روابط للدخول

تدريبات أميركية وكورية جنوبية مشتركة / طهران تقترح مصالحة وطنية في العراق


- شرعت قوات عسكرية من الولايات المتحدة، وكوريا الجنوبية، اليوم، باجراء تدريبات مشتركة تستمر لمدة شهر، وسط تزايد التوتر في المنطقة. - اجرى الرئيس الصيني جيانك زيمين، والمستشار الالماني كيرهارد شرودر محادثة هاتفية، اتفق فيها الجانبان، على اعطاء مفتشي الاسلحة الدوليين وقت اكثر لتنفيذ مهامهم في العراق. - اقترحت طهران اليوم، اجراء استفتاء في العراق وكذلك مصالحة وطنية بين النظام الحالي والمعارضة العراقية، برعاية الامم المتحدة، وذلك بهدف تجنيب العراق التعرض لحرب محتملة بقيادة الولايات المتحدة.

تفاصيل الأنباء..

- شرعت قوات عسكرية من الولايات المتحدة، وكوريا الجنوبية، اليوم، باجراء تدريبات مشتركة تستمر لمدة شهر، وسط تزايد التوتر في المنطقة.
وتجدر الاشارة الى ان هذه التدريبات تجرى سنويا، منذ عام واحد وستين وتسعمئة والف. لكن ما يميز التدريبات المشتركة هذا العام، انها تأتي بعد اعلان كوريا الشمالية، استئناف برنامجها النووي، الذي يعتقد انه سيمكن بيونك يانك من انتاج اسلحة نووية.
في المقابل طالبت كوريا الشمالية في وقت سابق، الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، بالغاء التدريبات العسكرية المشتركة، هذا العام، بدعوى انها تأتي ضمن الاستعداد لعملية غزو عسكري قد تتعرض له كوريا الشمالية.
على صعيد ذي صلة، نقلت وكالات الانباء عن مسؤولين اميركيين، ان واشنطن تعتزم تقديم احتجاج رسمي الى كوريا الشمالية، في اعقاب اعتراض اربع طائرات حربية كورية شمالية، لطائرة استطلاع اميركية فوق المياة الدولية القريبة من كوريا.

- اكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في تصريحات نقلتها اليوم، وكالة انباء انترفاكس الروسية،.. اكد على البعد الهام لقرار البرلمان التركي برفض انتشار اثنين وستين الف من الجنود الاميركيين فوق الاراضي التركية استعدادا لحرب محتملة ضد العراق، واصفا القرار بانه مفهوم.
بوتن ادلى بهذ التصريحات في اعقاب اجتماع للحكومة الروسية في الكرملين.
على صعيد ذي صلة، نقلت وكالات الانباء، عن نائب وزير الخارجية الروسي يوري فيــدوتوف قوله، إن موسكو ما تزال تنظر بسلبية الى مشروع القرار الذي قدمته بريطانيا والولايات المتحدة واسبانيا، الى مجلس الامن بشأن المسألة العراقية، ووصف المشروع بأنه غير مبرر ولا اساس له.

- اجرى الرئيس الصيني جيانك زيمين، والمستشار الالماني كيرهارد شرودر محادثة هاتفية، اتفق فيها الجانبان، على اعطاء مفتشي الاسلحة الدوليين وقت اكثر لتنفيذ مهامهم في العراق.
على صعيد آخر، ذكرت وكالة فرانس برس للانباء، ان الصين اثنت على تدمير العراق صواريخ الصمود 2 المحظورة، لكنها التزمت الصمت حيال امكانية استخدامها لحق النقض (الفيتو) ضد مشروع القرار المطروح على مجلس الامن الدولي والذي يفتح الطريق امام اللجوء الى استخدام القوة ضد العراق.
واعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية كونك كوان، عن امله في ان يتمكن المجتمع الدولي من ايجاد حل سلمي للمشكلة العراقية في اطار الامم المتحدة.

- اقترحت طهران اليوم، اجراء استفتاء في العراق وكذلك مصالحة وطنية بين النظام الحالي والمعارضة العراقية، برعاية الامم المتحدة، وذلك بهدف تجنيب العراق التعرض لحرب محتملة بقيادة الولايات المتحدة.
وقال وزير الخارجية الايراني كمال خرازي في مؤتمر دولي عقد في طهران، بشأن منطقة الخليج، إن الشعب العراقي يجب ان يختار ممثليه الحقيقيين في استفتاء عام باشراف الامم المتحدة. خــرازي اضاف ايضا انه على المسؤولين العراق اتخاذ مبادرة للمصالحة الوطنية والسماح بمشاركة العراقيين المعارضين في الحكم.
ورأى وزير الخارجية الايراني، ان خطة من هذا النوع تمثل الحل الوحيد لتغيير الحكم سلميا في العراق، وتفادي نشوب الحرب في المنطقة.

- اعلنت باكستان، ان الشيخ خالد محمد، الذي يعتبر الرجل الثالث في تنظيم القاعدة، والمسؤول عن العمليات الارهابية التي تعرضت لها الولايات المتحدة، قد نقل تحت حراسة مشددة الى خارج البلاد، بعد ان اكمل المسؤولون الباكستانيون، التحقيق معه.
وكالة فرانس للانباء نقلت عن مسؤول امني لم تكشف هويته، ان الشيخ محمد، نُـقل الى افغانستان، حيث تملك الولايات المتحدة، مركز اعتقال في قاعدة باكرام الجوية. وقد اعرب المسؤولون الاميركيون عن املهم في ان يكشف التحقيق مع الشيخ محمد عما اذا كان تنظيم القاعدة قد اعد خططا لعمليات ارهابية جديدة، تنفذ في المستقبل القريب، وكذلك عن املهم في التوصل الى مكان تواجد زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن.

- ادى انفجار قنبلة اليوم الثلاثاء في مطار دافاو كبرى مدن جنوب الفيليبين الى سقوط، ستة عشر قتيلا على الاقل، واصابة اكثر من عشرين بجروح.
ونقلت وكالات الانباء عن وسائل الاعلام المحلية، ان الانفجار وقع عندما كانت مجموعة من المسافرين تستعد للتوجه الى طائرتين تقومان برحلة الى العاصمة مانيلا. هذا ولم تعرف بعد اسباب الانفجار.
من جهتها ادانت رئيسة الفلبيين كلوريا اررويو الحادث، الذي وصفته بانه عمل ارهابي.
في غضون ذلك ذكرت وكالات الانباء ان مدينة دافاو تعرضت اليوم الى انفجارين آخرين احدهما في محطة للحافلات، واخر في مدينة تاكوم شمال دافاو.

- نقلت وكالة فرانس برس للانباء عن المتحدث باسم فريق المفتشين الدوليين في العراق، هيرو يواكي، أن العراق دمر اليوم، ثلاثة صورايخ من نوع الصمود 2، بالاضافة الى منصة إطلاق، وخمسة محركات خاصة بالصواريخ العراقية.
يواكي اوضح ايضا ان تدمير هذه المعدات تم في موقع التاجي، بحضور المفتشين الدوليين.
فرانس بريس اشارت ايضا الى عدد الصواريخ التي دمرها العراق حتى الان، يصل الى تسعة عشر صاروخا.

على صلة

XS
SM
MD
LG