روابط للدخول

العراق يسقط طائرة مقاتلة وأخرى مروحية / طهران لن تؤيد حكومة عراقية تنصبها الولايات المتحدة في بغداد


- اسقطت القوات العراقية طائرة مقاتلة من طراز Harrier وطائرة مروحية من طراز Apache في وسط وجنوب العراق بالتناسب، حسبما نقلت وكالة فرانس بريس للانباء نقلا عن وزير الاعلام العراقي محمد سعيد الصحاف اليوم. - اعلن وزير الخارجية الايراني كمال خرازي ان طهران لن تؤيد حكومة عراقية تنصبها الولايات المتحدة في بغداد. - اعربت رئيسة وزراء نيو زيلندا Helen Clark عن شكها في امكانية القاء القبض على الرئيس العراقي صدام حسين، حسبما افادت وكالة اسوشييتيد بريس للانباء.

تفاصيل الأنباء..

- اسقطت القوات العراقية طائرة مقاتلة من طراز Harrier وطائرة مروحية من طراز Apache في وسط وجنوب العراق بالتناسب، حسبما نقلت وكالة فرانس بريس للانباء نقلا عن وزير الاعلام العراقي محمد سعيد الصحاف اليوم. الصحاف قال ان الطائرة المروحية انفجرت بعدما اطلقت عليها النار قواتٌ تابعة لحزب البعث قرب القادسية. الصحاف لم يعطِ تاريخ الحادث، مشيرا في الوقت نفسه الى ان جنودا تابعين لقوات الدفاع الجوي عثرت على هوية الطائر واجزاء من الطائرة المروحية. لكن القيادة الاميركية الوسطى رفضت المزاعم العراقية باسقاط الطائرة المقاتلة والطائرة المروحية.

- اعلن وزير الخارجية الايراني كمال خرازي ان طهران لن تؤيد حكومة عراقية تنصبها الولايات المتحدة في بغداد. وكالة فرانس بريس نقلت عن خزاري قوله اثناء مؤتمر صحفي ان ايران ستدعم فقط حكومة عراقية جديدة تنتخبها الشعب بصورة ديمقراطية وأُقيمت تحت رعاية الامم المتحدة. كما رفض الوزير الايراني مزاعم اميركية مفادها ان بلاده تتدخل في الحرب ضد العراق. يُذكر ان وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد اعلن في وقت سابق ان ايران كانت تسمح لآلاف المقاتلين المسلحين من المعارضة العراقية الشيعية بان يعبروا الحدود، لكن خازي قال ان هذه الادعاءات لا اساس لها من الصحة.

- اعربت رئيسة وزراء نيو زيلندا Helen Clark عن شكها في امكانية القاء القبض على الرئيس العراقي صدام حسين، حسبما افادت وكالة اسوشييتيد بريس للانباء. واوضحت Clark وهي من اقوى معارضي الحرب ضد بغداد، ان لصدام عددا كبيرا من الشبهاء. كما اشارت رئيسة الوزراء الى ان العلاقات الدولية تدهورت بشكل عام بسبب الحرب التي لم تحصل الولايات المتحدة موافقة الامم المتحدة على شنها. يُذكر ان نيو زيلندا رفضت ارسال قوات للمشاركة في النزاع لكنها عرضت اغاثة طبية وانسانية، ومساعدة في اعادة اعمار العراق.

- اعلن اليوم الناطق العسكري العراقي اللواء حازم الراوي وصول اكثر من 4,000 عربي من جميع الدول العربية للقيام بما وصفه بعمليات استشهادية لدحر العدوان ضد بغداد بقيادة الولايات المتحدة، بحسب تعبيره. واشار الراوي الى ان المتطوعين وصلوا بغداد من كلفة الدول العربية، دون استثناء. وقال الناطق العراقي لن الضابط العراقي الذي فجر نفسن قرب النجف يوم امس، قتل 11 جنديا اميركيا وليس اربعة جنود، كما اعلنت وزارة الدفاع الاميركية.

- اقام عشرات الآلاف من الناس مسيرة من السفارة البريطانية الى السفارة الاميركية في العاصمة الاندونيسية جاكارتا اليوم احتجاجا على الحرب ضد العراق بقيادة الولايات المتحدة، حسبما افادت وكالة ايتار - تاس الروسية للانباء. وفي قبرص، جرت اشتباكات صغيرة بين متظاهرين وحراس في قاعدة بريطانية جوية قرب مدينة Akoriti. وكالة رويترز للانباء قالت ان حوالي 5,000 متظاهر، بمن فيهم عدد كبير من الاجانب لاذين يسكنون في الجزيرة، اقاموا احتجاجا سلميا قرب القاعدة استغرق نحو ساعتين. لكن بعدما تفرق معظم المتظاهرين فقد بدأ عدد صغير منهم برمي البيض والحجارة باتجاه باب القاعدة. واحرق بعضهم دمية ترتدي زيا عسكريا اميركيا. وفي اسبانيا، شارك حوالي 15,000 شخص تقريبا في عدد من مدن البلاد في تظاهرات مناوئة للحرب، احتجّ اثناءها المشاركون كذلك على استخدام القواعد العسكرية في البلاد كمنطلق للهجوم على العراق.

- اعلن قائد القيادة الوسطى الاميركية في قطر الجنرال تومي فرانكس ان الحرب ضد العراق تجري وفقا للجدول، مضيفا انها احرزت تقدما ممتازا. فرانكس قال:
(اننا نقلل كل يوم من قدرة النظام على السيطرة على قواته. لقد شهدنا ذلك. واننا نضعف قبضة النظام على الشعب العراقي كل يوم. نحن نلتزم بالخطة، وموقعنا الحالي ليس مقبولا فحسب بل انه ممتاز في الحقيقة.)
وردا على اسئلة الصحافيين، لم يقل فرانكس متى ستنتهي الحرب، مشيرا الى ان قوات التحالف تقدمت الى مسافة بُعدها 95 كيلومترا عن بغداد وانها وفرت الحماية لحقول النفط في جنوب البلاد. كما قال الجنرال الاميركي ان الشواطئ العراقية باتت محميّة ايضا، واصفا اياها بانها بوابة لمساعدات انسانية الى الشعب العراقي، على حد تعبيره.

- نفى قائد القيادة الوسطى الجنرال تومي فرانكس تقارير تشير الى وجود وقفة في زحف القوات بقيادة الولايات المتحدة الى بغداد، حسبما افادت وكالة رويترز للانباء. لكن الوكالة ذكرت في الوقت نفسه ان التوقف المؤقت في التحرك البري من جنوب العراق الى بغداد قد تستغرق عدة اسابيع بسبب الطول المفرط في خطوط الامدادات والمقاومة العراقية الشرسة. وفي تطور آخر، قال فرانكس انه لا يعلم اذا كان الرئيس العراقي صدام حسين حيا او ميتا. لكنه افترض ان لا تكون القيادة العراقية العسكرية العليا تسيطر على القوات وان قبضة النظام على الشعب يضعف يوما بعد يوم.

- انتقدت الامم المتحدة وكالات اغاثة طريقة توزيع الاغذية تحت مراقبة القوات البريطانية والاميركية في جنوب العراق حيث يمنع الاقوياءُ الضعفاءَ من الحصول على المساعدات. وكالة رويترز للانباء نقلت عن الناطق باسم وكالة الامم المتحدة لرعاية الطفولة (اليونسف) Martin Dawes قوله ان المساعدات يجب ان توزع على المحتاجين جدا وبشكل لائق باحترام الانسان. وقد جاء تصريح Dawes تعليقا على مشاهد تلفزيونية لعراقيين قرب البصرة يتزاحمون للحصول على صناديق غذاء وصلت من الكويت بينما حاولت القوات البريطانية السيطرة على الوضع.

- مرت ثلاث سفن عسكرية اميركية قناة السويس متجهة الى الخليج اليوم للانضمام الى القوات الاميركية والبريطانية الهائلة في المنطقة، حسبما نقلت وكالة فرانس بريس للانباء عن سلطات بور سعيد. يُذكر ان ست سفن اميركية مرت القناة يوم امس متجهة الى البحر الابيض المتوسط للالتحاق بقوة بحرية تشنّ غارات جوية على العراق.

- اعترف العراق اليوم باطلاق صاروخ على الكويت سقطت على مجمع تجاري في المدينة يوم امس وحوّله الى حطام. وكالة الصحافة الالمانية للانباء نقلت عن الناطق العسكري العراقي اللواء حازم الراوي ان اطلاق الصاروخ على الكويت كان اشارة الى وجود قوات عراقية في المنطقة. الراوي قال ان الصاروخ استهدف الغزاة الذين دنّسوا الاراضي الكويتية ايضا. يشار الى ان معظم الصواريخ العراقية التي أُطلقت على الكويت منذ بداية الحرب اما اعترضت بطاريات Patriot الكويتية ام وقعت في الصحراء او البحر دون ان تلحق اضرارا. كما ذكر الراوي اطلاق صاروخ عراقي على قاعدة علي سالم الجوية في الكويت، دون ان يخوض في التفاصيل. وهدد بتنفيذ مزيد من العمليات الانتحارية ضد القوات الاميركية في العراق، مشيرا الى ان تفجير الضابط العراقي نفسه وعددا من الجنود الاميركيين قرب النجف يوم امس كان اول علمية من نوعها تعقبها عمليات مماثلة.

- جرت تظاهرة في الاسكندرية اليوم دعت المشاركون فيها القيادة المصرية الى تأييد العراق من خلال عدم السماح للسفن الاميركية والبريطانية بالمرور عبر قناة السويس، حسبما افادت وكالة فرانس بريس للانباء نقلا عن مصادر في الشرطة وشهود عيان. وقد أُقيم الاحتجاج في الاسكندرية في الوقت الذي مرت فيه ثلاث سفن عسكرية اميركية قناة السويس متجهة الى الخليج للانضمام الى القوات الاميركية والبريطانية الهائلة في المنطقة. يُذكر ان ست سفن اميركية مرت القناة يوم امس متجهة الى البحر الابيض المتوسط للالتحاق بقوة بحرية تشنّ غارات جوية على العراق.

- احتشد اكثر من 20,000 عربي اسرائيلي في مدينة سخنين شمال البلاد اليوم للمشاركة في يوم الارض الذي يُجرى سنويا، مما تحول فيما بعد الت تظاهرة احتجاج على الحرب ضد العراق بقيادة الولايات المتحدة. وكالة فرانس بريس للانباء افادت بان المشاركين في التظاهرة اطلقوا هتافات مؤيدة للرئيس العراقي صدام حسين واخرى مناوئة لنظيرة الاميركي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير.

- نقلت وكالة فرانس بريس للانباء في تقرير لها من نيقوسيا اليوم عن تصريح لحركة حماس انها بعثت باول دفعة من الانتحاريين الى بغداد لمقاتلة القوات الاميركية والبريطانية في العراق. وفي سياق ذي صلة، اعلن الناطق العسكري العراقي اللواء حازم الراوي وصول اكثر من 4,000 عربي من جميع الدول العربية للقيام بما وصفه بعمليات استشهادية لدحر العدوان ضد بغداد بقيادة الولايات المتحدة، بحسب تعبيره. واشار الراوي الى ان المتطوعين وصلوا بغداد من كلفة الدول العربية، دون استثناء.

- قالت وكالة فرانس بريس للانباء ان معظم الاميركيين يشعرون بان حكومتهم كانت متفائلة بشكل مفرط في تنبؤاتها حور مجريات الحرب ضد العراق. الوكالة نقلت عن نتائج لاستطلاع للرأي العام أُجري لمجلة Time الاميركية وشبكة CNN الاخبارية ان 55% من المشاركين يعتقدون ان واشنطن اثارت آمالا وهمية عن النزاع، بينما اعتبر 29% من المستفتين ان المسؤولين قاموا بذلك من اجل رفع تأييد الناس للحملة وليس لانهم كانوا يثقون بذلك. وقال 86% من المستفتين ان القوات الاميركية تبذل قصارى جهده من اجل تفادي ضحايا مدنية بين العراقيين، بينما اعتقد 43% منهم ان المزيد من الضحايا المدنيين سيكون من العواقب المقبولة للانتصار على الجيش العراقي. وقال 59% انهم سيؤيدون الحرب اذا لم يتجاوز عدد القتلى الاميركيين فيها 500 شخص.

- قالت فضائية الجزيرة القطرية اليوم ان عددا غير محدد من السوريين وصل الى الموصل، في اشارة الى ان متطوعين عربا قد بدؤوا يدخلون البلاد من اجل محاربة قوات التحالف. وكالة فرانس بريس نقلت عن الجزيرة ان السوريين بلغوا المدينة بطرق غير معروفة دون ان يعبروا معابر حدودية. وكان بعضهم يلوح بصور للرئيس العراقي صدام حسين. من جهة اخرى، قالت وكالة الصحافة الالمانية للانباء ان مئات العراقيين الذين بدت عليهم علامات الاكتئاب اصطفوا امام مكتب المفوض السامي للامم المتحدة في شؤون اللاجئين في دمشق، وطلب بعضهم اللجوء السياسي بينما سعى لابعض الآخر الى الحصول على مساعدة ما. اجمل الخيبري الموظف في مكتب المفوض الاعلى في العاصمة السورية قال ان حوالي 650 عراقيين زاروا المكتب اليوم، مضيفا ان عددهم ازداد بشكل ملحوظ منذ بداية الحرب ضد بغداد.

- اعربت المنظمة الدولية للصليب الاحمر اليوم عن قلق متزايد من الوضع الانساني في المناطق العراقية التي ليس هناك موظفون لها فيها. وكالة فرانس بريس للانباء افادت بان المنظمة اشارت الى وجود شعور متزايد بالاسى خوفا من سقوط ضحايا حرب في الناصرية والنجف وكربلاء، وصعوبة الوصول اليهم.

- انتقد رئيس الوزراء البلجيكي Guy Verhofstadt الولايات المتحدة واصفا اياها بانها دولة خطيرة جدا. وكالة فرانس بريس للانباء نقلت عن وكالة Belga للانباء تصريحه بان واشنطن تسعى الى السيطرة على العالم العربي باكمله. واكد Verhofstadt في كلمة القاها الى حزبه عدم موافقته مع "منطق" الادارة الاميركية. رئيس الحكومة البلجيكية قال ان الولايات المتحدة هي دولة تعرضت لاهانة بالغة وباتت خطيرة جدا. كما اشار Verhofstadt الى عدم موافقته مع الربط الاميركي بين الحرب ضد العراق ومكافحة الارهاب.

- وقعت اشتباكات في الرباط اليوم بين قوات الشرطة ومشاركين في مظاهرة حاشدة احتجاجا على الحرب ضد العراق. وكالة اسوشييتيد بريس للانباء قالت ان المتظاهرين البالغ عددهم 200 الف شخص بدؤوا باحراق اعلام اميركية ورمي حجارة وتمزيق اعلانات لبضائع اميركية. وقالت مصادر طبية ان نحو عشرة اشخاص جُرحوا بحجارة وقنانٍ زجاجية. ولوح المتظاهرون بصور للرئيس العراقي صدام حسين وتوابيت واسلحة مزورة، هاتفين بشعارات تدين ما اعتبروه عدوانا امبرياليا. يُذكر ان بضع وزراء حكوميين شاركوا في المظاهرة.

على صلة

XS
SM
MD
LG