روابط للدخول

بغداد تتعرض لقصف كثيف وعنيف / بوش يعلن أن الحرب ضد العراق تشهد تقدماً


- تفيد وكالات أنباء عالمية بأن بغداد تتعرض مساء اليوم لقصف كثيف وعنيف فيما ذكر شهود عيان أن النيران اندلعت من أحد القصور الرئاسية. - دكت الصواريخ قصور صدام حسين والمقرات الرئيسية لنظامه في حملة قصف هي الأشد منذ بدء الحرب فجر الخميس. - أعلن الرئيس جورج دبليو بوش اليوم الجمعة أن الحرب على العراق "تشهد تقدما" وأن القوات التي تقودها الولايات المتحدة "ستواصل مهامها" حتى يتم نزع أسلحة العراق وتحريره ووضعه على طريق الديموقراطية.

تفاصيل الأنباء..

- تفيد وكالات أنباء عالمية بأن بغداد تتعرض مساء اليوم لقصف كثيف وعنيف فيما ذكر شهود عيان أن النيران اندلعت من أحد القصور الرئاسية. ونقلت شبكة "سي. أن. أن" التلفزيونية الأميركية عن مسؤول كبير في البنتاغون أن القوات الأميركية بدأت الجمعة هجومها الكبير ضد القوات العراقية.

- وفي أنباء عاجلة وردت للتو، أفيد الصواريخ دكت قصور صدام حسين والمقرات الرئيسية لنظامه في حملة قصف هي الأشد منذ بدء الحرب فجر الخميس.
مراسل رويترز في العاصمة العراقية ذكر "أن الأرض تهتز في بغداد" فيما قالت مراسلة أخرى "إن السماء مضاءة بأكملها".

- وزير الدفاع الأميركي ذكر أن الحرب الجوية ضد العراق قد بدأت مضيفا أن هدف الحرب هو إطاحة نظام صدام وطرد الإرهابيين ونزع أسلحة الدمار الشامل.
رامسفلد ذكر أن القوات الأميركية تسيطر الآن تماما على ميناء أم قصر ، وأضاف قائلا: "إن النظام العراقي بدأ يفقد السيطرة على البلاد"، بحسب تعبيره.

- أعلن الرئيس جورج دبليو بوش اليوم الجمعة أن الحرب على العراق "تشهد تقدما" وأن القوات التي تقودها الولايات المتحدة "ستواصل مهامها" حتى يتم نزع أسلحة العراق وتحريره ووضعه على طريق الديموقراطية.

- دعا وزير الخارجية الأميركي كولن باول اليوم الجمعة القادة العراقيين إلى الإقرار بحتمية تغيير نظام بغداد والى التخلي عن الرئيس صدام حسين.
وأضاف باول أن الولايات المتحدة ما زالت تمارس الضغط عن طريق عدة وسطاء على القادة العراقيين لإقناعهم بالتخلي عن نظام صدام.

- أعلنت ناطقة عسكرية أميركية في قطر مقتل أول فرد من عناصر مشاة البحرية (المارينز) خلال معارك في العراق.
وكالة فرانس برس نقلت عن الميجر (راندي ستيفي) تصريحها بأن "أحد عناصر المارينز قُتل في المعركة"، دون إعطاء المزيد من التفاصيل حول ظروف مصرعه الذي حدث أثناء تقدم القوات الأميركية والبريطانية في جنوب العراق.
عشرات آلاف العسكريين عبروا مساء الخميس الحدود الكويتية العراقية متقدمين باتجاه شمال العراق. وحتى الآن، تشير المعلومات الواردة من مختلف الضباط إلى مقاومة بسيطة للقوات العراقية في وجه تقدم الوحدات.

- أعلن مصدر عسكري بريطاني أن القوات البريطانية تهدف إلى السيطرة على مدينة البصرة في جنوب العراق ليل الجمعة.
وكالة رويترز نقلت عن المصدر العسكري البريطاني الذي لم تذكر اسمه إن "من الأهداف الرئيسية الليلة السيطرة على البصرة"، بحسب تعبيره.
وأضاف قائلا إن القوات البريطانية تعد لنقل معونة إنسانية إلى العراق خلال ثمان وأربعين ساعة.

- نقلت وكالة فرانس برس عن الناطق باسم البيت الأبيض آري فلايشر وصفه اليوم الجمعة المعلومات التي تحدثت عن إصابة الرئيس العراقي صدام حسين أو مقتله خلال هجوم فجر الخميس على بغداد بأنها "شائعات".
وأضاف فلايشر "لا اعلق على شائعات" موضحا "ليس لدي شئ ملموس أقوله"، بحسب تعبيره.

- أكد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أن "الحملة العسكرية على العراق تسير جيدا على ما يبدو" بالنسبة للتحالف الأميركي البريطاني متوقعا مع ذلك أن لا تنتهي الحرب سريعا.
وكالة فرانس برس أفادت بأن بلير صرح بذلك في مؤتمر صحافي عقده اليوم الجمعة على هامش قمة الاتحاد الأوربي في بروكسل.
ونقلت عن رئيس الوزراء البريطاني قوله أيضا: "ثمة مؤشرات إلى انشقاقات وخلافات وانقسامات في جميع مستويات النظام العراقي"، على حد تعبيره. لكنه حذر من أن قوات التحالف ستواجه مقاومة، مشيرا إلى أن الحملة العسكرية لن تحقق بالضرورة جميع أهدافها "بين عشية وضحاها"، بحسب ما نقل عنه.

- ذكر نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني أن العملية العسكرية في العراق ستكون سريعة جدا وان القوات الأميركية لن تبقى على الأراضي العراقية.
وكالة فرانس برس أفادت بأن تشيني أدلى مساء الأربعاء بهذا التصريح لصحيفة الأهرام القاهرية التي نشرته اليوم.
ونقل عن المسؤول الأميركي قوله: "نعتقد أن العديد من وحدات الجيش النظامي لن تريد في الحقيقة أن تخوض حربا رئيسية بجانب صدام حسين"، على حد تعبيره. واعتبر أن "الجانب الأكبر من العراقيين سيرحبون بنا كمحررين لأنهم يريدون أن يروا صدام يرحل" عن السلطة، بحسب ما نقل عنه.
تشيني أكد أن بلاده "لا تريد إيذاء الشعب العراقي فهدفنا الحكومة العراقية وصدام حسين وهذا ما نمضي قدما نحوه حيث نريد أن تكون الحرب سريعة بقدر الإمكان"، على حد تعبيره. وأضاف قائلا "لن نبقى لمدة أطول مما هو لازم لإداء مهمتنا وفيما بعد لتوجيه الاهتمامات الإنسانية للشعب العراقي وتشكيل حكومته".
كما أكد نائب الرئيس الأميركي أن إدارته تعمل مع المعارضة العراقية "من أجل إقامة حكومة ممثلة ومعبرة عن هموم الجماعات المختلفة في مناطق العراق"، بحسب ما نقل عنه.

- صرح وزير الخارجية البريطاني جاك سترو بأن القوات البريطانية واجهت حتى الآن القليل من المقاومة في جنوب العراق.

- أكد المستشار الألماني غيرهارد شرودر اليوم ضرورة أن يعززَ الاتحاد الأوربي سياسته الدفاعية في أعقاب الأزمة العراقية.
وفي تصريحات أدلى بها إثر انتهاء قمة الاتحاد الأوربي، أعرب شرودر عن ترحيبه بمبادرة بلجيكية لعقد قمة في بروكسل عن السياسة الدفاعية بحضور زعماء ألمانيا وفرنسا وبلجيكا.
واعتبر المستشار الألماني أن تجاوز القمة الحالية في بروكسل مناقشة الخلافات الراهنة حول العراق هو أمر صحيح، مؤكدا أهمية التركيز على البحث في الخطط المستقبلية بدلا من ذلك.
وبذلك كان شرودر يشير إلى الوثيقة المشتركة التي أقرها زعماء الاتحاد الأوربي أمس في شأن مستقبل العراق وتضمنت أيضا الدعوة إلى تعزيز السياسية الخارجية المشتركة للتكتل وإجراء حوار أعمق مع الولايات المتحدة.

- استمرت تظاهرات الاحتجاج ضد الحرب على العراق اليوم في عدد من دول العالم.
أكثر من مائة ألف مزارع إيطالي ساروا وسط روما اليوم في تظاهرة كانت مخططة أصلا لجذب الانتباه إلى مشاكل المزارعين لكنها تحولت إلى مسيرة مناهضة للحرب.
وفي برلين، استؤنفت الجمعة تظاهرات الاحتجاج ضد الحرب بمسيرة قام بها نحو ألفين من طلاب المدارس في الجزء الشرقي من المدينة.
وفي شتوتغارت، قامت الشرطة باستخدام القوة لإبعاد نحو خمسين متظاهرا قطعوا الطريق أمام المقر الأوربي للقوات الأميركية.
عدة آلاف من الأشخاص قاموا أيضا بمسيرة سلمية في العاصمة اليونانية أثينا حيث كانت وسائط النقل العامة في إضراب للفترة أربع ساعات احتجاجا على الحرب.
عشرات آلاف المتظاهرين اليابانيين شاركوا اليوم في مسيرة احتجاج في طوكيو، مطالبين بمقاطعة البضائع الأميركية.
وأفادت وكالات أنباء عالمية بأن تظاهرات مناوئة للحرب نُظّمت اليوم أيضا في الأردن ومصر وأستراليا وإندونيسيا وباكستان.

- نقلت وكالة فرانس برس عن وكالة الأنباء العراقية الرسمية أن الرئيس صدام حسين أمر بدفع جوائز مالية لكل من يسقط طائرة أميركية أو بريطانية أو يأسر جنودا أميركيين أو بريطانيين.
الوكالة ذكرت أن صدام أمر بمنح أي عراقي يأسر طيارا أو جنديا أميركيا أو بريطانيا خمسين مليون دينار عراقي. فيما تبلغ الجائزة التي خصصت لمن يقتل جنديا أميركيا أو بريطانيا خمسة وعشرين مليون دينار عراقي.
وأفيد بأن جائزة إسقاط طائرة معادية تبلغ مائة مليون دينار وجائزة إسقاط مروحية معادية خمسين مليون دينار. فيما تبلغ جائزة إسقاط صاروخ عشرة ملايين دينار عراقي.

- أفادت وكالة فرانس برس نقلا عن شبكة سكاي نيوز الإخبارية التلفزيونية بأن قاذفات أميركية استراتيجية من طراز (بي-52) أقلعت صباح اليوم الجمعة من قاعدة فيرفورد في غرب إنكلترا.
وأشارت الوكالة إلى أن هذه هي أول قاذفات من هذا الطراز تقلع منذ بدء الحرب في العراق.

- أفادت وكالة فرانس برس نقلا عن وكالة الأنباء العراقية الرسمية بأن القصف الأميركي الذي تعرضت له بغداد ليل الخميس الجمعة أسفر عن إصابة سبعة وثلاثين مدنيا بجروح، وانه استهدف مناطق سكنية.
وذكرت الوكالة أن أحد المباني التي أصيبت في القصف تابع لوزارة التخطيط العراقية، وان هناك أبنية أخرى تستخدمها الإدارة العامة.

- نقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول سوري تصريحه بأن سلطات بلاده أبلغت المنظمات الدولية استعدادها لاستقبال لاجئين عراقيين.
وعلى صعيد ذي صلة، أعلن وزير الحالات الطارئة الروسي سيرغي شويغو اليوم الجمعة أن روسيا ستقيم مخيّميْن للاجئين العراقيين في إيران يستوعبان ما مجموعه عشرة آلاف شخص.
وأضاف أن روسيا تعتزم من جهة أخرى تقديم مساعدة للاجئين العراقيين على الأراضي التركية.

- ذكر المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق اليوم الجمعة أن مقاتليه مستعدون لمهاجمة حكومة الرئيس صدام حسين من داخل العراق ولكن قرار التحرك لم يُتخذ بعد.

على صلة

XS
SM
MD
LG