روابط للدخول

الملف الأول: بوش يعلن عن عدم الحاجة لصدور قرار ثان عن مجلس الامن بشأن العراق / إرجاء مؤتمر المعارضة العراقية في أربيل


طابت أوقاتكم، مستمعي الكرام، وأهلا بكم في هذه الجولة على أخبار التطورات العراقية، كما وردت في تقارير الصحف ووكالات الانباء العالمية، ومن بينها: - الرئيس الاميركي يعلن عن عدم الحاجة لصدور قرار ثان عن مجلس الامن بشأن العراق، ووزير الخارجية الاميركي يكرر عدم الحاجة للقرار أيضا، ويشير الى أن الدول المعارضة تخشى فرض أرادة المجتمع الدولي. - روسيا تعرب عن ترحيبها بالقرار الموحد الصادر عن الاتحاد الاوروبي، فيما تحذر فرنسا الدول المرشحة لعضوية الاتحاد بسبب موقفها من الحرب الازمة العراقية. - إرجاء مؤتمر المعارضة العراقية في أربيل، وأجتماع آخر للمعارضة الاسلامية الشيعية ُيعقد في طهران الاسبوع المقبل. - مواقف وتحركات دولية وأقليمية وعربية من أحتمالات الحرب ضد النظام العراقي. ويضم الملف الذي أعده لكم اليوم أكرم أيوب مجموعة أخرى من الانباء والرسائل الصوتية، والتعليقات، واللقاءات ذات الصلة..

--- فاصل ---

نبدأ الملف اليوم بصفحة التطورات على الساحة الاميركية حيث أفادت رويترز أن الرئيس الامريكي جورج دبليو بوش عبّر عن تمسكه بموقفه، وقلل من أهمية التظاهرات العالمية ضد الحرب التي ُيحتمل ان تقودها الولايات المتحدة ضد العراق، وقال البيت الابيض إن قرار الامم المتحدة الجديد الذي يسمح بأستخدام القوة العسكرية قد ُيطرح هذا الاسبوع.
وقال بوش للصحفيين ان "الديمقراطية شيء جميل ومن حق الناس التعبير عن آرائهم" ولكن الرئيس صدام حسين يهدد السلام.
ورأى الرئيس بوش أن هناك في هذا العالم من لا يعتبرون صدام خطرا على السلام، مشيرا الى أحترامه لهم، لكنه أعرب عن أختلافه في الرأي معهم:

(تعليق بوش)

بوش أشار الى أن الحرب هي الخيارالأخير بالنسبة له، لكنه أكد أن الخيار الاسوء يتمثل في المخاطر الكامنة في عدم فعل شيء.
وقال آري فلايشر المتحدث بأسم البيت الابيض إن الولايات المتحدة قد تقترح هذا الاسبوع او في الاسبوع القادم قرارا جديدا للامم المتحدة يسمح بأستخدام القوة ضد العراق، ملاحظا أن التوقيت سيتحدد وفقا للمحادثات داخل مجلس الامن.
وأوضح الرئيس بوش أنه لاتوجد هناك حاجة لصدور قرار جديد عن مجلس الامن:

(تعليق بوش)

وأعرب الرئيس الاميركي عن أمله في نزع صدام حسين لأسلحته، وإذا لم يقم بذلك، ستقود الولايات المتحدة تحالفا من الدول الراغبة لنزع سلاحه.
وعن الاحتجاجات، قال فلايشر إن الاحتجاجات شبيهة بمظاهرات عام 1983 ضد قرار حلف الاطلسي نشر الصواريخ متوسطة المدى وهي الخطوة التي ساعدت في إسقاط سور برلين- بحسب قول المتحدث بأسم البيت الابيض.

--- فاصل ---

في سياق متصل، أتهم كولن باول وزير الخارجية الامريكي اليوم دولا مثل فرنسا التي تطالب بأطالة أمد عمليات التفتيش في العراق بأنها "تخشى" تحّمل المسؤولية في الحرب المحتملة- بحسب رويترز.
وفي حديث مع الاذاعة الفرنسية قال باول ايضا إن واشنطن لديها بالفعل تفويض من الامم المتحدة بموجب القرار 1441 بأستخدام القوة دون استصدار قرار ثان رغم انها تقوم الان بصياغته.
مراسل الاذاعة في واشنطن وحيد حمدي تابع تطورات الموقف الاميركي الذي يُصّر على نزع الاسلحة المحظورة التي بحوزة الرئيس صدام حسين بالقوة في حال عدم نجاح الوسائل السلمية:

(تقرير واشنطن)

--- فاصل ---

وفي إطار التحضير لعراق مابعد الحرب، صرح المتحدث بأسم البيت الابيض آري فلايشر الثلاثاء أن الادارة الاميركية تعتبر غنى العراق بالثروات النفطية سيسمح بأعادة إعماره بسرعة بعد الحرب – بحسب ما أوردت فرانس برس.
وأعتبر المتحدث أيضا أنه ليس ضروريا الان تقديم خطة مفصلة حول ما ستكون عليه الحكومة العراقية بعد الاطاحة بالرئيس صدام حسين.
وأكد فلايشر على أنه عند نزول الحلفاء في فرنسا في حزيران 1944 لم تكن الولايات المتحدة تعلم ما ستكون عليه الحكومة الالمانية، لكنها كانت تعلم أن العالم سيكون افضل واكثر امانا بعد هزيمة النازيين – بحسب قوله.
وقالت فرانس برس إن مشروع الميزانية الاميركية لسنة 2004 لم يأخذ بالاعتبار تكاليف حرب ضد العراق وإعادة إعماره.

--- فاصل ---

أما في إطار التحضير لحرب محتملة، فقد نقلت فرانس برس أن أنقرة ألمحت - في تصريحات أدلى بها زعيم الحزب الحاكم رجب طيب أردوغان – ألمحت الى إمكان أيقاف نشر القوات الاميركية على أراضيها بسبب خلافات حول المساعدات الاقتصادية التي عرضتها واشنطن على تركيا للتعويض عن خسارتها الناجمة عن حرب محتملة ضد العراق.
آخر تطورات الموقف الاميركي التركي نستمع اليها في التقرير التالي من مراسلنا في اسطنبول جان لطفي:

(تقرير أسطنبول)

--- فاصل ---

وعلى صعيد الامم المتحدة، أفادت رويترز أن الولايات المتحدة وبريطانيا تعكفان على استصدار قرار جديد من شأنه تأييد العمل العسكري على العراق رغم إحجام مجلس الامن وتوقع معارضة دول اخرى في المناقشات التي تجري في المجلس.
ونقلت رويترز عن المستشار الالماني غيرهارد شرودر أن لاحاجة في الوقت الحاضر لأصدار قرار ثان عن مجلس الامن بخصوص العراق.
ونقلت فرانس برس عن صحيفة التايمز البريطانية أن لندن تحاول إقناع واشنطن بمنح الدبلوماسية ثلاثة أسابيع أضافية، قبل الطلب من الامم المتحدة التفويض بأستخدام القوة العسكرية ضد بغداد.
وفي بغداد، قامت فرق التفتيش بوضع العلامات على العشرات من صواريخ أرض – أرض المحظورة، بحسب مانقلت فرانس برس عن المتحدث بأسم الامم المتحدة هيرو أوكي.
ونقلت فرانس برس عن خبير أسلحة عراقي تم أستجوابه من قبل المفتشين أن المقابلات الانفرادية لاجدوى منها، وشدد على عدم الاستعداد للاستجواب خارج العراق – بحسب فرانس برس.

--- فاصل ---

وحول التطورات على الساحة الاوروبية، قالت فرانس برس إن باريس أصدرت تحذيرا شديدا للدول المرشحة للانضمام للاتحاد الاوروبي، بأنها تعرض مسألة أنضمامها للخطر بوقوفها في صف الولايات المتحدة حول العراق.
ونقلت فرانس برس عن وزيرة الدفاع الفرنسية ميشيل آليو ماري بعد ساعات من الانتقاد الشديد الذي وجهه الرئيس الفرنسي جاك شيراك الى تلك الدول، إشارتها الى أن التأييد لموقف واشنطن المتصلب، يمكن أن تكون له آثار سلبية عند التصديق على توسيع الاتحاد الاوروبي.
وقد حذرّ البيان الاوروبي العراق من أن عمليات التفتيش لن تستمر الى ما لا نهاية، وأن الحرب قد تعقبها لكن كخيار أخير.

من ناحيته قال ايغور ايفانوف وزير الخارجية الروسي إن روسيا تساند بيان الاتحاد الأوروبي الذي يرى أن استخدام القوة في العراق يجب أن يكون ملاذا اخيرا وان موقف موسكو ما زال قريبا من موقف الاتحاد الأوروبي بشأن نزع اسلحة بغداد- بحسب مانقلت رويترز.
ونقلت وكالة الانباء عن ايفانوف أن الرئيس فلاديمير بوتين عبر عن موقف ايجابي تجاه البيان الذي تبنته قمة الاتحاد الأوروبي الطارئة التي عقدت في بروكسل.
وقال ايفانوف ان محصلة القمة التي تمكنت من تقريب وجهات النظر بين بريطانيا الحليف الاقرب لواشنطن والمانيا وفرنسا دعمت اقتناع روسيا بوجوب بقاء الدور المحوري لمجلس الامن في صنع القرار.
ايفانوف أضاف أن المحادثات بين بوتين ورومانو برودي رئيس المفوضية الأوروبية أشرّت أن مواقف روسيا والاتحاد الأوروبي بشأن التسوية العراقية متقاربة.

مراسلنا في بيروت علي الرماحي تحدث الى الخبير اللبناني راجح الخوري حول أبعاد قرار الاتحاد الاوروبي:

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

وعلى صعيد مؤتمر المعارضة العراقية، ذكرت فرانس برس في تقرير لها من أربيل أن مسؤولين في الحزب الديموقراطي الكردستاني صرحوا أن اجتماع لجنة المتابعة والتنسيق الذي كان يفترض أن يفتتح اليوم الاربعاء في مدينة اربيل، لن يبدأ قبل الخميس أو الجمعة. وقال مسؤولون في هذا الفصيل الذي يستضيف الاجتماع إن الثلوج التي تهطل بغزارة تعرقل حركة عدد من ممثلي الاحزاب والحركات الى اربيل. ويفترض أن يشارك في اللقاء الذي أرجئ مرات عدة اعضاء في المؤتمر الوطني العراقي والحزب الديموقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني والحركة من اجل الملكية الدستورية والمجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق.
هذا، وأفاد مراسل الإذاعة في أربيل أن مسؤولين أكراد أعلنوا في مؤتمر صحافي اليوم الاربعاء أن مؤتمر المعارضة تأجل لحين أكتمال النصاب، ومن دون إعطاء وقت محدد.

الى هذا نقلت وكالة الصحافة الالمانية في تقرير لها من طهران أن ثلاثة من الجماعات العراقية الشيعية المعارضة ستعقد أجتماعا لها في العاصمة الايرانية الاثنين المقبل. وكالة الانباء نقلت عن صحيفة ايران نيوز إشارتها الى أن الجماعات الثلاث هي المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق، وحركة أمل الاسلامية، وحزب الدعوة الاسلامية ستعقد أجتماعها تحت شعار العراق لجميع العراقيين. ويمثل هذا الاجتماع - كما تقول وكالة الانباء - أول أشارة الى أنشقاق بين فصائل المعارضة العراقية.

--- فاصل ---

وفي محور المواقف والتحركات من حرب محتملة، حذرت ايران مجلس الامن من أن الهجوم على العراق سيكون لمصلحة التشدد، وبخاصة إذا تم حكم هذا البلد المسلم من قبل قائد عسكري أميركي – بحسب فرانس برس.
وقال رئيس وزراء كندا جان كريتيان إن بلاده لن تشارك في هجوم تقوده الولايات المتحدة من دون موافقة الامم المتحدة.
ونقلت اسوشيتيدبرس عن الرئيس الباكستاني برويز مشرف في حديث لمجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الاميركي أنه يحبذ التوصل الى حل سلمي للازمة العراقية.
وهاجم وزير الخارجية الاسترالي الكساندر داونر مجموعة من دعاة السلام بضمنهم عدد من الاستراليين، الذين ينوون تشكيل دروع بشرية لمساعدة الطاغية صدام حسين – على حد تعبير فرانس برس.
وقال رئيس الوزراء الياباني جونشيرو كويزومي إن اليابان لاتسعى الى قيام حملة عسكرية تقودها الولايات المتحدة ضد العراق.
وتوقعت رئيسة الفليبين غلوريا آرويو بأن تكون الازمة العراقية قصيرة ومؤقتة، وحثت الدول المستهلكة للنفط على تحمل أعباء التكاليف الاعلى في الوقت الحاضر.
وأظهر أستطلاع للرأي أن غالبية البريطانيين يرون أنه يتعين على الرئيس صدام حسين أن يواجه في نهاية المطاف عملا عسكريا إن هو أخفق في التخلي عن أسلحة الدمار الشامل التي بحوزته في موعد محدد - على حد ماأوردت فرانس برس.

--- فاصل ---

وفيما يقوم الرئيس المصري حسني مبارك بجولة أوروبية داعما الموقف الفرنسي الالماني، عصفت الخلافات بأجتماع وزراء خارجية الدول العربية في القاهرة، حيث أكد نائب رئيس البعثة الدبلوماسية الكويتية في القاهرة أن تحفظ الكويت لم يكن الوحيد، لافتا الى أن الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى وصف الاجتماع بكونه أسوء وأفشل أجتماع عربي على الاطلاق. مراسل الاذاعة في القاهرة أحمد رجب تحدث الى المسؤول الكويتي ووافانا بالتقرير التالي:

(تقرير القاهرة)

ومن واشنطن، أفادت رويترز نقلا عن قيادة القوات الاميركية الوسطى، أن الطائرات الاميركية والبريطانية هاجمت منظومة رادار ومنظومة صواريخ في جنوب العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG