روابط للدخول

محادثات سورية إيرانية حول العراق / بوش يحذر تركيا من تدخل منفرد في شمال العراق


- بدأ مسؤولون كويتيون وعراقيون جولة جديدة من المحادثات اليوم الأحد في الأردن بشأن مصير المئات من المواطنين الذين اختفوا منذ حرب الخليج عام 1991. - قالت وكالة أسوشيتد برس نقلاً عن إذاعة طهران، إن الرئيس السوري بشار الأسد قام بزيارة مفاجئة الى طهران اليوم الأحد، حيث أجرى مباحثات مع الرئيس الإيراني محمد خاتمي. - حّذر الرئيس الأميركي جورج بوش، رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان من أن تدخلاً منفرداً تقوم به تركيا في شمال العراق يمكن أن يقود الى مواجهة بين الأتراك والقوات الأميركية.

تفاصيل الأنباء..

- بدأ مسؤولون كويتيون وعراقيون جولة جديدة من المحادثات اليوم الأحد في الأردن بشأن مصير المئات من المواطنين الذين اختفوا منذ حرب الخليج عام 1991. وقد توقع ناطق بإسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في عَمان أن تستمر المباحثات طوال اليوم.

- التقى الجنرال تومي فرانكس قائد القوات الأميركية في المنطقة، ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة إثناء زيارته للمنامة اليوم الأحد، وتقول وكالة أسوشيتد برس عن موظف في السفارة الأميركية، إن فرانكس ناقش مع ملك البحرين شؤون المنطقة.

- قالت وكالة أسوشيتد برس نقلاً عن إذاعة طهران، إن الرئيس السوري بشار الأسد قام بزيارة مفاجئة الى طهران اليوم الأحد، حيث أجرى مباحثات مع الرئيس الإيراني محمد خاتمي. ولم تعط الإذاعة الإيرانية تفاصيل وافية عن الزيارة لكنها قالت بأن وزير الخارجية السوري فاروق الشرع رافق الأسد في زيارته الى إيران.

- حّذر الرئيس الأميركي جورج بوش، رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان من أن تدخلاً منفرداً تقوم به تركيا في شمال العراق يمكن أن يقود الى مواجهة بين الأتراك والقوات الأميركية، وفقاً لما نسبته وكالة فرانس برس للأنباء الى صحيفة ملليت اليومية التركية، التي أضافت أن نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني قام بإبلاغ أردوغان برسالة مشابهة في حديث تلفوني جرى بينهما يوم الخميس الماضي.

- ومن أنقرة أفادت وكالة فرانس برس أن زعيم الإتحاد الوطني الكردستاني، جلال طالباني، ونيجيرفان بارزاني العضو القيادي البارز في الحزب الديمقراطي الكردستاني، وصنعان أحمد آغا ممثلاً للتركمان، وصلوا الى العاصمة التركية لإجراء محادثات مع مسؤولين أتراك وأميركيين.

- أفادت وكالة رويترز للأنباء أن العراق واصل اليوم الأحد تدمير صواريخ الصمود المحظورة، بالرغم من الاستعدادات العراقية لهجوم مرتقب تقوده الولايات المتحدة ضد العراق. ونقلت الوكالة عن ناطق بإسم لجنة الرصد والتحقق والتفتيش (انموفيك)، أن فرق التفتيش تواصل عملها المعتاد.

- وفي الإطار ذاته صرّح هايرو أويكي الناطق بإسم أنموفيك أن العراق دمّر لحد الآن سبعين صاروخاً، مضيفاً أن بغداد سلمت المفتشين صوراً وأشرطة فيديو حول مختبرات متنقلة قالت بغداد أنها تستخدم للأغراض المدنية فقط.

- سيقدم العراق تقريراً الى الأمم المتحدة خلال يومين، حول مخزون الإنثراكس الذي قام بإتلافه عام 1991، وفقاً لمصدر دبلوماسي، نقلت عنه وكالة فرانس برس، التي أضافت أن رئيس طاقم التفتيش هانز بليكس كان استلم تقريراً يوم الجمعة عن عناصر VXالكيماوية التي تدّعي بغداد أنها أتلفتها في عام 1991، وقد أعتبر العراق أن ملف VXقد أغلق بعد إرساله للتقارير.

- ناشد البابا يوحنا بولص الثاني، الرئيس العراقي صدام حسين أن يتعاون بشكل كامل مع المجتمع الدولي، لكي لا يعطي سبباً لتدخل عسكري. وتقول وكالة أسوشيتد برس إن البابا حذّر مجلس الأمن من أن التدخل العسكري يمكن أن يؤدي الى تصاعد التطرف بدرجة كبيرة.

- مع اقتراب احتمال وقوع حرب، أغلقت ماليزيا سفارتها في العراق وقامت بنقل أعضاء بعثتها الدبلوماسية الى الأردن، حسبما ورد في تقرير بثته وكالة الأنباء الألمانية، اليوم الأحد.

- بعث وزير التعليم العراقي فهد سالم الشكرة، برسالة الى الرئيس الأميركي جورج بوش يحثه فيه على الانصياع الى منطق الحرب، وفقاً لما بثته وكالة فرانس برس للأنباء، نقلاً عن وكالة الأنباء العراقية.

- أفادت وكالة أسوشيتد برس أن الحكومة البلجيكية قالت إنها لن تسمح للولايات المتحدة باستخدام أراضيها لأغراض النقل، إذا شنت واشنطن الحرب على العراق دون تخويل من الأمم المتحدة.

- وفي خبر نقلته وكالة فرانس برس للأنباء عن صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، ذكرت الوكالة أن الحكومة الأميركية قامت بتشخيص تسعة من المسؤولين العراقيين بضمنهم صدام حسين وولديه لتجري محاكمتهم بتهمة ارتكاب جرائم حرب ضد الإنسانية، وذلك بعد انتهاء الحرب المرتقبة ضد العراق.

- على صعيد آخر، قرر مجلس قيادة الثورة العراقي الذي يرأسه صدام حسين، أمس السبت تقسيم العراق الى أربعة مقاطعات، تحسباً لهجوم عسكري محتمل.
وسيقوم قصي النجل الأصغر للرئيس العراقي بقيادة المنطقة الوسطى حسبما أفادت به وكالة إيتار- تاس الروسية، بينما يقوم عزت الدوري بقيادة المنطقة الشمالية، وعلى حسن المجيد ومزبان خضر بقيادة المناطق الجنوبية.

- ومن ناحية أخرى توقع قادة في الجيش الأميركي أن تكون مقاومة العراق ضعيفة في حال وقوع هجوم عسكري، بحسب وكالة فرانس برس التي نقلت عن القادة العسكريين أن القوات العراقية لا تبدو مهتمة بالدفاع القوي عن حدود العراق مع الكويت.

على صلة

XS
SM
MD
LG