روابط للدخول

السلطات العراقية سلمت الدروع البشرية قوائم بأماكن انتشارهم / جاسوس أميركي للعراق ينجو من الإعدام


سيداتي سادتي اهلا وسهلا ومرحبا بكم. هذا ميخائيل الاندارينكو يقدم اليكم بصحبة زينب هادي عرضا لما كتبته صحف عربية عن القضية العراقية اليوم الاربعاء. واولا نقرأ عليكم بعض ابرز العناوين: - بوش يرفض عرض صدام بمناظرة على الهواء. - بليكس: بغداد أبلغتنا العثور على 100 وثيقة وقنبلة كيماوية. - السلطات العراقية سلمت الدروع البشرية قوائم بأماكن انتشارهم. - مهندس عراقي في محطة كهرباء: إذا بدأ القصف سأذهب إلى بيتي ولكن يمكن للأجانب أن يبقوا إذا أرادوا. - أحمد الفهد لـ «الشرق الأوسط»: بيان وزراء الخارجية العرب مشكوك في شرعيته. - نشطاء سلام إسبان يحتلون سفارة بلادهم المغلقة في بغداد. - بغداد: بريماكوف لم يثر مع صدام موضوع اللجوء السياسي. - انفجار في بئر نفطية في كركوك. - بغداد تعلن اختراقات بنزع الاسلحة.. وبليكس يعتبرها ايجابية. - شخصيات عراقية تدعو القمة العربية لاقناع صدام بالتنحي. - عوائل عربية تنزح من الموصل وبغداد إلى كردستان تفاديا للضربة. - صدام يدعو بوش لمناظرة تلفزيونية: الحرب ليست مزحة وإذا كنت مصمما عليها فهذه فرصتك لإقناع العالم. - جاسوس أميركي للعراق ينجو من الإعدام.

--- فاصل ---

مراسلنا في بيروت علي الرماحي وافانا بالتقرير الصوتي التالي عن القضية العراقية كما تناولتها صحف لبنانية صادرة اليوم.

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

نشرت صحيفة الشرق الاوسط اللندنية عدة مقالات وآراء تناولت القضية العراقية اليوم. فقد تساءل رئيس تحريرها، الصحفي السعودي عبد الرحمن الراشد في عنوان مقال له - هل في الاستسلام رجولة؟ الراشد اشار الى انّ امام الرئيس العراقي صدام حسين حليْن - اما ان يستسلم ويذهب الى بلد آخر "معززا مكرما"، او ان يخوض معركة باتت نتائجها معروفة اذ انها ستلحق اضرارا بالشعب العراقي.

--- فاصل ---

استغرب الكاتب اللبناني سمير عطا الله من ان القرار ما يزال في يد بغداد، وذلك بعد مرور 12 سنة على احتلال الكويت وما اعقبه من حصار وعقوبات اقتصادية. عطا الله اعتقد ان الرئيس العراقي صدام حسين وحده يستطيع ان يرد الحرب وان يعيد 200 ألف جندي اميركي الى قواعدهم. كما يمكن لصدام فقط ان يضمن تنفيذ مطالب كبير المفتشين الدوليين هانز بليكس حول نزع الاسلحة العراقية، حسبما جاء في الشرق الاوسط.

--- فاصل ---

قارن الكاتب الكويتي أحمد الربعي القمة العربية المرتقبة بجمرة تتقاذفها الايدي، وذلك بسبب الاشكالات والانتقادات التي شهدها اقتراح الرئيس المصري حسني مبارك بعقد مثل هذا الاجتماع. فبدلا من كلمات الشكر والتقدير على اهتمام مصر بالوضع في المنطقة، سمع مبارك عكس ذلك الى حد ان مسؤولا عربيا وصف القمة المقترحة بانها "مؤامرة اميركية لتبرير العدوان" ضد العراق، حسبما جاء في الصحيفة.

--- فاصل ---

انتقد الكاتب العراقي خالص جلبي في مقال نُشر في الشرق الاوسط المعارضين العراقيين. جلبي اعتبر انهم يراهنون - بحسب رأيه - على الولايات المتحدة ان تمنحهم من دمار العراق "ديموقراطية لامعة بختم أمريكي".

--- فاصل ---

الصحافي المصري رضا هلال من جهته اتهم الولايات المتحدة في مقال كذلك نُشر في الشرق الاوسط، بانها تحاول بناء قضية الحرب بالتعذر بامتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل. واشار هلال بهذا الخصوص الى ان ليس العراق وحده الذي يحوز تلك الاسلحة في العالم أو حتى منطقة الشرق الاوسط.

--- فاصل ---

عبد الهادي بوطالب اعتبر في مقال في الشرق الاوسط اللندنية ان سياسة الولايات المتحدة ترسم للعالم خرائط جديدة، وذلك بالرغم من الفرق الكبير بين حجم التأييد الذي ظفر به الرئيس الاميركي الأسبق جورج بوش الأب عام 1991 والحجم المحدود الذي ظفر به ابنه في الحرب المنتظرة ضد العراق.

--- فاصل ---

اما السيد ولد أباه فقد حلل في الشرق الاوسط اللندنية مواقف الاطراف المعنية بالقضية العراقية، بما فيها الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا، مشيرا في الوقت نفسه الى ان حركة الاحتجاج الشعبي والرسمي على الحرب لن تحول دون اندلاعها.

--- فاصل ---

مراسلنا في الكويت سعد المحمد اعد مطالعة للشأن العراقي في الصحف الكويتية والسعودية.

(تقرير الكويت)

وكرست صحيفة الحياة اللندنية هي الاخرى عدة مقالات للقضية العراقية. فقد كتب رئيس قسم العلوم السياسية في جامعة القاهرة حسن نافعة مقالا عن طبيعة الحرب المرتقبة ضد العراق تساءل فيه - أهي حرب على صدام أم على القانون الدولي؟ الكاتب المصري اعاد الى الاذهان ان الرأي العام في دولٍ تقوم على الديموقراطية وحكم القانون يدرك دلالة القاعدة القانونية التي تقول بأن المتهم بريء حتى تثبت إدانته. اما الإجراءات القانونية الخاصة بمحاكمة العراق فلا تتوافر فيها أبسط قواعد العدالة، حسبما قال الكاتب المصري، موضحا ان قرار مجلس الأمن المرقم 1441 ينص على ان عراق صدام مذنب حتى تثبت براءته.

--- فاصل ---

استاذ الاقتصاد السياسي الدولي في جامعة الاخوين بالمغرب (محمد عبدالعزيز ربيع) اعتبر في مقال في الحياة اللندنية ان السبب في تأجيل الحرب على العراق يعود أساساً الى الموقف الاوروبي المعارض وتقارير رئيسيْ لجان التفتيش عن اسلحة الدمار الشامل هانز بليكس ومحمد البرادعي. ورأى ربيع ان تأجيل بداية الحرب يشير الى ان اميركا خسرت الجولة الدبلوماسية التي كان من المفروض ان تقنع غالبية الرأي العام العالمي بضرورة دعم خطط الحرب الاميركية. وفي الوقت نفسه فان الكاتب المغربي لاحظ ان الموقف الاوروبي يفتقد الاجماع، وان هناك دولاً داخل الاتحاد الاوروبي تقف الى جانب اميركا فيما يخص كيفية حل القضية العراقية، وفي مقدمتها بريطانيا وايطاليا واسبانيا، حسبما جاء في الحياة اللندنية.

--- فاصل ---

الكاتب العراقي المقيم في بريطانيا عارف علوان قدم تصوره للمعارضة العراقية والتناقضات التي تمزقها، وموقف الولايات المتحدة ازاءها. فقد اشار علوان الى ان الدكتور أحمد الجلبي قائد المؤتمر الوطني العراقي يحلم بتولي رئاسة أول حكومة بعد صدام حسين. لكن الجلبي "ليس الوحيد في هذا، إذ يزاحمه على الحلم آلاف المعارضين، من كبار القوم وصغارهم، قديمهم وجديدهم" حسبما قال علوان في الحياة اللندنية.

--- فاصل ---

الكاتب اللبناني فايز القيس كتب في صحيفة الحياة مقالا عن نتائج القمة الاوروبية التي عُقدت في بروكسل الاسبوع الماضي واحتمال انعقاد قمة عربية في القاهرة، علما ان القضية العراقية مطروحة على بساط البحث في كلا الاجتماعين. المقال اشار الى ان فرنسا والمانيا اطلقتا تحذيرا اثناء القمة الاوروبية من الحرب المنتظرة على العراق. اما القمة العربية الموعودة فقد رأى الكاتب ان عليها ان اتخاذ "مواقف واضحة غير ضبابية للدفاع عن الأنظمة" حسبما جاء في الصحية اللندنية. كما تناول الكاتب اللبناني زهير قصيباتي هو الآخر موضوع القمة العربية وطلب بغداد بتأجيلها.

--- فاصل ---

نشرت صحيفة القدس العربي الصادرة في لندن افتتاحية اعتبرت فيه ان العراق محق في رفضه لتدمير صواريخ الصمود - 2، "طالما انه لا توجد لديه ضمانات بعدم شن عدوان عليه" وتابع المقال انه اذا اندلعت الحرب فان لا أحد يلوم القيادة العراقية لو مارست حقها في الدفاع عن النفس واستخدام صواريخ الصمود أو غيرها بحسب القدس العربي.

--- فاصل ---

المقال الاخير الذي نعرض له اليوم نُشر في صحيفة الزمان اللندنية عن المهمة السرية التي اناط الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رئيس الوزراء السابق يفغيني بريماكوف بتنفيذها في العراق. الصحيفة اشارت الى ان الجهود الحثيثة التي بذلها بريماكوف للعثور علي حل سلمي يجنب العراق الضربة العسكرية الأمريكية ــ الدولية في أزمة الكويت عام 1990، لكنه لم يفلح في ذلك. وتساءلت الصحيفة - هل ستنجح جهوده هذه المرة؟

--- فاصل ---

في نهاية هذا العرض إليكم تقريرا اعده مراسلنا في القاهرة احمد رجب عن القضية العراقية في صحف مصرية صادرة اليوم. شكرا على متابعتكم والى اللقاء.

(تقرير القاهرة)

على صلة

XS
SM
MD
LG