روابط للدخول

باول يؤكد أن الشعب العراقي سيختار حكومته المستقبلية / معظم مستشفيات بغداد مازالت مغلقة


- بدأت القوات الأميركية اليوم بمهمة صعبة تتمثل بإعادة الأحوال الى حالتها الطبيعية في العراق. - قال وزير الخارجية الأميركية كولن باول ان الشعب العراقي سيختار حكومته المستقبلية في إنتخابات ديمقراطية مبدداً مخاوف كانت ترى ان واشنطن ستقوم بتنصيب قيادة تابعة لها. - قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر ان معظم مستشفيات بغداد مازالت مغلقة نتيجة لما تعرضت له من عمليات السلب والنهب.

تفاصيل الأنباء..

- بدأت القوات الأميركية اليوم بمهمة صعبة تتمثل بإعادة الأحوال الى حالتها الطبيعية في العراق.
وقالت وكالة فرانس برس للأنباء ان المئات من السيارات والعديد من العاملين ملأوا قلب بغداد في مسعى لإعادة بناء قوة من رجال الشرطة وهيكل إداري من موظفي دائرة الكهرباء تساعدهم طوابير من المواطنين.. فيما بدأ متطوعون في جمع جثث الاشخاص الذين قتلوا في الايام الاخيرة وسط المعارك التي جرت بين جنود اميركيين ومقاتلين عراقيين.. ويتم نقل الجثث الى المستشفيات للتعرف على اصحابها قبل ان يقوم متطوعون آخرون بدفنها.
ونقلت الوكالة عن Sergeant Claudia Lamantia من فرقة مشاة البحرية الإولى قولها ان الفكرة مثلما هو واضح هي إعادة كل شيء الى العمل شيئاً فشيئا، كما نريد ان يعود الموظفون الى عملهم وليس فقط المسؤولون عن الاجهزة.

- قال وزير الخارجية الأميركية كولن باول ان الشعب العراقي سيختار حكومته المستقبلية في إنتخابات ديمقراطية مبدداً مخاوف كانت ترى ان واشنطن ستقوم بتنصيب قيادة تابعة لها.
ونقلت وكالة أسوشيتد برس للأنباء عن باول في لقاء معه أجرته هيئة الإذاعة البريطانية اليوم قوله ان الولايات المتحدة لم تتفق مع أي شخص ليكون قائداً للعراق في المستقبل أو رئيساً للحكومة الإنتقالية..
وأضاف باول قائلاً اننا نؤمن تماماً انه ينبغي على الشعب العراقي وممثليه ألا يفعلوا ذلك، فليس من إهتمامنا أن نقوم بتنصيب الرئيس القادم للعراق.
وزير الخارجية الأميركي أكد أيضاً أن الحملة العسكرية سوف تتكلل بالنجاح:
(تصريح باول)

- قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر ان معظم مستشفيات بغداد مازالت مغلقة نتيجة لما تعرضت له من عمليات السلب والنهب.
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن ندى دوماني المتحدثة باسم اللجنة في جنيف اليوم انه بالرغم من قيام القوات الأميركية بتوفير حراسات لبعض المستشفيات، فان تلك التي لاتتوفر فيها حراسات مازالت فارغة.. ولم يعد الأطباء وبقية الموظفين من الكادر الطبي الى عملهم بسبب مخاوف من الوضع الأمني.. وأوضحت المتحدثة ان اللجنة ستقوم بتقديم الأدوية والمستلزمات الطبية الى المستشفيات إذا تم التأكد من ان أعمال السرقة قد توقفت.

- تجمع العشرات من العراقيين أمام مقر القوات الأميركية في مركز بغداد اليوم في تظاهرة رفعت شعارات مناهضة للولايات المتحدة لأول مرة بعد إنهيار نظام صدام حسين..
وقالت وكالة فرانس برس للأنباء ان المتظاهرين الذين أغضبتهم عمليات السلب والنهب المنتشرة وعدم إستقرار الحالة الأمنية، كانوا يهتفون بشعارات تقول "الله واحد وأميركا عدوة الله" و "سنضحي بأرواحنا ودمائنا من أجل العراق".. فيما رفعوا لافتة كتب عليها "بوش يساوي صدام"..
ونقلت الوكالة عن أحد المتظاهرين ان المحتجين جاءوا من جميع مناطق العراق ليقولوا للأميركيين أنتم الذين وضعتم صدام في السلطة والآن تحاولون فرض حكام لا نريدهم علينا.

- أعلن مهندس أميركي ان حقل كركوك النفطي العملاق بشمال العراق قد يستأنف الانتاج في غضون أسابيع.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن توم لوجزدون بسلاح المهندسين التابع للجيش الامريكي والمكلف باصلاح حقول النفط العراقية في قوله ان العاملين لم يمسسهم سوء وهم مستعدون للذهاب الى كركوك.
وأضاف لوجزدون ان حقول النفط الجنوبية التي كانت تنتج ما يصل الى 2.1 مليون برميل قبل الحرب قد تعاود العمل خلال اقل من ثلاثة شهور. وقال ان المهندسين الامريكيين يتحركون سريعا لحل مشكلة اقناع العمال العراقيين بالعودة الى اعمالهم في الجنوب.
وكان مهندسون قد أشاروا الى ان حقول كركوك المسؤولة عن 40 بالمئة من صادرات النفط العراقي كانت تعمل حتى يوم الخميس الماضي في اشارة الى انها في حالة جيدة.

- قال قائد القيادة الاميركية الوسطى الجنرال تومي فرانكس في مقابلة تلفزيونية أجرته معه شبكة فوكس نيوز الأميركية اليوم انه واثق بشكل مطلق ان أسلحةً للدمار الشامل موجودة في العراق..
وفي لقاء آخر مع شبكة "سي ان ان " التلفزيونية الاميركية أعلن فرانكس ان الولايات المتحدة تملك عينات من الحامض النووي للرئيس العراقي صدام حسين، وانه في حالة ميؤوس منها اذا كان ما زال على قيد الحياة.
وقال الجنرال فرانكس ان (صدام حسين) قد يكون ميتاً او انه يتنقل كثيراً، رافضاً إبداء رأيه الشخصي حول مصير الرئيس العراقي.
واعتبر الجنرال فرانكس انه سيكون من الممكن تحديد هوية الرئيس صدام حسين اذا ما تم العثور على رفاته بين انقاض مبان قصفت اخيراً في بغداد وحيث كان يفترض انه كان موجوداً اثناء الضربة.

- ألقت قوات التحالف اليوم القبض على وطبان الاخ غير الشقيق لصدام حسين على الحدود مع سوريا.
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن شبكة تلفزيون "كي تي في" التي يشرف عليها الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني ان وطبان ابراهيم حسن الاخ غير الشقيق لصدام الذي شغل في السابق العديد من المواقع الحساسة منها منصب وزير الداخلية، قد ألقي القبض عليه اليوم من قبل قوات التحالف في منطقة ربيعة شمال غرب الموصل.

- اكد وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد اليوم الاحد انه لا عودة ابداً لصدام حسين او لاعوانه الى العراق، وان هذا النظام اصبح تاريخا غابرا الى الابد. واضاف نعلم ان صدام حسين لا يدير هذا البلد. كان يقوم بذلك ولم يعد. انه نجاح هائل".
واكد رامسفيلد في حوار مع شبكة التلفزيون الاميركية أن بي سي، انه يتم الآن إستعادة الأمن والنظام بشكل تدريجي في العراق، وان هنا تزايد في أعداد العراقيين الذين يقومون بمساعدة القوات الأميركية على منع عمليات السلب والنهب وأعمال العنف.
وأعلن رامسفيلد ان عدد الجنود الاميركيين الأسرى الذين تم تحريرهم في العراق هو سبعة واثنان منهم جرحوا بطلقات نارية.

- قال ضباط امريكيون كبار ان اربعة جنود امريكيين على الاقل اصيبوا اليوم عندما تعرضوا لاطلاق نيران قناصة وقذيفة صاروخية جنوبي بغداد اثناء تطهيرهم لمستودع اسلحة عراقي.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن ضابط أميركي قوله ان انفجاراً وقع، ثم تعرض الجنود لاطلاق مباشر للنيران. مضيفا ان الواقعة حدثت عندما كان جنود من الفرقة 101 المحمولة جوا يقومون بازالة صواريخ وقذائف مورتر في المحمودية جنوبي وسط بغداد.
وقال ضابط اخر، اطلقت عليهم النيران من بناية اما من فوق او من خلال حشود. وتفرق الناس بسبب اطلاق النار ولدينا اربعة جنود مصابين."
وقال الضباط ان قذيفة ار.بي.جيه اطلقت على الفصيلة اعقبها نيران قناصة. واضافوا ان النيران كان مصدرها مبنى قريب يحاول الجنود تطهيره الان.

- شب حريق في المكتبة الوطنية العراقية التي تضم عدداً من الكتب النادرة بعد ان تم نهب موجوداتها.
وقالت وكالة فرانس برس للأنباء ان مراسلها زار موقع المكتبة الكائن في وسط بغداد قبالة مبنى وزارة الدفاع وشاهد ألسنة النيران تبعث من المكتبة التي تم بناؤها عام واحد وستين وتسعمئة وألف.

- أعلن الحزب الديمقراطي الكردستاني إن قوات البشمركة التابعة له قد نجحت بالتعاون مع قوات أمريكية خاصة في اعتقال وطبان التكريتي الأخ غير الشقيق للرئيس صدام حسين.
وكان وطبان وهو وزير داخلية سابق في نظام صدام يحاول على ما يبدو الهرب إلى سورية عندما ألقي القبض عليه في منطقة الرابية شمال غرب الموصل.
وقال هوشار زيباري أحد المتحدثين باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني في تصريح صحفي إن وطبان كان من بين رموز الزعامة العراقية التي تسعى السلطات الأمريكية للإيقاع بها.

- أكد وزير الدفاع الأمريكي دونالد رامسفيلد الأحد هروب بعض القيادات العراقية البارزة إلى سوريا.
وقالت وكالة أسوشيتد برس للأنباء ان رامسفيلد كشف عن بقاء بعض من رموز النظام العراقي المخلوع في سوريا، وسفر آخرين إلى دول أخرى، ورفض تحديد الشخصيات العراقية أو الدول التي توجهوا إليها.
وامتنع وزير الدفاع الأميركي عن التعليق حول مدى استعداد الولايات المتحدة لاتخاذ خطوات رادعة وعقابية ضد سوريا، واكتفى قائلاً " نأمل أن لا تصبح سوريا ملاذاً لمجرمي الحرب أو الإرهابيين."
وكرر رامسفيلد اتهاماته لسوريا بالسماح للحافلات المحملة بالمتطوعين عبور الحدود إلى العراق لمحاربة القوات الأمريكية، قائلاً بأن بعض المقاتلين قد رجعوا إلى سوريا فيما وقع بعضهم الآخر في الأسر أو قتل.

على صلة

XS
SM
MD
LG