روابط للدخول

انقطاع الكهرباء عن بغداد / هجوم على مطار صدام الدولي


- انقطع التيار الكهربائي عن العاصمة العراقية مع حلول الظلام مساء اليوم فيما سُمع دوي انفجارات عنيفة من ضواحي المدينة. - نقلت وكالة رويترز عن مصادر عسكرية أميركية قولها إن القوات الأميركية بدأت مساء اليوم الخميس هجوما على مطار صدام الدولي دون أن تواجه مقاومة حتى الآن. - قال وزير الخارجية الأميركي كولن باول اليوم الخميس إن أعضاء حلف شمال الأطلسي (الناتو) مستعدون للنظر في لعب دور في عراق ما بعد الحرب إذا ظهرت حاجة.

تفاصيل الأنباء..

- انقطع التيار الكهربائي عن العاصمة العراقية مع حلول الظلام مساء اليوم فيما سُمع دوي انفجارات عنيفة من ضواحي المدينة.
مراسلو وكالات الأنباء العالمية أفادوا بأن المدينة بأكملها تبدو الآن مظلمة بعد انقطاع الكهرباء.
الانفجارات استمرت نحو خمس عشرة دقيقة قبل انقطاع التيار الكهربائي عند الساعة الثامنة مساء تقريبا حسب التوقيت المحلي. ولم يتضح فورا سبب انقطاع الكهرباء.
مسؤولون عسكريون أميركيون ذكروا أنهم لم يستهدفوا شبكة كهرباء بغداد. ونقلت وكالة رويترز عن بيان لمقر القيادة الوسطى الأميركية في قطر قوله "لم تستهدف قوات التحالف شبكة كهرباء بغداد"، بحسب تعبيره.

- وقبل قليل، نقلت وكالة رويترز عن مصادر عسكرية أميركية قولها إن القوات الأميركية بدأت مساء اليوم الخميس هجوما على مطار صدام الدولي دون أن تواجه مقاومة حتى الآن.
أكد الرئيس جورج دبليو بوش اليوم الخميس أن نظام الرئيس صدام حسين "شارف على نهايته وان القوات الأميركية والبريطانية تضيق الخناق على بغداد"، بحسب تعبيره.
وكالة فرانس برس نقلت عن الرئيس الأميركي قوله في خطاب ألقاه أمام عشرين ألف جندي وأفراد عائلاتهم تجمعوا في قاعدة كامب لوجون إن "الخناق يضيق وشارفت أيام نظام وحشي على النهاية" مشددا على إن "العمل الذي باشرناه، سننهيه".
وأضاف بوش قائلا: "لن نتوقف إلا عندما يصبح العراق حرا"، بحسب تعبيره.

- أطلقت القوات الأميركية التي تزحف نحو الطرف الجنوبي لبغداد
صواريخ مساء اليوم الخميس باتجاه العاصمة العراقية مع استعدادها للقتال من اجل السيطرة على مطار العاصمة.
مراسل لوكالة رويترز يرافق الوحدات الهندسية التابعة لفرقة المشاة الأميركية الثالثة ذكر انه سمع دوي إطلاق نحو عشرين صاروخا على دفعتين أو ثلاث باتجاه بغداد.

- دوت زخات متواصلة من قذائف المدفعية والنيران المضادة
للطائرات من اتجاه الضواحي الجنوبية الغربية للعاصمة العراقية اليوم الخميس مع اتخاذ القوات الأمريكية لمواقع بهدف الاستيلاء على مطار المدينة.
بغداد تعرضت لقصف مكثف نحو الساعة الخامسة والنصف عصر اليوم بالتوقيت المحلي. وأفادت وكالة فرانس برس للأنباء بأن هذا القصف المتجدد استهدف الضاحية الغربية للعاصمة العراقية.
وكانت الضاحيتان الجنوبية والجنوبية الشرقية شهدتا بعد الظهر قصفا مركزا.
مراسل للوكالة زار مطار صدام الدولي بعد ظهر اليوم ذكر أن هذا المطار لا يزال تحت سيطرة السلطات العراقية.
فيما أكدت القيادة الوسطى الأميركية بقطر في وقت سابق اليوم أن القوات الأميركية أصبحت على مشارف مطار صدام الدولي جنوب غرب بغداد. وقالت الناطقة باسم القيادة راندي ستيفي: "أستطيع أن أؤكد أنها على مقربة من المطار"، بحسب تعبيرها.

- نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مراسل شبكة (أيه.بي.سي.) التلفزيونية الأميركية الذي يرافق مشاة البحرية الأميركية أن عراقيين فارين من الجندية ومدنيين يهربون من بغداد اليوم الخميس ويستسلمون للقوات الأميركية الزاحفة نحو العاصمة العراقية.
ونسب إلى المراسل قوله إن الكثيرين هم " على الطريق الآن بما يستحيل معه القيام بعمليات عسكرية ولذا توقفت وحداتنا حاليا وأقامت على عجل مجمعا لأسرى الحرب"، بحسب تعبيره.
وأضاف أن طائرات الدعم الأميركي أحصت أكثر من ستين حافلة تقل عراقيين يفرون من بغداد.

- قال وزير الخارجية الأميركي كولن باول اليوم الخميس إن أعضاء حلف شمال الأطلسي (الناتو) مستعدون للنظر في لعب دور في عراق ما بعد الحرب إذا ظهرت حاجة. وكالة رويترز للأنباء نقلت عن باول قوله إثر اجتماع في بروكسل مع وزراء خارجية الدول الأعضاء في (الناتو): "يسعدني أن هناك اليوم على الأقل موقفا متفتحا يشمل استعداد حلف شمال الأطلسي النظر في دور"، بحسب تعبيره.

- أعلن ناطق عسكري أميركي اليوم الخميس أن قوات أميركية خاصة دخلت ليل أمس منشآت عراقية قرب بغداد من ضمنها قصر.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن الكابتن فرانك ثورب تصريحه لشبكة (سي. أن. أن.) التلفزيونية الإخبارية بأن قوات أميركية خاصة في مشارف بغداد "تمكنت من الدخول إلى عدة مواقع مهمة، بينها أحد القصور، حيث دخلت وألقت نظرة ثم خرجت"، بحسب تعبيره. لكنه لم يدل بتفصيلات أخرى.
وأضاف الناطق العسكري الأميركي أن القوات الخاصة نجحت أيضا في منع قوات عراقية من تفجير عدد من الجسور وأحد السدود.

- وفي نبأ من بغداد، أفادت وكالة رويترز بأن سلسلة انفجارات سريعة هزت العاصمة العراقية اليوم الخميس وان أصداءها قادمة من اتجاه مطار المدينة.
مراسلة للوكالة ذكرت أن الانفجارات ترددت بمعدلٍ يزيد عن انفجار واحد كل دقيقة وان أصداء عشرة انفجارات على الأقل دوت في بغداد مع تحليق طائرات حربية في أجوائها لكن مركز المدينة
نفسه لم يشهد إصابات.
مسؤولون أميركيون أشاروا إلى وجود قواتهم خارج مطار صدام الدولي الذي يقع على بعد نحو عشرين كيلومترا إلى الجنوب الغربي من وسط العاصمة وأنها على أهبة الاستعداد للقتال.

- نفى وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف اليوم الخميس أن تكون القوات الأميركية تقدمت نحو بغداد مؤكدا أنها مجرد ادعاءات لإخفاء ما وصفه بالفشل الأميركي.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن الصحاف قوله إن الأميركيين "ما زالوا على بعد مائة ميل من بغداد"، بحسب تعبيره. كما أعلن أن عمليات القصف التي شنتها قوات التحالف صباح الخميس على بغداد وضواحيها أسفرت عن سقوط سبعة وعشرين قتيلا ومائة وثلاثة وتسعين جريحا في صفوف المدنيين.
وأضاف أن أربعة عشر مواطنا قتلوا وأصيب ستة وستون آخرون بجروح في القصف بالقنابل العنقودية على منطقة الدورة داخل بغداد. كما لقي خمسة مدنيين مصرعهم وأصيب خمسة وتسعون آخرون بجروح في الغارات التي استهدفت فجرا منطقة المحمودية.

- ذكر قائد عسكري أميركي اليوم الخميس انه لا يعتقد أن نيرانا معادية هي التي أسقطت طائرة مروحية من طراز (بلاك هوك) قرب مدينة كربلاء أمس الأربعاء.
وكالة رويترز نقلت عن البريغادير فنسنت بروكس قوله إن "طائرة هليكوبتر من طراز بلاك هوك سقطت خلال العمليات أمس"، مشيرا إلى أن "التحقيق جار لمعرفة الملابسات"، بحسب تعبيره.

- عرض تلفزيون العراق اليوم الخميس لقطات قال إنها لطائرة أميركية أسقطتها القوات العراقية في البصرة بجنوب البلاد.
وكالة رويترز أضافت أن التلفزيون الحكومي لم يذكر مزيدا من التفاصيل حول الطائرة التي أظهرتها اللقطات كتلة من المعدن الملتوي غير القابلة للتمييز. ولم يتضح متى صورت اللقطات.

- نفى قادة عسكريون بريطانيون اليوم الخميس ما ذكرته تقارير إعلامية عن استخدام القوات البريطانية قنابل عنقودية في مدينة البصرة بجنوب وحولها.
وكالة رويترز للأنباء نقلت من الكويت عن الكولونيل كريس فيرنون، الناطق العسكري البريطاني قوله في بيان صحفي "يمكنني أن أؤكد أن القوات البريطانية لا تستخدم أي نوع من الذخيرة العنقودية سواء من الجو أو بالمدفعية"، بحسب تعبيره.
الوكالة أشارت إلى ما ذكره تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية بأن القوات البريطانية استخدمت القنابل العنقودية خلال غارة جوية قريبة من البصرة.
وأضاف فيرنون: "نحتفظ بحقنا كاملا في استخدامها ضد القوات العراقية النظامية حين نحتاج إلى ذلك، إنها ذخيرة مشروعة". وقال إن القوات البريطانية كانت على وشك استخدامها لكنها تراجعت بسبب الخسائر البشرية المحتملة بين المدنيين.

- ذكر ناطق باسم القوات البريطانية اليوم الخميس أن ميناء أم قصر أصبح الآن "منطقة آمنة" بالنسبة لعمليات الأمم المتحدة وأن قنواته جرى توسيعها لكي يتم إيصال المساعدات الإنسانية قريبا إلى المدنيين العراقيين.
وكالة رويترز نقلت عن الكابتن آل لوكوود، الناطق الرئيسي باسم القوات البريطانية في القيادة الأميركية الوسطى بقطر "سنشهد تدفق مزيد من المساعدات عبر أم قصر. وإن الأمم المتحدة تعتبر هذا الميناء الآن منطقة آمنة"، بحسب تعبيره.
وأضاف أن عمليات كسح الألغام استمرت بالإضافة إلى توسيع القناة والممرات المؤدية إلى أم قصر إلى اكثر من ألف متر تقريبا.
ونقل عنه قوله إن "الأمم المتحدة مستعدة الآن للتوجه إلى هناك مع
عامليها والمساعدة بتقديم مواد الإغاثة"، بحسب تعبيره.

- قرأ وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف على شاشات تلفزيون العراق اليوم الخميس رسالة للرئيس صدام حسين أشاد فيها بالمقاومة في مدينة الكوت وحولها.
وكالة رويترز أفادت بأن الصحاف نقل عن صدام قوله إنه يفخر بالمقاومة العظيمة التي أبداها الجيش والشعب والعشائر في مدينة الكوت.
هذا وقد ذكر مراسل للوكالة أن هذه المدينة تعرضت لقصف أميركي جديد اليوم الخميس.

- صرح ناطق عسكري أميركي بأن عناصر من أربع فرق تابعة للحرس الجمهوري العراقي تحركت جنوبا اليوم الخميس للتصدي للقوات الأميركية التي تطبق على العاصمة بغداد.
وكالة رويترز نقلت عن الكابتن فرانك ثورب من مقر القيادة الوسطى الأميركية في قطر قوله إن "فرقتيْ بغداد والمدينة التابعتين للحرس الجمهوري لا تتمتعان الآن بقوة قتالية فعالة"، على حد تعبيره.
وأضاف قائلا: "ورَدَنا تقرير عن تحرك عناصر من أربع فرق أخرى جنوبا. وسنتعامل معهم لكن لم تحدث بيننا وبين فرق الحرس الجمهوري حتى الآن أي مواجهة مباشرة بشكل كامل"، بحسب ما نقل عنه.
يشار في هذا الصدد إلى أن الحرس الجمهوري العراقي يتكوّن من ست فرق.

- ذكر وزير الدفاع البريطاني جيف هون اليوم الخميس انه بالرغم من أن القوات المتحالفة تقترب من بغداد إلا أن الإطاحة بالرئيس صدام حسين قد تستغرق وقتا أطول.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن هون قوله في مجلس العموم البريطاني أيضا إن اكثر من تسعة آلاف عراقي أُسروا.
ملاحظة المسؤول البريطاني وردت في الوقت الذي كان الجيش الأميركي يعلن أن وحداته المدرعة تقدمت وأصبحت على بعد عشرة كيلومترات فقط من أطراف بغداد وأنها تستعد للاستيلاء على المطار.
هون حذر من الاعتقاد بأن التقدم السريع يعني أن الحملة العسكرية بدأت تدخل في مراحلها النهائية. وقال إن القوات البريطانية تسيطر الآن على ضواحي رئيسية للبصرة وأنها ستتوغل اكثر في المدينة عندما ترى أن الوقت مناسب لذلك. كما أعلن أن تسعة وثلاثين من الجرحى البريطانيين يعالجون في أرض المعركة وأن خمسة وثلاثين نقلوا إلى أماكن أخرى فيما سقط حتى الآن سبعة وعشرون قتيلا.

- نقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي جورج روبرتسون قوله اليوم الخميس في بروكسل إن الحرب على العراق ينبغي أن "تنتهي في أسرع وقت ممكن"، مشيرا إلى "اتفاق واسع" على هذه النقطة بين الدول الأعضاء في الحلف والاتحاد الأوربي.
حمل وزير الخارجية العراقي ناجي صبري اليوم الخميس على الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان قائلا إنه لم يبذل أي محاولة لوقف الحرب.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن صبري قوله إن أنان "سهّل في واقع الأمر غزو القوات الأميركية والبريطانية للعراق قبل أسبوعين"، بحسب تعبيره.
وأضاف صبري أن أكثر من ألف ومائتين وخمسين مدنيا عراقيا قتلوا وأصيب خمسة آلاف في كل أنحاء البلاد منذ بداية الحرب في العشرين من آذار الماضي.

على صلة

XS
SM
MD
LG