روابط للدخول

خمسة واربعون دولة تدعم موقف الولايات المتحدة في التحالف / اسبانيا لن تشارك في أي عمليات عسكرية ضد العراق


- قال وزير الخارجية الاميركي كولن باول إن خمسة واربعين دولة تدعم موقف الولايات المتحدة في التحالف، الذي قد يشن حربا على العراق في وقت قريب. - اعلن رئيس الوزراء الاسباني خوسيه ماريا اثنار امام البرلمان الاسباني، ان بلاده لن تشارك في أي عمليات عسكرية في حال اندلاع الحرب ضد العراق. - قرر مجلس الدوما الروسي، تأجيل عملية التصويت على توقيع معاهدة الحد من انتشار الاسحلة النووية، مع الولايات المتحدة. الى يوم الجمعة المقبل. - أصدرت المحكمة العليا في مصر، اليوم، قرارا ببراءة الناشط المصري في مجال حقوق الانسان، الدكتور سعد الدين ابراهيم.

تفاصيل الأنباء..

- قال وزير الخارجية الاميركي كولن باول، في لقاء مع مراسلي وكالات الانباء العالمية، إن خمسة واربعين دولة تدعم موقف الولايات المتحدة في التحالف، الذي قد يشن حربا على العراق في وقت قريب.
باول اوضح ايضا ان ثلاثين من هذه الدول التي عرضت ارسال قوات عسكرية للمشاركة في الحملة ضد العراق، او التي عرضت تقديم مساعدات لوجيسيتة او ومنح الولايات المتحدة استخدام مجالها الجوي، وافقت على اعلان اسمائها، في حين تفضل الدول الخمس عشرة الاخرى، عدم الاعلان عن اسمائها في الوقت الراهن.
على صعيد آخر، قال وزير الخارجية الاميركي، إن لا يرى اي فائدة في عقد اجتماع على المستوى الوزاري في مجلس الامن حول العراق هذا الاسبوع، مؤكدا انه لن يشارك في هذا الاجتماع.

- اعلن رئيس الوزراء الاسباني خوسيه ماريا اثنار امام البرلمان الاسباني، ان بلاده لن تشارك في أي عمليات عسكرية في حال اندلاع الحرب ضد العراق.
وقال اثنار خلال جلسة طارئة لمجلس النواب في مدريد، إن جهود اسبانيا في الحرب المحتملة على العراق، ستقتصر على تقديم الدعم الانساني.

- اعلن رئيس الوزراء الدنماركي اندرش فوك راسموسن ان الحكومة الليبرالية-المحافظة في الدنمارك، حصلت اليوم على موافقة البرلمان لمشارك الدنمارك في أي عملية عسكرية يشنها التحالف الاميركي البريطاني ضد العراق.

- قال سفير فرنسا في الولايات المتحدة جان-دافيد ليفيت، ان الوضع سيتغير كليا بالنسبة للحكومة الفرنسية في حال استخدم الرئيس العراقي صدام حسين اسلحة كيميائية ضد القوات الاميركية.
واوضح السفير الفرنسي ان الرئيس شيراك، سيقرر حينها ما يمكن ان تقوم به فرنسا، لمساعدة القوات الاميركية.

- عرض التلفزيون الايراني مساء اليوم الثلاثاء في بث مباشر مشاهد ملتقطة من الحدود الايرانية تظهر انفجارات في مدينة البصرة العراقية ناتجة، عن عمليات قصف جوي، حسب ما افادت به وكالة فرانس برس للانباء.
وقال مراسل التلفزيون الايراني الرسمي، من الضفة الايرانية لشط العرب ان بامكانه سماع هدير الطائرات فوق البصرة ودوي انفجارات وصفارات انذار في المدينة، من دون ان يربط ذلك بعمليات القصف الروتينية التي تشنها الطائرات الاميركية والبريطانية، على منطقة حظر الطيران في جنوب العراق.
توالت ردود الافعال في الساعات الاخيرة، على الانذار الذي وجهه الرئيس الاميركي جورج بوش الى الرئيس العراقي صدام حسين بمغادرة العراق خلال ثمانية واربعين ساعة، وإلا فان الولايات المتحدة ستشن حربا عليه في الوقت الذي تختاره واشنطن.

- الرئاسة الفرنسية، اصدرت صباح اليوم، بيانا جاء فيه ان الانذار الذي وجهه الرئيس الاميركي جورج بوش الى العراق يمثل قرارا منفردا ويخالف ارادة مجلس الامن.
المستشار الالماني كيرهارد شرودر اعتبر من جهته، ان حجم الخطر الذي يشكل الدكتاتور العراقي صدام حسين، لا يبرر الحرب على العراق.
وزير الخارجية الكندي بيل كراهام، قال تعليقا على إنذار الرئيس جورج بوش الاخير لصدام حسين، .. قال إن كندا لن تشارك في حرب على العراق، دون وجود تفويض صريح من مجلس الامن.
ومن الصين نقلت وكالات الانباء ان الرئيس هو جين تاو ابلغ نظيريه الفرنسي والروسي ان الدبلوماسية ما زالت الطريقة المثلى لحل الازمة العراقية.
الوكالات نقلت ايضا عن التلفزيون الصيني، إن الرئيس جين تاو، اكد في حديثه مع الرئيس بوتن، إن باب السلام يجب إلا يغلق.
في المقابل اعلن رئيس رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي اليوم دعمه للموقف الاميركي من العراق، معتبرا ان استخدام القوة ضد النظام العراقي، تبرره قرارات الامم المتحدة.

- في السياق ذاته، أفادت وكالات الانباء ان وزير الخارجية الروسي ايكور إيفانوف، سوف يغادر اليوم العاصمة الروسية موسكو، متوجها الى نيويورك لحضور اجتماع مجلس الامن، بشأن القضية العراقية، التي من المقرر ان يعقد يوم غد الاربعاء.
الناطق باسم الخارجية الروسية، الكساندر ياكوفينكو، اعلن ان موسكو ما زالت ترى وجود فرصة امام الحل السلمي للمسألة العراقية، وذلك في معرض ايضاحه لموقف بلاده من التحذير الذي وجهه الرئيس الاميركي جورج بوش الى الرئيس صدام، بمغادرة العراق خلال ثمانية واربعين ساعة، إذا ما اراد تفادي المواجهة العسكرية.

- عربيا، نقلت وكالات الانباء عن مصدر مسؤول في جامعة الدول العربية، إن زيارة امين عام الجامعة عمرو موسى الى بغداد، قد تم الغاؤها لتعذر القيام بها في الوقت الراهن.
و لفتت وكالة فرانس برس للانباء، الى ان المركز الاعلامي التابع لوزارة الاعلام العراقية، كان قد اعلن في وقت سابق من اليوم، ان موسى في طريقه الى بغداد، فيما اكد مصدر الجامعة العربية لوكالة فرانس برس للانباء ان موسى ما زال موجودا في القاهرة.

- في المقابل قالت جامعة الدول العربية، إن العراق دعا الامانة العامة للجامعة، الى التحرك العاجل، للحيلولة دون وقوع ما اسمته الرسالة العراقية بالعدوان الاميركي.

- وفي بغداد اعلن التلفزيون العراقي الرسمي اليوم الثلاثاء ان مجلس قيادة الثورة وقيادة حزب البعث الحاكم في العراق، رفضتا في اجتماع برئاسة الرئيس العراقي صدام حسين الانذار الاميركي.
واضافت وكالات الانباء، نقلا عن التلفزيون العراقي الرسمي، ان الرئيس العراقي وعد بالانتصار على الاميركيين ، خلال الاجتماع الاسبوعي لمجلس الوزراء العراقي، الذي عقد اليوم.

- وفي السياق ذاته، أفادت وكالة رويترز للانباء ان عدي النجل الاكبر للرئيس العراقي صدام حسين، رفض اقتراح النفي الذي اشترطه الرئيس الامريكي جورج بوش لتجنيب العراق المواجهة العسكرية.
وقال عدي في بيان صدر عن مكتبه، ان اقتراح النفي يجيء من شخص لا يتمتع بالاهلية الكاملة، وان الاقتراح الافضل كان يجب ان يدعو بوش الى ترك مكتبه هو وعائلته.

- أفادت وكالة فرانس برس للانباء أن آلافا من عناصر المارينز الاميركية، الموجودة في صحراء شمال الكويت، بدأت التأهب للحرب المحتملة على العراق.
ونقلت الوكالة عن قائد الفرقة الاولى لمشاة البحرية الاميركية، في المنطقة، الجنرال جيمس ماتيس انه اعطى اوامرا مكتوبة لقواته بأن تكون على استعداد لعبور الحدود العراقية ومهاجمت قوات النظام العراقي، حال استلامها اوامرا بهذا الخصوص.
الجنرال ماتيس قال ايضا إن حرب الولايات المتحدة ليست ضد الشعب العراقي ولا افراد الجيش العراقي الذين يستسلمون للقوات الاميركية.
هذا وقد اتهم الجنرال ماتيس في نسخة مكتوبة من اوامره ، التي وزعت على آلاف المارينز في شمال الكويت، اتهم الرئيس العراقي صدام حسين بممارسة تعذيب وسجن واغتصاب وقتل العراقيين وكذلك بغزو دول الجوار وتهديد العالم باسلحة الدمار الشامل، مؤكدا ان الوقت قد حان لوضع حد لنظام صدام الارهابي، حسب ما افادت به وكالة فرانس برس للانباء.

- اعلن وزير الدولة البريطاني للشؤون الداخلية جون دينهام، استقالته اليوم من الحكومة العمالية في بريطانيا احتجاجا على سياسة رئيس الوزراء توني بلير حيال العراق ليصبح بذلك ثالث عضو في الحكومة يستقيل لهذا السبب.
وقال دينهام، لوكالات الانباء ان استقالته جاءت لعدم تمكنه من دعم موقف الحكومة في التصويت الذي من المقرر ان يتم عصر اليوم.
ويذكر ان وزيرين بريطانيين آخرين هما روبن كوك وزير العلاقات مع البرلمان واللورد فيليب هانت مساعد وزير الصحة، قدما استقالتهما في وقت سابق احتجاجا على قرار لندن الاشتراك في الحرب الى جانب الولايات المتحدة بدون تفويض من الامم المتحدة.

- قرر مجلس الدوما الروسي، تأجيل عملية التصويت على توقيع معاهدة الحد من انتشار الاسحلة النووية، مع الولايات المتحدة. الى يوم الجمعة المقبل.
نائب رئيس مجلس الدوما سيركي شيشكاريوف قال إن التصديق على هذه المعاهدة امر مهم جدا، لن التوقيع عليها في الوقت الراهن، امر غير مبرر.
ولفتت وكالات الانباء، الى ان قرار الدوما الروسي، بتأجيل التصديق على المعاهدة، جاء بعد ساعات من اعلان الرئيس الاميركي جورج بوش تحذيره للرئيس صدام حسين.

- أصدرت المحكمة العليا في مصر، اليوم، قرارا ببراءة الناشط المصري في مجال حقوق الانسان، الدكتور سعد الدين ابراهيم، من التهم الموجهة اليه بالاساءة الى سمعة مصر وقبول اموال من المفوضية الاوروبية بصورة غير قانونية واساءة استخدامها.
وتجدر الاشارة الى ان المحكمة العليا في مصر، التي نظرت في قضية ابراهيم، رفضت حكمين سابقين صدرا بحقه، من قبل محكمة امن الدولة، وبررت الرفض بوجود اخطاء في الاجراءات وقضت باعادة المحاكمة.
وتجدر الاشارة الى محكمة النقض العليا التي نظرت في قضية ابراهيم، رفضت حكمين سابقين لمحكمة امن الدولة، بسجنه لمدة سبع سنوات.
كما برأت المحكمة ثلاثة آخرين اتهموا بالتعاون مع الدكتور سعد الدين ابراهيم.

على صلة

XS
SM
MD
LG