روابط للدخول

الملف الأول: معركة كبيرة بين القوات العراقية والاميركية في اطراف البصرة / استسلام المئات من الجنود العراقيين في ميناء ام قصر


طابت اوقاتكم مستمعي الكرام، فوزي عبد الامير يحييكم ويقدم لحضراتكم متابعة لاخر التطورات والمستجدات، في اليوم الثالث من الحرب التي تقودها الولايات المتحدة على العراق. متابعتنا اليوم، ستتضمن محاور عدة من بينها: - معركة كبيرة بين القوات العراقية والاميركية في اطراف البصرة، يصحبها تحليق كثيف لطائرات التحالف. - وزير الدفاع البريطاني: الوحدات العراقية انسحبت من مدينة البصرة. - متحدث عسكري بريطاني، يؤكد استسلام المئات من الجنود العراقيين في ميناء ام قصر. وحديث مباشر مع مراسلنا في ام قصر يؤكد سيطرة قوات التحالف بشكل كامل على المدينة والميناء. - السلطات الاسترالية تعلن السيطرة على حرائق آبار النفط في جنوب العراق. - عدد من الطائرات الاميركية مرت في المجال الجوي التركي باتجاه شمال العراق. واطلاق 50 صاروخا على مجموعة اسلامية يشتبه بعلاقتها بالقاعدة في كردستان.

--- فاصل ---

نقلت وكالة رويترز للانباء عن مسؤول في البحرية الاميركية، ان دبابات التحالف، تخوض اليوم معركة كبيرة مع القوات العراقية على المشارف الغربية للبصرة.
وقال الكابتن اندرو بيرجن للصحفيين، إن القوات الاميركية تهاجم القوات العراقية، ان اغلب العمليات يتركز غربي البصرة. واعتبر بيرجن المواجهة مع القوات العراقية، بانها معركة كبيرة.
وافادت مراسل وكالة رويترز للانباء من المنطقة، نقلا عن تصريحات للمسؤول العسكري الاميركي، ان لم تكن هناك أي خسائر في الارواح من الجانب الاميركي لكنه تحدث عن اصابة عربة مدرعة اصيبت بقذيفة صاروخية.

في السياق ذاته نقلت وكالة رويترز للانباء عن الكابتن آل لوكوود المتحدث باسم قيادة القوات الامريكية والبريطانية في قطر، ان قوات التحالف، تفضل التفاوض على اللجوء للقوة العسكرية لتحقيق أي نجاح، في اشارة الى رغبت القوات في التفاوض على استسلام مدينة البصرة، بدلا من دخولها بقوة السلاح.

وعن المعارك الدائرة في محيط مدينة البصرة، أفادت وكالة فرانس برس للانباء، ان المقاتلات الاميركية كثفت تحليقها فوق المدينة بدون ان تقوم حتى قبيل ظهر اليوم بقصفها مباشرة.
و نقلت الوكالة عن مراسل قناة الجزيرة الفضائية الموجود في البصرة، ان مقاتلات اميركية من طراز اف 16، كثفت منذ صباح اليوم، تحليقها في اجواء المدينة فيما كانت اصوات الانفجارات خارج المدينة تسمع بوضوح. واوضحت فرانس برس، ان القصف الجوي يتركز حاليا عند الاطراف الجنوبية لمدينة البصرة.
وفي لندن، اكد وزير الدفاع وزير الدفاع البريطاني جيف هون في مؤتمر صحفي ان وحدات من الجيش العراقي انسحبت من مدينة البصرة على ما يبدو، مضيفا ان قوات التحالف، اصبحت قريبة من المدينة.

وعن تطورات الاوضاع في منطقة ام قصر، اتصلنا بمراسلنا سعد المحمد الموجود حاليا في المنطقة:

(تقرير الكويت)

في السياق ذاته نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن متحدث بريطاني، ان القوات الاميركية والبريطانية أسرت المئات من الجنود العراقيين خلال المعارك التي دارت للسيطرة على ميناء ام قصر الاستراتيجي.
وقال الكابتن أل لوكوود في مركز القيادة، الذي اقامته القوات الاميركية في قطر عند سؤاله حول عدد الجنود العراقيين الذين تم اسرهم في ام قصر، قال انهم بالمئات.
آل لوكوود اضاف ايضا ان قوات التحالف اصبحت ترى عمليات استلام لعدد من الوحدات اكثر اهمية، مما يعني بالتاكيد نتيجة جيدة.
وكانت واشنطن اعلنت استسلام الفرقة الحادية والخمسين من الجيش العراقي للقوات الاميركية والبريطانية قرب البصرة على بعد خمسين كيلومترا شمال ام قصر، الشيء الذي نفته بغداد.

--- فاصل ---

على صعيد ذي صلة، نقلت وكالة رويترز للانباء عن ضابط اميركي، ان مشاة البحرية، تمكنوا من السيطرة على الضفة الغربية لنهر الفرات، على بعد نحو مئة وخمسين كيلو مترا من شمال الحدود الكويتية.
الضابط الاميركي جوشوا لاينز اكد للوكالة ان العمليات العسكرية تجري وفق البرنامج المحدد لها. مضيفا ان قوات التحالف سيطرة على الطريق السريع الرئيسي الذي يتجه نحو الشمال.
ولالقاء المزيد من الضوء عن تطورات العمليات العسكرية التي تقودها الولايات المتحدة جنوب العراق، اتصلنا بالعقيد الركن علي حسين جاسم:

(حوار)

--- فاصل ---

اعلن مسؤولون عسكريون استراليون، أن قوات التحالف تمكنت من السيطرة على حرائق آبار النفط في جنوب العراق، موضحين ان التقديرات الاولية تشير الى حدوث اضرار طفيفة.
ونقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن قائد القوات الاسترالية الجنرال بيتر كوسكروف ان السيطرة على حقول النفط تسمح بضمان استبعاد حدوث كارثة بيئية في حال اراد العراقيون اضرام النار فيها من جديد.
الجنرال كوسكروف، اضاف ايضا في حديث للصحفيين ان حقول النفط الجنوبية تم ضمان امنها، وان الاضرار التي سجلت طفيفة. معتبرا السيطرة على حرائق النفط بانها نجاح كبير.

وكشف كوسكروف ان طائرة من طراز F A 18 تابعة لسلاح الجو الاسترالي شاركت للمرة الاولى في عمليات قصف لهدف لم يكن محددا من قبل، موضحا أنه قد يكون احد قصور الرئيس العراقي صدام حسين او منصة لاطلاق الصواريخ.
من جهة اخرى، قال متحدث باسم الحكومة ان رئيس الوزراء الاسترالي جون هوارد اجرى اتصالا هاتفيا استمر عشرين دقيقة مع الرئيس الاميركي جورج بوش الذي اطلعه على تطور الوضع.

--- فاصل ---

على صعيد الجبهة الشمالية، ذكرت وكالة انباء الاناضول التركية، نقلا عن قائد عسكري ان عددا كبيرا من الطائرات الحربية الاميركية، عبرت اليونم المجال الجوي التركي بعد ان فتحته السلطات التركية في وقت متأخر من يوم امس. ولفتت وكالة فرانس برس للانباء، الى ان الوكالة لم توضح عدد الطائرات ولا وقت مرورها.
وتجدر الاشارة الى وزير الدفاع التركي وجدي كونول صرح مساء امس، أن المجال الجوي التركي بات مفتوحا بعد ان اجرى وزير الخارجية الاميركي كولن باول اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان.

على صعيد آخر نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن مسؤول عسكري في الحزب الديمقراطي الكردستاني في مدينة زاخو الحدودية مع تركيا،.. نقلت تأكيده أن القوات التركية لم تدخل في شمال العراق ليلة أمس.
كما نفى وحيد باكوزي، التقارير التي تحدثت عن دخول اكثر من الف جندي تركي، في كردستان العراق.
فرانس بريس اضافت ايضا ان المكتب الاعلامي للحزب الديمقراطي الكردستاني، لم يؤكد ايضا صحة هذه التقارير.
وتجدر الاشارة الى ان شبكة التلفزيون التركية سي ان ان ترك، كانت قد اعلنت في وقت سابق ان الف جندي تركي دخلوا ليلة امس الى شمال العراق.
ومن استنبول افاد مراسلنا جان لطفي، ان ناطقا باسم رئاسة الاركان التركية، نفى ايضا دخول قوات تركية الى شمال العراق
التفاصيل في سياق الرسالة التالية:

(تقرير استنبول)

ونبقى مستمعينا الكرام، مع آخر تطورات الاحداث في كردستان العراق، حيث نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن مصطفى سيد خضر، احد المسؤولين العسكريين في الاتحاد الوطني الكردستاني، ان نحو خمسين صاروخا عابرا اطلقت على مجموعة انصار الاسلام المتشددة المشتبه بعلاقتها بتنظيم القاعدة في كردستان العراقية، في وقت مبكر من فجر اليوم، مؤكدا سقوط العديد من القتلى.

وفي السياق ذاته افاد مراسلنا في السليمانية، سمير رمزي، ان القصف شمل مقرات انصار الاسلام في منطقتي بيارة وطويلة، المتاخمة للحدود الايرانية،
المزيد من التفاصيل في سياق التقرير التالي.

(تقرير السليمانية)

ومن اربيل افاد مراسلنا احمد سعيد، بالتقرير التالي:

(تقرير أربيل)

على صلة

XS
SM
MD
LG