روابط للدخول

الملف الأول: قوات التحالف تستخدم الطائرات والدبابات في السيطرة على أم قصر / تظاهرات جديدة مناهضة للحرب في ارجاء مختلفه من العالم


طابت اوقاتكم مستمعي الكرام، فوزي عبد الامير يحييكم ويقدم لحضراتكم متابعة لاخر التطورات والمستجدات، ذات الصلة بالشأن العراقي، وبالحرب التي دخلت يومها الرابع. متابعتنا هذه الساعة تتضمن محاور عدة، من عناوينها: - اندلاع قتال جديد في أم قصر، قوات التحالف تستخدم الطائرات والدبابات في السيطرة على المدينة، والقوات العراقية تشن هجوما مضادا في ام قصر. - قصف ثكنة تابعة للحرس الجمهوري العراقي، من قبل طائرات اميركية انطلقت من حاملة طائرات في البحر الابيض المتوسط. - غارة جديدة على الموصل، تستهدف مواقع قوات تابعة للرئيس العراقي. - عمان تطرد خمسة دبلوماسيين عراقيين. - تظاهرات جديدة مناهضة للحرب في ارجاء مختلفه من العالم. كما تستمعون في ملف اليوم الى تحليل من عسكري عراقي، لتطورات الحرب، بالاضافة الى تقارير وافانا بها مراسلو الاذاعة من مواقع الاحداث.

--- فاصل ---

نقلت وكالة رويترز للانباء عن شهود عيان ان قتالا عنيفا اندلع اليوم، بين مشاة البحرية الامريكية والقوات العراقية في ميناء أم قصر العراقي الجنوبي، بعد يوم من اعلان مسؤولين امريكيين الاستيلاء على البلدة الاستراتيجية.
وقال ادريان كروفت مراسل رويترز ان الجنود العراقيين، اطلقوا نيرانا كثيفة على منطقة استخدمتها القوات الاميركية مقرا لها في ام قصر.
رويترز افادت ايضا ان البحرية الاميركية استدعت قوات اضافية ودبابات للتعامل مع احدى المباني في المدينة الذي كانت تنطلق النار تجاه قوات التحالف.
رويترز نقلت ايضا، عن الكابتن ريك كريفير، من مشاة البحرية الاميركية، ان ضابطا عراقيا، تم اسره ابلغ القوات الميركية ان نحو مئة وعشرين من افراد افراد الحرس الجمهوري مختبئين في تلك البناية. واضاف كريفير ان الدبابات وجهت الى منطقة اخرى، تختبئ فيها قوات عسكرية عراقية.
في السياق ذاته نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن مسؤولين كويتيين، ان القوات العراقية، شنت اليوم، هجوما مضادا في مدينة ام قصر، التي تسعى القوات الاميركية والبريطانية الى السيطرة عليها. واكد احد المسؤولين، نقلا عن مصادر عسكرية غربية، ان قوات التحالف ستلجأ الى استخدام القصف الجوي، اذا ما استمر الهجوم العراقي المضاد.

العقيد الركن علي حسين جاسم، يحلل لنا آخر تطور العمليات العسكرية في منطقة ام قصر، بالاضافة الى محور البصرة والناصرية.

ذكرت وكالة فرانس برس للانباء، ان مقالات اميركية، انطلقت من حاملة الطائرات تيودور روزفلت شنت صباح اليوم، غارة استهدفت ثكنة للحرس الجمهوري العراقي في وسط العراق.
ونقلت الوكالة عن مسؤول العلاقات العامة في حاملة الطائرات الملازم البحري جون اوليفيرا، ان طائرات بريطانية شاركت ايضا في هذه المهمة التي وصفها بالناجحة، والتي استهدفت موقعا في الفلوجة، يضم مركز قيادة وثكنة ومنشآت تابعة للحرس الجمهوري العراقي.
رويترز اشارت ايضا الى ان هذه ثاني عملية قصف تقوم بها المقاتلات القاذفة انطلاقا من البحر الابيض المتوسط. حيث قامت هذه الطائرات يوم السبت، بقصف مجمع الرمادي الذي يضم قصرين رئاسيين غرب بغداد على نهر الفرات، كما قصفت مركز اتصالات في وسط العراق.

--- فاصل ---

وننتقل مستمعي الكرام الى تطورات الحرب في شمال العراق، حيث نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن مراسل محطة الجزيرة القطرية الفضائية، ان غارة جوية جديدة استهدفت صباح اليوم، مدينة الموصل.
وكان هذا صوت احد الصورايخ التي استهدفت المدينة، بعد بضع ساعات على موجة من الغارات.
وقد اوضحت وكالة رويترز للانباء ان القصف استهدف مواقع بالقرب من بلدة فايدا التي تسيطر عليها قوات الرئيس صدام حسين شمالي مدينة الموصل.
موفدنا الى كردستان العراق، سامي شورش وافانا بمزيد من التفاصيل:

(تقرير سامي شورش)

على صعيد ذي صلة أفادت وكالة فرانس برس للانباء، اضافت أن انفجارات قوية سمعت اليوم، من اتجاه مدينة كركوك، دون ان تحدد الاماكن التي تعرضت للقصف. لكن مراسلنا في السليمانية التقى قادمين من كركوك، وحصل على مزيد من التفاصيل بشأن القصف الذي تعرضت له مدينة كركوك:

(تقرير السليمانية)

--- فاصل ---

اعلن وزير الخارجية العراقي ناجي صبري اليوم الاحد ان موقف بلاده قوي، وإنه متفاؤل بشأن نتيجة الحرب مع الولايات المتحدة.
جاء ذلك في لقاء عقد صبري اليوم، مع نظيره السوري فاروق الشرع.
ونفى صبري، الذي وصل فجر اليوم العاصمة السورية دمشق، في حديث الى الصحفيين الانباء التي تحدثت عن اصابة او مقتل كبار القادة العراقيين.
ومن المتوقع ان يغادر صبري بعد ظهر اليوم الاحد دمشق متوجها الى القاهرة حيث سيشارك مع نظرائه العرب في اجتماع للجامعة العربية.
المزيد من التفاصيل مع مراسلنا في دمشق، الذي حاور ايضا محللا سياسيا عن ابعاد زيارة صبرى الى سوريا.

(تقرير دمشق)

--- فاصل ---

نقلت وكالات الانباء عن ضابط اميركي، تأكيده انه قد تم توقيف جندي اميركي يشتبه في انه هاجم رفاقه المتمركزين في الكويت ليلة امس، وجرح ثلاثة عشر فردا منهم.

ونقلت وكالة فرانس برس للانباء عن الضابط ماكس بلومنفيلد، ان المعلومات الاولية تشير الى ان المشتبه به استخدم القنابل اليدوية في هجومه.
مراسلنا في الكويت تابع التفاصيل، ووافانا ايضا بآخر التطورات في المنطقة.

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

اعلن وزير الخارجية الاردني مروان المعشر، لوكالة فرانس برس، ان الدبلوماسيين العراقيين الخمسة الذين طرودا من الاردن كانوا يمارسون نشاطات تمس بالامن القومي، مؤكدا ان الامر ليس على خلفية سياسية. مشددا على ان الاردن اتخذ هذا القرار بشكل سيادي.
المعشر قال ايضا إنه لا يوجد طلب اميركي على الاطلاق باغلاق السفارة العراقية او طرد السفير العراقي وفي حال حصل ذلك، فان الاردن ستتعامل مع الموضوع بشكل سيادي لا علاقة له بالموقف الاميركي.
المزيد مع مراسلنا في عمان، حازم مبيضين.

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

ونغلق متابعتنا لآخر المستجدات على الوضع العراقي، في استنبول، حيث وافانا مراسلنا باخر التطورات ذات الصلة.

(تقرير استنبول)

على صلة

XS
SM
MD
LG