روابط للدخول

جلطة دماغية تصيب الفنان فائق حسين / إثارة قضية الكاتب العراقي عزيز السيد جاسم


- مقابلة مع الكاتب المصري أسامة الغزولي. - تعرض الفنان التشكيلي العراقي الكبير فائق حسين المقيم في ولاية ميشغان الأميريكية لجلطة دماغية حادة مفاجئة يوم الاثنين ونقل على أثرها للمستشفى. - مجلس بلدية السليمانية يخصص أرضا لإنشاء متحف فني معاصر. - نص شعري لعبد القادر الجنابي. - في أربيل، نجل الشاعر عبد الوهاب البياتي يثير قضية الكاتب العراقي عزيز السيد جاسم المعتقل منذ أكثر من عشر سنوات.

أصدقائي المستمعين..
طابت أوقاتكم وأهلا بكم في عدد جديد من مجلتنا الأسبوعية التي نتصفح من خلالها نشاطات ثقافية وفنية منوعة، فضلا عن حوارات قصيرة ورسائل صوتية من بعض من مراسلينا.

--- فاصل ---

خلال معرض القاهرة الدولي للكتاب تم التعرض لدور كرد العراق في حركة الأدب العربي. مراسلنا هناك أحمد رجب أجرى مقابلة بهذا الخصوص مع الكاتب المصري أسامة الغزولي:

(مقابلة)

--- فاصل ---

متابعات..
بعد المظاهرات المناهضة لشن الحرب على العراق في 15 فبراير، أجرت صحيفة) لوفيجارو الفرنسية في عددها الأسبوعي بتاريخ 16 فبراير حوارا مع المخرج السينمائي المقيم في باريس سعد سلمان أشار فيه إلى أن المتظاهرين ضد الحرب المحتملة في العراق وهم أناس ممتلئون بأحاسيس طيبة، يرون الحرب كأبشع الأوجاع، عندهم حق، ولكنهم ينسون بأن الشعب العراقي في حالة حرب متواصلة منذ ثلاثين عاما. ولفت سلمان إلى أن من الأفضل بأن تكون هناك نهاية مرعبة من استمرار رعب بدون نهاية. وقال إنه يحب فرنسا التي لا ينسى فضلها، لكنه مستاء جدا، لأنني لم أسمع في خطابات المسئولين الفرنسيين كلمة تعاطف واحدة مع الشعب العراقي في محنته.
وأضاف أنه عند كل صباح، تتجه عيون العراقيين نحو السماْء، بالمعني المجازي والواقعي للكلمة، بانتظار الخلاص، إنهم يعون جيدا، بأنه لن تكون هناك حربا حقيقية، حتى أقرب المقربين من صدام حسين لن يدافعوا عنه.

--- فاصل ---

تعرض الفنان التشكيلي العراقي الكبير فائق حسين المقيم في ولاية ميشغان الأميريكية لجلطة دماغية حادة مفاجئة يوم الاثنين ونقل على أثرها للمستشفى، ونقل عن أصدقائه أنه في حال غيبوبة وموت سريري.
وقد بزغت موهبة الفنان فائق حسين أوائل ستينات القرن الماضي، وكان واحداً من ألمع (جماعة المجددين) التي تأسست عام 1965 واستمرت حتى عام 1968 ورفدت الحركة التشكيلية العراقية بأربعة معارض مهمة على صعيد تحطيم القيود القديمة والقوالب الفنية الجاهزة التي كبلتهم بها الأجيال السابق، فكان فائق حسين أول من نبذ الشكل السائد محررا نفسه كفنان معاصر أقرب إلى هم الواقع المعاش ومعتمداً على مفردات إنسانية أحدثت تغييراً على صعيد التقنية والإنشاء والموضوعة لا زالت آثارها واضحة في أعمال غيره من الفنانين العراقيين.

--- فاصل ---

مجلس بلدية السليمانية يخصص أرضا لإنشاء متحف فني معاصر والتفصيلات من سعد عبد القادر:

(تقرير السليمانية)

--- فاصل غنائي ---

نص شعري لعبد القادر الجـنابي..

بلدٌ لن أرى
ينبتُ في الرأس
تتضخّم ملامحُه
وكأنّه ضوءٌ عائمٌ في الأنهار
يحرسُه السوسنُ والرماد
يكبو وينهض في أقبية ماضيه.

بلدٌ جالسٌ على مصطبة
يموء تحتها عالمٌ أتذكّره:

كنتُ أبحثُ عنه
فوق صواري السفر
في مدنِ القراءة
في مقاهي البعيد
بين الشراشف والكراسي
يطفو مع الليل
يولد مع النور
أشبه بالأثير
يتلاشى وضباب الفجرِ
في دياجير النظرْ.

بلدٌ يموت في نثرِه
في الحبرِ الذي أسالَه
لا وميض يناديه
لا أمٌ تبكيه
ولا قاربٌ له في أجندة الماء.

بلدٌ...
أنْ يولَدَ
بالموت الذي فيه.

--- فاصل ---

في أربيل، نجل الشاعر عبد الوهاب البياتي يثير قضية الكاتب العراقي عزيز السيد جاسم المعتقل منذ أكثر من عشر سنوات.. والمزيد من أحمد سعيد:

(تقرير أربيل)

--- فاصل ---

أعزائي المستمعين هذا ما يسمح به الوقت لنا، أملنا كبير في أن نلتقي معكم مرة أخرى في مثل هذا الوقت من الأسبوع المقبل.

على صلة

XS
SM
MD
LG