روابط للدخول

قوات التحالف تقترب من بغداد / مئات المدنيين يرحبون بالقوات الأميركية في مدينة النجف


- قال الجيش الأميركي إن قوات التحالف تقدمت إلى مسافة تقل عن خمسين كيلومترا من بغداد. - أفادت وكالة رويترز للأنباء بأن وحدات من فرقة المشاة الأميركية الثالثة عبرت نهر الفرات شمالي كربلاء اليوم الأربعاء واحتلت رقعة من الأرض على الضفة الشرقية للنهر. - أفادت وكالة فرانس برس للأنباء بأن مئات من المدنيين رحبوا اليوم الأربعاء بالقوات الأميركية التي وصلت إلى مدينة النجف، بحسب ما أعلن قائد عسكري شارك في العملية.

تفاصيل الأنباء..

- قال الجيش الأميركي إن قوات التحالف تقدمت إلى مسافة تقل عن خمسين كيلومترا من بغداد.
لكن الميجور جنرال ستانلي ماك كريستال صرح اليوم بأنه ما زال أمام هذه القوات أن تخوض قتالا عنيفا.
ورفض القائد العسكري الأميركي القول ما إذا كانت التطورات الأخيرة في ساحة القتال تشكل المرحلة الأخيرة من الهجوم على بغداد. لكن ماك كريستال ذكر أن عملية التحالف تهدد بوضوح نظام الرئيس العراقي صدام حسين.

- أفادت وكالة فرانس برس للأنباء بأن القصف العنيف يتواصل على العاصمة العراقية منذ نحو الساعة الخامسة مساء اليوم بالتوقيت المحلي. وقد تصاعدت أعمدة الدخان من أماكن مختلفة في بغداد بعد بدء الموجة الأخيرة من القصف. فيما لم يسمع صوت صفارات الإنذار أو نيران الأسلحة المضادة للطيران.
أحد المباني في مجمع القصر الجمهوري بوسط العاصمة أُصيب مجددا بعد ظهر اليوم، وشوهدت سحابة من الدخان فوقه.

- أفادت وكالة رويترز للأنباء بأن وحدات من فرقة المشاة الأميركية الثالثة عبرت نهر الفرات شمالي كربلاء اليوم الأربعاء واحتلت رقعة من الأرض على الضفة الشرقية للنهر.
وكانت بعض وحدات الفرقة عبرت النهر في وقت سابق اليوم عند مواقع أخرى إلى الجنوب في إطار تقدم القوات الأميركية شمالا نحو بغداد.
وقالت القوات الأميركية إنها اقتربت إلى مسافة ثلاثين كيلومترا من بغداد بعد عبورها كربلاء. فيما تقدمت قوات أخرى في وادي نهر دجلة من اتجاه الجنوب الشرقي وصارت على بعد أربعين كيلومترا من بغداد.

- أفادت وكالة فرانس برس للأنباء بأن سبعة عشر جنديا من فرقة بغداد التابعة للحرس الجمهوري قتلوا فيما أصيب خمسة وثلاثون آخرون بجروح، بحسب ما صرح قائد هذه الفرقة لتلفزيون العراق.
وأضاف القائد العسكري العراقي الذي لم يُذكر اسمه أن قيادة فرقة بغداد "ما تزال متماسكة ومستعدة لمواجهة العدو"، على حد تعبيره.
وكان قائد عسكري أميركي أعلن في الخليج اليوم الأربعاء أن قوات أميركية دمرت فرقة بغداد التابعة للحرس الجمهوري العراقي قرب الكوت. وكالة رويترز للأنباء نقلت عن البريغادير فينسنت بروكس قوله في مؤتمر صحفي: "شنت وحداتنا البرية هجوما لتدمير مواقع الحرس الجمهوري المدافعة عن بغداد. هاجمت قوة تابعة لمشاة البحرية الأميركية فرقة بغداد قرب بلدة الكوت ودمرت فرقة بغداد"، بحسب تعبيره.
وأضاف بروكس أن القوات الأميركية اشتبكت مع فرقتين أخريين للحرس الجمهوري.
ونسب إلى القائد العسكري الأميركي قوله أيضا: "الفيلق الخامس اشتبك مع فرقة المدينة وفرقة نبوخذ نصر وكلاهما من قوات الحرس الجمهوري. كان الهجوم فعالا والعمليات مستمرة قرب كربلاء"، بحسب تعبيره.
أما العراق فقد نفى البيان الأميركي عن تدمير فرقة بغداد التابعة للحرس الجمهوري ووصفه بأنه "ليس له أساس من الصحة".
وكالة رويترز للأنياء نقلت عن ناطق عسكري عراقي قوله إن هذا البيان ليس صحيحا لان فرقة بغداد تسيطر على الموقف وتتمتع بروح معنوية عالية "للقتال ضد العدو وتدميره"، على حد تعبيره.

- أفادت وكالة فرانس برس للأنباء بأن مئات من المدنيين رحبوا اليوم الأربعاء بالقوات الأميركية التي وصلت إلى مدينة النجف، بحسب ما أعلن قائد عسكري شارك في العملية.
الكولونيل (غريغ غاس) صرح بأن الشيء الكبير بعد أكثر من ثلاثة أيام من المعارك هو رد فعل السكان المدنيين الذين استقبلوا الجنود بالتصفيق والهتاف.
وكانت وكالة رويترز للأنباء نقلت عن مصدر عسكري أميركي أن قوات أميركية في طليعة وحدات زاحفة صوب بغداد من الجنوب الغربي أصبحت على بعد ثلاثين كيلومترا فقط عن المشارف الجنوبية للعاصمة العراقية.

- ومن بغداد، أفاد مراسل للوكالة بأن طائرة أسقطت قنبلة على أحد القصور الرئاسية في وسط المدينة اليوم مما أدى إلى تصاعد دخان أبيض كثيف.
كما انفجرت قنبلتان قويتان قرب مدينة الكوت.
وقال مراسل لرويترز يرافق إحدى وحدات مشاة البحرية الأميركية على بعد نحو خمسة وعشرين كيلومترا عن الكوت أن أفراد الوحدة يعتقدون أن الانفجارين نجما عن نوع من القنابل تزن الواحدة منها ستة آلاف وسبعمائة وخمسين كيلوغراما.

- هذا وأكد ضابط أميركي كبير في المنطقة أن مشاة البحرية الأميركية عبروا اليوم الأربعاء نهر دجلة بالقرب من الكوت، وقاموا بعزل فرقة "بغداد" التابعة للحرس الجمهوري العراقي.
وكالة رويترز نقلت عن الضابط الذي طلب عدم ذكر اسمه أن "التقدم الأخير نحو بغداد جار الآن"، بحسب تعبيره.
وأضاف أن "فرقة بغداد فقدت أهميتها. والفرقتان الثالثة والرابعة في الجيش العراقي باتتا في قبضة اليد"، مشيرا إلى أن الجنود العراقيين لا يبدون مقاومة كما انهم يفرون أمام تقدم القوات الأميركية، بحسب ما نقل عنه.

- وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف نفى اليوم أن تكون القوات الأميركية عبرت نهر دجلة في تقدمها نحو بغداد.
وكالة رويترز نقلت عن الصحاف قوله:"لديّ معلومات مفصلة عن الوضع وهي تثبت تماما أن مزاعمهم هي أوهام"، بحسب تعبيره.
وأضاف أن القوات العراقية أسرت عدة جنود أميركيين في معارك دارت بمدينتي الناصرية والبصرة دون الإدلاء بأي تفاصيل.
الوزير العراقي أعلن أيضا أن القصف المتحالف ليل الثلاثاء أسفر عن مقتل أربعة وعشرين مدنيا وإصابة مائة وستة وثمانين آخرين بجروح في مختلف أنحاء البلاد.
وأضاف أن قصف العاصمة خلال الليل أسفر عن مقتل عشرة أشخاص وجرح تسعين آخرين.كما قُتل اثنا عشر شخصا في منطقة السماوة ولقي مدني في منطقة الموصل وآخر في محافظة بابل مصرعهما.

- وفي نبأ آخر، أفيد بأن القوات الأميركية هاجمت اليوم الأربعاء مواقع تنظيم (فدائيو صدام) وقصفت مقر حزب البعث في النجف.
أعمدة الدخان تصاعدت من مدينة النجف بعد أن أسقطت طائرات تورنيدو البريطانية ست قنابل زنة كل منها أربعمائة وخمسون كيلوغراما على مقر حزب البعث الحاكم الذي دمر تماما.

- وفي شمال العراق، أكد مصدر أمني في أربيل اليوم الأربعاء أن القوات العراقية أخلت مواقعها على الخط الفاصل في بلدة غوير ليل الثلاثاء-الأربعاء مما أتاح تقدم القوات الكردية نحو عشرة إلى خمسة عشر كيلومترا على الطريق المؤدية إلى مدينة الموصل.
وكالة فرانس برس نقلت عن المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه أن "العراقيين تراجعوا عشرة إلى خمسة عشر كيلومترا الليلة الماضية في غوير"، بحسب تعبيره.
المراكز العسكرية العراقية بين دهوك والموصل تعرّضت أيضا لقصف مركّز.
وإثر المحادثات التي أجراها وزير الخارجية الأميركي كولن باول في أنقرة، تعهدت تركيا بعدم دخول قواتها إلى شمال العراق.
أما في عمان، فقد صرح العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بأن بلاده رفضت فتح أجوائها لعبور الطائرات.

- قال تلفزيون العراق إن الرئيس صدام حسين رأس اليوم الأربعاء اجتماعا لكبار مسؤوليه وبينهم نجلاه عدي وقصي.
وأفادت وكالة رويترز بأن التلفزيون الحكومي لم يبث تغطية للاجتماع، مشيرة إلى عدم وجود تأكيد مستقل على أن مثل هذا الاجتماع تم عقده.

- أفادت وكالة رويترز بأن طائرات أميركية أصابت اليوم الأربعاء مستشفى ولادة تابع للهلال الأحمر في بغداد. كما أُصيب المعرض التجاري ومبان مدنية أخرى ما أسفر عن مقتل عدد من المدنيين وجرح ما لا يقل عن خمسة وعشرين شخصا.
مراسلة للوكالة ذكرت أن الهجمات حدثت عند الساعة التاسعة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي وفاجأت المارةَ وأصحاب السيارات الذين غامروا بالخروج من منازلهم خلال فترة هدوء نسبي في الغارات. ودُمّرت على الأقل خمس سيارات واحترق من بداخلها حتى الموت.
كما أصيب في القصف ما لا يقل عن ثلاثة من الممرضات والأطباء العاملين في مستشفى الهلال الأحمر العراقي. وكان بين الجرحى عدد من المرضى.

- ذكرت بريطانيا اليوم الأربعاء أنها أرسلت فريق إنقاذ إلى العراق بعدما عرضت شبكة تلفزيون عربية لقطات قالت إنها لمركبة عسكرية بريطانية تابعة للقوات الخاصة سقطت في أيدي العراقيين قرب مدينة الموصل.
وكالة رويترز التي أوردت النبأ أضافت أن ناطقة باسم وزارة الدفاع البريطانية رفضت الكشف عمن أُنقذ أو عما أُنقذ في هذه العملية التي وصفتها بأنها "عملية استعادة" دون أن تحدد مكانها.
وكان وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف أعلن الثلاثاء أن القوات العراقية أحبطت محاولة إنزال بريطانية قرب الموصل وقتلت بعض المشاركين في العملية فيما فرّ الباقون.
وقالت الناطقة باسم وزارة الدفاع البريطانية في لندن "فُقدت بعض المعدات البريطانية في العراق لأنه من الواضح أن هذه المعدات عُرضت على شاشات تلفزيون الجزيرة وقمنا بعملية استعادة. ولن نخوض في التفاصيل"، بحسب تعبيرها.

- اتهم وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف اليوم الأربعاء القوات المتحالفة بإسقاط أقلام ملغومة على القرى العراقية.
وكالة فرانس برس نقلت عن الصحاف خلال مؤتمر صحفي أن القوات الجوية الأميركية والبريطانية تستهدف عمدا المدنيين . وأضاف متسائلا: "هل تعرفون ما هي هذه الشراك الملغومة ؟ إنها أقلام وأقلام رصاص". ونقل عن المسؤول العراقي قوله أيضا: "طلبنا من المواطنين الابتعاد عنه وصادرناها"، بحسب تعبيره.

- أعلنت البحرين اليوم الأربعاء طرد السكرتير الأول في السفارة العراقية ناظم جواد علي وذلك "لعلاقته" بمنفذ التفجير الذي حصل بمنطقة الجفير، وفق ما ذكر مصدر مسؤول في الخارجية البحرينية.
وكالة فرانس برس أفادت نقلا عن وكالة أنباء البحرين أن الخارجية البحرينية استدعت القائم بالأعمال في سفارة العراق عبد الله الجبوري وسلمته مذكرة بهذا المعنى.
وأوضحت أن المذكرة تتضمن طلب حكومة البحرين مغادرة ناظم جواد علي السكرتير الأول في السفارة وذلك "لعلاقته بالمدعو عبد الأمير حسنون العراقي الجنسية والمتهم بالمسؤولية عن التفجير الذي وقع في منطقة الجفير في الرابع والعشرين من آذار ولتورطه في أنشطة تتنافى وطبيعة عمله في البعثة والحصانة التي يتمتع بها"، بحسب تعبيرها.
يذكر أن انفجارا عنيفا وقع في الرابع والعشرين من آذار تسببت فيه قارورة غاز في موقع للقمامة بالقرب من قاعدة الجفير في المنامة حيث مقر قيادة الأسطول الخامس الأميركي.

- شنت القوات الأميركية اليوم الأربعاء أربعة هجمات برية ومجوقلة على أربع فرق من الحرس الجمهوري العراقي تحمي بغداد، بحسب ما أعلن مسؤول في القيادة الوسطى الأميركية في قطر.
وكالة فرانس برس أفادت نقلا عن المسؤول الذي طلب عد ذكر اسمه بأن القوات الأميركية البرية والمجوقلة هاجمت فرق بغداد والمدينة ونبوخذنصر في الحرس الجمهوري المنتشرة على شكل قوس جنوب بغداد.
وأضاف أن فرقة رابعة هي فرقة عدنان تتعرض لهجمات جوية في حين تحاول التوجه جنوبا من مدينة تكريت معقل صدام حسين على مسافة مائتي كيلومتر شمال العاصمة لتعزيز الدفاع عن بغداد.
الكولونيل ويل غريمسلي، قائد اللواء الأول في الفرقة الثالثة للمشاة الأميركية، أعلن صباح اليوم الأربعاء أن جنوده فتحوا طريقا يبلغ عرضه نحو ستة كيلومترات بين كربلاء وبحيرة الرزازة الواقعة غربا ولم يلقوا سوى مقاومة "غير منظمة".
لكنه لم يوضح ما إذا شارك جنود الحرس الجمهوري في المعارك أم لا.

- قال مسؤولون أستراليون إن إحدى سفينتين تنقلان قمحا استراليا للعراق اتجهت إلى الكويت اليوم الأربعاء وان المساعدات ستُسلّم برا بدلا من الانتظار لحين تأمين ميناء عراقي.
وكالة رويترز أفادت بأن السفينة التي تنقل خمسين ألف طن من القمح ستكون أول شحنة مهمة من المساعدات الغذائية إلى جنوب
العراق منذ بدء الحرب.
وصرحت كريستين غالوس، الوكيلة البرلمانية لوزارة الخارجية الأسترالية، بأن من المتوقع أن تصل السفينة في مطلع الأسبوع بعد طلب عاجل من برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة.
وأضافت أن السفينة الثانية التي تحمل خمسين ألف طن من القمح أيضا والموجودة الآن قبالة عُمان تنتظر أن يقوم غواصو البحريتين الأميركية والأسترالية بتطهير ميناء أم قصر من الألغام.

- قال وزير الخارجية البريطاني جاك سترو اليوم الأربعاء إن الحكومة العراقية في مرحلة ما بعد الحرب سيديرها عراقيون وليس أجانب.
وكالة رويترز نقلت عن سترو الذي سيلتقي مع نظيره الألماني يوشكا فيشر في وقت لاحق اليوم ومع وزيري خارجية روسيا وفرنسا في بروكسل غدا الخميس انه يجري مفاوضات بشأن قرارات للأمم المتحدة في مرحلة ما بعد الحرب ضد العراق.
وأضاف سترو في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية "يمكن أن يكون هناك مستشارون من دول أخرى إلا انه لن يدير الحكومة العراقية أجانب. وليس هذا غرض هذا التحرك"، على حد تعبير وزير الخارجية البريطاني.

على صلة

XS
SM
MD
LG