روابط للدخول

تواصل حالة الإنذار في مطاري لندن هيثرو وغاتويك / عرفات يعين رئيساً للوزراء


- صرّح المتحدث بأسم البيت الابيض آري فلايشر أن الرئيس جورج دبليو بوش مازال عازما على قيادة تحالف لتجريد العراق من أسلحته، من خلال الامم المتحدة أو من دونها. - أنهى مفاوضون من الكوريتين الشمالية والجنوبية في سول جولة أخرى من المباحثات المتعلقة بالتعاون الاقتصادي بين البلدين. - مازالت الشرطة والقوات المسلحة البريطانية في حالة أنذار في مطاري لندن هيثرو وغاتويك وسط تصاعد المخاوف من هجمات أرهابية. - أعلن الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات اليوم الجمعة إنه قرر تعيين رئيس للوزراء في السلطة الفلسطينية.

تفاصيل الأنباء..

- صرّح المتحدث بأسم البيت الابيض آري فلايشر أن تقرير الامم المتحدة حول أسلحة العراق لم يوفر أي "ارتياح" للمجتمع الدولي فيما يخص نزع العراق لأسلحته. وقال فلايشر إن الرئيس جورج دبليو بوش مازال عازما على قيادة تحالف لتجريد العراق من أسلحته، من خلال الامم المتحدة أو من دونها.
وكان رئيس فريق التفتيش عن الاسلحة العراقية هانز بليكس قال لمجلس الامن هذا اليوم إن المفتشين لم يعثروا على أية أسلحة للدمار الشامل في العراق بعد أحد عشر أسبوعا من عمليات التفتيش.
لكن بليكس أضاف قائلا إن العراق لم يتعاون مع مفتشي الامم المتحدة تعاونا تاما، وإن هناك العديد من الاسلحة والمواد التي لم يقدم العراق بَعد معلوماتٍ عنها.
وقال بليكس إن أهم مشكلة تواجه فرق التفتيش تتمثل في نقص الادلة المقدمة من العراق والمتعلقة بأختفاء المخزون الذي يمتلكه من مادتي الانثراكس وغاز الاعصاب ( في أكس ).
وأشار بليكس الى أن لجنة من الخبراء توصلت بالاجماع هذا الاسبوع الى أمتلاك العراق نظاما صاروخيا يتجاوز المدى المسموح به – أي 150 كيلومترا، لافتا الى أن هذا النظام بات محظورا.
وقال بليكس أيضا إن الاجتماعات الاخيرة التي عقدها مع المسؤولين العراقيين أظهرت توجها أكثر أنفتاحا حول القضايا الرئيسة التي تقتضي أتخاذ أجراءات حيالها.
ولم يقدم رئيس فريق التفتيش عن الاسلحة العراقية إطارا زمنيا للقيام بالمزيد من عمليات التفتيش، لكنه قال إن الفترة اللازمة لنزع الاسلحة يمكنُ أن تكون قصيرة في حال قيام بغداد بأبداء تعاون فوري وغير مشروط مع المفتشين وفقا للقرار 1441.

- وفي السياق ذاته، أعلن محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية أمام مجلس الامن، هذا اليوم، بأنه لايوجد دليل، حتى الآن، على قيام العراق بنشاط نووي محظور، لكنه أشار الى وجود عدد من القضايا التي ماتزال قيد التحقيق.
ودعا البرادعي الى تعاون تام من قبل العراق للتعجيل بعملية التفتيش عن الاسلحة النووية.
وقال البرادعي إن خبراء الامم المتحدة يحققون في معلومات جديدة تتعلق بمحاولات عراقية مزعومة لأستيراد اليورانيوم لبرنامج الاسلحة النووية.
ومضى البرادعي الى القول إن خبراء الاسلحة النووية طلبوا من العراق تقديم تفسير حول أستيراد أنابيب الالمونيوم التي أشارت الولايات المتحدة الى إمكان أستخدامها في عملية تخصيب اليورانيوم.
وقال البرادعي إن العراق قام مؤخرا بتوفير وثائق جديدة تتعلق بأتهامات أميركية حول سعيه لأستيراد مواد يمكن أن تستخدم في أنتاج الاسلحة النووية.

- وفي إطار المواقف من تقريري بليكس والبرادعي بقيت الخلافات بين أعضاء مجلس الامن، إذ أشار وزراء خارجية فرنسا وروسيا والصين الى أن التقريرين يظهران أن فرق التفتيش تقوم بمهامها، ويتعين أن تستمر في أعمالها، فيما أكد وزيرا خارجية الولايات المتحدة وبريطانيا على أن سلوك العراق لايدل على جديته فيما يتعلق بالتعاون مع المفتشين، وعلى ضرورة النظر في مسألة التهديد بأستخدام القوة لأدامة الضغوط على العراق.

- قال وزير الخارجية الاميركي كولن باول إن التحسن الاخير الذي طرأ على سلوك العراق تجاه عمليات التفتيش ليس كافيا فيما يتعلق بامتثاله للمطالب بنزع أسلحته. وطالب باول الامم المتحدة بالنظر، فيما دعاه، بالعواقب الوخيمة للعراق.

- وأشار وزير الخارجية البريطاني جاك سترو الى وجوب حدوث تغيير دراماتيكي وفوري في مواقف الرئيس صدام حسين إذا أريد تفادي الحرب. وأعرب سترو عن أقتناعه بأن الحرب ليست أمرا لامفر منه، لكنه قال إن العراق لم ُيظهر الدرجة المطلوبة من التعاون مع مطالب مجلس الامن.

- وقال وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فليبان إن التقريرين يظهران أن عمليات التفتيش أفرزت نتائج، ويتوجب أن تتواصل. الوزير الفرنسي أشار الى أن العراق بدء في إظهار المزيد من التعاون، مؤكدا على ضرورة أدامة الضغوط على بغداد من قبل المجتمع الدولي، ولافتا الى وجوب عدم أستخدام القوة العسكرية إلا كملاذ أخير. وقال الوزير الفرنسي أيضا إن المخابرات الفرنسية، في الوقت الحاضر، لم تجد علاقة بين شبكة القاعدة الارهابية والعراق.

- وأشار وزير الخارجية الصيني تانغ جيا شوان الى التقدم الذي أحرزته عمليات التفتيش، وطالب بمنح المفتشين الوقت اللازم، كما طالب العراق بأبداء المزيد من التعاون.

- أما وزير الخارجية الروسي ايغور ايفانوف فقد أشار الى توافر فرصة فريدة لحل المشكلة العراقية بالطرق السياسية، وشدد على ضرورة منح الامم المتحدة جميع المساعدة اللازمة لفرق التفتيش.

- وأكد وزير الخارجية السوري فاروق الشرع على الحاجة الى حل سلمي للازمة العراقية، مبديا دعمه للمقترح الفرنسي بتكثيف عمليات التفتيش وضمان نزع أسلحة العراق.

- أصدرالرئيس العراقي اليوم قرارا رئاسيا منع بموجبه أستيراد أو أنتاج الاسلحة النووية والبايولوجية والكيمياوية. وذكرت اسوشيتيدبرس في تقرير لها من بغداد أن القرار نص على قيام الوزراء بتنفيذه، وأتخاذ الاجراءات اللازمة في هذا الشأن، ومعاقبة الاشخاص الذين لايلتزمون بما جاء في القرار. ويأتي هذا القرار تلبية لمطالب الامم المتحدة.
وقد صادق المجلس الوطني العراقي اليوم بالاجماع في جلسة طارئة على القرار الذي أصدره الرئيس صدام حسين. وقال سعدون حمادي رئيس المجلس إن المصادقة تأتي دعما للقرار ولصدام.

- أنهى مفاوضون من الكوريتين الشمالية والجنوبية في سول جولة أخرى من المباحثات المتعلقة بالتعاون الاقتصادي بين البلدين.
المتفاوضون لم يتمكنوا من تحديد مواعيد لأنهاء المشاريع المشتركة التي تتضمن خطوط سكك حديدية، وطرقات ومجمع صناعي في كوريا الشمالية، إضافة الى مشروع يهدف الى السيطرة على الفيضان. ونقلت الانباء عن المتفاوضين قولهم بأن المزيد من المفاوضات ستجري في بيونغ يانغ في شهر نيسان المقبل. وقد ألقت الازمة النووية لكوريا الشمالية بظلالها على أجتماعات سول، لكن ما يقرب من 500 سائح من كوريا الجنوبية عبروا طريقا جديدة الى منتجع سياحي في كوريا الشمالية بعد ساعات على أنتهاء المباحثات.

- واصلت القوات التي تقودها الولايات المتحدة هجومها ضد المتشددين المشتبه بهم في المناطق الوسطى من أفغانستان.
وصرح المتحدث بأسم الجيش الاميركي الكولونيل روجر كنك للصحافيين في قاعدة باغرام الجوية، القريبة من كابول، بأن طائرات التحالف شنت هجمات بالقنابل والرشاشات، مضيفا أن القوات دمرت ما لا يقل عن ثلاثة كهوف، ُيعتقد بأن المتشددين يختبئون فيها، كما قامت بتمشيط العشرات من الكهوف في المنطقة. وقال كنك إن مقاتلي طالبان، المشتبه بهم، فروا من أحدى القرى، حيث تم أكتشاف كميات كبيرة من صناديق الذخيرة، وأسطوانات الصواريخ، ومنصات الإطلاق. وأشار المتحدث العسكري الاميركي الى عدم توافر تقارير عن الإصابات في صفوف قوات التحالف أو بين المدنيين، لافتا الى أن تقييما كاملا للموقف سيجري في وقت لاحق اليوم.

- مازالت الشرطة والقوات المسلحة البريطانية في حالة أنذار في مطاري لندن هيثرو وغاتويك وسط تصاعد المخاوف من هجمات أرهابية.
وقد أحتجزت الشرطة البريطانية أربعة أشخاص من المشتبه بهم تحت لائحة الارهاب، وواصلت أستجواب رجل من فنزويلا ألقي القبض عليه في مطار غاتويك وهو يحمل قنبلة يدوية في حقائبه.
كما أحتجزت الشرطة أمس أربعة من المشتبه في ضلوعهم بأعمال أرهابية في مدينة لانغلي بالقرب من مطار هيثرو.
وكانت الشرطة البريطانية أحتجزت رجلين آخرين في منطقة هونسلو بالقرب من مطار هيثرو، لكن الشرطة لم تربط هذه القضية بأية تهديدات موجهة نحوالمطار.

- أعلن الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات اليوم الجمعة إنه قرر تعيين رئيس للوزراء في السلطة الفلسطينية. وكان وسطاء سلام دوليون طالبوا بأدخال سلسلة من الاصلاحات في السلطة الفلسطينية بضمنها تعيين رئيس للوزراء.
ولم يكشف عرفات، الذي كان يتحدث للصحافيين من مقره في رام الله النقاب عن أسم من سيسند إليه منصب رئيس الوزراء أو موعد قيامه بهذه الخطوة. وقام الزعيم الفلسطيني بالاعلان عن هذا الامر بعد أجتماعه بمبعوثين دوليين الى منطقة الشرق الاوسط.
وقال عرفات انه سيعقد اجتماعا للمجلس التشريعي الفلسطيني والمجلس المركزي للحصول على موافقتهم على اتخاذ الخطوات المناسبة لتعيين رئيس للوزراء. لكنه لم يشر الى موعد محدد في هذا الشأن.

على صلة

XS
SM
MD
LG