روابط للدخول

الملف الأول: عشرات الالاف من العسكريين الاميركيين والبريطانيين يدخلون جنوب العراق / احتمال اصابة صدام خلال الغارات الاولى من القصف الاميركي


طابت اوقاتكم مستمعي الكرام، فوزي عبد الامير يحييكم ويقدم لحضراتكم متابعة لاخر التطورات والمستجدات ذات الصلة بالشأن العراقي كما تناولتها صحف ووكالات انباء عالمية. متابعتنا اليوم، ستتضمن محاور عدة، نبدؤها بتطورات الحرب على العراق. ومن عناوين المحاور ايضا: - عشرات الالاف من العسكريين الاميركيين والبريطانيين، يدخلون جنوب العراق، ويواصلون تقدمهم في عدة اتجاهات نحو الشمال. - وزير الدفاع البريطاني، يعلن ان القوات العراقية احرقت نحو 30 بئرا نفطية في جنوب العراق، ويعتبر السيطرة على ميناء الفاو نجاحا كبيرا لقوات التحالف. - صحيفة اميركية تتحدث عن احتمال اصابة صدام خلال الغارات الاولى من القصف الاميركي، التي استهدف عددا من مقرات القيادة العراقية. - مقر قصي صدام حسين يتعرض للقصف صباح اليوم. ووزير الدفاع البريطاني يعلن ان خمسين صاروخا من نوع توماهوك، أطلقت حتى الآن عن مواقع تابعة للرئيس العراقي. - انباء عن تأمين سلامة حقول النفط في كركوك، من قبل القوات الخاصة الاميركي، فيما ينفي موفد الاذاعة الى كردستان، حدوث انزال اميركي في المنطقة. كما وافانا مراسلو الاذاعة في عدد من مواقع الاحداث الساخنة، بتقارير عن اخر التطورات.

--- فاصل ---

اعلن وزير الدفاع البريطاني جيف هون في حديث مع هيئة الاذاعة البريطانية ان القوات العراقية احرقت نحو 30 بئرا نفطية في جنوب العراق بحسب آخر التقديرات.
هون قال ايضا انه كان يتوقع الاسوء، وهو بان تعمد الحكومة العراقية الى تدمير جميع ابار النفط التي يبلغ تعدادها المئات.
ونقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن وزير الدفاع البريطاني قوله، إن قوات التحالف التي دخلت جنوب العراق مساء الخميس عبر الحدود الكويتية حققت نجاحا كبيرا في السيطرة على شبه جزيرة الفاو، مضيفا ان الجزيرة كانت هدف حيوي لان قوات التحالف كانت تخشى ان يفتح النظام العراقي بوابات خزانات النفط ويغرقوا الخليج بالمحروقات.
الى ذلك اعلن هون في حديث امام مجلس العموم البريطاني، ان قوات التحالف تسجل تقدما مستمرا في المعارك داخل العراق، وان خمسين صاروخا عابرا من طراز توماهوك اطلقت حتى الآن على اهداف في بغداد "تابعة" لصدام حسين.
على صعيد ذي صلة افادت وكالة رويترز للانباء عن ضابط اميركي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان الفوج الاول في مشاة البحرية الاميركية، الذي يتألف من نحو ستة آلاف عنصر اجتاز اليوم الجمعة الحدود بين الكويت والعراق.
ولفتت الوكالة الى عشرات آلاف من العسكريين الاميركيين والبريطانيين دخلوا مساء الخميس جنوب العراق. وواصلت هذه القوات تقدمها اليوم الجمعة في عدة اتجاهات الى شمال العراق دون ان تلقى مقاومة كبيرة.
في سياق متصل قالت وكالة فرانس برس للانباء، إن دبابات الفيلق الاول من مشاة البحرية الاميركية تتحرك الى وسط العراق، فيما تواصل فرقة المشاة الثالثة في الجيش الاميركي تقدمها شرقا.

--- فاصل ---

افادت وكالة رويترز للانباء ان مجمعا سكنيا في العاصمة العراقية، كان قصي النجل الأصغر للرئيس العراقي صدام حسين يتخذ منه مقرا، قد تعرض صباح اليوم للتدمير.

ونقلت الوكالة عن مسؤول عرافي رسمي، أن قصي كان يستخدم هذا المجمع، كواحد من مقاره العديدة، حيث يلتقي مع قوات الحرس الجمهوري التي يرأسها.
لكن المسؤول العراق لم يؤكد فيما اذا كان قصي يتخذ من المقر الذي تم تدمير بصواريخ قوات التحالف، منزلا له ام لا. رويترز اضافت ايضا، إنه لم يعرف فيما إذا كان قصي موجودا داخل المجمع ساعة وقوع الهجوم.

على صعيد ذي صلة، نقلت وكالة فرانس بريس للانباء، عن وزير الدفاع البريطاني جيف هون، تعليقه، اليوم على معلومات نشرتها صحيفة واشنطن بوست، بأن الرئيس صدام حسين، كان هو واحد ابنيه، داخل مجمع في العاصمة العراقية بغداد، تعرض لقصف عنيف بالقنابل وصواريخ كروز، في بداية الهجوم الاميركي على العراق، قال وزير الدفاع البريطاني، إنه لم يعرف بعد ما اذا كان صدام حسين قد اصيب بجروح او قتل عند بدء القصف على العراق.

وقال هون على شبكة سكاي نيوز، إن قوات التحالف ما زالت تحلل تسجيل خطاب صدام حسين للتحقق من انه كان هو بالفعل
فرانس بريس لفتت ايضا، ان صحيفة واشنطن بوست، نقلت في عددها الصادر اليوم، عن مسؤول في ادارة الرئيس بوش طلب عدم كشف هويته، ...قوله ان الرئيس العراقي صدام حسين اصيب صباح الخميس بجروح في القصف الاميركي على العراق.
في المقابل نقلت وكالة رويترز للانباء، عن وزير الاعلام العراقي محمد سعيد الصحاف، قوله في مؤتمر صحفي ان الرئيس العراقي صدام حسين ما زال بخير بعد الغارات الجوية الامريكية التي استهدفت منازل اسرته في وقت مبكر اليوم الجمعة.

--- فاصل ---

نقلت وكالة رويترز للانباء عن مراسل تلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية قوله اليوم، نقلا عن مصادر مخابرات لم يسمها ان القوات الامريكية الخاصة ربما تكون قامت بتأمين حقول النفط في شمال العراق. وقال لتلفزيون بي.بي.سي. من خط الجبهة بالمنطقة، إن القوات الاميركية الخاصة ربما قامت بتأمين حقول النفط في كركوك بالعراق، مضيفا إنه لم يتمكن من التحقق من صحة تقرير المخابرات.

مراسل هيئة الاذاعة البريطانية اضاف ايضا، إنه يسمع منذ صباح اليوم، اطلاق نار وحركة عسكرية باتجاه كركوك مما قد يضفي قدرا من المصداقية على هذه الفكرة، حسب ما ورد في تقرير لوكالة رويترز للانباء.

في المقابل، نفى موفد اذاعة العراق الحر الى كردستان العراق، سامي شورش، حدوث انزال عسكري اميركي في اطراف كركوك:

(تقرير سامي شورش)

--- فاصل ---

نبقى مع تطورات الحرب على العراق، حيث افادت وكالة فرانس برس للانباء، انه قد سمع دوي ثلاثة انفجارات في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى شمال العراق صباح اليوم الجمعة.
ومن جانبها، اوضحت قناة "الجزيرة" الفضائية، إن صفارات الانذار اطلقت في الموصل صباح اليوم في المدينة، عن التطورات العسكرية في مناطق شمال العراق، اجرى مراسلنا في اربيل حوارا مع عسكري عراقي.

(تقرير اربيل)

--- فاصل ---

نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن مصدر دبلوماسي غربي في انقرة ان المجال الجوي التركي لا يزال مغلقا بوجه الطائرات الاميركية صباح اليوم الجمعة رغم الضوء الاخضر الذي قدمه البرلمان التركي لطلب الحكومة، يوم امس، السماح للطيران الاميركي باستخدام الاجواء التركية.
فرانس برس للانباء، نقلت ايضا، عن صحفة "صباح" اليومية التركية، ان ان الاميركيين والاتراك لم يتمكنوا من الوصول الى شروط استخدام المجال الجوي التركي رغم اربع ساعات من المناقشات التي جرت يوم امس بين الطرفين بهذا الشأن.
المزيد من التفاصيل مع مراسلنا في استنبول جان لطفي.

(تقرير استنبول)

--- فاصل ---

اكد وزير الخارجية الاردني مروان المعشر، ان الاردن لم يتلق اي طلب من واشنطن لاغلاق السفارة العراقية في عمان او طرد دبلوماسيين عراقيين.
ولفتت وكالة فرانس برس للانباء، ان المعشر كان يرد بهذه التصريحات على معلومات صحافية تحدثت عن رفض الاردن طلبا اميركيا بهذا الصدد.
الوكالة اضافت ايضا ان وزير الخارجية الاردني اكد عدم صحة هذه التقارير.

واضاف المعشر إن هذه الاخبار كما الاخبار التي سبقتها يوم امس الخميس، حول دخول الجيش الاميركي الى العراق، انطلاقا من الاراضي الاردنية، عارية عن الصحة تماما ولا تستند الى اساس.
الوزير الاردني اكد ايضا ان بلاده، لن يسمح بشن اي هجوم اميركي على العراق انطلاقا من اراضيها.
و تجدر الاشارة الى ان ما بين ثلاثة الى ستة الاف جندي اميركي موجودون في الاردن، حيث تم نشر ثلاث بطاريات صواريخ باتريوت اميركية مضادة للصواريخ.
عن آخر التطورات في الاردن وافانا مراسلنا حازم مبيضين بالتقرير التالي.

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

استنكر مرشد الثورة الايرانية آية الله علي خامنئي الحرب ضد العراق بقيادة الولايات المتحدة، دون ان يقدم تأييدا للرئيس العراقي صدام حسين.
جاء ذلك كلمة القاها خاتمنئي بمناسبة عيد رأس السنة في ايران، دعا فيها الى الايقاف الفوري للحرب، منتقدا في الوقت نفسه النظام الدكتاتوري في العراق، حسب تعبيره، الذي خاض الحرب ضد ايران.
وفي كلمة منفصلة، اعتبر خامنئي الحرب الاميركية على العراق، بانها تدمير للشعب العراقي المضطهَد، وتشكل خطرا على السلام في العالم. يُذكر ان ايران التي اعتبرها الرئيس الاميركي جورج بوش جزءا من محور الشر سوية مع العراق وكوريا الشمالية، قالت انها لن تقدم مساعدة لاي من الطرفين وانما دعت الى ايجاد حل سلمي للازمة العراقية.

--- فاصل ---

و نختم مستميعنا الكرام ملف التطورات العراقية لهذه الساعة، بتقرير من مراسلنا في الكويت سعد المحمد:

(تقرير الكويت)

على صلة

XS
SM
MD
LG