء في شهر كانون الثاني بان أبو العباس في مصر للمشاركة في محادثات لانهاء هجمات الفلسطينيين على المدنيين في اسرائيل لكن السلطات المصرية نفت انه في البلاد.
وبرغم انه كان هدفا لحملة تعقب بعد حادث اختطاف السفينة الا ان الولايات المتحدة أسقطت أمرا باعتقاله قبل عدة سنوات. وفي مقابلة مع رويترز عام 1998 أعتبر أبو العباس اختطاف السفينة خطأ وقال ان جبهة التحرير الفلسطينية كانت تريد استخدام السفينة كوسيلة نقل لاسرائيل لمهاجمة قاعدة بحرية.
ومنحت المحكمة العليا الاسرائيلية في 1999 أبو العباس حصانة من المحاكمة في اسرائيل بشأن عملية الاختطاف بعدما سمحت له بالعودة إلى غزة لجنة أمنية اسرائيلية خلصت إلى انه نبذ العنف.
وقبل شهر من هذه الهجمات انتقد أبو العباس سياسات الرئيس الامريكي جورج بوش ورئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون ودافع عن قرار جماعته في منتصف الستينات باللجوء للعنف ضد اسرائيل والولايات المتحدة.

--- فاصل ---

ادت اتصالات هاتفية على اعلى المستويات بين باريس وواشنطن، وخاصة المكالمة الهاتفية بين الرئيسين الاميركي جورج بوش والفرنسي جاك شيراك، ادت الى اثارة تحليلات سياسية عدة.
مراسلنا في باريس شاكر الجبوري يعرض لجديد العلاقات الأميركية الفرنسية بعد خلافهما الحاد حول الحرب ضد العراق:

(تقرير باريس)

--- فاصل ---

اعلنت اللجنة الدولية للصليب الاحمر امس في جنيف انها بدأت بالقيام بزيارة ثانية الى معسكر للتحالف الاميركي البريطاني في جنوب العراق حيث يعتقل اسرى حرب عراقيون. وبحسب فرانس بريس فقد اوضحت اللجنة ان الزيارة ستستمر اسبوعا وان فريق اللجنة مكون من 15 شخصا من مندوبين ومترجمين.
وكانت اللجنة الدولية سجلت اثناء زيارتها الاولى الى معسكر التحالف قرب ام قصر استمرت من 30 آذار الى السادس من نيسان اكثر من 3800 اسير عراقي.
واول من امس الاثنين، اعلنت اللجنة الدولية للصليب الاحمر ان الامن في بغداد يبدو في تحسن، ما يسمح لموظفي الوكالات والمنظمات الانسانية بالعمل على اعادة توزيع المياه وزيارة مستشفيات العاصمة.
وفي تقرير لوكالة رويترز جاء ان الولايات المتحدة قررت ابقاء الحظر على استخدام جوازات السفر الامريكية في العراق من جانب معظم الامريكيين على الرغم من انهيار حكومة صدام حسين.
وذكر التقرير ان وزارة الخارجية رفعت الحظر عن فئة واحدة من الناس الذين يشتد احتمال ذهابهم إلى هذا البلد وهم المقاولون والموظفون الحكوميون الامريكيون.

--- فاصل ---

أفاد تقرير لوكالة فرانس بريس بأن نحو ثلاثة الاف شخص من اهالي مدينة السماوة جنوب غرب العراق تظاهروا على بعد مائة كلم غرب الناصرية صباح اليوم الاربعاء للتعبير عن تأييدهم للحوزة العلمية في النجف الشريف.
وقال السيد كاظم العداوي امام السماوة ان هذه التظاهرة تأتي تأييدا وتضامنا مع الحوزة العلمية في النجف الاشرف وللتنديد بالمؤامرة التي تستهدف الحوزة الشريفة.
واضاف ان هناك مؤامرات تستهدف نشر الفرقة بين اصحاب الحوزة العلمية وقال: لا نرى فرقا بين السيستاني وبين مقتدى الصدر. وهتفت الجموع وراءه نعم للسيستاني نعم للصدر.
واضاف العداوي حول موقفه من مؤتمر المعارضة الثلاثاء في الناصرية قائلا:نحن مع كل من يخدم العراق ووحدة العراق ولا اعلم شيئا عن اهداف هذا المؤتمر وماذا صدر عنه من قرارات.
وعن الهتافات ضد اميركا خلال التظاهرة، قال ان التظاهرة سلمية ولم نكن نريدها سياسية لكن ابناء السماوة يريدون ان ترحل القوات الاميركية وتتركنا نختار مستقبلنا بعد ان حققت الهدف الذي قالت انها قدمت من اجله وهو اسقاط نظام صدام حسين.
ومتابعة لنتائج اجتماع الناصرية أمس اتصلت بمراسلنا في الكويت سعد المحمد وسالته عما توفر ليده من معلومات حول هذا التطور فقال:

(مقابلة مع مراسلنا في الكويت)

--- فاصل ---

قوبلت الدعوة التي وجهتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية للولايات المتحدة للسماح لمفتشيها بالعودة للعراق لمواصلة عملهم هناك بصمت مطبق من جانب واشنطن.
وبحسب تقرير لرويترز فقد قال خبير نووي قريب من الوكالة طلب عدم الكشف عن هويته ان احدا لم يتصل بنا ولم نخطر بشيء. بحسب تعبيره.
ومن جانبها أعلنت واشنطن انها ستقوم بنفسها بالبحث عن الأسلحة العراقية المزعومة وان الوكالة الدولية للطاقة الذرية ولجنة الامم المتحدة للمراقبة والتحقق والتفتيش المكلفتين بالبحث عن الأسلحة المحظورة لن يتمتعا الا بسلطة تفتيش محدودة في عراق ما بعد الحرب.
وتردد ان الولايات المتحدة بدأت تشكل فرق تفتيش خاصة بها رغم نداءات الأمم المتحدة والدول التي عارضت الحرب التي شنتها واشنطن على العراق بان تترك مهمة التفتيش على الأسلحة للمنظمة الدولية.

--- فاصل ---

نقل تقرير لرويترز عن وزير الخارجية السوري فاروق الشرع ان بلاده مستعدة لتوقيع معاهدة لجعل الشرق الاوسط بأكمله منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل.
وفي مقابلة أجرتها الخدمة الاذاعية الخاصة (اس.بي.اس) التي تملكها الحكومة الاسترالية نفى الشرع بقوة الاتهامات الامريكية لسوريا بامتلاك أسلحة كيماوية أو بسماحها للعراق باخفاء أسلحة محظورة على أراضيها خلال الحرب التي قادتها الولايات المتحدة.
وبحسب تقرير لفرانس بريس نفت مسؤولة في وزارة الخارجية السورية في تصريحات للصحافيين اليوم ان تكون سوريا تؤوي مسؤولين عراقيين سابقين ووصف الاتهامات الاميركية في هذا الشأن بانها ادعاءات لا اساس لها.
أما السفير السوري في الأمم المتحدة فقد ادعى ان الاتهامات الموجهة لابلاده تم اعدادها في اسرائيل:
"..لم نسمح لاي من الاشخاص او افراد القيادة العراقية للقدوم الى بلدنا. وسوريا اغلقت حدودها مع العراق. كما ان غالبية الاراضي العراقية هي الان تحت سيطرة القوات الاميركية. وعلهيم مراقبة الاراضي العراقية وليس اتهام الدول الاخرى او اتهام سوريا بايواء العراقيين.."

كما اعرب مندوب الجامعة العربية في المنظمة الدولية عن رفض الدول العربية الاتهامات الموجهة لسوريا كما انها لم ولن تقبل باحتلال العراق، وقال:
"..الدول العربية لم و لن تقبل باحتلال العراق.من هنا اعتقد ان من غير المنطقي والخطير جدا ان توجه التهديدات الى أي دولة عربية ومن ضمنها سوريا..".

على صلة

XS
SM
MD
LG