روابط للدخول

واشنطن ترفض تمديد مهلة للعراق / امتناع غينيا والكاميرون عن التصويت في مجلس الامن


- اعلن الناطق باسم البيت الابيض الاميركي آري فلايشر انه من غير الوارد تمديد المهلة المتاحة للعراق لتفيذ القرارات الدولية، لمدة شهر آخر. - نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن مصدر دبلوماسي في باريس، ان غينيا والكاميرون اكدتا تأييدهما الامتناع عن التصويت في مجلس الامن، بشأن مشروع القرار الاميركي البريطاني الاسباني الذي يفتح الطريق امام شن حرب على العراق. - اعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي، ان على العراق ان يثبت عدم امتلاكه اسلحة دمار شامل، اذا ما اراد تجنب الحرب.

تفاصيل الأنباء..

- اعلن الناطق باسم البيت الابيض الاميركي آري فلايشر انه من غير الوارد تمديد المهلة المتاحة للعراق لتفيذ القرارات الدولية، لمدة شهر آخر، مشددا على ان عملية التصويت على مشروع قرار جديد بشأن العراق، ستتم خلال الاسبوع الحالي.
فلايشر اوضح ايضا ان الموعد المحدد سيتفق عليه الدبلوماسيون، مؤكدا ان الوقت قد حان لاعضاء مجلس الامن، لاعلان مواقف دولهم النهائية، بشأن الملف العراقي.

- اعتبر الرئيس الصيني جيانغ زيمين في مكالمة هاتفية اجراها اليوم الثلاثاء، مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك،.. اعتبر أنه من غير الضروري اصدار قرار دولي جديد يسمح بشن حرب ضد العراق.

- على صعيد ذي صلة، أشادت فرنسا بموقف رئيسها جاك شيراك، بعد ان وعد في حديث تلفزيوني بث اليوم، ان تستخدم بلاده حق النقض الفيتو، ضد أي قرار دولي يخول شن حرب على العراق.
وكالة فرانس برس للانباء، اشارت ايضا، الى ان الزعماء السياسيين، من مختلف التيارات المساندة لشيراك، عبروا عن دعهم لموقف الرئيس الفرنسي، في الوقت الذي اظهرت فيه استطلاعات الرأي ان ثمانين في المئة من الفرنسين الذي أستطلعت اراؤهم يعارضون شن الحرب على العراق.

- في سياق متصل، اكد رئيس الوزراء الباكستاني ظفر الله جمالي انه سيكون من الصعب على بلاده دعم الحرب المحتملة على العراق.
لكن جمالي لم يحدد موقف بلاده التي تشغل مقعدا غير دائم في مجلس الامن، من عملية تصويت محتملة بشأن قرار جديد حول الازمة العراقية.

- الى ذلك، نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن مصدر دبلوماسي في باريس، ان غينيا والكاميرون اكدتا تأييدهما الامتناع عن التصويت في مجلس الامن، بشأن مشروع القرار الاميركي البريطاني الاسباني الذي يفتح الطريق امام شن حرب على العراق.
المصدر الدبلوماسي اوضح ايضا ان انكولا لم تحسم امرها بعد، وانها مازلت متتردة للغاية.

- في المقابل، اكدت وزارة الخارجية الاميركية انها حصلت على دعم الدول الافريقية الثلاث في مجلس الامن في حين قالت باريس عكس ذلك واعلنت ان الدول المعنية تفكر باعطاء مهلة جديدة للعراق الامر الذي يرفضه البيت الابيض.

- اعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي، ان على العراق ان يثبت عدم امتلاكه اسلحة دمار شامل، اذا ما اراد تجنب الحرب.
وقال البرادعي في مؤتمر صحفي عقد اليوم في فيينا، إن الكرة اصبحت الآن في ملعب العراق، وان على بغداد، ان تقدم للمجتمع الدولي الادلة على ان العراق لا يملك اسلحة الدمار الشامل وبخاصة الاسلحة الكيميائية والبيولوجية.

- قالت السفارة العراقية في البحرين، ان وكلاء المخابرات الامريكية والبريطانية في المملكة، يضغطون على الدبلوماسيين العراقيين كي يتخلوا عن بلادهم.
وقال بيان للسفارة العراقية ان الدبلوماسيين العاملين في البحرين تعرضوا للمضايقة وجرى اعتراضهم امام منازلهم من جانب عناصر المخابرات الامريكية والبريطانية، الذين قاموا بمساومة الدبلوماسيين العراقيين، وطالبوهم بالتعاون مع واشنطن ولندن في الحملة ضد العراق، او انهم سيلقون مصيرا مجهولا، حسب ما افادت به وكالة رويترز للانباء.

- اعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة، انها ناقشت مع الوكالات الانسانية في المملكة العربية السعودية والكويت سبل مواجهة تدفق محتمل للاجئين العراقيين في حال وقوع حرب.
وتقدر المفوضية عدد اللاجئين العراقيين الذين يمكن ان يغادروا بلادهم في حال الحرب بنحو ستمئة الف لاجئ، وتوقعت ان يتجهوا بشكل خاص الى ايران وتركيا مع بضعة الاف الى الاردن وسوريا.
ويذكر ان المملكة العربية السعودية والكويت اعلنتا بانهما لا تنويان فتح حدودهما امام لاجئين عراقيين مع الاستعداد لتقديم المساعدة لهم على الجانب العراقي من الحدود.

- في السياق ذاته نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن الرئيس العام للهلال الاحمر الاردني محمد الحديد ان الجمعية مستعدة لتأمين احتياجات عشرة الاف لاجي عراقي او من جنسيات اخرى، في حال اندلاع حرب ضد العراق.
وتجدر الاشارة الى ان السلطات الاردنية، اعلنت سابقا عن موافقتها على اقامة مخيمين، احدهما للاجئين والثاني للعابرين من رعايا دول اخرى، على ان تكون اقامتهم في الاردن مؤقتة.

- قال مسؤول دفاعي اميركي رفيع المستوى، ان الولايات المتحدة تعتزم استخدام افراد الجيش النظامي العراقي، في مرحلة ما بعد صدام، لاعادة اعمار العراق.
المسؤول الاميركي، صرح ايضا لوكالة رويترز للانباء، التي لم تكشف عن هويته، ان واشنطن تعمل على توظيف العراقيين الذين يعيشون في الولايات المتحدة وبريطانيا وفي اماكن اخرى في اوروبا للمساعدة في جهود التنسيق والجهود الانسانية التي ستبدأ بعد الحرب.
رويترز اشارت ايضا الى ان افراد الحرس الجمهوري وقوات الحرس الجمهوري الخاصة القريبة من الرئيس العراقي صدام حسين لن تكون جزءا من هذه العملية. واضافت ان الولايات المتحدة تعتزم دفع أجور للجيش العراقي وقوات الشرطة وكذلك للعاملين في مجال القضاء.

- قال المتحدث باسم المفتشين الدوليين في العراق، هيرو يواكي، ان فرق التفتيش ما زالت تنتظر الرد العراقي، على عدد من القضايا المعلقة بشان نزع الاسلحة بما فيها مسائل متعلقة بغاز الاعصاب VX والجمرة الخبيثة.
يواكي اعلن ايضا ان المفتشين الدوليين، قاموا اليوم، بالاشراف على تدمير ثلاثة صواريخ اخرى من طراز الصمود2 ليصل اجمالي عدد الصواريخ العراقية التي تم تدميرها منذ الاول من هذا الشهر الى خمسة وخمسين صاروخا.

- نقلت وكالات الانباء عن مسؤول دفاعي اميركي ان طائرات مطاردة عراقية اقلعت بشكل مفاجئ اليوم، اثناء قيام طائرتي
يو-2 بمهمة مراقبة فوق العراق، ضمن اطار عمليات التفتيش، وضمن المسار المسموح به.
المسؤول اوضح ايضا انه قد تم استدعاء الطائرتين الى قاعدتهم، لاسباب امنية.

على صلة

XS
SM
MD
LG