روابط للدخول

جولة على الصحف الأميركية


من أبرز الموضوعات التي تناولتها الصحف الأميركية هذا اليوم، المرحلة التالية في الحرب القائمة حالياً في العراق، بينما تشير صحيفة أخرى إلى حدوث تغيير في مسار هذه الحرب، وتركز صحيفة ثالثة على زيادة ملحوظة في التوتر بين الولايات المتحدة وروسيا. (اياد الكيلاني) يقدم تغطية لهذه الصحف.

مستمعينا الكرام، ندعوكم الآن إلى جولتنا اليومية على ما نشرته اليوم كبريات الصحف الأميركية من تعليقات على الحرب الدائرة في العراق، فلقد نشرت الـ Washington Times افتتاحية بعنوان (المرحلة التالية في الحرب) تتوقع فيها أن الساعات الـ 24 إلى الـ 48 القادمة ستشهد قتالا عنيفا وبعض المفاجآت التي ستؤثر في قوات التحالف وفي تضييق الخناق على صدام حسين.
وتشيد الصحيفة بحرص القوات البريطانية حول مدينة البصرة لتريقها في مهاجمة الميليشيات الموالية للنظام العراقي، باعتبارها قوات شبه عسكرية وبهدف تجنيبها العديد من الخسائر. إلا أن الصحيفة تنبه في الوقت ذاته إلى أن الرغبة في تقليل عدد الضحايا على المدى القصير كثيرا ما أسفرت في تاريخ الحروب عن إطالة النزاعات وعن الفشل في تحقيق نجاحات حاسمة.
وتخلص الصحيفة إلى أن التقارير الواردة من البصرة حول انتفاضة الأغلبية الشيعية على نظام صدام حسين – إن ثبت صحتها – فسوف تشكل تعزيزا قويا لنظريات وزارة الدفاع الأميركية المتعلقة بتحقيق النصر.

--- فاصل ---

ونشرت الـ New York Times افتتاحية بعنوان (تغيير المسار في العراق) تنبه فيها إلى إقرار قيادة التحالف بأن التوغل السريع داخل الأراضي العراقي في اتجاه بغداد ترك المناطق الخلفية وخطوط الإمدادات الطويلة مكشوفة أمام هجمات (فدائيي صدام) وغيرها من الميليشيات المتوغلة بين السكان المدنيين. وتعتبر الصحيفة أن الحلفاء لا خيار أماهم سوى إخماد هذه الجيوب من المقاومة قيل تقدم قواتهم صوب بغداد، رغم ما سيسفر عنه هذا التركيز من جر قوات التحالف إلى قتال في المدن، بكل ما يعنيه ذلك من زيادة في احتمال سقوط ضحايا بين صفوف كل من قوات التحالف والمدنيين العراقيين.
وتشير الصحيفة إلى ما تصفه بأهم تغيير في خطة الهجوم، إذ كانت قوات التحالف ستتجنب دخول البصرة أثناء اندفاعها نحو بغداد، غير أن التقارير الواردة عن انتفاظ سكانها على قوات النظام وتعرض هؤلاء السكان إلى هجمات المليشيات الموالية له، جعل القوات البريطانية المحيطة بالبصرة توجه ضربة بالغة الدقة إلى مقر قيادة الحزب الحاكم في المدينة، في الوقت الذي تستعد فيه لدخول المدنية بهدف توفير الحماية للمدنيين وإيصال المساعدات الإنسانية إليهم.
وتحذر الصحيفة من أن سقوط العديد من الضحايا المدنيين سيزيد من الأحقاد الموجهة للقوات الغازية، كما يبدو الحال في الناصرية، حيث اضطرت قوات مشاة البحرية الأميركية إلى خوض معارك من شارع إلى آخر في المدينة.

--- فاصل ---

وتعتبر الـ Christian Science Monitor في افتتاحيتها اليوم أن سلسلة من المنغصات تهدد بإيصال العلاقات الأميركية / الروسية إلى أدنى مستوى لها منذ أيام الحرب الباردة.
ومن بين هذه الجوانب السلبية في العلاقة بين الدولتين، اتهام الولايات المتحدة لشركات روسية بتزيد العراق بأجهزة تشويش ونظارات ليلية وقذائف مضادة للدبابات، وهي اتهامات نفاها الرئيس الروسي بشدة في مكالمة هاتفية متوترة مع الرئيس الأميركي.
ومن بين المنغصات الأخرى:
- احتجاج روسيا من أن طائرات استطلاع أميركية من طراز U2 تقوم بطلعات فوق الجمهورية السوفيتية السابقة (جورجيا).
- تأكيد وكالة أميركية بأن ثلثي المواقع النووية والأسلحة الموجودة فيها لا تخضع إلى الحماية الكافية في روسيا، رغم التمويل الأميركي لتوفير الرقابة والحماية لمثل هذه المواقع لدى الجانبين.
- تأجيل البرلمان روسي المصادقة على معاهدة ثنائية للسيطرة على الأسلحة تنص على إجراء تخفيضات كبيرة في ترسانتي الدولتين النوويتين.
غير أن الصحيفة تشدد على ضرورة الاهتمام بحسن العلاقات الروسية / الأميركية، مشيرة إلى قلق روسيا المشروع من احتمال انتشار انعدام الاستقرار في الشرق الأوسط إلى بعض جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابقة، وحتى إلى روسيا ذاتها.
كما تؤكد الصحيفة على ضرورة تخلي موسكو عن شكوكها التقليدية بالنوايا الغربية، وهي خطوة لا تبدو ذهنية روسيا لحد الآن قادرة على الإقدام عليها.

--- فاصل ---

وعن ضحايا الحرب تقول اليوم الـ Chicago Tribune في افتتاحيتها إن الأيام الثلاثة الماضية واجهت الأميركيين بصور تلفزيونية وروايات إخبارية مزعجة، فلقد شاهدوا جنودا أميركيين قتلى وصورا لزملائهم الأسرى المرعوبين وهم يستجوبون من قبل آسريهم العراقيين، ومشاهد خوذ أميركية ملقاة على الأرض قرب مروحية من نوع Apache.
صحيح – تقول الصحيفة – أن هذه الحرب قد تكون قصيرة، ولكنها بدأت منذ الآن بإظهار تكاليفها البشرية، وتنبه إلى أن الإسراع نحو بغداد ترك بعض وحدات التحالف على الطريق وهي لا تتوفر لها حماية كافية من هجمات بعض العناصر العراقية التي لم يتم القضاء على قدرتها القتالية.
وتمضي الصحيفة إلى التأكيد بأن توجه القضاء على نظام حكم دون إلحاق الضرر ببنية البلاد التحتية ودون القضاء التام على قواته المسلحة يعتبر توجها إنسانيا بحد ذاته، رغم ما قد يسببه تنفيذه من زيادة في عدد ضحايا المهاجمين. أما السبيل الأمثل لتقليل هذه التكلفة – بحسب الصحيفة – فيتطابق مع السبيل الأمثل لمنع الأذى عن العراقيين، أي في حرب يتم تنفيذها بسرعة وعنف من أجل إطاحة النظام الحاكم بأسرع ما يمكن.

على صلة

XS
SM
MD
LG